السبت22/7/2017
ص1:33:37
آخر الأخبار
انتهاء المرحلة الأولى لمعركة الجرود بتحقيق كامل الأهدافعون يدين الحملات التي تطول المهجرين السوريين ويدعو إلى وقفهافي جمعة الغضب.. استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة المئات.. الاحتلال الإسرائيلي يشن حملة اعتقالات واسعة ويمنع المقدسيين من الصلاة في الأقصىتفاهم روسي سعودي على إنهاء النصرة !! أنباء عن انتشار قوات روسية جنوبي سورياأنقرة تبتزّ واشنطن... وعينها على «معارك» إدلب ...«جيش خالد» يدخل قائمة الإرهاب الأمميةالرئيس الأسد : العلاقات الاستراتيجية بين دمشق وطهران والدعم الإيراني للشعب السوري أحد الأسباب الرئيسة في صمود سورية بوجه الإرهابكرة النار تتدحرج مجدداً في إدلب: «عزل النصرة» في طور التنفيذ؟المتحدث باسم البيت الأبيض يستقيل لخلافه مع ترامبمدير الاستخبارات الأمريكية: مصالحنا وموسكو في سوريا متباينةشركات الطيران الخليجية في أزمة!المهندس خميس من حمص: دفع عجلة الإنتاج واستثمار المنشآت العامة بالطريقة المثلى وتطوير القوانين لجذب الاستثماراتترامب يَنفض يَده من المُعارضة السّورية.. ما هي انعكاسات هذا القرارا؟ وهل الانشقاقات والصّدامات الدّموية الحاليّة هي بِداية النّهاية؟المعارضة محبطة.. والبسطار العسكري يشق طريقه نحو المسلحين“قاتل والدته” في الكويت سدد إليها 90 طعنة واعترف “توسلت إليّ وهي تموت”خدّرها واغتصبها على فراش المستشفى…حكم قضائي باعدام “فيصل القاسم” اليكم التفاصيل .ترامب يقصف سلمان "بالغازات السامة" والملك لايعرف كيف يخرج من هذه الورطة !!التعليم العالي تعلن عن تقديم منح ومقاعد دراسية في الجامعات المصريةحافظ بشار الأسد يشارك في أولمبياد الرياضيات في ريو دي جنييرو.المجموعات الإرهابية تستهدف محطة الزارة بالقذائف.. استشهاد 6 أشخاص وإصابة 19 جراء اعتداء بقذائف صاروخية على مدينة سلميةالجيش السوري يفتح ممرات آمنة للمدنيين للخروج من الرقةمدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 : إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري"كسب" تستعيد نشاطها السياحي تدريجياً10 نصائح ترفع معدلات حرق الدهون بالجسم وتنقص الوزن سريعاعلاقة الفلافل 'الطعمية' بمرض السرطان!جديد رشا شربتجي "علقة" بين مصطفى الخاني ومحمد خير الجراح!أسرارٌ لا تعرفونها عن ميلانيا ترامب.. ودونالد أخفاها طيلة هذه السنوات!ما تكرهينه في جسدك قد يعشقه الرجل..؟ماذا يفعل قراصنة الانترنت بمعلوماتك الشخصية بعد سرقتها؟واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الأجهزة نهاية الشهرمجلس الشعب يصدر قرارا بإعفاء الدكتورة عباس من منصبها رئيسا للمجلسالاقصى يستباح.. والعرب بين التطبيع والتخاذل

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

هل تحصد دول خليجية زرعها في سوريا؟

في المنظور المبني على التلاشي في الفضائح والدسائس، يمكن رسم الموقف الروسي الصيني من الأحداث الجارية في سوريا ورفضهما التدخل العسكري فيها من أي طرف كان. وقد فهمت أميركا بقدر كبير من التراجع هذا المواقف، لذلك رفضت التدخل في الحل السوري بل إنها دفعت تركيا والسعودية وقطر إلى المحرقة، وبقيت هي تتفرّج من بعيد.



أما أوروبا فقد ظلّت تناور من بعيد من أجل كسب ولو مساحة بسيطة في التحوّلات الجديدة التي تسعى روسيا مع الصين إلى توصيفها وترسيمها في الواقع بعيداً عن ضجيج الحرب ومؤثّراتها. ولكن بمواقف مشفوعة بإشارات واضحة أنها لن تترك الساحة السورية ولو اقتضى الأمر الدخول في حرب باردة أكثر من الحرب الباردة السابقة، أو في حرب عسكرية وقالتها مؤخراً صراحة.
مُخطئ إذن مَن يؤمن أو حتى مَن يظن أن سوريا ستسقط وأن النظام فيها سيكون على شاكلة الأنظمة الأخرى في المنطقة التي تورث نفسها لنفسها وتتعامل مع الأحداث بمنطق الماضي الجاهلي. وعلى الأرحج لن تكون هناك بعد الصراع الذي عرفته سوريا والدماء التي سالت مجرّد نقطة في خارطة هي أكثر الجغرافيا حساسية في العالم. فالذين يراهنون على تذويب المقاومة من خلال تذويب سوريا باعتبارها قلبها النابض يراهنون على الفشل المُسبَق. وإنهم بالتالي لم يقرؤا التاريخ ولا تعقيدات الجغرافيا السياسية التي تحكم المنطقة انطلاقاً من سوريا. والدول الخليجية التي تحاول المراهنة على الصين وروسيا من أجل تغيير موقفهما لا تدرك جيداً هذا الموقف منهما. فالعالم في حالات تغيّر والحالات هذه في صالح الدول الناشئة، وهي تعلم ذلك جيداً فقد تمكّنت روسيا والصين لحد الآن من رسم خارطة التحوّل الجديد فأخذت روسيا المربّع الآسيوي سياسياً والصين اقتصادياً، يضاف إليهما مجموعة "بريكس "و إيران و سوريا.
العالم يتغيّر وسوريا هي التي ترسم معالم هذا التغيير، بل إنها قلبه النابض. وقد أخذت فعلاً هذه الميزة الحضارية الجديدة بصمودها في وجه الإعصار الكوني. وحين تتّفق هاتان الدولتان على قيامهما بالاشتراك الثنائي أو بمفردها برفض أي قرار ضد سوريا في مجلس الأمن الدولي، فإن ذلك يبدو جزءاً من التصوّر المرسوم للخارطة السياسية الجديدة للنظام الدولي. إنها هي مبعث هذه المُتغيّرات و- بالتالي - فهي جزء من حالات استثنائية في التاريخ.
لقد أخطأت إذن قطر وانتحرت السعودية وألّبت عليها كل دول العالم نتيجة تصوّرها ، حتى من بعض دول التحالف الخليجي ودول الشمال الإفريقي. وما محاولاتها رصّ الصفوف حولها بما فرّخت من أحلاف لا قِبَل لها وجودياً مع وضع بعض تعقيدات للحجّاج من دول عربية وإسلامية الرافضة للسير في رغباتها السياسية، إلا دليل إفلاس سياسي لمنظومتها السياسية المُرتبطة بمفهوم التعالي الديني الذي ترسمه لنفسها بمذهبها الوهّابي، وبناء على معلومات وتصوّرات غير دقيقة للموقف الدولي ولما يجري بعيداً عنها وعن قطر وتحت الطاولة. الدولتان في منعرج سياسي خطير بين الخضوع لمنطق الديمقراطية والتخلّي نهائياً عن الحكم السلالي، وبين تكرار منطق البؤس السياسي الذي يتحكّم في سياستهما بعيداً عن الآخرين. وبعد أن تحالفت الدولتان ضد سوريا وغيرها فقد أصبحتا اليوم عدوّتين لبعضهما، فصارالاتّهام بينهما في مقر الجامعة العربية أسوأ مما يُذكر. فقد لعب الإعلام لديهما لعبة المُحرّض على القتل ما دفع محمّد عفيفي المتحدّث باسم الأمين العام للجامعة العربية للقول أنّ "بعض منابر الإعلام العربية صارت للأسف جزءاً من الأزمات بدلاً من أن تفتح باباً للخروج منها، ولعبت دوراً سلبيّاً في بعض الأزمات التي شهدها عدد من البلدان العربية عوضاً من أن تكون سنداً للمواطن العربي في فَهْم واقعه المُعقّد".
نحن نعاني مع هؤلاء من الانفجاريات ومن الطائفية حتى الطائفية الدينية التي فتحت فمها. فحروب السلفية هنا وحروب "الأصولية " هناك. والحرب ضد الشيعة بتفجير الأنفس داخل المساجد هنا وهناك. والكل على ضلال مبين .. والكل من الفكر المُبتذل للوهّابية ودُعاتها يسلخ وينسخ !!...أكيد لقد صار للفراغ السياسي والديني عند هؤلاء نافذتان..واحدة للغبار وأخرى للبكاء، وللعذاب فيما مذاق آخر.
محمّد لواتي
رئيس تحرير يومية المُستقبل المغاربي
 


   ( الاثنين 2017/07/17 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/07/2017 - 11:00 ص

فيديو

شاهد افشال الجيش السوري هجوم داعش في محيط حميمة قرب الحدود الإدارية مع محافظة دير الزور

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. عدّاء "خارق" يسابق مقاتلة حربية! شاهد...ترامب يفجر الإنترنت بغنائه "ديسباسيتو" امرأة تسرق أخرى بشفرة كانت تخفيها في فمها (فيديو) بالفيديو... بوتين يفاجئ المارة في وسط موسكو وينال قبلة على خده بالفيديو...خليجي يتعدى على موظفة استقبال في مستشفى ويهينها أمام الجميع بالفيديو...حريق هائل يلتهم يختا بملايين الدولارات بالفيديو- انهال على زوجته بالضرب المبرح لوضعها انثى بدل ذكر! المزيد ...