الجمعة28/7/2017
م17:57:57
آخر الأخبار
قاسم: صمود سورية أفشل مشروع الشرق الأوسط الجديدعلى رأسهم التلي ..200 مسلح من "النصرة" يغادرون عرسال بلا قتال الى ادلب!قوات الاحتلال تمنع المصلين من التقدم نحو باب الاسباط وتفرض طوقاً أمنياً في محيط البلدة القديمة هذا هو مصير أبو مالك التليروبرت فيسك....الجيش السوري كان يواجه داعش قبل وقتٍ كبير من إطلاق الأميركيين أي صاروخالمقداد: الانتصار على الإرهاب أصبح قاب قوسين أو أدنىالجيش على أعتاب السخنة ... ويدخل حدود دير الزور من ريف الرقةسورية تطالب مجلس الأمن بالتحرك لإنهاء معاناة أهالي كفريا والفوعة: الأوضاع الكارثية لـ 7 آلاف مدني وصمة عار على جبين الدول الغربيةباكستان: شريف يعلن استقالته بعد قرار المحكمة العلياموسكو تكشف عن ردها الأولي على العقوبات وتحذر العالم من الابتزاز الأمريكي سيارات سوريا: «دمج المحلي بالصديق»... صناعة في زمن الحرب ...بقلم مودة بحاح الدولار يهبط لأدنى مستوى في 13 شهرابصراحة :من مول داعش والنصرة العصابات في سورية ؟ بقلم طالب محمد زيفا- باحث سياسيما عَلاقة الجامعة العربيّة بسورية حتى تتحدّث عن ثوابِتها؟ وكيف “همّشها” الذين استخدموها كأداةٍ لتقسيم الأمّة وتفتيتها طائفيًا؟القبض على اثنين من مروجي المخدرات في ريف دمشقحكم الإعدام بحق صيني قتل 19 شخصا بينهم أمه وأبوهبالصور: نشطاء سوريون في إيطاليا يرفعون صور الرئيس الأسد !الإرهابي نديم بالوش التابع للقاعدة من أوائل من هدّدوا وتباهوا بامتلاك مواد كيميائية من مصدر تركي وجد مقتولا" بسجن تركي101082 عدد الطلاب المسجلين لامتحانات الدورة الثانية في فروع الشهادة الثانويةجامعة دمشق تصدر أسماء المقبولين للتعيين بوظيفة معيدالجيش العربي السوري يقضي على مجموعات من إرهابيي “داعش” و “النصرة” في ريفي حماة ودير الزور ”في معارك البادية.. عين على السخنة وأخرى على معدان ...الجيش يمهد لمعركة دير الزور من الجنوبمدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 : إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري"كسب" تستعيد نشاطها السياحي تدريجياًمن هم الأكثر عرضة للإصابة بتشمع الكبد؟الباذنجان مفيد لعلاج تصلب الشريايين وأمراض أخرى خطيرة«فوضى» إلى العمليات الفنيةسلمى المصري تبحث عن نص محفزلديه 25 زوجة و125 ابناً.. فانتهى إلى السجنقائمة حديثة بأسماء الدول التي تسمح بدخول السوريين دون “فيزا”الصين تطلق شبكة كمبيوتر كمية لا يمكن اختراقهاحيلة مهمة جداً لمستخدمي الواتساب.. ستبهركمعركة جرود عرسال: معركة المفاجآت والذهول والصدمة...بقلم أمين محمد حطيط واشنطن تقرّ بالوجود الروسي والإيراني في سورية: نتاج أخطاء أوباما

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــرب الآن >> نصر الله: سورية وروسيا وإيران وبقية الحلفاء في هذه المرحلة سياسياً وعسكرياً وأمنياً وميدانياً أكثر انسجاماً وتفاهماً من أي وقت مضى

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن الحزب يقف خلف القيادة السورية في كل ما يجري على أرضها وان سورية وروسيا وإيران وبقية الحلفاء في هذه المرحلة سياسيا وعسكريا وأمنيا وميدانيا أكثر انسجاما وتفاهما من أي وقت مضى.

وقال نصر الله خلال كلمة في الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد القيادي مصطفى بدر الدين “كل الادعاءات أننا نريد إجراء تغيير ديمغرافي هو كذب وافتراء وجزء من التحريض علينا وعلى سورية والحقيقة أن من يقوم بالتطهير العرقي والطائفي هم الجماعات المسلحة المدعومة من السعودية وقطر وتركيا ودول الخليج وأميركا.. وليس فقط تغييرا ديمغرافيا على أساس طائفي أو مذهبي أو عرقي بل على أساس الولاء الفصائلي.. ألم يذبحوا بعضهم في الغوطة الشرقية وما زالوا حتى الآن.. والآن انتظروا ما سيحدث في إدلب”.

وأشار نصر الله إلى أن “حزب الله ذهب إلى سورية في مهمة واضحة لمساعدة القيادة والجيش والشعب السوري في مواجهة الجماعات الإرهابية التي تريد إسقاط سورية لمصلحة الأهداف الأميركية وحلفائها.. والقيادة السورية هي التي تقرر أين توقف إطلاق النار وأين لا توقفه وهي التي تفاوض أو تقبل”.

وشدد نصر الله أن “حزب الله يقف خلف القيادة السورية في كل ما يجري على أرضها ونحن نوافق على أي شيء توافق عليه الدولة السورية ومنها اتفاق وقف الأعمال القتالية” مشيرا إلى أن اجتماع استانا فرصة لحقن الدماء في سورية يجب اغتنامها وهذا لا يتنافى على الإطلاق مع الهدف الذي ذهبنا إليه في سورية.

وأكد نصر الله أن سورية وروسيا وإيران وبقية الحلفاء في هذه المرحلة سياسيا وعسكريا وأمنيا وميدانيا أكثر انسجاما وتفاهما من أي وقت مضى ولا توجد أي مشكلة على الموضوع السياسي ولا على المفاوضات السياسية ونحن لم نذهب إلى سورية بحثا عن مكاسب أو مصالح أو لنبقى فيها بل ذهبنا في مهمة واضحة لمواجهة الإرهابيين مشيرا إلى أن الجماعات المسلحة في أسوأ أحوالها واليد العليا هي للجيش العربي السوري وحلفائه.

وأوضح الأمين العام لحزب الله أن الحدود السورية اللبنانية بدءا من نقطة المصنع وحتى فليطة أصبحت آمنة بدرجة كبيرة وخالية من الإرهابيين “وبالتالي ليس هناك أي داع لتواجدنا لذلك أعلن أننا فككنا وسنفكك بقية المواقع العسكرية على بقية الحدود اللبنانية من جهة الأراضي اللبنانية ونخليها لأن المهمة المتعلقة بالسلسلة الشرقية أنجزت”.

وقال نصر الله.. إن “الجيش السوري أعاد انتشاره على ضوء التطورات الميدانية الجديدة ونحن سنحافظ على وجود تنسيق وحضور حتى يشكل خطا لمنع اختراق أي مسلح باتجاه الحدود اللبنانية”.

وأوضح نصر الله انه بناء على كل التطورات في سورية فان من بقي من الجماعات المسلحة في جرود عرسال وفي الجزء السوري فيما بقي من جبال وتلال القلمون الغربي لا أفق لمعركتهم وليس لها نتيجة ولا مستقبل مؤكدا ضرورة حل هذه المشكلة وانه على أهل عرسال أن يأمنوا ويجعلوا المنطقة آمنة ويعودوا إلى بيوتهم وتخفيف العبء عن الشعب اللبناني.

وتابع نصر الله “نحن جاهزون أن نضمن تسوية مثل كل التسويات ويمكن التفاوض على الأماكن التي يذهب إليها المسلحون بأسلحتهم الفردية وعائلاتهم كما جرى في الأماكن الأخرى من تسويات وجاهزون بالنسبة للنازحين الموجودين في مخيمات عرسال أن نتواصل مع حلفائنا في سورية لإعادة أكبر عدد ممن يرغب إلى بلداته”.

وحول بناء “إسرائيل” جدارا على الحدود اللبنانية الفلسطينية أكد نصر الله أن دلالات بنائه هو اعتراف بانتصار لبنان الساحق وهزيمة “إسرائيل” ومشاريعها وأطماعها الكبيرة واعتراف بسقوط مشروع “إسرائيل” الكبرى وهذا تقدم استراتيجي وتاريخي في مشروع المقاومة والتحرير كما يكشف هذا الجدار عن حجم الخوف والخشية الإسرائيلية من أي مستقبل قريب أو بعيد لافتا إلى أن عصر النكبة بالنسبة لشعوبنا وحركات المقاومة انتهى.

وأوضح نصر الله أن العدو الإسرائيلي خائف وقلق من أي مواجهة مقبلة لأنه يعلم أنها ستكون داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة ولن يكون هناك مكان بمنأى عن صواريخ المقاومة ولا عن أقدام المقاومين.

وحول التهديدات الإسرائيلية بشن عدوان على لبنان قال نصر الله “أقول للجميع عيشوا حياتكم الطبيعية ولا تهتموا للحرب النفسية التي يشنها العدو الاسرائيلي بأنه سيقوم بحرب ضد لبنان وثقوا بالله وبقوتكم وبمعادلتكم الذهبية الشعب والجيش والمقاومة”.

ووجه نصر الله التحية لصمود الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام داعيا إلى مواصلة التضامن معهم وقال “ندين مجددا سكوت الجامعة العربية والأنظمة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومنظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بينما الشعب الفلسطيني يضحي في كل الساحات”.



عدد المشاهدات:2772( الخميس 19:19:14 2017/05/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/07/2017 - 5:43 م

فيديو

شاهد المنشأة الأساسية والأكبر لجبهة النصرة في جرود عرسال

صورة وتعليق


مسن يعيد فتح متجره في حلب القديمة (جورج أورفليان ــ أ ف ب)
 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طريقة مبتكرة من لص للهروب من مسرح الجريمة (فيديو) لو لم تسجلها الكاميرات لما صدقها احد !! اغرب ماحدث في تاريخ كرة القدم ؟!! نساء وفتيات في حالة سرقة | كشفتهم كاميرات المراقبة ! شاهد... شخص يقوم بعمل مهين في المسجد بعد الصلاة بالفيديو .. محلل سياسي يظهر على قناة الجزيرة على الهواء بنصف ملابسه ! بالصور...جمهور ريهانا يتكهن أنها حامل من صديقها السعودي فيديو| مصرع طالبة سقطت من سطح مبنى أثناء تدريب رياضي المزيد ...