الثلاثاء30/8/2016
م13:47:14
آخر الأخبار
نيويورك تايمز تؤكد أن علاقات النظام السعودي مع كيان الاحتلال الإسرائيلي في طريقها لتتحول إلى تحالف«الأخبار» لـ «المحكمة الخاصة»: بلطوا البحر!مفاوضات الزبداني بين حزب الله والمسلحين: أحزمة ناسفة وبنادق ملقّمة وشاي وشفروليه وبازيلاء ...بقلم نضال حمادةكاتبة مصرية: صمود سورية وقيادتها أفشل المؤامرة عليهاموقع (سورية الآن الاخباري) يتصدر ترتيب المواقع السوريةدمشق: خروقات أنقرة جرائم ضد الإنسانية.. وأوسي: واشنطن خانت الأكراد … ميليشيات أردوغان على بعد 11 كيلو متراً عن منبجالروس يستأنفون غاراتهم على «النصرة» و«أحرار الشام» .....قصف سياسي أميركي على مدافع الغزو التركي الجيش يستقدم تعزيزات لاستعادة مناطق دخلها المسلحون...اشتباكات عنيفة بين القوات السورية ومجموعات مسلحة في ريف حماة الشمالي الغربي دي ميستورا: المشاورات الروسية الأمريكية في جنيف هذا الأسبوع ستكون حاسمة فيما يخص وقف الأعمال القتالية في سوريةوول ستريت جورنال| ... هكذا فاجأت أنقرة واشنطن في جرابلسالدولار ينخفض.. وبعض المصارف جاهزة للتمويلوزارة الاقتصاد تصدر الآلية التنفيذية لمنح الموافقات لإجازات وموافقات الاستيرادالصين وسورية.....بقلم تيري ميسان «جند الأقصى» برداء «الإخوان»: «الطليعة المقاتلة» تحاول طرق أبواب حماهفي مشهد مأساوي..إماراتي يحرق زوجته أمام أبنائهما الستة!!..باي ذنب؟القبض على سارقي السيارات في اللاذقيةمقاتلات أمريكية استعدت لإسقاط (سو-24) سورية و (إس-400) كادت ترد ؟الناطق باسم (جيش الاسلام) : السلام مع اسرائيل ممكنمعلمة أمريكية تثير ضجة بإلغائها الواجبات المنزليةوزارة التربية تحدد موعد امتحانات الدورة الاستثنائية للشهادة الإعدادية وتصدر برنامجهاسلاح الجو يدمر عربات مصفحة وعتادا متنوعا لإرهابيي “جبهة النصرة” في ريف حماة الشمالي.. القضاء على العديد من إرهابيي “داعش” بريف السويداءإصابة 4 أشخاص من أسرة واحدة جراء اعتداء إرهابيي “جيش الفتح” بالقذائف على مدينة سلحب بحماةوأخيراً المخطط التنظيمي لمدينة اللاذقية إلى العلنوزير السياحة: الإسراع في تنفيذ الخطط بالمنطقة الساحلية ودعم المشاريع الصغيرةدراسة حديثة تظهر: (الكربوهيدرات) الموجود في البقوليات والحبوب الكاملة والأرز والبطاطا ، لا تسفر عن فرط الوزنشراب طبيعي للتخلّص من الدهون المتراكمة حول البطن والمعدة سلاف فواخرجي رفضت دخول المغرب بغير جواز سفرها السوري؟ملحم بركات: عندما أعتزل الفن سأبوح بأشياء مخيفة؟! جينياً.. النساء أكثر ميلاً للخيانةجزائرية تزف إلى المقبرة يوم عرسها!بالتفاصيل..تطوير شبكة WIFI بثلاثة أضعاف السرعة المتاحة حالياًما هو سر القطعة البلاستيكية الموجودة على أسلاك شحن الحاسوب؟المغامرة التركية .....بقلم حميدي العبداللهالعدوان التركي في الشمال: في الخلفية والمآل ....بقلم أمين حطيط

 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

القصير ..نصر استراتيجي حاسم ....و الدلالات ؟ ...امين حطيط - "البناء"

لم يدرك البعض دلالات الاحتقان الغربي- الصهيوني - الاقليمي و الهياج و مخاوف محور الشر العواني من نتيجة معركة القصير و مصير المسلحين المرتزقة الذين حوصرا فيها ، بعد ان بدأ الجيش العربي السوري و القوى الرديفة بالهجوم التطهيري على المدينة ،

و قد تراءى للبعض ان الضمير او الشعور الانساني استيقط فجأة عند الولايات االمتحدة صاحبة السجل الحافل بالابادة الجماعية بدءا من هيروشيما و نكازاكي وصولا الى العراق و ليبيا و مرورا بسجن ابو غريب و غوانتنامو ، اميركا صاحبة هذا السجل تباكت بالامس على الجرحى و المحاصرين في القصير و ساندها في النحيب و العويل بان كي مون الذي عينته- في لحظة قوتها و قدرتها -عينته امينا عاما للامم المتحدة ، و لم يتوقف التدحل هنا بل ايضا توسع ليشمل دولا و منظمات منضوية في محور العدوان على سورية ايضا ، حتى و ان صغارا في هذا المحور ، تدخلوا لنجدة الارهابيين في القصير ، و بدا ان دولة هنا تتباكى على الجرحى و شخصا هناك يتوسط من اجل عمليات الاخلاء حتى و ان الصليب الاحمر الدولي زج في القضية ..
وهنا كان السؤال: لماذا كل هذا الاهتمام بجماعة ارهابية دخلت مدينة امنة و تحصنت فيها بعد ان افسدت امنها بلدة ، ما استوجب تدخل الجيش العربي السوري لاستعادتها ممن خطفها ...؟ ، ثم كم كان مضحكا ان تتدخل اميركا مطالبة بفك الحصار عن الارهابيين ! .. نعم اميركا التي ادعت انها تشن حربا على الارهاب و تحتل افغنستنان و تدمرها من اجل ذلك تطالب سورية ان تفك الحصار عن الارهابيين لتمكنهم من الحركة للقيام بما ملفوا به من فساد و افساد و قتل و تدمير ...و نعود الى السؤال لماذا كل هذا الاهتمام ...؟ و ما هي اهمية القصير لتدفع محور العدوان بكل مكوناته بالقيادة الاميركية للتدخل لمنع تنظيف المدينة و لمنع عودة السلطة الشرعية اليها ؟
أ‌. في الاجابة و بكل بساطة و وضوح نقول ان للقصير اهمية تكتية - عملانية و استراتيجية ذات ابعاد سياسية تجعل من نتيجة المواجهة فيها و حولها نقطة تحول في مسار العدوان على سورية و على محور المقاومة و على المنطقة العربية برمتها . و في هذا السياق نتوقف بشكل قاطع امام ما يلي :
1) تعتبر القصير جغرافيا مرتكز رأس الجسر الممتد من طرابلس في شمالي لبنان على ساحل المتوسط الى المنطقة الوسطى في الداخل السوري عبر عكار وصولا الى عرسال ، و هو الجسر الذي كان يزود عبره الارهابيون بنسبة تتراواح بين 40 الى 45% من احتياجاتهم اللوجستية و الذخائر و الاسلحة فضلا عن التعزيز بالطاقة البشرية الارهابية . و بخسارة الارهابيين لهذه المنطقة تكون ورقة لبنان قد سقطت من يدهم و خسروا عسكريا مصدرا تعزيز و امداد مهم و بشكل ينعكس على ادائهم الميداني مستقبلا .
2) تتوسط منطقة القصير جغرافية سورية و منها يكون التوزع و الانطلاق الى الجنوب و الشرق و الشمال و الساحل السوري في الغرب ، و بالتالي فان سقوط القصير من يد الارهابيين يعني خسارتهم حلقة الفصل بين اجزاء الوطن السوري سقوط مكن الجيش العربي السوري من تحويلها الى حلقة اتصال و تحكم بالحركة بين اجزاء الوطن و هذا ما يسهل معركته الدفاعية المبنية على استراتيجية الهجوم التطهيري . .
3) تشكل منطقة القصير الجزء الغربي من المنطقة التي خطط الاميركي لان تكون دولة لفئة من السوريين – المسلمين السنة – و هي بعيدة عن البحر ، و بحاجة الى معبر يصلها بها و لا يوجد من معبر سوى منطقة الشمال اللبناني – المنطقة الواقعة شمال خط عرسال طرابلس - و بالتالي ان انتزاع هذه المنطقة من يد الارهابيين سيحول دون السير قدما بتنفيذ مشروع تقسيم سورية اولا و تاليا تقسيم لبنان ، و لهذا تتخذ معركة الفصير هذا البعد الاستراتيجي – السياسي البالغ الاهمية حيث انها بسقوطها من يد الارهابيين اسقط مشروع تقسيم تحلم به الصهيونية العالمية لاقامة الدويلات الدينية المبررة لقيام دولة اسرائيل اليهودية .
4) ان الاداء العسكري الرائع الذي قدمه الجيش العربي السوري مع القوات الرديفة في القصير وجه رسالة عسكرية ميدانية بالغة الشدة و القسوة للاعداء و الخصوم بان الذي يواجههم جيش عقائدي و مقاثل عقائدي لا تثنيه صعوبات و لا يعيقه عائق في الدفاع عن وطنه و قيمه و امته ، و بالتالي فان المواجهات المستقبلية ستكون اسهل مما حصل لان هيبة المقاتل المدافع ستسبق ناره الى قلب العدو .
ب‌. هذا في الدلالات والنتائج ولكن من ناحية ثاتية لا بد من التوقف عند سؤالين اثنين يتعلقان بالمدة التي استهلكتها العملية و بمشاركة قوى اخرى في العملية و هنا نقول و بكل وضوح :
1) ان الجيش العربي السوري الذي يعمل على ارضه اعتمد استراتيجية مبنية على مبدأ "الهجوم الرحيم" ما يعني ضرورة افساح المجال للخصوم و الاعداء للخروج من الميدان حرصا على حياتهم عبر القاء السلاح و التسليم او الانسحاب خارج الميدان و التوقف عن القتال و هنا نرى كيف عمل الجيش و حتى اللحظة الاخيرة معتمدا اسااليب الانقاذ و نجح في تخليص المدنيين كما و افسح المجال لنصف الارهابيين للتسليم او القاء السلاح . و انه سلوك يشكر عليه الجيش كما وانه سلوك يناقض سلوك اكلة لحوم البشر .
2) ان اعتماد محور المقاومة بتاريخ 2522010 لاستراتيجية المواجهة الموحدة و الشاملة مع تعدد الجبهات لم يكن ترفا اعلاميا ، و لم تكن تلك الصورة التي التقطت في دمشق و جمعت الرئيس الايراني الى الرئيس السوري الى قائد المقاومة في لبنان عبثاً ،بل كانت اعلانا لمرحلة جديدة في المواجهة و كانت معركة القصير فرصة للمحور لاقران القول بالفعل ، و عندما تم التأكد من ان اسرائيل و من معها من مكونات العدوان الخارجي موجودة في القصير لقتال سورية كان على مكونات المحور ان تفعل استراتيجية وحدة المواجهة الشاملة و تبلغ في الميدان اعداءها بان المحور كله يدافع عن القضية الاساس كلها .
و عل هذا الاساس نقول كانت معركة القصير معركة مفصلية في مسار العدوان على سورية ، حيث شكلت نقطة انكسار العدوان و رسمت خط الانطلاق الاكيد و النهائي نحو انهاء الازمة عقد المؤتمر الدولي حول سورية ام لم ينعقد فالمهم هنا ان محور المقاومة عقد العزم على الانتصار و ها هو يبدأ بتحقيق ما عقد العزم عليه ... انتصارا استراتيجيا مؤزرا و البقية تأتي ..


   ( الخميس 2013/06/06 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 30/08/2016 - 1:46 م

 

فيديو

احباط محاولة مجموعة إرهابية التسلل عبر نفق بطول 180 مترا للاعتداء على إحدى النقاط العسكرية في منطقة حرستا بريف دمشق”.

كاريكاتير

الأجندة
تابعنا على فيسبوك

غَطَسَ في بانيو الحمام بعدما أفرغ 1250 زجاجة صلصة حارة .. وهذه النتيجة! ردّة فعل غير متوقعة لأب ضبط ابنته برفقة شاب في وضع غير لائق داخل سيارة شاهد.. هارب بشاحنة يحطم السيارات في أمريكا! الفتاة أم السيارة...حسناوات موسكو مع أفضل السيارات في روسيا “فيديو”: وصلة رقص لأطباء أثناء عملية جراحية.. والمريض يضحك شاهد.. ماذا فعلت لبنانية سرقها لص! بالفيديو: شاهد أغرب مواقف وطرائف الحيوانات المزيد ...