الجمعة24/3/2017
م18:1:47
آخر الأخبار
مجزرة في حي الموصل الجديدة .. وعدد القتلى بالمئاتشاب يخترق موكب الملك عبد الله الثاني في المغربأبو الغيط: مقعد سوريا سيظل شاغراً حتّى التوصل إلى تسويةالابتزاز القضائي الأمريكي للسعودية يبدأ فور انتهاء زيارة الأمير بن سلمان لواشنطن.. ..كم حجم التعويضات المطلوبة؟د.الجعفري بعد محادثات مع دي ميستورا: ركزنا على موضوع مكافحة الإرهاب ..من يعترض على إعطاء الأولوية لسلة مكافحة الإرهاب سيكشف بأنه راع لهالجيش السوري استعاد جميع النقاط التي تقدم إليها المسلحون في المنطقة الفاصلة بين جوبر والقابون"قسد" تبدأ باقتحام الطبقة في الرقةمن يدير عمليات جوبر.. تركيا أم «إسرائيل»؟ ......بقلم عمر معربونيبورودافكين: منتهكو اتفاق وقف الأعمال القتالية سيلقون مصيرا لا يحسدون عليه هل تورّط أردوغان بالهجوم "الإرهابي" في لندن؟!مؤشر سوق دمشق للأوراق المالية يرتفع 21.47 نقطة وقيمة التداولات 21.941 مليون ليرةبرعاية المهندس خميس انطلاق فعاليات معرض سيريامودا الأحد القادم بمشاركة 200 شركة سوريةفتح جبهتي دمشق وحماة يهدد بنسف عملية جنيف التفاوضية برمتها.. والحل السياسي يتراجع ويعود للمربع الأولعندما يكون إنزال الطبقة لحماية داعش في الرقة ...بقلم شارل أبي نادربعد العروس.. العثور على فتاة مصرية أخرى مذبوحة ومقطعةتفاصيل مقتل عروس مصرية قبل زفافها بساعات .. القاتل يروي تفاصيل صادمة حول جريمتهمقتل الارهابي أبو العلا عبد ربه المتهم بقتل فرج فودة فى سوريا بنيران الجيش السوريهذه الصور ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سورية10 نصائح لتتعلم اللغات بسرعةوزارة التعليم تحدد موعد إجراء الامتحان الوطني لكليات طب الأسنانأهالي بلدة كفرنبودة في ريف حماه الشمالي الغربي تمنع الارهابيين المتواجدين في البلدة من الهجوم على مواقع الجيش السوري في ريف حماه تفكيك عبوة ناسفة في مشروع البعث باللاذقية25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقوزير السياحة يحدد ضوابط تقاضي بدل خدمات منشآت المبيت والفنادق السياحيةدراسة: لحبوب منع الحمل وظيفة أخرىعمليات جراحية نوعية ومتابعات طبية للجرحى في مشفى يوسف العظمة بدمشق من قبل وفد طبي إيطالي وسوري في المغترب-فيديوباسل خياط: خضعت لعملية تجميلية.. وكنت أغار على هند صبري قبل انفصالناجلال شموط للمختار : الدراما وسيلة تسلية , والممثل السوري " نقّاق " هكذا تعرف اذا كنت ستموت قريباً!طفل عمره 4 سنوات ينقذ أمه بواسطة تطبيق "سيري"مفاجأة مدوية من "ويكيليكس" بخصوص CIA وهواتف "iPhone"فقط باستخدام الهاتف.. تطبيق لتحليل السائل المنوي بالمنزلمن مؤشرات انهيار المسلحين في جوبر ....بقلم حميدي العبداللهسوريا تكشف تورط استخبارات بعض الدول في هجمات دمشق

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

فتنة الخرائط .. هل تفجر الحرب بين النصرة والفصائل الأخرى ؟

عند كل حدث تمر به الساحة السورية بما خص الجماعات المسلحة، تتصاعد لغة التخوين بين الفصائل، ما يعكس حالة الإستقطاب الحاد الذي يكاد أن يتفجر، لولا أن مصالح الداعمين، تريد عدم الصدام فيما بينهم، أقلها في المرحلة الحالية.


استهداف طائرات مجهولة حتى الآن مقرات جبهة النصرة في منطقة سرمدا بريف حلب الشمالي، رفع مستوى التخوين إلى مستويات جديدة، خصوصاً مع اتهام حسابات مقربة من جبهة النصرة على مواقع التواصل الاجتماعي، الموقعين على الهدنة، بإعطاء روسيا وأميركا خرائط لمواقع الجبهة.

إتهام قد يدفع بالنصرة إلى شن معارك جديدة ضد الفصال الاخرى، تحت شعار "محاربة المفسدين" .. شعار رفعته جبهة النصرة سابقاً في اقتلاع جبهة ثوار سوريا وحركة حزم وغيرها، من ريف ادلب خلال الأعوام السابقة.
عشرات القتلى والجرحى سقطو جراء استهداف مقراً رئيسياً للنصرة في سرمدا، بحسب الإعلان الرسمي للجبهة، من دون إعطاء تفاصيل إضافية، غير أن تنسيقيات تحدثت عن ان المقر الرئيسي يحوي مكاتب فرعية، بينها أحد فروع سجن العقاب، صاحب الصيت السيء.
ونشرت تنسيقيات محسوبة على الجيش الحر أسماء معتقلين لدى جبهة النصرة قتلوا خلال الغارات، ما اعاد ملف الأسرى إلى الواجهة، والذي يقدر عددهم بالمئات، وقال مراسل قناة "الجزيرة مباشر" في ادلب علاء الدين يوسف إن الناس باتت تنتظر من النصرة عفوا عاما عن كافة السجناء لديها، فيما حمل ناشطون النصرة مسؤولية مقتل المعتقلين، وجلهم من الجيش الحر، فيما نفت تنسيقيات أن تكون منطقة الاستهداف تحوي سجناً، وأكدت أن جميع القتلى هم من جبهة النصرة.
احرار الشام التي وجهت اليها اصابع الاتهام أكثر من مرة بالتسبب بمقتل قادة من الجبهة، سارعت إلى التعزية بقتلى سرمدا، على لسان أكثر من مسؤول، أبرزهم الناطق العسكري أبو يوسف المهاجر، وقائد الحركة السابق أبو جابر الشيخ، فيما دخلت العديد من الجهات على الخط في محاولة لإحتواء الأجواء المشحونة.
المغرد المعروف صاحب حساب "شؤون استراتيجية"، قال إن استهداف مقرات النصرة لم يتوقف منذ ثلاث سنوات ولا علاقة له بالهدنة، فيما شدد المنسق العام بين االفصائل العسكرية في سوريا المدعو "عبد المنعم زين الدين"، أن اتهام فصائل الحر بإعطاء الإحدائيات فتنة في وقت عصيب، وألمح إلى أن يكون الإختراق من داخل جبهة النصرة نفسها، قائلاً إن "أشد أنواع الاختراق هو ما يكون من داخل الفصيل ذاته، حيث يكون المخترِق أكثر معرفة بتحركات القادة واجتماعاتهم وتنقلاتهم".
وتبحث جبهة النصرة عن عملاء داخلها، قاموا بوضع اشارات وعلامات على آليات وسيارات ومواكب مسؤولين الصف الاول وهي عبارة عن بصمة غير مرئية توضع على الهدف المتحرك وتقوم الطائرة المسيرة برمي الصاروخ الذي يتوجه بشكل تلقائي على هذه البصمة، وأصدرت أيضاً تعليمات جديدة تقضي باعتماد تدابير جديدة تقيد حركة القادة حتى في الخطوط الخلفية، التي تعتبر آمنة، منها تبديل سيارات المواكب والكشف الدائم عليها وتغير اتجاه حركة الموكب وعدم التجمع لاوقات طويلة، ودعت القادة إلى تغيير أرقام الهواتف واجهزة الاتصال بشكل دائم.
هذه الإجراءات تشير إلى حالة من انعدام ثقة القادة بالعناصر، بعدما فقد العناصر الثقة بالقادة جراء الهزائم الميدانية المتتالية، وارتفاع عدد القتلى في صفوفهم، وخسارتهم رفاقهم.
وياتي استهداف المقر في سرمدا، بعد ساعات على مقتل قادة من جبهة النصرة جراء غارات جوية، ومن بين القتلى مسؤولها العسكري السعودي خطاب القحطاني، والقياديات البارزان أبو عمر التركستاني، وأبو مصعب الديري، ما دفع بالعديد من التنسيقيات إلى التحدث عن قرار اتخذ بليل، وهو تصفية جبهة النصرة.

الاعلام الحربي


   ( الأربعاء 2017/01/04 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/03/2017 - 5:50 م

صورة اليوم

هذه الصورة ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سورية  تظهر بعض قادة ماتسمى ب المعارضة المعتدلة الارهابيين أبو الحارث المصري والسعودي عبد الله المحيسني في ريف حماة الشمالي .

فيديو

هكذا بدت الاوضاع اليوم على محور جوبر - القابون شرق العاصمة السورية   

كاريكاتير

........

 الابتزاز القضائي الأمريكي للرياض يبدأ بعيد زيارة بن سلمان لواشنطن

 

لقطة اليوم

من العالم ...هذا ما يعرف بفن الشارع

تابعنا على فيسبوك

رجل كبير بالسن ظنوه رجل ضعيف ففاجئهم.. شاهد ماذا فعل بالفيديو: كيف يمكنك إشعال شمعة بهاتفك الذكي؟ بالخطأ بث فيلم إباحي على قناة تليفزيون دينية فيديو| لن تصدّقوا ماذا يفعل هذا الكلب مع الرضيع ذو الـ9 أشهر! عمره (21عاماً) وطوله ووزنه كطفل بعمر (6 أشهر) .. تحوّل إلى إله يُعبد في الهند ميركل تصفحت مجلة إباحية قبل لقاء ترامب! شاهدوا - الرجل الذي رصدته الكاميرا بالشارع لحظة ابتلعته الأرض المزيد ...