الأربعاء22/2/2017
م15:24:27
آخر الأخبار
الاعلام الحربي : لا صحة للأخبار التي تتحدث عن غارات إسرائيلية استهدفت السلسلة الشرقية للبنان بجرود نحلة..داعش يوسّع سيطرته جنوب سوريا..والأردن يستنفر!الإدارة الأميركية هي أم الإرهاب.. نصر الله: سورية تجاوزت المرحلة الخطرة وأبواب الحل السياسي فتحتهل روسيا جزء من محور المقاومة؟ السيد حسن نصر الله يجيبالرئيس روحاني يؤكد استمرار دعم إيران لسورية في مختلف المجالات«جنيف 4» من زاوية أخرى: قطعة «بازل» في مشهديّة جديدةجنيف 4 «ينطلق» غداً ووفد الجمهورية العربية السورية يصل اليومقدري جميل : وفد منصة موسكو سيشارك في جنيف المقبليعالون يؤكد التعاون مع المجموعات المسلحة في سوريازاخاروفا تحذر من أي محاولات “للخداع” في جنيفبداية وصول شحنات المازوت المستورد براً الحكومة تواجه أزمة الوقود دون مد يدها للاحتياطي النقدي ودون استدانة وتستعيد أموالاً مهدورةالابتسامة أصبح سعرها نصف مليون.. الذهاب إلى طبيب الأسنان حالياً فوق قدرة المواطنمعركة كبرى تَنتظر سوريا قريبًا...ضبط شبكة تزوير وكالات كاتب عدل وسرقة سياراتالسعودية : شفط دهون من بطن فتاة وحقنها في أردافها ينتهيان ببتر يديها وقدمهابالفيديو.. أب سعودي يحرم نفسه وعائلته من الهوية بدعوى أن التصوير حرام..عراقية تروي فظائع داعش: اغتصبوني يومياً أمام أطفاليوزير التعليم العالي امام مجلس الشعب: كل ما يشاع عن تصنيف الجامعات السورية هو محاولة لتشويه سمعتهاالتربية تقيم أول سباق للذكاء في سوريةمجموعة سورية لإزالة الألغام تبدأ عملها في حلب بعد انتهاء الخبراء الروسالمرصد المعارض يقر بسيطرة "داعش على المثلث الحدودي بين الجولان السوري المحتل والأردن التصديق على دفعة جديدة من عقود إعادة الإعمار في حلبالإسكان تمهل المتأخرين عن السداد حتى 30حزيرانانتشار مادة غذائية تضر بالأطفال وتسبب أمراض الشراييناكتشفوا الفوائد الصحيّة للخل الأبيضمرح جبر: الغيرة هي سبب انسحابي من "باب الحارة" وزوجي أنقذني من الضياعتكريم نجلاء فتحي في مهرجان "أسوان لأفلام المرأة"السياسيون يستخدمون أحذيتهم كأسلحة سرية لإظهار قوتهم! مذيعة عربية تتصدّر شاشات الكيان الإسرائيلي.. من هي؟!لأول مرة أحدث صاروخ مضاد للدبابات يشاهد في سوريايل غيتس يقول الإرهاب الجديد سيقتل 30 مليون شخص في أقل من عام؟( هل يريد الأمريكان ، دَفْعَ الأمور ، إلى الهاوية ؟! )وداعا صديقي الغالي فيتالي تشوركن .... بقلم: د. بشار الجعفري

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

خــــارج الـتـغـطـيـة >> طفلتي الارهابي “أبو نمر” ليستا أول الأطفال التي يفخخها

تناقلت وسائل الاعلام كثيرا مقطع الفيديو الذي وصف بالصادم والمروع للارهابي المسمى “أبو نمر”، وهو يبين كيف يحرض ويحث ابنتيه فاطمة التي فجرت نفسها في قسم شرطة الميدان واسلام التي فشلت في تنفيذ التفجير في وزارة الداخلية.

الفيديو، أو بشكل أدق الفيديوهات الثلاث التي نشرها حساب “أبو نمر” على “فيسوك”، المسمى “استفغر الله استغفر الله”، التي وصفت بالصادمة والمروعة، أدت لمحاولة معرفة حقيقتها، وتبيان حقيقة المسمى “أبو نمر”.

وتناقلت صفحات التواصل الاجتماعي خبرا مفاده أن طفلتي “أبو نمر” ليسا أول الأطفال التي “فخخهم”، بل سبق له أن استغل ابن شقيقه و “صهره” البالغ من العمر عشر سنوات فقط وقام بارساله إلى إحدى المناطق في دمشق ليزرع عبوة ناسفة هناك، واختفى الطفل ذو العشر سنوات من حينها.

أحد المواقع الالكترونية المعارضة قال أنه تواصل مع أحد الذين يعرفون “أبو نمر” واسمه “أبو ميار الكردي”، الذي كشف أن عبد الرحمن الشداد الملقلب بـ”أبو نمر” هو من سكان حي ركن الدين الدمشقي، وأنه بالفعل سبق له ارسال ابن أخيه الصغير ليفجر نفسه.

وأضاف “أبو ميار” أن عبد الرحمن شداد كان مطاردا وسجن في سجن صيدنايا العسكري لفنرة كونه ينتج الفكر السلفي وبسبب انتمائه لتيار “جند الشام”، الذي عرف قبل الحرب السورية بتنفيذه عدة عمليات في سوريا ولبنان.

وذكر الموقع، بحسب “ابو ميار”، أن “أبو نمر” لديه شقيق كان فجر نفسه مع زوجته منذ ثلاث سنوات بمقرّ الأمن السياسي بركن الدين، فيما نجا طفلهما ذو العشر سنوات، الذي قام “أبو نمر” بعد انتقاله لبلدة برزة بتزويجه لابنته فاطمة، سبع سنوات، كي يستطيع النوم في بيتهم لأنه “محرم عليها”.

وأشار الموقع إلى أن “ابو نمر” كان هاربا بعد اندلاع الحرب السورية والتجأ لمنطقة القابون في دمشق، وادعى “أبو ميار” أن المنطقة تعرف “أبو نمر” وتعرف عنه نزقه وغضبه وتكفيره لكل ما لا يناسبه، مضيفا أنه كان يرى دائما بسلاحه وبحزامه الناسف يتمشى في الشوارع.

وبحسب “أبو ميار” أيضا، فإن “أبو نمر” بعد انتقاله لبرزة مع ابن أخيه شكل خلية تابعة لتنظيم “داعش” وأصبح أمير لها، ويعد أول من أدخل التنظيم إلى دمشق، قبل أن يختلف مع أحد أمراء التنظيم ليبايع بعدها “جبهة النصرة” ونتقل ليستقر في غوطة دمشق الشرقية.

يذكر أن تفجير انتحاري كان وقع الأسبوع الماضي في قسم شرطة حي الميدان في دمشق أسفر عن جرح ثلاثة عناصر من الشرطة ومقتل الطفلة التي كانت ترتي حزاما ناسفا، لينتشر بعدها ثلاث فيديوهات منسوبة لوالد الطفلة.

قال فيها، صاحي الحساب المسمى “استغفر الله استغفر الله”، الذي تغير وأصبح اسمه “حسبي الله” أن ابنته فاطمة سبع سنوات فجرت نفسها، فيما ابنته الثانية اسلام فشلت في تفجير نفسها في وزارة الداخلية بسبب منع الحراس لها من الدخول ، مضيفا في رده على أحد التعليقات أن فاطمة أصبحت من “طيور الجنة” وفقا" لـتلفزيون الخبر..



عدد المشاهدات:2608( الجمعة 22:00:03 2016/12/23 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/02/2017 - 3:22 م

فيديو

بالفيديو .. داخل معمل حيان للغاز بريف حمص الشرقي بعد استعادة قوات الجيش السوري السيطرة عليه   

كاريكاتير

تابعنا على فيسبوك

صورة: "السمكة الضاحكة" تجتاح الإنترنت رجل يقتحم سوبر ماركت راكباً “حصاناً” ويرفض الخروج الا بعد الانتهاء؟ حادث مذهل بالفيديو.. إطار سيارة طائش يطيح برجل في البرازيل بالفيديو - أنجلينا جولي تأكل العناكب والحشرات! رئيس أذربيجان يعيّن زوجته نائباً له! بالفيديو- لحظة رفض لوبن الدخول الى دار الفتوى للقاء المفتي اللبناني فيديو لشبح سحب شاباً من قدمه أثناء نومه! المزيد ...