الأربعاء26/7/2017
م15:43:24
آخر الأخبار
إصابة مسؤول عمليات النصرة في جرود عرسال بنيران المقاومة انقسام في بيت آل سعود.. ديفيد هيرست: سعود القحطاني وراء تسريب “قصة” إدمان “بن نايف” للمخدرات خطاب الأمين العام لحزب الله اليوم ...تحرير الجرود: نهاية «النصرة»... و«داعش» يفاوض للرحيلالنائب التونسية مباركة البراهمي: «النهضة» تخشى إعادة علاقاتنا بسورياالغوطة تستقبل أولى المساعدات الروسية...و تركيا تعيد فتح «باب الهوى» نحو الداخل السوري فقطالجعفري: حق سورية السيادي على الجولان السوري المحتل لا يخضع للتفاوض أو التنازل من أي طرف كانالمقداد لوفد لائحة القومي العربي الأردني: سورية منتصرة في الحرب على الإرهابلماذا تتهاوى النصرة في عرسال وتتمدد في إدلب؟ ...بقلم قاسم عزالدينإيران وروسيا: لن نترك العقوبات الأميركية بلا رد!أردوغان يخاطب الغرب: لم تعُد هناك تركيا التي تريدونها "العقاري والتجاري" يوقفان إصدار بطاقات الدفع الإلكترونيمؤسسات «الصناعة» تشكو تراكم ديون العام وارتفاع الرسوم الجمركية على مدخلات الإنتاج "ورطة" بن سلمان الحقيقية لم تأت بعدبعد سيطرتها على ادلب... "جبهة النصرة" تسرّع نهايتهاارتفاع في دعاوى السلب والعنف و انخفاض دعاوى تهريب الآثار والدعارةقصة السورية "ليديا" المأسوية في المانيا.. خنقها زوجها بيديه بسبب الغيرة!الإرهابي نديم بالوش التابع للقاعدة من أوائل من هدّدوا وتباهوا بامتلاك مواد كيميائية من مصدر تركي وجد مقتولا" بسجن تركي ابنة الـ 14 ربيعاً اغتصبت 180 مرة على يد الدواعش...ميداليتان و 7 شهادات تقدير للفرق السورية المشاركة في الأولمبيادات العالمية للرياضيات والفيزياءجامعة القلمون الخاصة تفتتح مكتبها الجديد في مدينة دمشق"عملية تبادلية" بين الدولة السورية والفصائل في الغوطة؟قافلة مساعدات دخلت.. وموسكو: الغارات ستستمر في مناطق «النصرة» … انطلاق عمل أول نقطة تفتيش روسية سورية في الغوطة الشرقيةمدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 : إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري"كسب" تستعيد نشاطها السياحي تدريجياًأيهما أفضل الزبدة (السمن الحيواني) ام السمن النباتي (مارجرين)؟؟6 نصائح لعلاج عسر الهضم.. وهذه أهم الأسباب والأعراض"هاني شاكر" وقع في "جرش" ونقل إلى المستشفى على عجل في القاهرةبالفيديو.. المذيعة العراقية “لوليتا” تقطع الجدل حول وفاتهاقائمة حديثة بأسماء الدول التي تسمح بدخول السوريين دون “فيزا” إيفانكا ترامب تتعرض لحملة سخرية واسعة بسبب ألبرت أينشتاينالعلماء ارتكبوا خطأ "عجيبا" بشأن الاحتباس الحراري تعرف على زر الرعب الذي أضافته "آبل" في "آيفون"مصالح اللاعبين وسيناريوهات إدلب بعد سيطرة "النصرة"....بقلم علي شهابإلى الأهل في الجولان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

قتل “مفخخ الاطفال”.. هل ينجح في ترميم صورة “النصرة”؟

في محاولة لترميم صورتها الارهابية قامت جبهة النصرة -بحسب ما رجحت تنسيقيات المسلحين- بقتل “مفخخ الاطفال” المدعو “ابو نمر” والذي ينتمي اليها وذلك بعدما تناقلت كل وسائل الاعلام وحشيته في ارسال الاطفال الى حتفهم مفخخين بعيدا عن كل مشاعر الانسانية، بل الى حد ارسال اطفاله بعيدا عن اي شعور انساني بحيث قام بتصوير عمله وتوثيقه وظهرت تلك الصورة البشعة امام العالم  .


ورغم ظهور هذه الصورة امام كل العالم خاصة الدول التي تدعي الحرص على المدنيين والاطفال والانسانية في سوريا فإنها لم تحرك اي ساكن بل لم تطلق اي موقف امام هذه الصورة الموثقة ونراها بالمقابل يتباكى على جرائم مزعومة.

قتل ابو نمر جاء محاولة فاشلة لتلميع النصرة صورتها وهي التي لن تلمع ولن ترمم مهما حاولت، فكل الاحداث والوقائع تفضح جرائمها السابقة والمستمرة من قتل مدنيين وتعذيب وارهاب واعتداء وتنكيل.
تجهيز الإنتحاريين الأطفال وإرسالهم عمل ليس بجديد لكن كان يتم في السر، فيما مع حالة أبو نمر وصل الامر الى حد اقصى من الوقاحة واللاانسانية عبر اعلان ما قام به على الملأ.
بحسب المرصد السوري المعارض قتل المدعو “ابو نمر السوري” واسمه الحقيقي عبدالرحمن شداد بعد إطلاق مجهولين النار عليه في حي تشرين عند اطراف العاصمة السورية دمشق،  وهو ما اكدته تنسيقيات المسلحين التي رجحت أن تكون جبهة النصرة أو فصيل آخر من قام بتصفية “أبو نمر” خصوصاً بعد ارسال ابنته (9 اعوام) لتنفيذ عملية انتحارية بعد تفخيخها، في مركز للشرطة السورية قبل 9 أيام.

في المعلومات عن هذا المجرم انه  كان يعمل تحت حماية النصرة كـ “قيادي أمني”، بعد انفصاله عن حركة احرار الشام، وفي جرائمه بعمليات التفخيخ فقد سبق أن فجر شقيقه وزوجة شقيقته، خلال مداهمة للقوات السورية منزلهما في أحد مناطق دمشق في العام 2014. وكان النمر لا يخرح من منزله إلا ويرتدي حزاماً ناسفاً.
قرار النصرة بتصفيه ابو نمر، يأتي بعدما أثارت قضية ابو نمر سيلا من المواقف التي تبدي الاشمئزاز من هذا النوع من الارهاب ، وفي خضم مساعيها لدفع تهمة الإرهاب عنها،  خصوصاً وأنهم كانوا يتباكون على الأطفال في مناطق أخرى، ليأتي هذا العمل ويكشف لا انسانيتهم في التعامل مع اطفالهم، فكيف مع أطفال الآخرين.

جبهة النصرة ليست الوحيدة التي استغلت الأطفال، فهناك حركة أحرار الشام والإرهابي السعودي عبد الله المحيسني، الذين جندوا الأطفال وأقاموا لهم معسكرات تدريبية، عرضوا بعضا من مشاهدها على مواقع التواصل الإجتماعي، بالإضافة إلى جبهة أنصار الدين وغيرها من الجماعات التي تنشط في الساحة السورية.
وتستغل الجماعات المسلحة الأطفال في الأعمال الأمنية بالتجسس على باقي الجماعات أو الجيش السوري، وإعلامياً من خلال تصوير العمليات الحربية، وأيضاً في المعارك، حيث لوحظ وجود الأطفال بقوة في معارك “كسر الحصار” عن حلب ومعارك المدينة الأخيرة، وحتى في العمليات الإنتحارية، حيث أنه ليست المرة الاولى التي ينفذ فيها طفل عملية انتحارية في سوريا، لكنها الأولى لفتاة صغيرة.

المصدر: الاعلام الحربي-  المنار


   ( الثلاثاء 2016/12/27 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/07/2017 - 2:53 م

فيديو

من سيطرة الجيش السوري وحلفائه على البغلية والتلال المشرفة على رسم حمادة بريف حمص الشرقي

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو| مصرع طالبة سقطت من سطح مبنى أثناء تدريب رياضي خطيبة العريس السابقة تفاجئ الجميع في زفافه بهذا العمل شاهد اجمل طرائف البث المباشر عناية السماء تتدخل ...شاهد مالايصدق بالفيديو...زبون يقوم بعمل بطولي في "ستاربكس" مواطن خليجي يسرق محل جوالات بطريقة مبتكرة (فيديو) شاهد طقوس إثبات الرجولة في السنغال (فيديو) المزيد ...