الجمعة28/7/2017
م17:56:47
آخر الأخبار
قاسم: صمود سورية أفشل مشروع الشرق الأوسط الجديدعلى رأسهم التلي ..200 مسلح من "النصرة" يغادرون عرسال بلا قتال الى ادلب!قوات الاحتلال تمنع المصلين من التقدم نحو باب الاسباط وتفرض طوقاً أمنياً في محيط البلدة القديمة هذا هو مصير أبو مالك التليروبرت فيسك....الجيش السوري كان يواجه داعش قبل وقتٍ كبير من إطلاق الأميركيين أي صاروخالمقداد: الانتصار على الإرهاب أصبح قاب قوسين أو أدنىالجيش على أعتاب السخنة ... ويدخل حدود دير الزور من ريف الرقةسورية تطالب مجلس الأمن بالتحرك لإنهاء معاناة أهالي كفريا والفوعة: الأوضاع الكارثية لـ 7 آلاف مدني وصمة عار على جبين الدول الغربيةباكستان: شريف يعلن استقالته بعد قرار المحكمة العلياموسكو تكشف عن ردها الأولي على العقوبات وتحذر العالم من الابتزاز الأمريكي سيارات سوريا: «دمج المحلي بالصديق»... صناعة في زمن الحرب ...بقلم مودة بحاح الدولار يهبط لأدنى مستوى في 13 شهرابصراحة :من مول داعش والنصرة العصابات في سورية ؟ بقلم طالب محمد زيفا- باحث سياسيما عَلاقة الجامعة العربيّة بسورية حتى تتحدّث عن ثوابِتها؟ وكيف “همّشها” الذين استخدموها كأداةٍ لتقسيم الأمّة وتفتيتها طائفيًا؟القبض على اثنين من مروجي المخدرات في ريف دمشقحكم الإعدام بحق صيني قتل 19 شخصا بينهم أمه وأبوهبالصور: نشطاء سوريون في إيطاليا يرفعون صور الرئيس الأسد !الإرهابي نديم بالوش التابع للقاعدة من أوائل من هدّدوا وتباهوا بامتلاك مواد كيميائية من مصدر تركي وجد مقتولا" بسجن تركي101082 عدد الطلاب المسجلين لامتحانات الدورة الثانية في فروع الشهادة الثانويةجامعة دمشق تصدر أسماء المقبولين للتعيين بوظيفة معيدالجيش العربي السوري يقضي على مجموعات من إرهابيي “داعش” و “النصرة” في ريفي حماة ودير الزور ”في معارك البادية.. عين على السخنة وأخرى على معدان ...الجيش يمهد لمعركة دير الزور من الجنوبمدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 : إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري"كسب" تستعيد نشاطها السياحي تدريجياًمن هم الأكثر عرضة للإصابة بتشمع الكبد؟الباذنجان مفيد لعلاج تصلب الشريايين وأمراض أخرى خطيرة«فوضى» إلى العمليات الفنيةسلمى المصري تبحث عن نص محفزلديه 25 زوجة و125 ابناً.. فانتهى إلى السجنقائمة حديثة بأسماء الدول التي تسمح بدخول السوريين دون “فيزا”الصين تطلق شبكة كمبيوتر كمية لا يمكن اختراقهاحيلة مهمة جداً لمستخدمي الواتساب.. ستبهركمعركة جرود عرسال: معركة المفاجآت والذهول والصدمة...بقلم أمين محمد حطيط واشنطن تقرّ بالوجود الروسي والإيراني في سورية: نتاج أخطاء أوباما

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــرب الآن >> شبكة "داعشية" خططت لفتح منفذ بحري من لبنان... كيف كان مصيرها؟

 أصدرت المحكمة العسكرية هذا الشهر حكمها على اثنين من أفراد الشبكة التابعة لداعش التي عملت لتأمين منفذ بحري في الشمال وقد ضبطتها قوة من الامن العام في كانون الاول عام  2015، وفق ما اشارت صحيفة "الجمهورية".

 

والموقوفان هما لبنانيان كانا يُخطّطان لتأمين منفذ بحري لداعش في منطقة العبدة في الشمال، وتحديداً عند بلدتَي الراما والبترول، وللقتال مع مجموعات جرى تدريبها وتحضيرها مسبقاً، إلى جانب المسلحين عند دخولهم منطقة عكار لتأمين وصولهم إلى البحر.
كذلك، كشفَت التحقيقات تورُّط الموقوفين، على الأراضي اللبنانية منذ العام 2012، في إعداد متفجّرات ونقلِ أسلحة وتجنيد مسلحين لبنانيين وسوريين لصالح "داعش"، وتسهيل مهمّاتهم اللوجستية، مِن توفير أسلحة وتدريب، وتأمين عملية الانتقال عبر بلدة عرسال من لبنان إلى سوريا، وبالعكس، وكذلك استهداف الجيش اللبناني عبر إطلاق النار على إحدى ثكناته، وعلى حاجز للجيش عند مدخل بلدة الراما.
اللافت وفق الصحيفة  أنّ اللبنانيين (ع. خ. م، 28 عاما) من وادي خالد، و(ب. س. ف، 25 عاماً) من بلدة الراما، اضطلعا بالعمل المباشر مع فصائل مسلّحة في سوريا منذ uام 2011، وقد تنوَّعت ارتباطاتهما بالتنظيمات، من "جند الشام" إلى "كتائب الفاروق" و"كتيبة المجاهدين"، قبل أن يُبايعا، كلٌّّ على حِدة، " تنظيمَ الدولة".
الأوّل ـ أي (ع.خ.م) ـ انتسَب إلى التنظيم الإرهابي عبر مبايعة الثاني الذي يَصغره سنّاً بثلاث سنوات، حيث كان الأخير يُسمّى "الأمير الشرعي" لبلدة الراما، وهو الذي كلّف الأولَ بإنشاء مجموعات لبنانية وتدريبها على تجهيز العبوات الناسفة، تمهيداً لاستهداف الجيش مع دخول "داعش" إلى لبنان وبغرض تأمين منفذ بحري عند بلدتَي الراما والبترول.
وقد اتّخذ "أمير" بلدة الراما (ب. ف) من منزل نظيره في وادي خالد "الأمير الشرعي" (م. ص) مستودعاً للأسلحة والذخائر قبل نقلِها إلى سوريا. وفي الأثناء ركّز عملَه على التعبئة والتحريض، ونجح في تجنيد قاصِر وتطويعِه لتنفيذ عملية انتحارية ضدّ دورية للجيش اللبناني في المنطقة.
كما هاجم دورية للجيش مستهدفاً آمرَها وعناصرَها قبل أن يفرَّ إلى منطقة الجرود، ليعود بعدها ويستهدف ثكنة الجيش في الراما بنيران أسلحة رشّاشة، ثمّ إطلاق النار لاحقاً من مسدّس حربي على حاجز للجيش عند مدخل البلدة، والعمل على إزالة يافطات كانت مرفوعة في مناسبة عيد الجيش.
ووسّع (ب.ف) من مهمّاته، حيث عمل مع (م.ع.ص) على تشكيل مجموعات أخرى مهمتُها مساعدة "داعش" بهدف تأمين وصولها إلى لبنان والقتال إلى جانبها وصولاً الى المنفذ البحري.
وعلمت الصحيفة ان  "أمير الراما" عملَ على صدِ شبكة مخبري الجيش والقوى الأمنية، لاعتقالهم وتصفيتِهم مع بدء "داعش" هجومَها، وتحديداً في الراما والبترول.
أمّا (ع.م) فقد تنوّعت مهمّاته في المجالات الأمنية والعسكرية واللوجستية خلال وجوده في سوريا إلى حين عودته إلى لبنان عام 2013، حيث بدأ بشِراء مادة الـ " TNT" الشديدة الانفجار، وجهّز عبوات ناسفة باعَها لتنظيم "جند الشام" عبر لبنانيين وسوريين، فضلاً عن تصنيعه في العام 2014 أحزمةً ناسفة زِنة الواحد منها خمسة كيلوغرامات.
كما وعلمت "الجمهورية" أنّ المحكمة العسكرية الدائمة أصدرت قبل أيام حكماً وجاهياً بحق المذكورَين قضى بسجنهما تسع سنوات.

الوكالات



عدد المشاهدات:1384( الأحد 07:10:54 2017/05/14 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/07/2017 - 5:43 م

فيديو

شاهد المنشأة الأساسية والأكبر لجبهة النصرة في جرود عرسال

صورة وتعليق


مسن يعيد فتح متجره في حلب القديمة (جورج أورفليان ــ أ ف ب)
 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طريقة مبتكرة من لص للهروب من مسرح الجريمة (فيديو) لو لم تسجلها الكاميرات لما صدقها احد !! اغرب ماحدث في تاريخ كرة القدم ؟!! نساء وفتيات في حالة سرقة | كشفتهم كاميرات المراقبة ! شاهد... شخص يقوم بعمل مهين في المسجد بعد الصلاة بالفيديو .. محلل سياسي يظهر على قناة الجزيرة على الهواء بنصف ملابسه ! بالصور...جمهور ريهانا يتكهن أنها حامل من صديقها السعودي فيديو| مصرع طالبة سقطت من سطح مبنى أثناء تدريب رياضي المزيد ...