الجمعة26/5/2017
ص12:12:20
آخر الأخبار
مسؤول أميركي دعا لمعاقبة قطر إذا لم تغير سلوكهاالبنتاغون: مقتل أكثر من 100 مدني بقصف أمريكي على الموصلوثيقة ...توضح تكاليف زيارة ترامب للسعودية ؟لقاءات "دافئة" بين وزير إسرائيلي ومسؤولين خليجيين في الأكوادورالجعفري: الأمم المتحدة فقدت مصداقيتها..سورية أفلشت مخططات الدول الداعمة للإرهابوزير الداخلية يتفقد قسم شرطة القابون.. النصر الأكبر تطهير سورية من الإرهابالأسرى السوريون والفلسطينيون في سجون الاحتلال الإسرائيلي يواصلون “معركة الحرية والكرامة”ماذا بعد جنوب (الغوطة) وشرقها؟....حسان الحسن سيناريوهان لا ثالث لهما بعد زيارة ترامب الى السعوديةأنقرة تهدد الولايات المتحدة : قد تصيب الصواريخ التركية الأمريكان في سوريااستيراد التمور من العراق وإيران والجزائر"التجاري" يرفع سقف السحب اليومي إلى 35 ألف ليرةخط الزلازل... خط العجائب .....بقلم نبيه البرجيقطر تواجه ثاني اخطر ازمة في تاريخها.. حملة “رباعية” سعودية مصرية اماراتية بحرينية تربطها بالإرهاب..هل يوجد ضوء اخضر “ترامبي” للتغيير؟ تفاصيل مثيرة فى مقتل سيدة مصرية على يد شقيقة زوجها.. تعرف عليهالبنان.. مقتل جنين في بطن والدته بعد تلقيها طعنات من خادمتها الاثيوبية!بالفيديو ..عناصر الهندسة في الجيش العربي السوري يعثرون على صواريخ أمريكية وقذائف إسرائيلية في حي الوعر بحمصارهابية حمص: وضعت العبوة في حافة نقل متجهة الى حي وادي الدهب مقابل مبلغ 100 الف ليرةالعدل: 26 آب المقبل موعد الامتحان التحريري لمسابقة المعهد العالي للقضاءبالفيديو ....حوار مع العقيد الركن عماد إلياس رئيس دائرة التجنيد الوسيطةالجيش السوري يعزل مسلحي جيش الإسلام وغيره في القلمون الشرقي ويسيطر على كامل ريف حمص الجنوبيهام...انطلاق عمليات "الفجر الكبرى" للجيش السوري وحلفاؤه قبل ايام وهدفها السيطرة على الصحراء الشرقية وتحريرها من داعشتقنية حديثة لتشييد الأبنية السكنية في سوريا"الإسكان" تطرح 1150 مسكناً للإكتتاب العام بضاحية الفيحاءكيف تُقيّم نسبة الكوليسترول وتخفضها؟إحذري وضع العطر قبل الخروج في الشمس، فهذه الخطوة أخطر مما تظنين!الموت يغيب الموسيقار الكبير سهيل عرفة عن عمر ناهز 82 عاما بعد صراع مع مرض عضال جلال شموط في أربعة أعمالقائد طائرة يرفض الإقلاع بسبب شبكة "WIFI جهادية"بـ 16 ساعة و44 دقيقة.. الجزائر أطول ساعات صيام بالعالم العربيروسيا بصدد تصدير "السفن الطائرة"ما يتم نشره وحذفه.. تفاصيل الشهادة والتحرير .... بقلم د. عبد اللـه الغربيشعبان خلال مؤتمر “الحرب على سورية.. تداعياتها وآفاقها: ضرورة إيجاد آليات عمل جدية لمكافحة الفساد ومحاسبة حقيقية للمفسدين

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــرب الآن >> هذه استراتيجية "داعش" الجديدة..وهكذا سيضرب مجدداً!

نشرت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، تقريرا عن تحول الحفلات، إحدى أبرز الرموز الثقافة الغربية، إلى هدف استراتيجي لهجمات "داعش".

وقالت الصحيفة في تقريرها، إن الهجوم الذي استهدف الملهى الليلي في إسطنبول خلال رأس السنة "دليل على تحول مرافق الترفيه إلى فريسة جديدة للشبكات المتطرفة، سواء لأسباب رمزية أو استراتيجية".

واستعرضت الصحيفة عددا من الهجمات التي استهدف من خلالها "داعش" العديد من الحفلات والملاهي، وعلى رأسها الهجمات التي نفذتها "الجماعة الإسلامية" في جنوب شرق آسيا، "وهي من بين الجماعات المتطرفة المقربة من القاعدة"، مشيرة إلى أن هذه الجماعة هدفت إلى "تدمير قطاع السياحة، وقتل السياح الأجانب في إندونيسيا التي تمثل محطة رئيسة للسياحة الشاطئية في البلاد".

وأضافت أن عناصر من "داعش" اقتحموا مسرح باتاكلان، في 13 تشرين الثاني2015، في سلسلة هجمات بباريس، في الوقت الذي كان زوار المسرح يستمتعون بنغمات الحفل الموسيقي، "وكان هدفهم ترويع المواطنين وتنفيرهم من حضور الحفلات الموسيقية".

وبينت أن "داعش" تبنى أيضا الهجوم الذي استهدف ملهى للمثليين الجنسيين في ولاية أورلاندو الاميركية، بهدف محاربة ظاهرة المثلية الجنسية التي لاقت رواجا ودعما كبيرا في الغرب.

وقالت الصحيفة أن هجوم إسطنبول الأخير جاء ليؤكد التوجه الجديد في القيام بهجمات موجهة تندرج ضمن استراتيجية "داعش" الجديدة بضرب مختلف المرافق الترفيهية والملاهي.

وأشارت إلى أن تركيا أصبحت واحدة من بين أبرز أعداء "داعش"، وخاصة بعد تدخلها في سوريا من أجل المساعدة في استعادة مدينة الباب التي يسيطر عليها التنظيم.

وفي هذا السياق؛ نقلت الصحيفة تصريحات الباحث المختص في شؤون العالم العربي والجماعات الإسلامية، ماتيو غيدار، الذي أكد أن "داعش" لا يعتبر تركيا مجرد عدو عسكري على أرض المعركة فقط، بل هي أيضا حليف لعدويه الرئيسين؛ روسيا وإيران".

وأضاف غيدار أن "هناك تحولا استراتيجيا في طبيعة أهداف هجمات "داعش" الجديدة، حيث لم يعد الغرب الهدف الوحيد لهجمات التنظيم، وإنما أصبحت البلدان المسلمة أيضا من بين الأماكن التي يستهدفها بشدة، وبالتالي فإنه يمكن القول إننا انتقلنا إلى حرب يشنها أشخاص يدّعون الإسلام ضد المسلمين" على حد تعبيره.

وقالت الصحيفة إن استهداف الملاهي هو "خيار استراتيجي يهدف إلى ضرب القيم والرموز الثقافية الغربية"، مشيرة إلى أن "المحرك الرئيس وراء الأهداف الجديدة ل"داعش"؛ هو رغبته في الإطاحة بالقيمة الرمزية لهذه الأماكن، على غرار الموسيقى الغربية في باتاكلان، والمثليين في أورلاندو، والسياحة في كوتا بالي".

وفي هذا الإطار؛ يرى الباحث غيدار أن "هناك استهدافا مباشرا وواضحا للقيم والثقافة الغربية"، مبينا أنه "عند التمعن في دعاية "داعش"؛ نلاحظ أن التنظيم وضع قائمة من الأهداف ذات الأولوية، بدءا بمراكز التعليم، كالمدارس والمعاهد والجامعات، ثم المراكز الرياضية مثل الملاعب، وصولا إلى أماكن الترفيه".

وفي الختام؛ أوضح غيدار أن "السبب في هذا الاستهداف هو استراتيجي بحت، إذ حوّل"داعش" اهتمامه إلى أماكن يتواجد فيها حشد كبير من الناس المحاصرين في مساحة محدودة لا يمكنهم الخروج منها بسهولة. ومن هذا المنطلق؛ وضع تنظيم "داعش" مراكز التسوق في المرتبة الرابعة على قائمة أهدافه؛ لأنه من الصعب السيطرة على جميع مخارجها".

الوكالات



عدد المشاهدات:1668( الخميس 09:42:48 2017/01/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/05/2017 - 12:10 ص
كل عام وانتم بخير

 

فيديو

عناصر الهندسة في الجيش العربي السوري يعثرون على صواريخ أمريكية وقذائف إسرائيلية في حي الوعر بحمص

كاريكاتير

..........................

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

قفزت على غطاء محرك سيارتها لمنع سرقتها ترامب يمازح البابا فرنسيس الذي يرد بضربه بطريقة مضحكة بالفيديو ...انقاذ كلب من بين يدي كنغر "اهوج"؟ كلب يقتحم نشرة الأخبار ويفاجئ مذيعة روسية للمرة الثانية...ميلانيا تحرج ترامب فور وصولهما إيطاليا.. شاهد ! مشاجرة بين طبيب وممرضة داخل غرفة العمليات +18 - ترامب يرقص مع عراب داعش؟ المزيد ...