الخميس19/1/2017
م15:9:27
آخر الأخبار
وسائل إعلام أردنية: مقتل المتزعم السلفي الإرهابي صلاح عناني المعاني في سورياالجبير يرد على هجوم فرنسي ..هناك سوء فهم للسعودية.. نحن لا نمول مؤسسات متطرفة!!!!!!؟"داعش" يلفظ أنفاسه الأخيرة في ساحل الموصل الأيسر تونس: الجبهة الشعبية تطالب بإعادة العلاقات السياسية والأمنية مع دمشقالرئيس الأسد يتحدّث لقناة يابانية: نأمل أن يُشكل مؤتمر استانة منبراً لمحادثات بين مختلف الأطرافالمدعو فايز سارة يترك “مجموعة الرياض” ويقر بأنها مجرد أداة لتحقيق مصالح أعضائها ودول اقليمية ودوليةأحفاد هرتزل في «الثورة السورية»!!!.....| د. بسام أبو عبد الله الدفاع الروسية: تسوية الأوضاع في وادي بردى وتخلي 2274 مسلحا عن السلاحموسكو: وفدنا إلى أستانا سيضم ممثلين عن الدفاع والخارجية وهيئات أخرىامن تركيا يبدأ تفكيك هيكلية "داعش" مع بدء تدفق اعترافات "كنز المعلومات" المعتقلإدارة القطع الأجنبي وسعر الصرف وإجراءات المصرف المركزي في ندوة غرفة تجارة دمشقالبورصة المصرية تخسر 7.2 مليار جنيه خلال دقائق بجلسة اليومهل تكون دير الزور جائزة داعش على هزائمه في الموصل"المعارضة" تذهب مرغمة الى آستانة: تركيا تفرض علينا ما نقول ونفعل!الأمن الجنائي بحماة يضبط ألف حبة كبتاغون ويلقي القبض على أحد أفراد عصابة تروج المخدراتضربته بآلة كانت بالمقعد.. سائق يخدع امرأة ويذهب بها إلى أحد الشوارع الضيقة لمحاولة اغتصابها بالسعوديةتنظيم داعش يعدم 12 شخصا في تدمربالفيديو: الكشف عن منظومة اتصالات أميركية لدى داعش شرق الموصلوزير التربية يبحث مع مدير مكتب اليونسكو الإقليمي الخطة الإسعافية لمدارس حلبنقابة صيادلة سورية: برنامج للتأهيل والتخصص الصيدلاني اعتبارا من 27 الشهر القادموحدات من الجيش العربي السوري بإسناد جوي تدمر آليات ثقيلة لتنظيم داعش الإرهابي على عدد من المحاور في دير الزور وريفي حمص وحلب"أحرار الشام" تقاطع أستانة وتساند جبهة النصرةإسكان حمص: تجهيز وإكساء 1500 مسكن شبابيمحافظة حلب توقع عقود عمل بقيمة مليار ومئة مليون ليرةزجاجة ماء النرجيلة تنقل تأثيرات جرثومية معقدة العلاج8 فوائد لتناول التمر في الشتاءبالفيديو ..نسرين طافش من لبنان تغني "متغير عليي"ما سبب سفر هؤلاء النجوم السوريين إلى الجزائر؟!بالفيديو - مذيعة الـ MBC شهد بلان تروي قصتها للمرة الاولى بعدما وصلت الى حافة الموت وعادت!أب يبيع طفله عبر الإنترنت لتسديد نفقات الطلاقايرباص ستطلق نسخة تجريبية لسيارة طائرة ذاتية القيادة نهاية عام 2017مواقع إباحية تستغل "ثغرة في يوتيوب" لبث أفلام جنسية حقان فيدان في طهران بعد ان علت نبرة غرفة عمليات الحلفاء....بقلم ديمة ناصيفدوافع هجوم داعش على دير الزور ...بقلم حميدي العبدالله

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حلب درة تاج انتصارات الشعب السوري ....بقلم: نبيهة ابراهيم

الدفاع عن الأرض، والاحتفاظ بها فعل مقاوم، يتقنه الأبناء المخلصون لهذه الأرض، و المستعدون للزود عنها  إلى آخر قطرة دم. فاستحقوا بذلك أن يكونوا أسيادها لا سلطة فوق سلطانهم، ولا قانون فوق قانونهم. هذا هو حال الشعوب الحية التي تقرأ التاريخ بشكل صحيح وتؤمن أن لامعنى للأرض إن لم تكن وطناً، وأن لاوجود للوطن إلا بإنسان مزود بالأخلاق والشجاعة والمعرفة.


وسوريا العزيزة بأرضها وشعبها الحر الأبي الذي تجذرت لديه ثقافة الصمود والمقاومة، ثقافة مواجهة العدو والتصدي له.  المرتبطة بوعيه لذاته ولمجتمعه ولأمته. هذا الشعب العظيم استطاع بإرادته أن يحول وعيه هذا  إلى أنشودة نضال من أجل الدفاع عن  أرضه والاحتفاظ بكل شبر من ترابها.

بتحرير مدينة حلب الزمن يتحول إلى تاريخ :  وصف السيد الرئيس بشار الأسد تحرير حلب بالحدث" التاريخي ".  قائلاً :" إن بتحرير المدينة الزمن يتحول إلى تاريخ. إن أحداث حلب تحولت من زمن إلى تاريخ يسجل عالمياً. حيث سيصبح تحرير المدينة نقطة جديدة لقياس الزمن".   وأوضح سيادته أن  "الزمن والتاريخ مرتبطان ببعضهما البعض،  ولكن الناس لا يذكرون الزمن،  يذكرون التاريخ فنقول ميلاد السيد المسيح، وبعد ميلاد السيد المسيح، نقول قبل نزول الوحي على سيدنا رسول الله وبعد نزول الوحي،  نتحدث عن  الوضع الوضع السياسي قبل سقوط الاتحاد السوفييتي أو بعده،  قبل الحربين العالميتن أو بعدهما. أعتقد أننا، بعد تحرير حلب،  سنتحدث عن الوضع ليس فقط السوري والاقليمي بل أيضاً الدولي".  كما أكد الرئيس على أن  "صمود الشعب السوري في حلب وبطولة الجيش العربي السوري وتضحياته وشجاعة كل مواطن سوري وقف مع حلب وقف مع بلده ووقف مع وطنه. هي ما تحول الزمن إلى تاريخ".

- بهذه العبارات البليغة الواثقة هنئ السيد الرئيس بشار الأسد  الشعب السوري بتحرير حلب،  وعينه على كل شبر من الأرض السورية لتطهيرها من الإرهاب وإعادتها إلى حضن الوطن السوري،  معتمداً على إرادة الشعب السوري وبسالة وتضحيات الجيش السوري.

- حلب عزيزة وعصية على العدوان ككل شبر من الأرض السورية،  تشكل اليوم الانطلاقة لاستعادة كامل التراب السوري لما لها من أهمية اقتصادية وجغرافية فهي عاصمة الشمال، وثاني المدن السورية من الحجم والأهمية، وتحريرها من الإرهاب يعني البدء بإعادة الإعمار والتحسن الإقتصادي. والأهم هوأن استعادة حلب إلى حضن الوطن السوري، يعني سقوط لمشروع تقسيم الدولة السورية، والتأكيد على وحدة الأراضي السورية  وسيادتها.

 كلما عزت الأوطان عظمت التضحيات من أجلها:  يعتصم السوريون ب " الذاكرة الجماعية "،  التي تحتفظ بأطياف الوطن في حكايات متناسلة،  يرثها الأحفاد عن الأجداد،  ويتعلمون منها الصبر والكرامة وبطولة البقاء.... وبأن الأرض السورية هي الأم المترامية الأطراف التي تحنو على ابنائها، وهي العين الساهرة التي تقتفي آثارهم في معركة منتصرة. هكذا تعلموا كيف يصنع الأمل ليكون جزءاً من الصمود،  إنها فلسفة التحدي والرغبة في الحب  والحياة، وتحطيم اليأس،  بل صناعة الأمل الذي يروي حياتنا ويهيء لنا أسباب العمل... وكيف تكون أحلامنا لصيقة بالشمس...  لها قوة  التحدي والتجدد والاندفاع .  

من لا يجيد الدفاع عن أرضه لا أرض له:

 الشيء الأكيد والواضح وضوح الشمس في ربيع سوريا هو:  أن الشعب السوري صمد في وجه واحدة من أعتى الحروب الاستعمارية التي تشنها أمريكا وحلفاؤها الغربيون على بلاده ، بهدف تمزيق مجتمعه وخلق عوامل التفرقة بين أبنائه، مستخدمين لذلك مختلف الوسائل والأدوات الثقافية والاقتصادية والاجتماعية وأخطرها... وما من شك أنها تجربة قاسية ومريرة تعلم منها الكثير:  ضرورة التمييز بين " الصحيح "، الذي تجسده أخلاق لاتعرف المساومة،  و" النفعي اليومي "، الذي يتلفت إلى مصالح فئوية ويحتفي بغايات يطغى عليها الفئوي على الجماعي...  وأن عدونا لن يهزمنا إذا لم نكن مهزومون من الداخل، كما أننا لانجيد القتال إذا لم نحسن إصلاح ذاتنا وإدراك مكامن الخلل في وعينا وممارساتنا.

_ تكاد تتم سنواتها السبع العجاف،   سنوات كبيرة جائعة،  شكلت تلك الحرب الخبيثة هجوماً على الشعب السوري، على انجازاته وأصوله الحضارية، هجوماً على حرياته الشخصية على أمنه واستقراره، على لقمة عيشه. لكن الشعب السوري  أثبت قدرته على  مواجهة الأعداء والانتصار عليهم...وإذا كانت كل فترة تاريخية تنظر إلى سابقتها،  حنيناً أو استئنافاً،  


   ( السبت 2016/12/24 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2017 - 3:06 م

موقع (سورية الآن الاخباري) يتصدر ترتيب المواقع السورية ، لموقع alexa الاحصائي العالمي http://www.alexa.com/topsites/countries/SY

فيديو

تدور مواجهات عنيفة بين الجيش السوري ومسلحي تنظيم داعش في منطقة المقابر ومحيط مدينة دير الزور.

كاريكاتير

الوضع الميداني في سوريا /  بريشة الرسام الكاريكاتيري نور الدين
 الاعلام الحربي المركزي

 

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو: امرأة تزحف على ظهرها للخروج من غرفة طفلها بعد نومه بالصورة ... ازياء مثيرة للجدل لملك المغرب..تثير الاعجاب....؟! رمى حبيبته في سلة المهملات بعد اكتشاف خيانتها بالفيديو.. شاب يتحرش بـ فيفي عبده في عزاء "كريمة مختار ".. شاهدوا ردة فعلها لحظة انهيار سقف قاعة رياضية في التشيك أمريكية تقتحم متجر هواتف بسيارتها...فيديو بالفيديو.. لقطة مروعة لمدرب يٌسقط المطرقة بالخطأ على رأس احد المتطوعين المزيد ...