السبت24/6/2017
م16:52:18
آخر الأخبار
نيويورك تايمز: محمد بن سلمان متهور ويتبع سياسة خارجية متشددة ولا يصلح للقيادةقرقاش: تسريب "المطالب" مراهقة قطرية لإفشال الوساطةخطباء "داعش" ينسحبون من مساجد تلعفر؟!الأزمة الخليجية: إلى ما بعد "الأزمة السورية"!وزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيقمعارك درعا تنتظر اتفاقاً «روسياً ــ أردنياً»: تفاهم «مبدئي» على أمن مناطق «تخفيف التصعيد»عدد من أعضاء مجلس الشعب يطالبون بإعادة دراسة مهام بعض لجانه واختصار عددهاحداد: لم يعد أحد قادرا على تغطية التنظيمات الإرهابية في سوريةأكثر من 7000 من مواطني رابطة الدول المستقلة مطلوبون بتهم الإرهاب إسطنبول.. انفجار ضخم بخط إمداد غازالحمو: المستهلك سيلمس انخفاضاً في الأسعار للنصف بعد مرسوم خفض الرسوم الجمركية يازجي: لن نسمح بأي تجاوزات لضوابط الأسعار للمنشآت السياحيةهل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟ ....حميدي العبداللهأربعة محاور تشكل نقطة الصراع الدولي على المعابر الحدودية في سوريا .. بقلم نضال حمادة إدانة أميرات خليجيات بمعاملة مستخدمين كالعبيد في بلجيكاكشف ملابسات الجريمة التي ضجت بها مصياف .. الأم هي من قتلت ابنتهاموظفة سابقة في “الائتلاف” : الجيش السوري هو الوحيد القادر على إعادة تنظيم سورياالولايات المتحدة الامريكية تحرم المعارض رضوان زيادة من اللجوء السياسي بسبب دعمه للجماعات الارهابية إعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين الجيش يتصدى لمحاولة إرهابيين الاعتداء على نقاط عسكرية بريف دمشق..القضاء على عدد من إرهابيي “داعش و النصرة” بدرعا ودير الزور وأرياف الرقة وضربات روسية من دون «إخطار» واشنطن: الجيش يقترب من حدود دير الزورتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةمشروبات لتنظيف الجسم وإزالة السموم في رمضانبعد هذه الفوائد، ستتحملون رائحة الثوم "الهيبة" 2018 من دون أحد أبطاله..نادين خوري للمختار : أنا " سارقة " والحمدلله أني لم أتزوج"ساحر النساء" يتغزل في ميلانيا ترامبمقتل خمسة أشخاص في حديقة مائية بتركيامخدرات وبكتيريا قاتلة: الخبراء يكشفون مدى قذارة النقودفيسبوك يحمي صور "البروفايل"الشعار: لن نتساهل في قمع أي مخالفة أو مظهر مسيء للوطن أو المواطنالمقداد: نجري اتصالات حول تفاصيل مناطق تخفيف التوتر ولن نسمح بتمرير ما يمكن لأعداء سورية الاستفادة منه

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حوادث وجرائم و محاكم >> بالتفاصيل: "عاهرة" قامت بتقطيع عشيقها وتوزيع جثته على براميل القمامة في لبنان !

ليس سيناريو فيلم أجنبي من نوع الـ"أكشن" أو الـ"رعب"، إنّها جريمة قتل مروّعة حصلت في لبنان.. الرأس المدبّر لها، "مومس" إمتهنت الدعارة السرية، شاركها فيها رفيقاها، فأقدموا بدمٍ بارد وبهدوء أعصاب منقطع النظير، على قتل العشيق الأول للفتاة، وتقطيع جثّته إرباً إرباً وغسل أشلائها وتوضيبها في أكياس سوداء قبل رميها في عدد من مستوعبات النفايات.

فصول الجريمة تكشّفت بعد قيام عمّال شركة "سوكلين" بإفراغ حاوية للنفايات في محلّة الأوزاعي، حيث عثروا بداخلها على كيس أسود يحتوي على كفّ يد إنسان، فتمّ فرز جميع أكياس النفايات، حيث عُثر داخل أربعة منها على أجزاء جثّة مقطّعة تبيّن أنّها تعود للمغدور مصطفى ناصيف السعد من التابعية السورية.

نتيجة التحقيقات تبيّن أنّ علاقة كانت تربط المغدور بالمدعى عليها فاطمة جمال (35 عاما، سورية) التي تمتهن الدعارة، تخلّلها خلافات بينهما وتهديدات متبادلة، حيث انتقلت المدعى عليها للعيش مع صديقها الجديد علي الخلف (27 عاماً) وشرعا بالتّخطيط لقتل "مصطفى" والإستيلاء على أمواله.

في إحدى ليالي الربيع، وبعدما إكتمل سيناريو التخلّص من المغدور، قام علي الخلف باستدراجه إلى منزله في محلّة الأوزاعي، وأغراه بوجود عشيقته فاطمة التي تنتظره بشوق، وبالفعل لبّى "مصطفى" الدعوة بحسب الاتفاق. ما إن وصل الأخير حتّى استقبله "علي" وأدخله إلى المنزل حيث كان يختبئ مواطنه أحمد البوشي، فأوصد الباب وأقدما على قتله عبر طعنه بسكين حادّ، كانت فاطمة أحضرتها مسبقاً لتنفيذ الجريمة.

ما إن تأكّد الجناة من أنّ المغدور لفظ أنفاسه الأخيرة، جرّدوه مما يحمل من أموال، وعمد "علي" وأحمد" على تقطّيع جثّته وغسّل أشلائها وتوزيعها داخل أكياس من النايلون، ثم نقلا الأكياس ليلاً وألقياها في عدد من حاويات النفايات، بعدها عادا الى المنزل وعملا على إزالة آثار الدماء منه.

لم تنته فظاعات العصابة الإجرامية عند هذا الحد، إنما أخذ المجرمان مفتاح منزل المغدور وتوجّها إليه ، فدخله أحمد البوشي بواسطة المفتاح المسروق، وقام بتهديد زوجة المغدور بواسطة سكين إتماماً للسرقة، فيما تولّى "علي" الحراسة من الخارج ولما انتهيا من فعلهما فرّا هاربين.

لم تمضِ ساعات قليلة على الجريمة حتى اكتُشف أمرها ولمّا علمت "فاطمة" بذلك، إتّصلت بصديقها "علي" طالبة منه الإتصال بها فوراً من هاتفٍ آخر، وعندما فعل أخبرته بأمر إكتشاف الجريمة وطلبت منه التواري عن الأنظار وعدم الإجابة على إتصالات أحد.

ونتيجة التحقيقات المكثّفة التي قامت بها الأجهزة الأمنية تمّ إكتشاف الجناة وتوقيفهم بعد رصد أماكن تواجدهم من خلال "داتا" الإتصالات ورمز هواتفهم الخلوية، فتبيّن أن "فاطمة" و"علي" يُقيمان على الأراضي اللبنانية بصورة غير مشروعة. وقد اعترف الجانيان "علي" و"أحمد" في التحقيقات الأوليّة والإستنطاقيّة بإقدامهما بالإشتراك في ما بينهما على قتل مصطفى السعد، فيما أنكرت "فاطمة" ما أُسند إليها لهذه الجهة.

محكمة الجنايات في جبل لبنان، وضعت يدها على القضية وباشرت بمحاكمة الجناة، بالاستناد الى قرار إتهامي طلب لهم عقوبة الاعدام، بعدما إتهمهم بإرتكاب جريمة القتل عمداً وعن سابق تصور وتصميم.

لبنان24



عدد المشاهدات:2680( الثلاثاء 06:29:37 2016/12/27 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/06/2017 - 4:33 م

فيديو

من سيطرة الجيش السوري على كتل ابنية غرب وادي عين ترما بالغوطة الشرقية

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

واقعة نادرة .. حيّة سامة تلدغ فتاة في فمها "لم تمت ووقع لها ما هو أغرب" بالفيديو.. تشاجر مع زوجته فقلب حافلة ركاب! بالفيديو... موظف متهور ينتقم من مديره بهذه الطريقة!! بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع عمل بطولي من مصري ينقذ محطة وقود من الاحتراق (فيديو) إيفانكا ترامب تحرج سيناتور أمريكي حاول احتضانها بالفيديو...رياضية تتعرض لموقف محرج أثناء القفز المزيد ...