السبت30/5/2015
ص7:11:17
آخر الأخبار
هل ينجح «هاقان فيدان» بتجنيب تركيا حمام دم قبل الانتخابات؟..السعودية تتهاون مع «داعش» فتهدّد المنطقة الشرقية بزلزال أهالي المنطقه الشرقيه بالمملكه ينادون بالاستقلال عن مملكة آل سعود الوهابيهصالح يكشف عن عرض سعودي بملايين الدولارات لقاء تحالفه معهااليمن: عشرات الغارات على صنعاء ومقتل ضابطين سعوديين في نجرانالسير نحو الهاوية ...رجب طيب أردوغان نموذجاً ...بقلم د. فيصل المقداد في ذكري 29 أيار.. اللواء الشعار: متمسكون بالمعاني السامية للشهادةلماذا أريحا ...؟؟؟!!!! ...بقلم د. نضال قبلان أسئلة ضرورية لبعض حلفاء سوريةالبنتاغون: لا مؤشرات على أن "داعش" يشكل تهديدا بالغا للسعوديةسبينتسيروفا: وقف أمريكا وقطر والسعودية وتركيا دعم تنظيم داعش الإرهابي أهم من إقامة تحالف لمحاربتهالقلاع: تمنينا على الحكومة خطا اقتصاديا واضح المعالم وعملية نقدية موازيةالدولار 270 ليرة للحوالات الشخصيةنهاية الحروب بنهاية السلطنة ....ناصر قنديلرحيل شاهد زور...../الوطن العمانيةسورية تروي تفاصيل إغتصابها على يد داعشي داخل غرفة بالقلمونلاعتقاده أنه وراء فصله من العمل .. مصرع طبيب مصري بمكة أطلق عليه موظف سعودي مفصول النارسوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية“عضاضات” داعش يثرن الهلع بين نساء الحويجة بالعراقبالصورة / دا عش يجبر معتقليه على حفر قبورهم بنفسهم قبل حز رأسهمفي مسابقة أبدع 2015.. استمرارية لإبداع الشباب السوري بصناعة تطبيقات الموبايل..منح طالبة سورية الشهادة الدولية تقديراً لمساهمتها بتعزيزالمواطنة العالمية119 مطلوبا من حمص واللاذقية ودرعا ودمشق وريفها يسلمون أنفسهم لتسوية أوضاعهمسلاح الجو يدمر منصات إطلاق صواريخ لـ”داعش” بعدة مناطق في ديرالزور ويدمر أوكاراً للإرهابيين بريف إدلب ويوقع أعدادا منهم قتلىباحث عقاري: هدم وتضرر نحو مليوني منزل في سوريةمدير عام جديد لهيئة تنفيذ المشاريع السياحيةالسمنة المفرطة تساهم بالإصابة بسرطان الأمعاء.كيف تنجو من النوبة القلبيّة بدقيقة؟خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصينماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنياميلاد يوسف : الدراما جزء أساسي من حياة السوريين والممثل السوري هو الأكثر احترافاً والشعب السوري حيّ لايموتأسعد فضة للفن: هذه شخصيتي في "صدر الباز" وليس كما قيلأردنية تفسخ خطبتها بعد خلاف مع خطيبها على دفع " فاتورة الغداء " بالفيديو والصور.. كيف انتقمت عائلة بريطانية بعد طردها من المنزل لعدم دفع الإيجار؟أبل تقدم الحل الرسمي للخلل الذي يعطل وظيفة الرسائل في آيفونالرئيس التنفيذي الجديد لشركة إل جي للترفيه المنزلي يكشف استراتيجيات العمل للعام 2015رسائل (الجولاني) من مقر عمليات الإرهاب .. إلى الأصحاب - بقلم: الدكتور سليم حرباحاخامات العرب ....بقلم نبيه البرجي

 
تابع الابراج يوميا
 

القصير ..نصر استراتيجي حاسم ....و الدلالات ؟ ...امين حطيط - "البناء"


لم يدرك البعض دلالات الاحتقان الغربي- الصهيوني - الاقليمي و الهياج و مخاوف محور الشر العواني من نتيجة معركة القصير و مصير المسلحين المرتزقة الذين حوصرا فيها ، بعد ان بدأ الجيش العربي السوري و القوى الرديفة بالهجوم التطهيري على المدينة ،

و قد تراءى للبعض ان الضمير او الشعور الانساني استيقط فجأة عند الولايات االمتحدة صاحبة السجل الحافل بالابادة الجماعية بدءا من هيروشيما و نكازاكي وصولا الى العراق و ليبيا و مرورا بسجن ابو غريب و غوانتنامو ، اميركا صاحبة هذا السجل تباكت بالامس على الجرحى و المحاصرين في القصير و ساندها في النحيب و العويل بان كي مون الذي عينته- في لحظة قوتها و قدرتها -عينته امينا عاما للامم المتحدة ، و لم يتوقف التدحل هنا بل ايضا توسع ليشمل دولا و منظمات منضوية في محور العدوان على سورية ايضا ، حتى و ان صغارا في هذا المحور ، تدخلوا لنجدة الارهابيين في القصير ، و بدا ان دولة هنا تتباكى على الجرحى و شخصا هناك يتوسط من اجل عمليات الاخلاء حتى و ان الصليب الاحمر الدولي زج في القضية ..
وهنا كان السؤال: لماذا كل هذا الاهتمام بجماعة ارهابية دخلت مدينة امنة و تحصنت فيها بعد ان افسدت امنها بلدة ، ما استوجب تدخل الجيش العربي السوري لاستعادتها ممن خطفها ...؟ ، ثم كم كان مضحكا ان تتدخل اميركا مطالبة بفك الحصار عن الارهابيين ! .. نعم اميركا التي ادعت انها تشن حربا على الارهاب و تحتل افغنستنان و تدمرها من اجل ذلك تطالب سورية ان تفك الحصار عن الارهابيين لتمكنهم من الحركة للقيام بما ملفوا به من فساد و افساد و قتل و تدمير ...و نعود الى السؤال لماذا كل هذا الاهتمام ...؟ و ما هي اهمية القصير لتدفع محور العدوان بكل مكوناته بالقيادة الاميركية للتدخل لمنع تنظيف المدينة و لمنع عودة السلطة الشرعية اليها ؟
أ‌. في الاجابة و بكل بساطة و وضوح نقول ان للقصير اهمية تكتية - عملانية و استراتيجية ذات ابعاد سياسية تجعل من نتيجة المواجهة فيها و حولها نقطة تحول في مسار العدوان على سورية و على محور المقاومة و على المنطقة العربية برمتها . و في هذا السياق نتوقف بشكل قاطع امام ما يلي :
1) تعتبر القصير جغرافيا مرتكز رأس الجسر الممتد من طرابلس في شمالي لبنان على ساحل المتوسط الى المنطقة الوسطى في الداخل السوري عبر عكار وصولا الى عرسال ، و هو الجسر الذي كان يزود عبره الارهابيون بنسبة تتراواح بين 40 الى 45% من احتياجاتهم اللوجستية و الذخائر و الاسلحة فضلا عن التعزيز بالطاقة البشرية الارهابية . و بخسارة الارهابيين لهذه المنطقة تكون ورقة لبنان قد سقطت من يدهم و خسروا عسكريا مصدرا تعزيز و امداد مهم و بشكل ينعكس على ادائهم الميداني مستقبلا .
2) تتوسط منطقة القصير جغرافية سورية و منها يكون التوزع و الانطلاق الى الجنوب و الشرق و الشمال و الساحل السوري في الغرب ، و بالتالي فان سقوط القصير من يد الارهابيين يعني خسارتهم حلقة الفصل بين اجزاء الوطن السوري سقوط مكن الجيش العربي السوري من تحويلها الى حلقة اتصال و تحكم بالحركة بين اجزاء الوطن و هذا ما يسهل معركته الدفاعية المبنية على استراتيجية الهجوم التطهيري . .
3) تشكل منطقة القصير الجزء الغربي من المنطقة التي خطط الاميركي لان تكون دولة لفئة من السوريين – المسلمين السنة – و هي بعيدة عن البحر ، و بحاجة الى معبر يصلها بها و لا يوجد من معبر سوى منطقة الشمال اللبناني – المنطقة الواقعة شمال خط عرسال طرابلس - و بالتالي ان انتزاع هذه المنطقة من يد الارهابيين سيحول دون السير قدما بتنفيذ مشروع تقسيم سورية اولا و تاليا تقسيم لبنان ، و لهذا تتخذ معركة الفصير هذا البعد الاستراتيجي – السياسي البالغ الاهمية حيث انها بسقوطها من يد الارهابيين اسقط مشروع تقسيم تحلم به الصهيونية العالمية لاقامة الدويلات الدينية المبررة لقيام دولة اسرائيل اليهودية .
4) ان الاداء العسكري الرائع الذي قدمه الجيش العربي السوري مع القوات الرديفة في القصير وجه رسالة عسكرية ميدانية بالغة الشدة و القسوة للاعداء و الخصوم بان الذي يواجههم جيش عقائدي و مقاثل عقائدي لا تثنيه صعوبات و لا يعيقه عائق في الدفاع عن وطنه و قيمه و امته ، و بالتالي فان المواجهات المستقبلية ستكون اسهل مما حصل لان هيبة المقاتل المدافع ستسبق ناره الى قلب العدو .
ب‌. هذا في الدلالات والنتائج ولكن من ناحية ثاتية لا بد من التوقف عند سؤالين اثنين يتعلقان بالمدة التي استهلكتها العملية و بمشاركة قوى اخرى في العملية و هنا نقول و بكل وضوح :
1) ان الجيش العربي السوري الذي يعمل على ارضه اعتمد استراتيجية مبنية على مبدأ "الهجوم الرحيم" ما يعني ضرورة افساح المجال للخصوم و الاعداء للخروج من الميدان حرصا على حياتهم عبر القاء السلاح و التسليم او الانسحاب خارج الميدان و التوقف عن القتال و هنا نرى كيف عمل الجيش و حتى اللحظة الاخيرة معتمدا اسااليب الانقاذ و نجح في تخليص المدنيين كما و افسح المجال لنصف الارهابيين للتسليم او القاء السلاح . و انه سلوك يشكر عليه الجيش كما وانه سلوك يناقض سلوك اكلة لحوم البشر .
2) ان اعتماد محور المقاومة بتاريخ 2522010 لاستراتيجية المواجهة الموحدة و الشاملة مع تعدد الجبهات لم يكن ترفا اعلاميا ، و لم تكن تلك الصورة التي التقطت في دمشق و جمعت الرئيس الايراني الى الرئيس السوري الى قائد المقاومة في لبنان عبثاً ،بل كانت اعلانا لمرحلة جديدة في المواجهة و كانت معركة القصير فرصة للمحور لاقران القول بالفعل ، و عندما تم التأكد من ان اسرائيل و من معها من مكونات العدوان الخارجي موجودة في القصير لقتال سورية كان على مكونات المحور ان تفعل استراتيجية وحدة المواجهة الشاملة و تبلغ في الميدان اعداءها بان المحور كله يدافع عن القضية الاساس كلها .
و عل هذا الاساس نقول كانت معركة القصير معركة مفصلية في مسار العدوان على سورية ، حيث شكلت نقطة انكسار العدوان و رسمت خط الانطلاق الاكيد و النهائي نحو انهاء الازمة عقد المؤتمر الدولي حول سورية ام لم ينعقد فالمهم هنا ان محور المقاومة عقد العزم على الانتصار و ها هو يبدأ بتحقيق ما عقد العزم عليه ... انتصارا استراتيجيا مؤزرا و البقية تأتي ..


   ( الخميس 2013/06/06 SyriaNow)  
التعليقات
الاسم  :   Syrian expatriate  -   التاريخ  :   07:52 10/06/2013
د العميد امين حطيط - احسنت و صدقت و مبروك لكم و لنا في عَسَل الإنتصار، ودام قلمك يبّشر بكل الإنتصارات. و يا حَلَب ْ لك الله و أبطال جيشنا الباسل، فثقي بأن النصر قادم .. قادم .. قادم.

الاسم  :   majed  -   التاريخ  :   02:28 07/06/2013
القصير قصرت اعمارهم

" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
اّخر تحديث 30/05/2015 - 7:06 ص
صورة وتعليق

خود قرارك .. واختار سلاحك .. دافع عن مستقبلك .. #الى_السلاح

كاريكاتير 

تجار الازمات

 

تابعنا على فيسبوك

عريس يرفض مزاح عروسه أمام المدعوين / فيديو فيديو: رد فعل بطولي من فتاة تجاه لصين اختطفا حقيبتها جنيفر لوبيز تعتزم إدخال كلمات عربية في أغنيتها الجديدة "سمكة" تضع "ميركل" بموقف محرج بالفيديو: لن تصدقوا ما فعله هذا العريس لوالدته بزفافه قبل وفاتها بأيام ثلاثة جنود إسرائيليين يغتصبون زميلتهم ويصورونها فيديو بالفيديو.. 100 عام من الجمال في الهند