الأربعاء 30/7/2014 1:52:59 ص
   بالصورة- إصابة الجندي اللبناني المنشق لصالح "النصرة" في سوريا     بالفيديو - موقع اسرائيلي يكشف عن فضيحة تورط بعض العرب في العدوان على غزة     مقتل ممثل "الخليفة" البغدادي في العراق      أبو سعيد: الإرهابي البغدادي تدرب على يد الإستخبارات الإسرائيلية والأميركية     وزارة النقل تنتهي من إعداد مشروع القانون بتعديل المادة /180/ من قانون السير والمركبات      وزير الداخلية :جهودالأمن الداخلي تتكلل بالنجاح بالتصدي للإرهاب     هل بدأت الحرب المنتظرة الكبرى بين «داعش» والجيش السوري؟     يازجي يأمل أن يكون العيد وسيلة لتقارب جميع أبناء الوطن     لسنا في حرب باردة جديدة ..اوباما يعلن عقوبات جديدة على قطاعات الطاقة والاسلحة والمالية الروسية     إنضمام "جهاديين" صينيين إلى "داعش"      الكهرباء تبدأ تنفيذ خط توتر عال 400 ك ف بطول 60 كم     تاميكو إلى السويداء... ولا صحة لارتفاع أسعار الدواء     "داعش" يعدم 20 مقاتلا من المنشقين الاوائل عن الدولة ، ويمثل بجثثهم بالعيد     "اسرائيل" قتلت احد جنودها بعد ان وقع اسيرا في يد مقاتلي حماس     خدروهم بالنبيذ... كاميرا مراقبة تفضح كواليس حضانة أطفال!؟/فيديو      مصر : مصرع عريس بطلق نارى خرج خطأً من سلاح شقيقه التوأم!؟     سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال      خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية     لحظة سقوط قذائف مباركة على مواقع تمركز المسلحين المرتزقة في بصرى الشام     بالفيديو.. فودكـا و أفلام اباحية في مقر أمير داعش     مهرجان المحبة في اللاذقية في السابع عشر من آب     ميدالية برونزية لسورية في الأولمبياد العالمي للكيمياء     تنظيم "الجبهة الاسلامية"الارهابي يتبنى تفجيرات حلب      القبض على 12 إرهابيا في ريف حمص.. الجيش يدك أوكار الإرهابيين في جوبر ويدمر آليات لهم بحلب ويستهدف تجمعاتهم بريفي درعا واللاذقية     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     منطقة تطوير عقاري أملاك الدولة و5 مملوكة لجهات خاصة مطروحة حالياً.     /300/ وحدة سكنية مسبقة الصنع للمهجرين جاهزة للتسليم      لتجنب أضرار كعك العيد.. 5 أطعمة تخلصك من الدهون     نصيحه...اشرب كأس من ماء الليمون في الصباح      خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصين     ماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنيا     دريد لحام: افتخر بدعمي لبشار الأسد     دراما رمضان السوريّة "فوضويّة" ولا رابح أكبر هذا العام     شابة بالمايوه "تتشمّس" على ظهر سيارة وسط زحمة السير     فتاة تحترف مهنة عروسة البحر بواسطة ذيل سمكة صناعي     شاب سوري في المغترب يعيد الحياة لسيارات منسقة بحلة جديدة     لتوفير الذاكرة والشحن...بديل غوغل كروم وفايرفوكس لأنظمة ويندوز وماك     من «القرضاوي» إلى «بشارة»... «ربيع عربيّ» مثقل بالنفط! ...بقلم خالد العبود      غزة بين الحب والانتقام والثائر الكذاب .. كش جمل ...بقلم نارام سرجون   آخر الأخبار
اّخر تحديث  30/07/2014 - 1:31 ص

خبر جديد

صباح الخير سورية
مقالات مختارة
من العالم


تضامناً مع الشعب الفلسطيني:تم تغيير اسم شارع في مدينة ارجنتينية من: " دولة اسرائيل " الى" فلسطين حرّة "

المواضيع الأكثر قراءة
ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

القصير ..نصر استراتيجي حاسم ....و الدلالات ؟ ...امين حطيط - "البناء"


لم يدرك البعض دلالات الاحتقان الغربي- الصهيوني - الاقليمي و الهياج و مخاوف محور الشر العواني من نتيجة معركة القصير و مصير المسلحين المرتزقة الذين حوصرا فيها ، بعد ان بدأ الجيش العربي السوري و القوى الرديفة بالهجوم التطهيري على المدينة ،

و قد تراءى للبعض ان الضمير او الشعور الانساني استيقط فجأة عند الولايات االمتحدة صاحبة السجل الحافل بالابادة الجماعية بدءا من هيروشيما و نكازاكي وصولا الى العراق و ليبيا و مرورا بسجن ابو غريب و غوانتنامو ، اميركا صاحبة هذا السجل تباكت بالامس على الجرحى و المحاصرين في القصير و ساندها في النحيب و العويل بان كي مون الذي عينته- في لحظة قوتها و قدرتها -عينته امينا عاما للامم المتحدة ، و لم يتوقف التدحل هنا بل ايضا توسع ليشمل دولا و منظمات منضوية في محور العدوان على سورية ايضا ، حتى و ان صغارا في هذا المحور ، تدخلوا لنجدة الارهابيين في القصير ، و بدا ان دولة هنا تتباكى على الجرحى و شخصا هناك يتوسط من اجل عمليات الاخلاء حتى و ان الصليب الاحمر الدولي زج في القضية ..
وهنا كان السؤال: لماذا كل هذا الاهتمام بجماعة ارهابية دخلت مدينة امنة و تحصنت فيها بعد ان افسدت امنها بلدة ، ما استوجب تدخل الجيش العربي السوري لاستعادتها ممن خطفها ...؟ ، ثم كم كان مضحكا ان تتدخل اميركا مطالبة بفك الحصار عن الارهابيين ! .. نعم اميركا التي ادعت انها تشن حربا على الارهاب و تحتل افغنستنان و تدمرها من اجل ذلك تطالب سورية ان تفك الحصار عن الارهابيين لتمكنهم من الحركة للقيام بما ملفوا به من فساد و افساد و قتل و تدمير ...و نعود الى السؤال لماذا كل هذا الاهتمام ...؟ و ما هي اهمية القصير لتدفع محور العدوان بكل مكوناته بالقيادة الاميركية للتدخل لمنع تنظيف المدينة و لمنع عودة السلطة الشرعية اليها ؟
أ‌. في الاجابة و بكل بساطة و وضوح نقول ان للقصير اهمية تكتية - عملانية و استراتيجية ذات ابعاد سياسية تجعل من نتيجة المواجهة فيها و حولها نقطة تحول في مسار العدوان على سورية و على محور المقاومة و على المنطقة العربية برمتها . و في هذا السياق نتوقف بشكل قاطع امام ما يلي :
1) تعتبر القصير جغرافيا مرتكز رأس الجسر الممتد من طرابلس في شمالي لبنان على ساحل المتوسط الى المنطقة الوسطى في الداخل السوري عبر عكار وصولا الى عرسال ، و هو الجسر الذي كان يزود عبره الارهابيون بنسبة تتراواح بين 40 الى 45% من احتياجاتهم اللوجستية و الذخائر و الاسلحة فضلا عن التعزيز بالطاقة البشرية الارهابية . و بخسارة الارهابيين لهذه المنطقة تكون ورقة لبنان قد سقطت من يدهم و خسروا عسكريا مصدرا تعزيز و امداد مهم و بشكل ينعكس على ادائهم الميداني مستقبلا .
2) تتوسط منطقة القصير جغرافية سورية و منها يكون التوزع و الانطلاق الى الجنوب و الشرق و الشمال و الساحل السوري في الغرب ، و بالتالي فان سقوط القصير من يد الارهابيين يعني خسارتهم حلقة الفصل بين اجزاء الوطن السوري سقوط مكن الجيش العربي السوري من تحويلها الى حلقة اتصال و تحكم بالحركة بين اجزاء الوطن و هذا ما يسهل معركته الدفاعية المبنية على استراتيجية الهجوم التطهيري . .
3) تشكل منطقة القصير الجزء الغربي من المنطقة التي خطط الاميركي لان تكون دولة لفئة من السوريين – المسلمين السنة – و هي بعيدة عن البحر ، و بحاجة الى معبر يصلها بها و لا يوجد من معبر سوى منطقة الشمال اللبناني – المنطقة الواقعة شمال خط عرسال طرابلس - و بالتالي ان انتزاع هذه المنطقة من يد الارهابيين سيحول دون السير قدما بتنفيذ مشروع تقسيم سورية اولا و تاليا تقسيم لبنان ، و لهذا تتخذ معركة الفصير هذا البعد الاستراتيجي – السياسي البالغ الاهمية حيث انها بسقوطها من يد الارهابيين اسقط مشروع تقسيم تحلم به الصهيونية العالمية لاقامة الدويلات الدينية المبررة لقيام دولة اسرائيل اليهودية .
4) ان الاداء العسكري الرائع الذي قدمه الجيش العربي السوري مع القوات الرديفة في القصير وجه رسالة عسكرية ميدانية بالغة الشدة و القسوة للاعداء و الخصوم بان الذي يواجههم جيش عقائدي و مقاثل عقائدي لا تثنيه صعوبات و لا يعيقه عائق في الدفاع عن وطنه و قيمه و امته ، و بالتالي فان المواجهات المستقبلية ستكون اسهل مما حصل لان هيبة المقاتل المدافع ستسبق ناره الى قلب العدو .
ب‌. هذا في الدلالات والنتائج ولكن من ناحية ثاتية لا بد من التوقف عند سؤالين اثنين يتعلقان بالمدة التي استهلكتها العملية و بمشاركة قوى اخرى في العملية و هنا نقول و بكل وضوح :
1) ان الجيش العربي السوري الذي يعمل على ارضه اعتمد استراتيجية مبنية على مبدأ "الهجوم الرحيم" ما يعني ضرورة افساح المجال للخصوم و الاعداء للخروج من الميدان حرصا على حياتهم عبر القاء السلاح و التسليم او الانسحاب خارج الميدان و التوقف عن القتال و هنا نرى كيف عمل الجيش و حتى اللحظة الاخيرة معتمدا اسااليب الانقاذ و نجح في تخليص المدنيين كما و افسح المجال لنصف الارهابيين للتسليم او القاء السلاح . و انه سلوك يشكر عليه الجيش كما وانه سلوك يناقض سلوك اكلة لحوم البشر .
2) ان اعتماد محور المقاومة بتاريخ 2522010 لاستراتيجية المواجهة الموحدة و الشاملة مع تعدد الجبهات لم يكن ترفا اعلاميا ، و لم تكن تلك الصورة التي التقطت في دمشق و جمعت الرئيس الايراني الى الرئيس السوري الى قائد المقاومة في لبنان عبثاً ،بل كانت اعلانا لمرحلة جديدة في المواجهة و كانت معركة القصير فرصة للمحور لاقران القول بالفعل ، و عندما تم التأكد من ان اسرائيل و من معها من مكونات العدوان الخارجي موجودة في القصير لقتال سورية كان على مكونات المحور ان تفعل استراتيجية وحدة المواجهة الشاملة و تبلغ في الميدان اعداءها بان المحور كله يدافع عن القضية الاساس كلها .
و عل هذا الاساس نقول كانت معركة القصير معركة مفصلية في مسار العدوان على سورية ، حيث شكلت نقطة انكسار العدوان و رسمت خط الانطلاق الاكيد و النهائي نحو انهاء الازمة عقد المؤتمر الدولي حول سورية ام لم ينعقد فالمهم هنا ان محور المقاومة عقد العزم على الانتصار و ها هو يبدأ بتحقيق ما عقد العزم عليه ... انتصارا استراتيجيا مؤزرا و البقية تأتي ..


   ( الخميس 2013/06/06 SyriaNow)  
التعليقات
الاسم  :   Syrian expatriate  -   التاريخ  :   10/06/2013
د العميد امين حطيط - احسنت و صدقت و مبروك لكم و لنا في عَسَل الإنتصار، ودام قلمك يبّشر بكل الإنتصارات. و يا حَلَب ْ لك الله و أبطال جيشنا الباسل، فثقي بأن النصر قادم .. قادم .. قادم.

الاسم  :   majed  -   التاريخ  :   07/06/2013
القصير قصرت اعمارهم

إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة     عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك


فيديو.. فتاة عربية "هبلة" تبكي بشدة بعد صورة سيلفي مع جيرارد

بالفيديو والصور.. ثعبان ضخم يبتلع غزالًا كاملًا بالهند

بالفيديو: نجاة مذهلة لرضيع كان يحبو خلف سيارة ترجع للوراء

طلاق كيم كارداشيان من كاني ويست

صورة على خلفية صاعقة كادت تودي بحياة صاحبها / فيديو

بالفيديو .. طلاب يفاجئون مشردا ويحصدون قرابة 3 ملايين مشاهدة

بريطاني ينتحر بسبب كيم كاردشيان !
...اقرأ المزيد