الأحد5/7/2015
م22:25:27
آخر الأخبار
الوليد بن طلال: سأزور «إسرائيل» وعلى جميع العرب كفّ عدائهم السخيف تجاه اليهود!الساحة السعودية على موعد مع ارتداد ارهابي خطير وواسعزاسبكين:لا يمكن القضاء على الإرهابيين في المنطقة دون التنسيق مع سوريةالرئيس التونسي يعلن حالة الطوارئ على كامل التراب التونسي 30 يوماالشعار: الدولة حريصة على جميع أبنائها والدفاع عنهم في مواجهة الإرهابمجلس الشعب يقر قانونا خاصا بإعفاء المخالفات الجمركية من الغرامات في حال اجراء التسوية الجمركية قانون التأمينات الجديد يتيح للعامل الاشتراك عن نفسهمصدر ميداني: ماكان يُخشى منه في حلب أصبح وراء ظهور القوات السورية المسلحةتاس: إيران ومجموعة 5+1 توصلا إلى تفاهم حول مفاعل آراك ومنشأة فوردوانتحار ضابط كبير في الشرطة الإسرائيلية على خلفية تهم بالفسادميالة: لا توجد اليوم متطلبات ولا مبررات اقتصادية لاصدار ورقة نقدية من فئة الألفي ليرةفي ستة أشهر سورية تستورد بـ908 مليارات ليرة وتصدر بـ67 ملياراًطبول الحرب التركية وبائع البطيخ ...بقلم الاعلامي علي غندور- بلجيكابالأرقام .. أسعار واجارات الشقق السكنية انخفضت !! ظاهريا .. القبض على أشخاص بحوزتهم 28 كغ حشيشا يروجونها في مساكن برزة والدويلعة وركن الدين سعودي يقتل شقيقته في مكان عملها .. و السبب ! ‫‏الرقة‬ |أطفال الإرهابيين الاجانب التابعين لـ‏داعش‬ يحملون الاسلحة معهم أثناء التجول في المدينة ‏سوريا‬ / صوربعد تحليل (دي ان اي) ... الانتحاري اللي فجر مسجد بالكويت طلع ابن حرام !!!رابط للحصول على النتائج / التربية تصدر نتائج الشهادة الثانوية بمختلف فروعها لعام 2015ضمن مبادرة دعم المرأة....سيريتل والاتحاد العام النسائي تحتفلان بـ 39 سيدةإرهابيو “داعش” يفجرون سيارة مفخخة قرب محطة التحويل الرئيسية للكهرباء على الأطراف الجنوبية للحسكة ما أدى لوقوع إصاباتالجيش يقضي على عدد من الإرهابيين في جوبر وعين ترما بالغوطة الشرقية ويدمر لهم مدفع هاون ومعملا لتصنيع القذائف الصاروخيةوزارة الإسكان تعدل المخطط التنظيمي العام لمدينة طرطوسالسياحة ترخص لشواطئ مفتوحة بكلفة 65 مليون ليرة6 أطعمة تمنحك السّعادة في رمضانما هي الغدّة الدرقيّة وكيف نفحصها في المنزل؟خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصينماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنياإسقاطات طارئة تسيء للسوريين... «عناية مشدّدة» نموذجاً قيس الشيخ نجيب لـ"الفن": ما يحصل بسوريا لا إسم له ولم يحصل بالتاريخشبيهة انجلينا جولي تخيف الرجال العاديينأوباما يزور كينيا وجدته تطبخ له طبقا شهياً !إل جي إلكترونيكس تكشف النقاب عن أحدث وأكفأ ألواح الطاقة الشمسية...الجمعة أول أيام العيد فلكياًما هي أهمية الزبداني على مستوى المنطقة وتأثيرها عليه ؟ ..ولماذا اختار الجيش السوري والمقاومة لغة الحسم العسكريظلموك يا شام ....بقلم فخري هاشم السيد رجب - الكويت

 
تابع الابراج يوميا
 
القصير ..نصر استراتيجي حاسم ....و الدلالات ؟ ...امين حطيط - "البناء"


لم يدرك البعض دلالات الاحتقان الغربي- الصهيوني - الاقليمي و الهياج و مخاوف محور الشر العواني من نتيجة معركة القصير و مصير المسلحين المرتزقة الذين حوصرا فيها ، بعد ان بدأ الجيش العربي السوري و القوى الرديفة بالهجوم التطهيري على المدينة ،

و قد تراءى للبعض ان الضمير او الشعور الانساني استيقط فجأة عند الولايات االمتحدة صاحبة السجل الحافل بالابادة الجماعية بدءا من هيروشيما و نكازاكي وصولا الى العراق و ليبيا و مرورا بسجن ابو غريب و غوانتنامو ، اميركا صاحبة هذا السجل تباكت بالامس على الجرحى و المحاصرين في القصير و ساندها في النحيب و العويل بان كي مون الذي عينته- في لحظة قوتها و قدرتها -عينته امينا عاما للامم المتحدة ، و لم يتوقف التدحل هنا بل ايضا توسع ليشمل دولا و منظمات منضوية في محور العدوان على سورية ايضا ، حتى و ان صغارا في هذا المحور ، تدخلوا لنجدة الارهابيين في القصير ، و بدا ان دولة هنا تتباكى على الجرحى و شخصا هناك يتوسط من اجل عمليات الاخلاء حتى و ان الصليب الاحمر الدولي زج في القضية ..
وهنا كان السؤال: لماذا كل هذا الاهتمام بجماعة ارهابية دخلت مدينة امنة و تحصنت فيها بعد ان افسدت امنها بلدة ، ما استوجب تدخل الجيش العربي السوري لاستعادتها ممن خطفها ...؟ ، ثم كم كان مضحكا ان تتدخل اميركا مطالبة بفك الحصار عن الارهابيين ! .. نعم اميركا التي ادعت انها تشن حربا على الارهاب و تحتل افغنستنان و تدمرها من اجل ذلك تطالب سورية ان تفك الحصار عن الارهابيين لتمكنهم من الحركة للقيام بما ملفوا به من فساد و افساد و قتل و تدمير ...و نعود الى السؤال لماذا كل هذا الاهتمام ...؟ و ما هي اهمية القصير لتدفع محور العدوان بكل مكوناته بالقيادة الاميركية للتدخل لمنع تنظيف المدينة و لمنع عودة السلطة الشرعية اليها ؟
أ‌. في الاجابة و بكل بساطة و وضوح نقول ان للقصير اهمية تكتية - عملانية و استراتيجية ذات ابعاد سياسية تجعل من نتيجة المواجهة فيها و حولها نقطة تحول في مسار العدوان على سورية و على محور المقاومة و على المنطقة العربية برمتها . و في هذا السياق نتوقف بشكل قاطع امام ما يلي :
1) تعتبر القصير جغرافيا مرتكز رأس الجسر الممتد من طرابلس في شمالي لبنان على ساحل المتوسط الى المنطقة الوسطى في الداخل السوري عبر عكار وصولا الى عرسال ، و هو الجسر الذي كان يزود عبره الارهابيون بنسبة تتراواح بين 40 الى 45% من احتياجاتهم اللوجستية و الذخائر و الاسلحة فضلا عن التعزيز بالطاقة البشرية الارهابية . و بخسارة الارهابيين لهذه المنطقة تكون ورقة لبنان قد سقطت من يدهم و خسروا عسكريا مصدرا تعزيز و امداد مهم و بشكل ينعكس على ادائهم الميداني مستقبلا .
2) تتوسط منطقة القصير جغرافية سورية و منها يكون التوزع و الانطلاق الى الجنوب و الشرق و الشمال و الساحل السوري في الغرب ، و بالتالي فان سقوط القصير من يد الارهابيين يعني خسارتهم حلقة الفصل بين اجزاء الوطن السوري سقوط مكن الجيش العربي السوري من تحويلها الى حلقة اتصال و تحكم بالحركة بين اجزاء الوطن و هذا ما يسهل معركته الدفاعية المبنية على استراتيجية الهجوم التطهيري . .
3) تشكل منطقة القصير الجزء الغربي من المنطقة التي خطط الاميركي لان تكون دولة لفئة من السوريين – المسلمين السنة – و هي بعيدة عن البحر ، و بحاجة الى معبر يصلها بها و لا يوجد من معبر سوى منطقة الشمال اللبناني – المنطقة الواقعة شمال خط عرسال طرابلس - و بالتالي ان انتزاع هذه المنطقة من يد الارهابيين سيحول دون السير قدما بتنفيذ مشروع تقسيم سورية اولا و تاليا تقسيم لبنان ، و لهذا تتخذ معركة الفصير هذا البعد الاستراتيجي – السياسي البالغ الاهمية حيث انها بسقوطها من يد الارهابيين اسقط مشروع تقسيم تحلم به الصهيونية العالمية لاقامة الدويلات الدينية المبررة لقيام دولة اسرائيل اليهودية .
4) ان الاداء العسكري الرائع الذي قدمه الجيش العربي السوري مع القوات الرديفة في القصير وجه رسالة عسكرية ميدانية بالغة الشدة و القسوة للاعداء و الخصوم بان الذي يواجههم جيش عقائدي و مقاثل عقائدي لا تثنيه صعوبات و لا يعيقه عائق في الدفاع عن وطنه و قيمه و امته ، و بالتالي فان المواجهات المستقبلية ستكون اسهل مما حصل لان هيبة المقاتل المدافع ستسبق ناره الى قلب العدو .
ب‌. هذا في الدلالات والنتائج ولكن من ناحية ثاتية لا بد من التوقف عند سؤالين اثنين يتعلقان بالمدة التي استهلكتها العملية و بمشاركة قوى اخرى في العملية و هنا نقول و بكل وضوح :
1) ان الجيش العربي السوري الذي يعمل على ارضه اعتمد استراتيجية مبنية على مبدأ "الهجوم الرحيم" ما يعني ضرورة افساح المجال للخصوم و الاعداء للخروج من الميدان حرصا على حياتهم عبر القاء السلاح و التسليم او الانسحاب خارج الميدان و التوقف عن القتال و هنا نرى كيف عمل الجيش و حتى اللحظة الاخيرة معتمدا اسااليب الانقاذ و نجح في تخليص المدنيين كما و افسح المجال لنصف الارهابيين للتسليم او القاء السلاح . و انه سلوك يشكر عليه الجيش كما وانه سلوك يناقض سلوك اكلة لحوم البشر .
2) ان اعتماد محور المقاومة بتاريخ 2522010 لاستراتيجية المواجهة الموحدة و الشاملة مع تعدد الجبهات لم يكن ترفا اعلاميا ، و لم تكن تلك الصورة التي التقطت في دمشق و جمعت الرئيس الايراني الى الرئيس السوري الى قائد المقاومة في لبنان عبثاً ،بل كانت اعلانا لمرحلة جديدة في المواجهة و كانت معركة القصير فرصة للمحور لاقران القول بالفعل ، و عندما تم التأكد من ان اسرائيل و من معها من مكونات العدوان الخارجي موجودة في القصير لقتال سورية كان على مكونات المحور ان تفعل استراتيجية وحدة المواجهة الشاملة و تبلغ في الميدان اعداءها بان المحور كله يدافع عن القضية الاساس كلها .
و عل هذا الاساس نقول كانت معركة القصير معركة مفصلية في مسار العدوان على سورية ، حيث شكلت نقطة انكسار العدوان و رسمت خط الانطلاق الاكيد و النهائي نحو انهاء الازمة عقد المؤتمر الدولي حول سورية ام لم ينعقد فالمهم هنا ان محور المقاومة عقد العزم على الانتصار و ها هو يبدأ بتحقيق ما عقد العزم عليه ... انتصارا استراتيجيا مؤزرا و البقية تأتي ..


   ( الخميس 2013/06/06 SyriaNow)  
التعليقات
الاسم  :   Syrian expatriate  -   التاريخ  :   07:52 10/06/2013
د العميد امين حطيط - احسنت و صدقت و مبروك لكم و لنا في عَسَل الإنتصار، ودام قلمك يبّشر بكل الإنتصارات. و يا حَلَب ْ لك الله و أبطال جيشنا الباسل، فثقي بأن النصر قادم .. قادم .. قادم.

الاسم  :   majed  -   التاريخ  :   02:28 07/06/2013
القصير قصرت اعمارهم

" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 05/07/2015 - 10:12 م

كاريكاتير

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

ركاب السيارة يواجهون نمرا مفترسا في الغابة (فيديو) شاهد .. معتمر يطوف حول الكعبه ويدعي "اللهم زوجني مزيونه" .. ويجبر زوجته على قول "آمين" بالصور.. مليونير عربي ينفق 80 ألف دولار لتحويل صبي يعشقة لـ(إمرأة)!! بالفيديو.. شقيقة عريس ترشق العروس بطبق الحلويات! بالفيديو عاصي الحلاني يضرب رامز ويشتمه بالفيديو - هشام عباس يكشف زيف برنامج المقالب "رامز واكل الجو" سائحان ينقذان رجلاً سقط على شرفتهما تبيّن أنه قاتل المزيد ...