الثلاثاء25/4/2017
م19:24:49
آخر الأخبار
الحشد الشعبي يطلق عمليات "محمد رسول الله" لتحرير قضاء الحضر جنوب الموصلالجيش نحو عمق شمال حماة... و«التحالف» يدخل أطراف الطبقةتقرير عالمي: هذه أقوى جيوش العرب؟نجاة 127 راكبا من موت محقق على متن طائرة للخطوط السعوديةالبيان الختامي للمؤتمر الوطني الأول للإعلام: العمل على صياغة مشروع إعلامي وطني بأطر واضحة وأهداف محددةوقف تمديد جوازات السفر السورية في بعض الدولالرئيس الأسد يتلقى برقيتي تهنئة من رئيسي فنزويلا وأرمينيا بمناسبة عيد الجلاءمرسوم بإعفاء المدينين لدى السورية للاتصالات من الفوائد والأجور الأخرى المترتبة عليهم إذا بادروا إلى تسديد ديونهمكائنات فضائية تمد روسيا بالأسلحة المتطورة وبوتين تقابل معهم فوق القمر!لافروف: في أفغانستان ألعاب جيوسياسية دولية لا تعني شعبهاتحضيرات لوجستية واستعدادات لعقد اجتماعات الدورة التاسعة للجنة المشتركة السورية - العراقية في بداية شهر أيار القادم"المحروقات" تستعد للموسم الجديد بإدارات جديدةاللواء د. بهجت سليمان: الأردن معسكر للأعداء وهذه فضائحهمهذه وقائع المعركة الاصعب والاعقد: الجيش السوري الى مرحلة ما بعد انتصارات حماهسوري في ألمانيا يهاجم إمام مصري على المنبر بسلاح ابيض في صلاة الجمعةسوريا| انخفاض في جرائم السلب لكن الغريب قيادة النساء لعصابات السرقة … والعصابات محدودةهكذا تقدمت وحدات الجيش السوري في القابون شرق دمشق بمشاركة من الطيران"داعش" يلجأ إلى النساء "المنتحرات" بعدما نفد رصيده من الرجالوزارة الدفاع تحدد حالات دفع البدل النقدي لإعفاء المكلفين من خدمة العلم MTN تُطلق النسخة الجديدة من التطبيق المجاني الخاص بالأجهزة الذكيةوحدات من الجيش تقضي على إرهابيين من “جبهة النصرة” وتدمر أوكارا لهم بدرعا البلد وتجمعات لإرهابيي “داعش” بريف حمصبالصور .. انطلاق قافلة شهداء الفوعة وكفريا التي تضم 108 شهيداً قضوا اثر التفجير الإرهابي الغادر بالراشدين بحلبتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشقهل يجب ان تحذر من تناول بذور عباد الشمس؟ماذا يحدث إذا تناولت التمر على الريق؟كندة حنا تشن هجوماً عنيفاً على بعض الصفحات الفنية.... ما القصة؟الحقيقة الكاملة لغناء فيروز في القاهرة قريبالهذا السبب تزوج ماكرون بامرأة تكبره 24 عاماأوباما يكشف عن وظيفته الجديدةمنظومة الدفاع الجوي "إس-500" ستضرب أهدافا في الفضاءطبيب سوري يشارك في أول عملية جراحية لزراعة الرأسالمقداد يدلي بما في "جعبته السرية" .. خلال مؤتمر”حق المواطن في الإعلام”الخطوة الأولى في مسافة الألف ميل...د. بثينة شعبان

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

غالاوي عن حماس: لم أحبها ولاأحبها .. وخطيئتها لاتغتفر وعصية على الفهم ..

نارام سرجون | ربما كان تعليق السيد جورج غالاوي بشأن حماس في برنامجه (ساعة حرة على الميادين) هو من اقوى التعليقات التي تدين هذه المنظمة التي نشأت فلسطينية ولكنها تحولت الى منظمة عثمانية نفطية ..


 لايخفى على المستمع المرارة التي ترافق كلمات السيد غالاوي وهو يتحدث عن طعنة جماس لحلف المقاومة .. ويبدو أنه لايكاد يصدق مارأى وماسمع من نكران هذه المنظمة وزعاماتها واظهارها سلوك الغدر والطعن بالاصدقاء .. والتخلي عن المبادئ والقيم الأصيلة بحفظ الجميل لمن وهبها الحياة والقوة والبقاء بل وكاد يخوض حربا مع جورج بوش من أجل أن تبقى .. فاذا بها تتنكر لكل ذلك بل شاركت في حرب تدمير سورية .. وفوق ذلك فانها عادت وخاصمت كل من امتنع عن تدمير سورية او لم يوافق عليه .. حتى جورج غالوي الذي حمل في غزة .. صار الحمساويون ينظرون اليه باحتقار ولايردون عليه السلام لانه يدافع عن سورية .. المقاومة .. وليس عن الرئيس بشار الأسد ..

ومنذ فترة نسبت تصريحات لمحمود الزهار قيل انه اعتذر فيها عن الخطيئة والاثم بحق الشعب السوري وانه يريد خوض الانتخابات للانقلاب على خط "السافل" خالد مشعل الذي تسبب قراراته بكوارث على القضية الفلسطينية .. ومن قرأ تلك التصريحات لاشك انه أحس انه شيء فوق القدرة على التحمل من شدة المبالغة في تصوير الندم الحمساوي .. ولكن الزهار لم يترك الناس في أحلامها الوردية واسرع في اليوم التالي وأنكر كل التصريحات التي لفقت لأنه اكد انه لم يقلها بتاتا وهناك من يريد الصيد في المياه العكرة .. والحقيقة انني عندما سمعت تصريحاته لم أحس باي عاطفة تجاهها وأدركت منذ اللحظة الاولى انها مفبركة لأن حماس لايمكن ان تكون بعد اليوم الا عثمانية ولاترى فلسطين الا بعيون تركية .. ولكن بفرض انه فعلا قال تلك التصريحات فانها لاتساوي شيئا لأنها تأخرت خمس سنوات قتل خلالها الالاف وتشرد الآلاف وصمتت حماس عن كل الاثم والجرائم بحق الشعب السوري التي كانت تدار من استانبول وقطر والرياض ولندن وباريس وتل ابيب أيضا .. وليس لهذه التصريحات المتأخرة الا طعم الكآبة والقيح والاهانة والغباء .. وأعتقد ان على قادة حماس أن يوفروا هذه التسريبات لجس النبض لأنها لن تغير من طعمهم العثماني ورائحتهم الوهابية .. ولن تغير من وضوح خيانتهم لفلسطين والقدس من أجل جنون الخلافة والخلفاء .. وأنصحهم سلفا ألا يفكروا في هذا الاتجاه .. لأنهم خرجوا من أرضنا ومن قلوبنا .. ولن يعودوا .. ولأننا مثل جورج غالاوي .. لانحبهم .. ولن نحبهم .. ونحن بالفعل كشعب سوري نادمون ان أحببناهم .. ولسنا نادمين على أننا سنحب فلسطين وسنبقى نعمل على تحريرها .. لأن فلسطين ليست ملكا لهم .. بل ملك جميع الأمة ..

اسمعوا الى صوت جورج غالاوي الذي كان صادقا جدا .. وكانت فيه غصة .. ولكن لايمكنك ان لاتحس بطعم العلقم في كلماته والشعور بالوجع من الطعنة التي تلقاها من هذه المنظمة العثمانية التي لم يبق فيها لفلسطين اي شيء ..

جورج غالاوي .. أحسنت


   ( الخميس 2017/01/12 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/04/2017 - 7:14 م

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين "مواقف " قاتلة ستموت من الضحك؟ أجمل 10 نساء فى العالم على أسس علمية بالفيديو.. لحظة تعرض مذيعة مصرية للتحرش 150 مرة أثناء وقوفها بالشارع بالصور.. ملكة جمال إيطاليا التي أحرقها حبيبها تكشف عن وجهها للمرة الأولى المزيد ...