الخميس23/3/2017
م22:14:2
آخر الأخبار
شاب يخترق موكب الملك عبد الله الثاني في المغربأبو الغيط: مقعد سوريا سيظل شاغراً حتّى التوصل إلى تسويةالابتزاز القضائي الأمريكي للسعودية يبدأ فور انتهاء زيارة الأمير بن سلمان لواشنطن.. ..كم حجم التعويضات المطلوبة؟الأردن على أعتاب معركة الرقة: ماذا لو فرّت ’داعش’ الينا؟انطلاق الجولة خامسة من محادثات جنيف حول سورياالجيش يطبق الحصار على دير حافر......و واشنطن ترث «داعش» في الرقةالجولة الخامسة من الحوار السوري السوري تنطلق في جنيف الخميس بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية ووفود من المعارضةالرئيس الأسد لوفد تونسي: أحد أخطر أشكال الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية والمنطقة يتمثل في محاولة ضرب الهوية والثقافة العربية حملة غربية لنسف مونديال 2018؟كيف ردّت دمشق على طلب روسي مزعوم بإعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي كوهين؟!موسكو تنتقد أنقرة لفرضها رسوما جمركية على منتجاتهاشركات طيران عربية ودولية تطلب المرور عبر الأجواء السوريةجنيف 5 على وقع خيبات معسكر العدوان هل سينتج؟...العميد د. أمين محمد حطيط الغارة الإسرائيلية: ذروة الفشلبعد العروس.. العثور على فتاة مصرية أخرى مذبوحة ومقطعةتفاصيل مقتل عروس مصرية قبل زفافها بساعات .. القاتل يروي تفاصيل صادمة حول جريمتهمقتل الارهابي أبو العلا عبد ربه المتهم بقتل فرج فودة فى سوريا بنيران الجيش السوريهذه الصور ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سوريةوزارة التعليم تحدد موعد إجراء الامتحان الوطني لكليات طب الأسنانوزارة التعليم العالي تحدد مواعيد تقديم الطلبات لتعادل الشهادات الطبية غير السوريةالجيش يواصل عملياته العسكرية بنجاح على أكثر من محور في جوبر ويوقع المئات من إرهابيي “جبهة النصرة” بين قتيل ومصاب.. خريطة تظهر وضعية ريف حلب الشرقي بعد تقدم الجيش السوري 25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقوزير السياحة يحدد ضوابط تقاضي بدل خدمات منشآت المبيت والفنادق السياحيةأعراض غريبة تنبهك بوجود مشكلات فى القلبالجبنة الكريمي والشيدر تزيد خطر سرطان الثديجلال شموط للمختار : الدراما وسيلة تسلية , والممثل السوري " نقّاق "مقطع مؤثر وائل جسار يغني لأمه ست الحبايب عيد الأمالعرب لن يُعتبروا من ذوي البشرات البيضاء بعد الآن؟إيفانكا ترامب تحصل على مكتب داخل البيت الأبيضفقط باستخدام الهاتف.. تطبيق لتحليل السائل المنوي بالمنزليحتال على شركتي تكنولوجيا ويحصل منهما على 100 مليون دولاردي ميستورا حرّض على التصعيد لتعديل التوازن والجواب سيكون خلال جنيف في الميدان والتفاوض السيدة أسماء الأسد: كل أم في حلب كانت عنواناً للحياة والثبات والاستمرار

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> أحداث شرق دمشق.. الأسباب المباشرة وغير المباشرة والأهداف..

خليل موسى موسى - دمشق | بمجرد ربط الارتفاع المتزايد لبورصة الإنجازات العسكرية والسياسية السورية، مع باقي المجريات في البلاد، يمكن حينها انجلاء الغيمة عن أسباب الدوافع الأساسية  لِما يحدث من محاولات لقلب طاولة اتضح أنها من حديد، 

لا تقلب ولا تكسر بسهولة، فمرورا بالأحداث القريبة، يحتم أن يكون الأمر محاولات فاشلة في العاصمة أو محيطها.


نعم ما حدث في دمشق يوم أمس الأحد ما هو بغريب بعد كل ما جرى، وما يمكن الجزم به وإثباته، هو التقارب الزمني بين تلك الأحداث القريبة. من تفجيرات إرهابية إلى غارات معادية، بعدها محاولة طعن العاصمة بخنجر في شرقها، ومرتبط مباشرة بالعدو الأساسي للدولة السورية.
فبعد نشر موقع قناة المنار لتفاصيل عن حقيقة ما جرى شرق دمشق، يوضح اليوم الأسباب المباشرة للأحداث وتفاصيلها، خلال لقاء خاص مع الدكتور حسن أحمد حسن الخبير العسكري والباحث الاستراتيجي.

بالتدريج انطلاقا من القابون خزان الغوطة الشرقية.. 
“ثبت ما كان بالتحليل أن أصبح معلومة”، عبارة بدأها د. حسن عن أهمية القابون كنقطة انطلاق فهي تشكل الخزان الأساسي للغوطة الشرقية، ويوضح أن المصالحة في حي برزة سهلت الأمر كثيرا لتشكل ممراً للسلة الغذائية الواصلة إلى الغوطة الشرقية من خلال اتصال الحَيّين بشكل مباشر، وهذا اتضح جلياً من خلال اكتشاف شبكة أنفاق تتسع لسيارات، تصل بين القابون وعمق الغوطة الشرقية، هذا من ناحية، ومن أخرى يؤكد الخبير العسكري أن طبيعة الإرهابيين المرتبطين مع جبهة النصرة والمتواجدين في الحي، هم من أكثر المقاتلين تمرساً على الصعيد الإرهابي، كون تبعيتهم للنصرة وهي التنظيم الإرهابي الأقدم المتواجد على الأرض السورية منذ بدء الحرب على البلاد، ومن هذه النقاط التي ذكرها ينظر د. حسن إلى أهمية عملية القابون. شرقي العاصمة، وباستكمال العملية يتم تقييد الغوطة الشرقية ومحاصرتها بشكل كامل .

لماذا تحرك المسلحون في جوبر؟!
التواصل بين الأحياء الشرقية للعاصمة التي يشغلها المسلحون، يجري على مدار الساعة، ولم ينقطع أبداً، وما يأتي تحرك المسلحين في جوبر بهذه العملية المذكورة إلا من خلال تنسيق في الدرجة الأولى مع أقرانهم في القابون حسبما يوضح الخبير الاستراتيجي، متابعاً، أن التواصل يتم من خلال الأنفاق باعتبار الأرض باتت مكشوفة أما الجيش السوري، بعد قطع الطريق الواصلة من القابون إلى جوبر وهذا السبب الأول في التحرك لتخفيف الضغط عن خزان مسلحي الغوطة الشرقية.
وبغض النظر عن التسميات إلا أنها كلها تحمل الفكر التكفيري، والارتباط بينها يتم بشكل مباشر “لا خيطي” حيث تتوزع في مناطق عدة، ويبقى المشغل الأساسي هو المايسترو الصهيوأمريكي، وكل خدماتهم موجهة له.
كما أن دلالات التوقيت والجهة المنفذة للعملية تعطي نتيجة واحدة لدى فهم الأحداث، فما حدث بالأمس في دمشق، كان مخططاً له أن يكون زلزالاً موازياً للزلزال الذي ضرب الكيان الصهيوني، حيث يتابع حسن الحديث عن أهم سبب دفع مسلحي جوبر للتحرك فيما يعتبر خنجراً في خاصرة العاصمة يحرك متى أراد الكيان.

بين استراتيجي وتكتيكي وعملياتي تقسم أهداف خرق مسلحي جوبر..
بالعود إلى الغارة الفاشلة التي شنها الكيان الصهيوني على سورية، والتصدي لها من خلال دفاعات سورية، القرار بالرد المباشر، إسقاط الطائرة، اضطرار جنرالات العدو للاعتراف بالفشل في هذه العملية، إضافة لتفاصيل أخرى من وصول صواريخ سورية إلى عمق الكيان في فلسطين المحتلة، صفارات الإنذار في الأراضي المحتلة والأمر بالنزول إلى الملاجئ، كل هذا خلق زلزالاً في قلب الكيان، وهنا كان لا بد من الرد على دمشق بزلزال مماثل.
وصل الأمر من قادة تل أبيب إلى مسلحي جوبر للتحرك إلى قلب العاصمة بحجة تخفيف الضغط عن القابون، فاستماتوا للوصول إلى ساحة العباسيين ولكنهم فشلوا، ولو أنهم نجحوا بذلك كما كان مخططاً له، لتمكنوا من قلب المعادلة في الصراع وقواعد الاشتباك، داخليا وحتى على الصعيد الإقليمي كما يؤكد الدكتور حسن. وهنا كان برأيه أن غرض الكيان من خلال الأخبار التي تم ضخها على وسائل إعلام مختلفة، كان لفت النظر عن الغارة الفاشلة وما جرى في المواجهة المباشرة بين الجيش السوري والعدو المباشر له في الكيان، ولينسى الناس أمر وصول صاروخ سوري إلى سماء القدس، هذا الهدف الاستراتيجي.
أما الهدف الاستراتيجي من العملية، يأتي في تصدير صورة عن قدرة هذه المجاميع الارهابية المسلحة على الفعل والتأثير وليس في أي منطقة إنما في قلب العاصمة دمشق.
تكتيكياً يأتي الهدف من العملية، ضمان استمرار التواصل الجغرافي بين المسلحين في كل من القابون وجوبر بالتالي نحو الغوطة الشرقية. إضافة إلى نيتهم في تحقيق إنجاز بغرض استثماره لاحقا في جنيف5 إذا ما حصل.

ربط في قلب القضية وليس على الهامش.. 
فشل في إرباك الشارع الدمشقي بالتفجيرات الإرهابية التي حصلت داخل القصر العدلي وبأحد مطاعم دمشق، تلاه مباشرة غارة إسرائيلية فاشلة على سورية لم يعلن عن تحقيق أهداف واضحة لها، أتى بعدها مباشرة تحريك المسلحين في جوبر على الأرض وفي الغوطة الشرقية للتصعيد بهدف ضرب التوأمة بين الجيش والشعب بعد ما فشل الكيان في تحقيق أهدافه. حيث يتابع د. حسن “يوجد تكامل في الأهداف بين المسلحين والمشغل الصهيوني، وتنسيق مهام وتوزيع أدوار” وهذا ما هو واضح من تسلسل لم يأت مصادفة على الإطلاق.

حرب نفسية ومكنة إعلامية متزامنة.. 
في محاولة لإنجاح التحرك التكفيري باتجاه دمشق، كان لا بد من دعمه إعلامياً ونفسياً، حيث شهدت العاصمة إطلاق القذائف الصاروخية بشكل عشوائي على أحياء من العاصمة، إضافة إلى الطلقات المتفجرة، مترافقاً هذا بكمية من ضخ إعلامي وإشاعات غير مسبوقة، كلها تديرها إسرائيل كما يقول الخبير الاستراتيجي حسن. حيث يوجد غرفة عمليات واحدة تدير جميع المحطات والوسائل التي عملت على ضخ الأخبار يوم أمس وهذا ليس في عمية جوبر إنما في جميع الأحداث المشابهة والغرض منه السيطرة على الفكر والعامل النفسي للمواطنين، ولكنهم فشلوا كما في كل مرة.
إذاً مما سبق تكون النتيجة كسابقاتها من المحاولات الفاشلة لاختراق ما هو محرم، فالعاصمة ليست خط أحمر فحسب إنما هي كيان مدرع بالجيش السوري، وهذا يعطي نتيجة أهم أن ما يلي القابون بعد الحسم فيها، هو استمرار عمليات الجيش في قلب الغوطة الشرقية. وفي باقي المناطق من سورية بشكل متتالٍ أو متزامن حسبما ترتئيه القيادة في سورية.

المصدر:  المنار



عدد المشاهدات:2696( الاثنين 22:38:20 2017/03/20 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/03/2017 - 8:36 م

صورة اليوم

هذه الصورة ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سورية  تظهر بعض قادة ماتسمى ب المعارضة المعتدلة الارهابيين أبو الحارث المصري والسعودي عبد الله المحيسني في ريف حماة الشمالي .

فيديو

هكذا بدت الاوضاع اليوم على محور جوبر - القابون شرق العاصمة السورية   

كاريكاتير

........

لقطة اليوم

من العالم ...هذا ما يعرف بفن الشارع

تابعنا على فيسبوك

رجل كبير بالسن ظنوه رجل ضعيف ففاجئهم.. شاهد ماذا فعل بالفيديو: كيف يمكنك إشعال شمعة بهاتفك الذكي؟ بالخطأ بث فيلم إباحي على قناة تليفزيون دينية فيديو| لن تصدّقوا ماذا يفعل هذا الكلب مع الرضيع ذو الـ9 أشهر! عمره (21عاماً) وطوله ووزنه كطفل بعمر (6 أشهر) .. تحوّل إلى إله يُعبد في الهند ميركل تصفحت مجلة إباحية قبل لقاء ترامب! شاهدوا - الرجل الذي رصدته الكاميرا بالشارع لحظة ابتلعته الأرض المزيد ...