السبت 1/11/2014 4:17:19 ص
   نعم.. عين العرب ليست اغلى من القدس ولكن حكامنا العرب يرون غير ذلك.. عبد الباري عطوان     جيش ليبيا: طائرة قطرية نقلت أسلحة لمتشددين     جاءت التعليمة لوحوش الثقافة العربية: اهجموا على الحوثيين ....ناصر قنديل     داعش يعدم 250 من أبناء عشيرة البونمر غربي العراق     تدفق غير مسبوق لـ«الجهاديين» لسوريا ودي ميستورا يقترح تجميد الاشتباك بحلب     المرحلة الأخطر من استهداف سورية.. هكذا ستردّ دمشق     قتال ادلب يمتد الى حلب: هل تخشى "النصرة" نموذج "أحرار الشام"؟ .....حسين ملاح     الجمعية العامة تتبنى بأغلبية ساحقة قرارا برفع الحصار الأمريكي عن كوبا..      بروجردي: التحالف الدولي المزعوم لمحاربة “داعش” الإرهابي غير جدير بالثقة     نيويورك تايمز: أوباما قد يقيل كيري وهاغل     وجهة نظر اقتصادية – دمج المؤسسات العامة أو تصفيتها مؤامرة على القطاع العام لصالح القطاع الخاص     البنك المركزي الروسي يرفع سعر الفائدة الرئيسي إلى 9.5%     التجنيد الإحتياطي.... رجولة وإنتماء للوطن ...بقلم د. خيام محمد الزعبي     كيري يريد جلب الأسد للتفاوض و يمهد لانخراط إيران بلا السعودية وتركيا بحلحلة سورية     اعتقلت وهي تصور النساء عاريات داخل حمام الحي!!     كندية تدفع تونسي لقتل عشيقها المصري في أبوظبي     سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال      خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية     ميشيل كيلو: إن سقطت حلب تعالوا اقطعوا رأسي!     داعش يعدم عراقياً مسناً رفض تزويج ابنته من أحد عناصره     تمديد فترة التسجيل للطلاب المقبولين بمعاهد وزارة التربية     وزارة التربية تعلن تعليمات القيد والقبول في معاهدها لمفاضلة ملء الشواغر للعام الدراسي 2014-2015     إلحاق أضرار مادية بمدرسة في اعتداء إرهابي على ضاحية حرستا     إرهابيو داعش يقتلون 3 مواطنين بريف دير الزور ويمثلون بجثثهم     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     ثلاث طرق لمعالجة مناطق السكن العشوائي .. والانطلاقة من ريف دمشق     الإسكان تعد خريطة لأملاك الدولة لإحداث مناطق تطوير عقاري... ثلاث مناطق آمنة بأساليب معالجة مختلفة     ​حقائق هامة عن رائحة العرق 7     تجنب الشجار مع الزوجة.. أفضل وسيلة للرجيم     خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصين     ماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيا     وليد توفيق :"لم اصارح جورج وسوف في مسألة زواجه"     علاء الزعبي مقنع في "حلاوة الروح" أكثر مما يجب     شاهد... "اوباما" يسطو على محل تجاري!!!     بالصور ..فتاة تشوه ملامح وجهها لتختبر حب خطيبها لها والنتيجة ؟     واتساب تكشف عن موعد إطلاق الاتصال الصوتي     مجوهرات المستقبل.. ذكية تسمح لمرتديها بالاتصالات الالكترونية / فيديو      الجعفري : سورية تواجه مرتزقة ارهابيين قادمين من 83 دولة يتم تدريبهم في معسكرات فى كل من الاردن وتركيا والسعودية باشراف امريكي فرنسي بريطاني     الخارجية: سورية تدين وترفض السلوك المشين للحكومة التركية بخرق الحدود السورية في عين العرب   آخر الأخبار
اّخر تحديث  01/11/2014 - 12:28 ص
صباح الخير سورية
منحة جامعة القلمون الخاصة

مقالات مختارة
اهم الاحداث المحلية

خبر جديد
تحية للجيش العربي السوري

كاريكاتير

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

القصير ..نصر استراتيجي حاسم ....و الدلالات ؟ ...امين حطيط - "البناء"


لم يدرك البعض دلالات الاحتقان الغربي- الصهيوني - الاقليمي و الهياج و مخاوف محور الشر العواني من نتيجة معركة القصير و مصير المسلحين المرتزقة الذين حوصرا فيها ، بعد ان بدأ الجيش العربي السوري و القوى الرديفة بالهجوم التطهيري على المدينة ،

و قد تراءى للبعض ان الضمير او الشعور الانساني استيقط فجأة عند الولايات االمتحدة صاحبة السجل الحافل بالابادة الجماعية بدءا من هيروشيما و نكازاكي وصولا الى العراق و ليبيا و مرورا بسجن ابو غريب و غوانتنامو ، اميركا صاحبة هذا السجل تباكت بالامس على الجرحى و المحاصرين في القصير و ساندها في النحيب و العويل بان كي مون الذي عينته- في لحظة قوتها و قدرتها -عينته امينا عاما للامم المتحدة ، و لم يتوقف التدحل هنا بل ايضا توسع ليشمل دولا و منظمات منضوية في محور العدوان على سورية ايضا ، حتى و ان صغارا في هذا المحور ، تدخلوا لنجدة الارهابيين في القصير ، و بدا ان دولة هنا تتباكى على الجرحى و شخصا هناك يتوسط من اجل عمليات الاخلاء حتى و ان الصليب الاحمر الدولي زج في القضية ..
وهنا كان السؤال: لماذا كل هذا الاهتمام بجماعة ارهابية دخلت مدينة امنة و تحصنت فيها بعد ان افسدت امنها بلدة ، ما استوجب تدخل الجيش العربي السوري لاستعادتها ممن خطفها ...؟ ، ثم كم كان مضحكا ان تتدخل اميركا مطالبة بفك الحصار عن الارهابيين ! .. نعم اميركا التي ادعت انها تشن حربا على الارهاب و تحتل افغنستنان و تدمرها من اجل ذلك تطالب سورية ان تفك الحصار عن الارهابيين لتمكنهم من الحركة للقيام بما ملفوا به من فساد و افساد و قتل و تدمير ...و نعود الى السؤال لماذا كل هذا الاهتمام ...؟ و ما هي اهمية القصير لتدفع محور العدوان بكل مكوناته بالقيادة الاميركية للتدخل لمنع تنظيف المدينة و لمنع عودة السلطة الشرعية اليها ؟
أ‌. في الاجابة و بكل بساطة و وضوح نقول ان للقصير اهمية تكتية - عملانية و استراتيجية ذات ابعاد سياسية تجعل من نتيجة المواجهة فيها و حولها نقطة تحول في مسار العدوان على سورية و على محور المقاومة و على المنطقة العربية برمتها . و في هذا السياق نتوقف بشكل قاطع امام ما يلي :
1) تعتبر القصير جغرافيا مرتكز رأس الجسر الممتد من طرابلس في شمالي لبنان على ساحل المتوسط الى المنطقة الوسطى في الداخل السوري عبر عكار وصولا الى عرسال ، و هو الجسر الذي كان يزود عبره الارهابيون بنسبة تتراواح بين 40 الى 45% من احتياجاتهم اللوجستية و الذخائر و الاسلحة فضلا عن التعزيز بالطاقة البشرية الارهابية . و بخسارة الارهابيين لهذه المنطقة تكون ورقة لبنان قد سقطت من يدهم و خسروا عسكريا مصدرا تعزيز و امداد مهم و بشكل ينعكس على ادائهم الميداني مستقبلا .
2) تتوسط منطقة القصير جغرافية سورية و منها يكون التوزع و الانطلاق الى الجنوب و الشرق و الشمال و الساحل السوري في الغرب ، و بالتالي فان سقوط القصير من يد الارهابيين يعني خسارتهم حلقة الفصل بين اجزاء الوطن السوري سقوط مكن الجيش العربي السوري من تحويلها الى حلقة اتصال و تحكم بالحركة بين اجزاء الوطن و هذا ما يسهل معركته الدفاعية المبنية على استراتيجية الهجوم التطهيري . .
3) تشكل منطقة القصير الجزء الغربي من المنطقة التي خطط الاميركي لان تكون دولة لفئة من السوريين – المسلمين السنة – و هي بعيدة عن البحر ، و بحاجة الى معبر يصلها بها و لا يوجد من معبر سوى منطقة الشمال اللبناني – المنطقة الواقعة شمال خط عرسال طرابلس - و بالتالي ان انتزاع هذه المنطقة من يد الارهابيين سيحول دون السير قدما بتنفيذ مشروع تقسيم سورية اولا و تاليا تقسيم لبنان ، و لهذا تتخذ معركة الفصير هذا البعد الاستراتيجي – السياسي البالغ الاهمية حيث انها بسقوطها من يد الارهابيين اسقط مشروع تقسيم تحلم به الصهيونية العالمية لاقامة الدويلات الدينية المبررة لقيام دولة اسرائيل اليهودية .
4) ان الاداء العسكري الرائع الذي قدمه الجيش العربي السوري مع القوات الرديفة في القصير وجه رسالة عسكرية ميدانية بالغة الشدة و القسوة للاعداء و الخصوم بان الذي يواجههم جيش عقائدي و مقاثل عقائدي لا تثنيه صعوبات و لا يعيقه عائق في الدفاع عن وطنه و قيمه و امته ، و بالتالي فان المواجهات المستقبلية ستكون اسهل مما حصل لان هيبة المقاتل المدافع ستسبق ناره الى قلب العدو .
ب‌. هذا في الدلالات والنتائج ولكن من ناحية ثاتية لا بد من التوقف عند سؤالين اثنين يتعلقان بالمدة التي استهلكتها العملية و بمشاركة قوى اخرى في العملية و هنا نقول و بكل وضوح :
1) ان الجيش العربي السوري الذي يعمل على ارضه اعتمد استراتيجية مبنية على مبدأ "الهجوم الرحيم" ما يعني ضرورة افساح المجال للخصوم و الاعداء للخروج من الميدان حرصا على حياتهم عبر القاء السلاح و التسليم او الانسحاب خارج الميدان و التوقف عن القتال و هنا نرى كيف عمل الجيش و حتى اللحظة الاخيرة معتمدا اسااليب الانقاذ و نجح في تخليص المدنيين كما و افسح المجال لنصف الارهابيين للتسليم او القاء السلاح . و انه سلوك يشكر عليه الجيش كما وانه سلوك يناقض سلوك اكلة لحوم البشر .
2) ان اعتماد محور المقاومة بتاريخ 2522010 لاستراتيجية المواجهة الموحدة و الشاملة مع تعدد الجبهات لم يكن ترفا اعلاميا ، و لم تكن تلك الصورة التي التقطت في دمشق و جمعت الرئيس الايراني الى الرئيس السوري الى قائد المقاومة في لبنان عبثاً ،بل كانت اعلانا لمرحلة جديدة في المواجهة و كانت معركة القصير فرصة للمحور لاقران القول بالفعل ، و عندما تم التأكد من ان اسرائيل و من معها من مكونات العدوان الخارجي موجودة في القصير لقتال سورية كان على مكونات المحور ان تفعل استراتيجية وحدة المواجهة الشاملة و تبلغ في الميدان اعداءها بان المحور كله يدافع عن القضية الاساس كلها .
و عل هذا الاساس نقول كانت معركة القصير معركة مفصلية في مسار العدوان على سورية ، حيث شكلت نقطة انكسار العدوان و رسمت خط الانطلاق الاكيد و النهائي نحو انهاء الازمة عقد المؤتمر الدولي حول سورية ام لم ينعقد فالمهم هنا ان محور المقاومة عقد العزم على الانتصار و ها هو يبدأ بتحقيق ما عقد العزم عليه ... انتصارا استراتيجيا مؤزرا و البقية تأتي ..


   ( الخميس 2013/06/06 SyriaNow)  
التعليقات
الاسم  :   Syrian expatriate  -   التاريخ  :   10/06/2013
د العميد امين حطيط - احسنت و صدقت و مبروك لكم و لنا في عَسَل الإنتصار، ودام قلمك يبّشر بكل الإنتصارات. و يا حَلَب ْ لك الله و أبطال جيشنا الباسل، فثقي بأن النصر قادم .. قادم .. قادم.

الاسم  :   majed  -   التاريخ  :   07/06/2013
القصير قصرت اعمارهم

إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة     عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك


بالفيديو.. مُدرسة اللغة الانجليزية تصيب التلاميذ بالرعب احتفالا بعيد الهلوين (فيديو)

تحليق تجريبي لأول سيارة طائرة بالعالم - فيديو

سمكة تخرج من الماء لتنتقم من قطة حاولت اصطيادها - فيديو

ملكة جمال العالم قبل 50 عاماَ.. لازالت شابة جداً

بالفيديو.. حلاق فيتنامي يستخدم سيف الساموراي في حلاقة زبائنه

المدير التنفيذي لآبل يفجر مفاجأة: مثليتي الجنسية هي أفضل ما وهبني الله!!

يخلق من الشبه أربعين ....(صور)
...اقرأ المزيد