السبت29/4/2017
ص6:35:22
آخر الأخبار
من على منبر الأزهر.. ماذا قال البابا للمسلمين والمسيحيينالسيّد حسن نصرالله يطلّ..الغارديان: انشقاق في صفوف "داعش" وهروب عبرالحدود التركيةحريق في أحد مباني رئاسة الوزراء الأردنيةالنظام التركي ينفذ عدوانا على منطقة رأس العين بريف الحسكة يسفر عن انقطاع المياه على عشرات التجمعات السكنية ووقوع أضرار في صوامع الحبوبالرئيس الأسد لـ قناة تيليسور الفنزويلية: إيقاف دعم الإرهابيين من الخارج.. والمصالحة بين كل السوريين هو الطريق لإعادة الأمان لسوريامصدر عسكري : تعرض أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق الدولي فجر اليوم إلى عدوان إسرائيلي بعدة صواريخ أطلقت من داخل الأراضي المحتلةالخارجية السورية: تقرير الاستخبارات الفرنسية مفبركوزير خارجية ألمانيا رفض تلقي مكالمة النتن ياهوتجربة “فاشلة” لكوريا الشمالية في إطلاق صاروخ بالستيدراسة اقتصادية: زيادة الرواتب وكسر الاحتكار لحل مشكلة الفجوة بين الدخل والاستهلاكالرئيس الأسد: دول «التحالف» لن تشارك في إعادة الإعمارإسرائيل والدور الجديد في السعودية والمنطقة ....بقلم تحسين الحلبيهل يستهدف الاميركيون الجيش السوري في دير الزور قبل داعش في الرقة؟ ...شارل أبي نادر عسكري لبناني يزني مع زوجة صديقه!خمسيني لبناني يغتصب طفلتين سوريتينقبيلة "الترابين" المصرية تحرق قيادي من "داعش" وتتوعّد بالمزيدبالصور.. أسلحة متطورة في سورياجامعة دمشق في طريقها لافتتاح فرع لها في الشيشانمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سورية‏اغتيال الارهابي صلاح الدين أمير كتيبة البخاري "التابعة للقاعدة" ومرافقيه في ادلب أثناء صلاة المغرب بالخريطة: الجيش السوري و المقاومة اللبنانية يدخلون قرية "درة" الحدودية مع لبنان شمال غرب بلدة "سرغايا" في ريف دمشق الشمالي الغربي رئيس مجلس الوزراء يطلع على واقع العمل في مشروع ضاحية الفيحاء السكنية بريف دمشقتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"جسم الإنسان ..قدرة مذهلة على العلاج الذاتيفي حال كنتم تعانون هذه الآلام بكتفكم فأنتم مصابون بـ..وفاة الفنانة السورية هالة حسني عن عمر ناهز 75 عاماً لهذا السبب تم الاستغناء عن المذيعة السورية زينة يازجي من "سكاي نيوز"شقة رئيس وزراء فرنسا تتعرض للسرقة!أم عمرها 37 عاما تنجب 38 طفلاهكذا تمنع التطبيقات الخارجية من اختراق وبيع بياناتك!بطاريات مصنوعة من الزجاجات المعاد تدويرها أقوى بـ 4 أضعاف من التقليدية«خطة الأقاليم الثلاثة»...ومصيرها في ظلّ الردّ السوري؟...العميد د. أمين محمد حطيطماذا تعني دعوة الظواهري للانتقال إلى حرب العصابات؟ ...بقلم حميدي العبدالله

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حلب درة تاج انتصارات الشعب السوري ....بقلم: نبيهة ابراهيم

الدفاع عن الأرض، والاحتفاظ بها فعل مقاوم، يتقنه الأبناء المخلصون لهذه الأرض، و المستعدون للزود عنها  إلى آخر قطرة دم. فاستحقوا بذلك أن يكونوا أسيادها لا سلطة فوق سلطانهم، ولا قانون فوق قانونهم. هذا هو حال الشعوب الحية التي تقرأ التاريخ بشكل صحيح وتؤمن أن لامعنى للأرض إن لم تكن وطناً، وأن لاوجود للوطن إلا بإنسان مزود بالأخلاق والشجاعة والمعرفة.


وسوريا العزيزة بأرضها وشعبها الحر الأبي الذي تجذرت لديه ثقافة الصمود والمقاومة، ثقافة مواجهة العدو والتصدي له.  المرتبطة بوعيه لذاته ولمجتمعه ولأمته. هذا الشعب العظيم استطاع بإرادته أن يحول وعيه هذا  إلى أنشودة نضال من أجل الدفاع عن  أرضه والاحتفاظ بكل شبر من ترابها.

بتحرير مدينة حلب الزمن يتحول إلى تاريخ :  وصف السيد الرئيس بشار الأسد تحرير حلب بالحدث" التاريخي ".  قائلاً :" إن بتحرير المدينة الزمن يتحول إلى تاريخ. إن أحداث حلب تحولت من زمن إلى تاريخ يسجل عالمياً. حيث سيصبح تحرير المدينة نقطة جديدة لقياس الزمن".   وأوضح سيادته أن  "الزمن والتاريخ مرتبطان ببعضهما البعض،  ولكن الناس لا يذكرون الزمن،  يذكرون التاريخ فنقول ميلاد السيد المسيح، وبعد ميلاد السيد المسيح، نقول قبل نزول الوحي على سيدنا رسول الله وبعد نزول الوحي،  نتحدث عن  الوضع الوضع السياسي قبل سقوط الاتحاد السوفييتي أو بعده،  قبل الحربين العالميتن أو بعدهما. أعتقد أننا، بعد تحرير حلب،  سنتحدث عن الوضع ليس فقط السوري والاقليمي بل أيضاً الدولي".  كما أكد الرئيس على أن  "صمود الشعب السوري في حلب وبطولة الجيش العربي السوري وتضحياته وشجاعة كل مواطن سوري وقف مع حلب وقف مع بلده ووقف مع وطنه. هي ما تحول الزمن إلى تاريخ".

- بهذه العبارات البليغة الواثقة هنئ السيد الرئيس بشار الأسد  الشعب السوري بتحرير حلب،  وعينه على كل شبر من الأرض السورية لتطهيرها من الإرهاب وإعادتها إلى حضن الوطن السوري،  معتمداً على إرادة الشعب السوري وبسالة وتضحيات الجيش السوري.

- حلب عزيزة وعصية على العدوان ككل شبر من الأرض السورية،  تشكل اليوم الانطلاقة لاستعادة كامل التراب السوري لما لها من أهمية اقتصادية وجغرافية فهي عاصمة الشمال، وثاني المدن السورية من الحجم والأهمية، وتحريرها من الإرهاب يعني البدء بإعادة الإعمار والتحسن الإقتصادي. والأهم هوأن استعادة حلب إلى حضن الوطن السوري، يعني سقوط لمشروع تقسيم الدولة السورية، والتأكيد على وحدة الأراضي السورية  وسيادتها.

 كلما عزت الأوطان عظمت التضحيات من أجلها:  يعتصم السوريون ب " الذاكرة الجماعية "،  التي تحتفظ بأطياف الوطن في حكايات متناسلة،  يرثها الأحفاد عن الأجداد،  ويتعلمون منها الصبر والكرامة وبطولة البقاء.... وبأن الأرض السورية هي الأم المترامية الأطراف التي تحنو على ابنائها، وهي العين الساهرة التي تقتفي آثارهم في معركة منتصرة. هكذا تعلموا كيف يصنع الأمل ليكون جزءاً من الصمود،  إنها فلسفة التحدي والرغبة في الحب  والحياة، وتحطيم اليأس،  بل صناعة الأمل الذي يروي حياتنا ويهيء لنا أسباب العمل... وكيف تكون أحلامنا لصيقة بالشمس...  لها قوة  التحدي والتجدد والاندفاع .  

من لا يجيد الدفاع عن أرضه لا أرض له:

 الشيء الأكيد والواضح وضوح الشمس في ربيع سوريا هو:  أن الشعب السوري صمد في وجه واحدة من أعتى الحروب الاستعمارية التي تشنها أمريكا وحلفاؤها الغربيون على بلاده ، بهدف تمزيق مجتمعه وخلق عوامل التفرقة بين أبنائه، مستخدمين لذلك مختلف الوسائل والأدوات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية وأخطرها... وما من شك أنها تجربة قاسية ومريرة تعلم منها الكثير:  ضرورة التمييز بين " الصحيح "، الذي تجسده أخلاق لاتعرف المساومة،  و" النفعي اليومي "، الذي يتلفت إلى مصالح فئوية ويحتفي بغايات يطغى عليها الفئوي على الجماعي...  وأن عدونا لن يهزمنا إذا لم نكن مهزومون من الداخل، كما أننا لانجيد القتال إذا لم نحسن إصلاح ذاتنا وإدراك مكامن الخلل في وعينا وممارساتنا.

_ تكاد تتم سنواتها السبع العجاف،   سنوات كبيرة جائعة،  شكلت تلك الحرب الخبيثة هجوماً على الشعب السوري، على انجازاته وأصوله الحضارية، هجوماً على حرياته الشخصية على أمنه واستقراره، على لقمة عيشه. لكن الشعب السوري  أثبت قدرته على  مواجهة الأعداء والانتصار عليهم...وإذا كانت كل فترة تاريخية تنظر إلى سابقتها،  حنيناً أو استئنافاً،  


   ( السبت 2016/12/24 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 29/04/2017 - 6:28 ص

فيديو

من تقدم الجيش السوري في ريف دمشق الشرقي باتجاه بادية الشام بمساحة 20 كلم وعمق 6 كلم

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو ...الطبيب الهندي المعالج لـ"المصرية الأسمن في العالم" يرد على اتهامات شقيقتها علق رضيعته بحبل وشنقها في بث مباشر على فيسبوك سقوط مروع لطفلة من حافلة المدرسة شاهد.. إنقاذ بارع لفتاة حاولت الانتحار من شرفة مبنى بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين المزيد ...