السبت22/7/2017
ص1:33:48
آخر الأخبار
انتهاء المرحلة الأولى لمعركة الجرود بتحقيق كامل الأهدافعون يدين الحملات التي تطول المهجرين السوريين ويدعو إلى وقفهافي جمعة الغضب.. استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة المئات.. الاحتلال الإسرائيلي يشن حملة اعتقالات واسعة ويمنع المقدسيين من الصلاة في الأقصىتفاهم روسي سعودي على إنهاء النصرة !! أنباء عن انتشار قوات روسية جنوبي سورياأنقرة تبتزّ واشنطن... وعينها على «معارك» إدلب ...«جيش خالد» يدخل قائمة الإرهاب الأمميةالرئيس الأسد : العلاقات الاستراتيجية بين دمشق وطهران والدعم الإيراني للشعب السوري أحد الأسباب الرئيسة في صمود سورية بوجه الإرهابكرة النار تتدحرج مجدداً في إدلب: «عزل النصرة» في طور التنفيذ؟المتحدث باسم البيت الأبيض يستقيل لخلافه مع ترامبمدير الاستخبارات الأمريكية: مصالحنا وموسكو في سوريا متباينةشركات الطيران الخليجية في أزمة!المهندس خميس من حمص: دفع عجلة الإنتاج واستثمار المنشآت العامة بالطريقة المثلى وتطوير القوانين لجذب الاستثماراتترامب يَنفض يَده من المُعارضة السّورية.. ما هي انعكاسات هذا القرارا؟ وهل الانشقاقات والصّدامات الدّموية الحاليّة هي بِداية النّهاية؟المعارضة محبطة.. والبسطار العسكري يشق طريقه نحو المسلحين“قاتل والدته” في الكويت سدد إليها 90 طعنة واعترف “توسلت إليّ وهي تموت”خدّرها واغتصبها على فراش المستشفى…حكم قضائي باعدام “فيصل القاسم” اليكم التفاصيل .ترامب يقصف سلمان "بالغازات السامة" والملك لايعرف كيف يخرج من هذه الورطة !!التعليم العالي تعلن عن تقديم منح ومقاعد دراسية في الجامعات المصريةحافظ بشار الأسد يشارك في أولمبياد الرياضيات في ريو دي جنييرو.المجموعات الإرهابية تستهدف محطة الزارة بالقذائف.. استشهاد 6 أشخاص وإصابة 19 جراء اعتداء بقذائف صاروخية على مدينة سلميةالجيش السوري يفتح ممرات آمنة للمدنيين للخروج من الرقةمدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 : إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري"كسب" تستعيد نشاطها السياحي تدريجياً10 نصائح ترفع معدلات حرق الدهون بالجسم وتنقص الوزن سريعاعلاقة الفلافل 'الطعمية' بمرض السرطان!جديد رشا شربتجي "علقة" بين مصطفى الخاني ومحمد خير الجراح!أسرارٌ لا تعرفونها عن ميلانيا ترامب.. ودونالد أخفاها طيلة هذه السنوات!ما تكرهينه في جسدك قد يعشقه الرجل..؟ماذا يفعل قراصنة الانترنت بمعلوماتك الشخصية بعد سرقتها؟واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الأجهزة نهاية الشهرمجلس الشعب يصدر قرارا بإعفاء الدكتورة عباس من منصبها رئيسا للمجلسالاقصى يستباح.. والعرب بين التطبيع والتخاذل

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــرب الآن >> الأزمة الخليجيّة بدايةُ الانفراج الكبير لنظيرتها السوريّة.. فمَن كان يتوقّع عرضًا قطريًا بإقامة قاعدة إيرانية إلى جانب الأمريكية والتركية

عبد الباري عطوان | اعترف الرئيس السوري بشار الأسد بأنّ الفساد يتغلغل في سورية من خِلال الثغرات في القوانين، ويجب استئصاله وتطبيق القانون على الجميع دون استثناء، وذلك أثناء لقائه بالسيّدة آمنة المشاط، رئيس الهيئة المركزية للرّقابة والتفتيش، 

ويتزامن هذا الاعتراف مع عدّة تطوّرات على الأرض وميادين القتال تُؤكّد تقدّم الجيش السوري، وضعف المُعارضة بشقيها السّياسي والمُسلّح، وخسارة “داعش” للمُوصل عاصمتها العراقية، واشتداد الخِناق على قوّاتها في الرّقة ودير الزور.

هذه هي المرّة الثانية في أقل من أسبوعين يتطرّق فيها الرئيس السوري لمسألة الفساد وانتشاره في البلاد وضرورة اجتثاثه، الأمر الذي فسّره الكثير من المُراقبين على أنه دليل ثقة، وتجاوز النظام عُنق الزجاجة، وتماسك مؤسسات الدولة وهياكلها الرئيسية، ومُؤشّر على البدء في النظر إلى المُستقبل لوضع أُسس بناء “سورية جديدة” على أسس جديدة، تتجنّب أخطاء الماضي.. وأحدث ثغرات جرى استغلالها من قِبل القوى الغربية والعربية وتوظيفها في دعم مُعارضة بشقيها السياسي والمُسلّح، بهدف الإطاحة بالنظام ورأسه ومُؤسّساته على غِرار ما حدث في العراق وليبيا واليمن ومصر وتونس.
الدّولة السورية صَمدت طِوال السنوات السبع الماضية تقريبًا بسبب التفاف الجيش السوري حولها، ووعي قِطاعات عريضة من الشّعب للمُخطّط الذي يُريد تقسيم البلاد وتفتيتها جُغرافيًا وديمغرافيًا على أُسس عِرقية وطائفية، ولا نعتقد أن دولة في التّاريخ تعرّضت للضغوط والمُؤامرات التي واجهتها الدولة السورية، خاصًّة أن دُول عُظمى، دولية وإقليميّة كانت المُحرّك والداعم لمُخطّطات التفتيت هذه.
الأزمة الخليجية الحاليّة المُتفاقمة، يُمكن أن تكون أحد ثِمار صُمود الجيش السوري وهياكل الدولة معًا في وجه مُخطّطات التفتيت والتقسيم، فعندما فشلت دُول خليجية رئيسية مثل قطر والسعودية في تغيير النظام في سورية، بدعم أمريكي تُركي أوروبي، رغم ضخ مِليارات الدولارات وآلاف الأطنان من الأسلحة، وارتد “سِحرها” عليها، واشتعلت في خلافاتها السياسية والقبلية، ولم يعد لديها الوقت لمُواصلة تدخّلها في الملف السّوري، ودعم المُعارضة المُسلّحة التي موّلتها للإطاحة بالنّظام.
السيّد عادل الجبير، وزير الخارجية السّعودي، الذي دَخل التّاريخ السياسي بجُملته الأثيرة حول “رحيل النّظام السوري سِلمًا أو حربًا”، تخلّى عن هذه النغمة كُليًّا، وبات يُطالب برحيل النّظام القطري الشّريك الأساسي لحُكومة بلاده في الملف السوري، وشاهدنا النّظام القطري الذي كان يُعارض بشدّة الدعم الإيراني للرئيس الأسد، ويُوظّف إمبراطوريّته الإعلاميّة الجبّارة ضدّه، للمُطالبة بخُروج القوّات الإيرانيّة واللبنانيّة التابعة لـ”حزب الله” من الأراضي السوريّة باعتبارها قوّة احتلال، شاهدناه، وعلى لسان الشيخ تميم بن حمد، أمير قطر، يتباحث مع الرئيس حسن روحاني حول تنسيق التعاون بين البلدين، عارضًا إقامة قاعدة عسكرية إيرانيّة على الأراضي القطريّة إلى جانب القاعدتين التركية والأمريكيّة.
***
من كان يتوقّع هذا الانقلاب في المواقف في الملف السوري قبل ستة أشهر، ولا نقول ستّة أعوام، لا نعتقد أن الرئيس الأسد نفسه توقّع أن تستنجد دولة قطر بإيران لحِمايتها من الجارين السعودي والإماراتي، ومعها حركة “الإخوان المُسلمين”، التي كانت رأس الحِربة في “الثورة السوريّة” لإطاحة النّظام السوري.
السنوات الست الماضية كانت كارثية بالنّسبة إلى الدولة السوريّة وقيادتها، حيث خَسر الشعب السوري ما يَقرب من نصف مليون شهيد من الجانبين، وكُلّهم أهلنا وأحبّتنا، وتشرّد أكثر من عشرة ملايين مُواطن في مُختلف أنحاء العالم ودُول الجوار، ولكن هُناك دروس كثيرة يُمكن أن تُؤدّي إذا ما جرى استيعابها إلى قيام سورية جديدة مُختلفة، تقوم على التعايش والمساواة والحُريّات الديمقراطية، سورية قويّة تعرف أصدقاءها وأعداءها، وتستعيد مكانتها القياديّة والرائدة في المنطقة والعالم.
قُلناها، ونقولها، ونُكرّرها، أن هذا الشعب السوري العظيم الخلاّق المُبدع الذي تجري في عُروقه جينات حضارية تعود إلى ثمانية آلاف عام سيَخرج من تحت رُكام هذه الأزمة أقوى وأصلب عُودًا، وأكثر تسامحًا وتعايشًا، لأنّ التسامح من شِيم الكِبار والأقوياء.. والأيام بيننا.

رأي اليوم



عدد المشاهدات:9916( الاثنين 20:57:42 2017/07/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/07/2017 - 11:00 ص

فيديو

شاهد افشال الجيش السوري هجوم داعش في محيط حميمة قرب الحدود الإدارية مع محافظة دير الزور

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. عدّاء "خارق" يسابق مقاتلة حربية! شاهد...ترامب يفجر الإنترنت بغنائه "ديسباسيتو" امرأة تسرق أخرى بشفرة كانت تخفيها في فمها (فيديو) بالفيديو... بوتين يفاجئ المارة في وسط موسكو وينال قبلة على خده بالفيديو...خليجي يتعدى على موظفة استقبال في مستشفى ويهينها أمام الجميع بالفيديو...حريق هائل يلتهم يختا بملايين الدولارات بالفيديو- انهال على زوجته بالضرب المبرح لوضعها انثى بدل ذكر! المزيد ...