الجمعة23/6/2017
م22:0:18
آخر الأخبار
السيد نصرالله: سوريا عقبة أمام أي تسوية عربية شاملة مع الكيان الإسرائيلي.. محاولات عزل سوريا جغرافياً بدأت تسقط مع وصول القوات السورية إلى..لبنان - كريات شمونة ... الخط سالك ذهابا وإيابايديعوت تكشف الخيارات التي وضعت على الطاولة أمام محمد بن نايف قبل إقرار تنحيتههكذا قُطعت الطريق على المنافسين.. واقترب بن سلمان من العرشوزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيقمعارك درعا تنتظر اتفاقاً «روسياً ــ أردنياً»: تفاهم «مبدئي» على أمن مناطق «تخفيف التصعيد»عدد من أعضاء مجلس الشعب يطالبون بإعادة دراسة مهام بعض لجانه واختصار عددهاحداد: لم يعد أحد قادرا على تغطية التنظيمات الإرهابية في سوريةالصفحة الاجنبية: اضعاف الرئيس الاسد يعني تقوية جماعات ارهابية مثل داعشكازاخستان وقرغيزستان تنفيان إجراء مباحثات حول إرسال قواتهما إلى سوريا يازجي: لن نسمح بأي تجاوزات لضوابط الأسعار للمنشآت السياحيةملتقى الاستثمار السوري في 3 تموزهل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟ ....حميدي العبداللهأربعة محاور تشكل نقطة الصراع الدولي على المعابر الحدودية في سوريا .. بقلم نضال حمادة كشف ملابسات الجريمة التي ضجت بها مصياف .. الأم هي من قتلت ابنتهاجمارك طرطوس تحبط عملية تهريب مخدرات غرامتها المالية خمسة مليارات ونصف ليرة سوريةالولايات المتحدة الامريكية تحرم المعارض رضوان زيادة من اللجوء السياسي بسبب دعمه للجماعات الارهابية من الرقة إلى "الجنة"..؟إعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين المجموعات الإرهابية تجدد خرقها لمذكرة مناطق تخفيف التوتر بدرعا.. واستشهاد شخصين وإصابة 9 آخرين في حي الكاشفإصابة امرأتين وطفلة بريف الحسكة الشمالي جراء سقوط قذيفة صاروخية مصدرها الأراضي التركيةتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةأطعمة تمدك بالحديد وفيتامين b6 المهمين لضخ الهيموجلوبين فى الدمزيت جوز الهند: فوائد لا تحصى لكن احذر مخاطره!نادين خوري للمختار : أنا " سارقة " والحمدلله أني لم أتزوجخلاف بين تيم ونادين.. والأخيرة تفجّر مفاجأة عن مسلسل "الهيبة"!مفاجأة صادمة - عميل استخبارات بريطاني يكشف سرّ موت الأميرة ديانا... قتلتها لهذا السبب وبأمر ملكياعتقدت أنه "خُراج" في ضرسها فخسرت عينها!سبب غير متوقع يؤثر على سرعة واي فاي منزلك !؟الناسا تتأهب لرصد ظاهرة كونية.. لم تحدث منذ قرن!المقداد: نجري اتصالات حول تفاصيل مناطق تخفيف التوتر ولن نسمح بتمرير ما يمكن لأعداء سورية الاستفادة منهالمهندس خميس: إطلاق المشروع الوطني للإصلاح الإداري يأتي في ظروف استثنائية ويعد النواة الأساسية لبناء سورية ما بعد الحرب

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حوادث وجرائم و محاكم >> الأزمة ترفع نسبة خلافات الميراث ...أبناء يرثون آباءهم على «حياة عينهم».. و بنات طلبن الحجر على أبيهن بسبب الميراث! ..

 محمد منار حميجو | أفرزت الأزمة التي تمر بها البلاد الكثير من الظواهر الغريبة على المجتمع السوري منها ما لم يكن موجوداً بالأساس وأخرى كانت محدودة لدرجة أنها نادرة الحدوث في مجتمعاتنا فارتفاع نسبة الخلافات الإرثية واحدة من هذه الظواهر التي ولدت من رحم الأزمة.

تحدث يوميا قصص في المحاكم الشرعية عن موضوع الميراث تضمنت في فحواها الغرائب والعجائب حتى إن القارئ سيتساءل في قرارة نفسه بعد أن يقرأ القصص هل هذا موجود في سورية؟ وأين الرادع الديني والأخلاقي عند الأبناء والأقارب بشكل عام؟

وقد اطلعت «الوطن» على بعض هذه القصص ومنها أن أربع نسوة وهن أخوات دخلن على القاضي إحداهن حصلت على وكالة عامة للتصرف بأموال والدها التي تقدر بالمليارات ما دفع الأختين الصغريين إلى رفع طلب حجر على الأب المريض إلا أن هذا القرار لم يرق للأختين الكبيريين ما دفع الكبريين إلى تقديم شكوى بذلك.
وظن القاضي أن الصلح هو سيد الأحكام فقرر جمع الأخوات المتنافسات على ميراث والدهن في المحكمة وما إن وجه القاضي سؤاله للأخت الكبرى التي ادعت أنها تصرف على والدها بقوله: «هل تجلسين مع والدك وتصرفين عليه؟» فما كان من الأخوات الأربع إلا أن هجمن على طاولة القاضي وبدأ الصراخ بينهن والمحاميان الوكيلان عن الطرفين يستمعان لهذه المشاجرة بذهول على حين القاضي وقع فريسة الصراخ الذي لم يعد يُفهم منه شيء.
وبعد عراك دام أكثر من عشر دقائق غضب القاضي علماً أنه من النادر أن يغضب وأمر الأخوات الأربع بالخروج من المكتب، فما كان من الأخت الكبرى إلا أن قالت لأخواتها إن والدها في العناية المشددة بين الحياة والموت.
سألت القاضي عن طبيعة المشكلة فكان جوابه: إن والد الأخوات يملك المليارات ولديه عقارات ومساكن في المالكي: مضيفاً: إنه من الغريب أن الأخوات يتنازعن على فواتير المشفى وغيرها من الحاجات الضرورية للأب لدرجة أن إحداهن طلبت تدخل الهلال الأحمر لرعايته.
قصة الأخوات هي واحدة من عشرات القصص التي تحدث شهرياً، ومنها أن أولاداً طلبوا الحجر على والدهم الذي يعد من أهم التجار في البلاد ودب الخلاف بينهم لأنهم قرروا أن يتقاسموا تركته بينهم علما أنه ما زال على قيد الحياة إلا أنه للأسف مقعد على كرسي لكونه طاعناً في السن.
وقال القاضي الذي أشرف على الكشف على بيته: حينما دخلت إلى بيته طلب الأب كأساً من الماء إلا أنه لم يتحرك أحد من أولاده لجلب الماء له فاستغربت للقسوة التي يملكونها على والدهم وتساءلت: هل هم بالفعل أولاده؟
وأضاف القاضي: إن المصيبة الكبرى أن إحدى بناته كانت تجبره على النزل معها إلى البنك لسحب أموال منه وبمبالغ كبيرة وحينما شعر موظفو البنك أن الأب فيه خلل طلبوا موافقة القضاء على سحب أي مبلغ، وهنا رفع الأولاد طلب حجر على الأب لتقسيم تركته بينهم.
وكشفت مصادر قضائية أن نسبة ارتفاع الخلافات الإرثية بين الأقارب بلغت 50 بالمئة وأن 15 حالة تستقبلها دمشق شهرياً، معتبرة أن النسبة كبيرة جداً مقارنة بما قبل الأزمة التي كانت لا تتعدى الحالتين في الشهر.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضحت المصادر أن الأزمة لعبت دوراً بارزاً في ارتفاع معدل الخلافات الإرثية وذلك أن الكثير منهم استغل سفر أقاربهم ليحرموهم الميراث فيسارعوا إلى تقسيم التركة ولو كان صاحبها ما زال حياً.
وبينت المصادر أن هناك معاملات تستقبلها المحاكم حول تقسيم التركة والخلافات تسود أصحابها لدرجة أنها تصل إلى التهديد المباشر بين الأقارب والقطيعة الشديدة، مضيفة: إن علم الفرائض المستمد من الشريعة الإسلامية وضع ضوابط وحدود للمسائل الميراثية لدرجة أنه لا يمكن أن يظلم أحد.
واعتبرت المصادر أن الرادع الديني والأخلاقي عند الورثة غاب لدرجة أن الكثير منهم لم يعد يهمهم صلة القرابة مهما كانت درجتها بينهم، معتبرة أن هذا الأمر من أخطر الآفات التي تهدد المجتمع السوري علماً أن مثل هذه الخلافات كانت قليلة الحدوث.
وأشارت المصادر إلى أن هناك من يتعمد حرمان الإناث من الميراث وتهديدهن في حال طالبن بحقهن، مؤكدة أن هؤلاء بعيدون عن الشريعة والقانون باعتبار أن للأنثى نصيباً من الميراث وهو حق لها لا يستطع أحد أن يمنعها منه.



عدد المشاهدات:2195( الأربعاء 06:01:37 2017/03/01 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/06/2017 - 9:59 م

فيديو

المجموعات الإرهابية تستهدف بالقذائف مشفى الشرق في حي الكاشف بدرعا

كاريكاتير

صورة وتعليق

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع عمل بطولي من مصري ينقذ محطة وقود من الاحتراق (فيديو) إيفانكا ترامب تحرج سيناتور أمريكي حاول احتضانها بالفيديو...رياضية تتعرض لموقف محرج أثناء القفز بالفيديو.. رئيس كوستاريكا يبتلع حشرة أمام الصحافيين ويقول: “لقد أكلته” بالفيديو - هكذا نطحه الثور ... وقُتل ! فيديو مرعب .. ثعبان ضخم يلتهم ماعزا بأكمله ..شاهدوا رد فعل أهل القرية ! المزيد ...