الأحد30/8/2015
ص6:29:5
آخر الأخبار
التهديدات التي أطلقها القذافي عام (2011) أصبحت حقيقة عام (2015)السعودية "... الخاصرة الرخوة في المرحلة المقبلةحملة “طلعت ريحتكم” تمهل الحكومة اللبنانية 72 ساعة لتلبية مطالب المتظاهرين تحت طائلة التصعيدصحيفة مصرية: السعودية تمنع تقارب مصر وسوريابتحريض تركي تمهيداً لـ«التقسيم».. «أحرار الشام» تفشل للمرة الثانية وقفاً لإطلاق النار في الزبداني وقرى بريف إدلبالزعبي: الإعلام المقاوم يخوض جميع أشكال المواجهة لنقل الصورة الحقيقية إلى الرأي العاممسلحو الزبداني.. خياراتهم معدومة تحركاتهم مرصودة وايامهم معدودةهيثم مناع: لحوار إيراني سعودي ينهي الأزمة في سوريةألمانيا: التدخل العسكري في العراق وليبيا كان خطأمجلس الأمن: «سوق سبايا» داعش يساعده في تجنيد المقاتلينكهنة الدولار«المركزي» يعدل سعر الصرف الواجب اعتماده عند تحديد المطارح الضريبيةالمطاعم السورية تنافس المطاعم التركية في قلب إسطنبولالزبداني ونقطة التحوّل المقبلة ...بقلم ناصر قنديلشاب مصري سرق (مليون جنيه) من جاره (ليتزوج حبيبته وليعالج والده) !!عقوبة الاغتصاب لشقيقتين هنديتين على ذنب ارتكبه شقيقهماسوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموالخبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية‏داعش‬ تنتقم من تنظيمات الإرهابية موجوده في ‏مارع‬ بقتل اسراها وتقوم بقتل أعداد كبيرة من أسراهمبالصور... هاكر لبناني يخترق بريد فيصل القاسمالتربية تطلب من مديرياتها عدم التشدد في اللباس المدرسيالتعليم العالي تصدر إعلان المفاضلة العامة الفرع العلمي ومفاضلة الثانويات المهنية4 شهداء و 19 جريحاً بينهم طفل في حالة حرجة بتفجير سيارة مفخخة في حمصالجيش يقضي على 10 إرهابيين في بصرى الشام ويدمر أوكارا للتنظيمات الإرهابية في سلسلة غارات نفذها سلاح الجو بريفي اللاذقية وإدلب- فيديورسميا/ نيسان تكشف عن مورانو 2015 الجديد "تفاصيل وصور"صور/ رسمياً: لكزس تطلق "ان-اكس" 2015 الجديدة كلياًتوضيحات حول حقوق المنذرين بالهدم في منطقة المرسوم التشريعي66وزارة الإسكان تحدد شروط تعويض الشاغل الأخير للمنذرين بالهدمفوائد عظيمة لشراب البابونج الساخن لجسمك .. تعرّف عليهاعلماء: زيت السمك غير مفيد للقلب والدماغ ولكن..وفاة وحالات اغماء لـ 6 اشخاص في حفرة لانقاذ هاتف محمول!مصرية ولدت "السيسي" في طابور الانتخاباتفيلم محمد (ص) .... سيحطم الأرقامبالفيديو / عرض أزياء لمغتربات سوريات في خان أسعد باشا لدعم جمعية بسمةسوازيلاند: حلم شابات للرقص بصدور عارية أمام الملك للزواج بإحداهن ينتهي بكارثةفأر يقتل مولودا جديدا في مستشفىعلماء الكواكب: قد توجد على تيتان أحياء ذات أعمار طويلةجهاز جديد لازالة الشعر غير المرغوب فيهعشيّة النصر... اشهدْ يا قَلَم ....بقلم ناهض حتربين صقور داعش وحمائمه .. اختراع السكاكين المعتدلة ...بقلم نارام سرجون

 
 
تابع الابراج يوميا
 

القصير ..نصر استراتيجي حاسم ....و الدلالات ؟ ...امين حطيط - "البناء"

لم يدرك البعض دلالات الاحتقان الغربي- الصهيوني - الاقليمي و الهياج و مخاوف محور الشر العواني من نتيجة معركة القصير و مصير المسلحين المرتزقة الذين حوصرا فيها ، بعد ان بدأ الجيش العربي السوري و القوى الرديفة بالهجوم التطهيري على المدينة ،

و قد تراءى للبعض ان الضمير او الشعور الانساني استيقط فجأة عند الولايات االمتحدة صاحبة السجل الحافل بالابادة الجماعية بدءا من هيروشيما و نكازاكي وصولا الى العراق و ليبيا و مرورا بسجن ابو غريب و غوانتنامو ، اميركا صاحبة هذا السجل تباكت بالامس على الجرحى و المحاصرين في القصير و ساندها في النحيب و العويل بان كي مون الذي عينته- في لحظة قوتها و قدرتها -عينته امينا عاما للامم المتحدة ، و لم يتوقف التدحل هنا بل ايضا توسع ليشمل دولا و منظمات منضوية في محور العدوان على سورية ايضا ، حتى و ان صغارا في هذا المحور ، تدخلوا لنجدة الارهابيين في القصير ، و بدا ان دولة هنا تتباكى على الجرحى و شخصا هناك يتوسط من اجل عمليات الاخلاء حتى و ان الصليب الاحمر الدولي زج في القضية ..
وهنا كان السؤال: لماذا كل هذا الاهتمام بجماعة ارهابية دخلت مدينة امنة و تحصنت فيها بعد ان افسدت امنها بلدة ، ما استوجب تدخل الجيش العربي السوري لاستعادتها ممن خطفها ...؟ ، ثم كم كان مضحكا ان تتدخل اميركا مطالبة بفك الحصار عن الارهابيين ! .. نعم اميركا التي ادعت انها تشن حربا على الارهاب و تحتل افغنستنان و تدمرها من اجل ذلك تطالب سورية ان تفك الحصار عن الارهابيين لتمكنهم من الحركة للقيام بما ملفوا به من فساد و افساد و قتل و تدمير ...و نعود الى السؤال لماذا كل هذا الاهتمام ...؟ و ما هي اهمية القصير لتدفع محور العدوان بكل مكوناته بالقيادة الاميركية للتدخل لمنع تنظيف المدينة و لمنع عودة السلطة الشرعية اليها ؟
أ‌. في الاجابة و بكل بساطة و وضوح نقول ان للقصير اهمية تكتية - عملانية و استراتيجية ذات ابعاد سياسية تجعل من نتيجة المواجهة فيها و حولها نقطة تحول في مسار العدوان على سورية و على محور المقاومة و على المنطقة العربية برمتها . و في هذا السياق نتوقف بشكل قاطع امام ما يلي :
1) تعتبر القصير جغرافيا مرتكز رأس الجسر الممتد من طرابلس في شمالي لبنان على ساحل المتوسط الى المنطقة الوسطى في الداخل السوري عبر عكار وصولا الى عرسال ، و هو الجسر الذي كان يزود عبره الارهابيون بنسبة تتراواح بين 40 الى 45% من احتياجاتهم اللوجستية و الذخائر و الاسلحة فضلا عن التعزيز بالطاقة البشرية الارهابية . و بخسارة الارهابيين لهذه المنطقة تكون ورقة لبنان قد سقطت من يدهم و خسروا عسكريا مصدرا تعزيز و امداد مهم و بشكل ينعكس على ادائهم الميداني مستقبلا .
2) تتوسط منطقة القصير جغرافية سورية و منها يكون التوزع و الانطلاق الى الجنوب و الشرق و الشمال و الساحل السوري في الغرب ، و بالتالي فان سقوط القصير من يد الارهابيين يعني خسارتهم حلقة الفصل بين اجزاء الوطن السوري سقوط مكن الجيش العربي السوري من تحويلها الى حلقة اتصال و تحكم بالحركة بين اجزاء الوطن و هذا ما يسهل معركته الدفاعية المبنية على استراتيجية الهجوم التطهيري . .
3) تشكل منطقة القصير الجزء الغربي من المنطقة التي خطط الاميركي لان تكون دولة لفئة من السوريين – المسلمين السنة – و هي بعيدة عن البحر ، و بحاجة الى معبر يصلها بها و لا يوجد من معبر سوى منطقة الشمال اللبناني – المنطقة الواقعة شمال خط عرسال طرابلس - و بالتالي ان انتزاع هذه المنطقة من يد الارهابيين سيحول دون السير قدما بتنفيذ مشروع تقسيم سورية اولا و تاليا تقسيم لبنان ، و لهذا تتخذ معركة الفصير هذا البعد الاستراتيجي – السياسي البالغ الاهمية حيث انها بسقوطها من يد الارهابيين اسقط مشروع تقسيم تحلم به الصهيونية العالمية لاقامة الدويلات الدينية المبررة لقيام دولة اسرائيل اليهودية .
4) ان الاداء العسكري الرائع الذي قدمه الجيش العربي السوري مع القوات الرديفة في القصير وجه رسالة عسكرية ميدانية بالغة الشدة و القسوة للاعداء و الخصوم بان الذي يواجههم جيش عقائدي و مقاثل عقائدي لا تثنيه صعوبات و لا يعيقه عائق في الدفاع عن وطنه و قيمه و امته ، و بالتالي فان المواجهات المستقبلية ستكون اسهل مما حصل لان هيبة المقاتل المدافع ستسبق ناره الى قلب العدو .
ب‌. هذا في الدلالات والنتائج ولكن من ناحية ثاتية لا بد من التوقف عند سؤالين اثنين يتعلقان بالمدة التي استهلكتها العملية و بمشاركة قوى اخرى في العملية و هنا نقول و بكل وضوح :
1) ان الجيش العربي السوري الذي يعمل على ارضه اعتمد استراتيجية مبنية على مبدأ "الهجوم الرحيم" ما يعني ضرورة افساح المجال للخصوم و الاعداء للخروج من الميدان حرصا على حياتهم عبر القاء السلاح و التسليم او الانسحاب خارج الميدان و التوقف عن القتال و هنا نرى كيف عمل الجيش و حتى اللحظة الاخيرة معتمدا اسااليب الانقاذ و نجح في تخليص المدنيين كما و افسح المجال لنصف الارهابيين للتسليم او القاء السلاح . و انه سلوك يشكر عليه الجيش كما وانه سلوك يناقض سلوك اكلة لحوم البشر .
2) ان اعتماد محور المقاومة بتاريخ 2522010 لاستراتيجية المواجهة الموحدة و الشاملة مع تعدد الجبهات لم يكن ترفا اعلاميا ، و لم تكن تلك الصورة التي التقطت في دمشق و جمعت الرئيس الايراني الى الرئيس السوري الى قائد المقاومة في لبنان عبثاً ،بل كانت اعلانا لمرحلة جديدة في المواجهة و كانت معركة القصير فرصة للمحور لاقران القول بالفعل ، و عندما تم التأكد من ان اسرائيل و من معها من مكونات العدوان الخارجي موجودة في القصير لقتال سورية كان على مكونات المحور ان تفعل استراتيجية وحدة المواجهة الشاملة و تبلغ في الميدان اعداءها بان المحور كله يدافع عن القضية الاساس كلها .
و عل هذا الاساس نقول كانت معركة القصير معركة مفصلية في مسار العدوان على سورية ، حيث شكلت نقطة انكسار العدوان و رسمت خط الانطلاق الاكيد و النهائي نحو انهاء الازمة عقد المؤتمر الدولي حول سورية ام لم ينعقد فالمهم هنا ان محور المقاومة عقد العزم على الانتصار و ها هو يبدأ بتحقيق ما عقد العزم عليه ... انتصارا استراتيجيا مؤزرا و البقية تأتي ..


   ( الخميس 2013/06/06 SyriaNow)  
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 30/08/2015 - 6:13 ص

............................................................

كاريكاتير

نتائج العقوبات الغربية الظالمة 

حال العرب اليوم

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

صورة وتعليق

بالصور: نجمات قبل عمليات تكبير الشفاه وتغيير الحواجب وبعدها فيديو: صيني بكرسي متحرك يجري على قدميه بسبب مقلب مرعب والدة تشجع ابنتها على التعري لدفع تكاليف عمليات التجميل؟ بالفيديو: الأرض تبتلع 5 أشخاص في الصين أمام المارة! الحقيقة الكاملة لظهور قناة "شغف" الجنسية على "النايل سات"المصرية بالفيديو / طريقة معالجة الصلع في الهند ؟ شبيهة (كيم كاردشيان) تمارس الدعارة في 4 دول عربية ! المزيد ...