الأربعاء24/5/2017
ص8:57:57
آخر الأخبار
الأردن يقدم مسرحية لنوابه على الحدود السوريةحمد بن عيسى: ملك الفتنة والدم!التصريح القطري .. اختراق أم تصفية حسابات؟؟ لبنان: "كلمة سرّ" حوّلت ملايين الدولارت إلى "داعش"اجتماع مسؤولي الأمن القومي لدول حليفة لسورية … إيران تدعو إلى تقوية الحوار الإقليمي لتعزيز عملية أستانامجلس الوزراء: الاستمرار بالنهج الواضح فيما يخص العلاقة مع وسائل الإعلام والإعلاميين وتوفير المعلومات وتقديم التسهيلات لهم العثور على معمل لتصنيع العبوات والقذائف وأسلحة ثقيلة ومشفى ميداني للإرهابيين في حي الوعرالعثور على معمل لتصنيع العبوات والقذائف وأسلحة ثقيلة ومشفى ميداني للإرهابيين في حي الوعرجيش الكيان الإسرائيلي: محاربة «داعش» خطأ... وأميركا ستندمليبي داعشي ... نفذ الهجوم الانتحاري في مانشيستربينهم 5 مدراء:كف يد 15 موظفاً في «الصناعي» و9 في «التجاري» والحبل عالجرارالإتصالات ترفع أجر التصريح عن أجهزة الخليويضبابية السياسة الخارجية الأميركية ومخاطر الغوص في المستنقع السوري ....ترجمة إبراهيم خلفمن البحرين إلى البادية... الندم ....بقلم ناصر قنديلمصري انهال عليه 4 بسكين وقتلوه أمام خطيبته قرب لندن ..والسبب ؟موظّفة تستدرج طالباً إلى أحد الفصول وتغتصبه!في الغوطة.. يقايضون 3 علب سجائر بغرفة نوم!بالفيديو...قناص من حركة "أنصار الله" يردي سعوديين بطلقة واحدةمبادرة المصروف الشهري....معاً سنكمل لمستقبل سورية الأقوى.... التعليم العالي تعلن عن التسجيل المباشر للشواغر المتوافرة من مقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليااغتيالات “بالجملة والمفرق” بين التنظيمات المتشددة في ريف إدلبالجيش يتوسّع في البادية: من تدمر إلى السويداء جبهة واحدةتقنية حديثة لتشييد الأبنية السكنية في سوريا"الإسكان" تطرح 1150 مسكناً للإكتتاب العام بضاحية الفيحاءإحذري وضع العطر قبل الخروج في الشمس، فهذه الخطوة أخطر مما تظنين!ما هي أسباب البقع البيضاء على الأظافر وطريقة علاجها؟ محمد عبده ونجله يغنيان لترامبباسم ياخور لـ إيفانكا ترامب: "قعدي عاقلة الله يرضى عليكي"ماذا تعرف عن "صندوق إيفانكا"؟ وكم تبرعت السعودية والامارات له؟فستان إيفانكا ترامب نفد بعد ساعة من وصولها السعودية وهذا سعره "واتساب"..تقنيتان جديدتان تكشفان "ثورة ما بعد الإرسال"عطل يجبر طاقم المحطة الفضائية الدولية على الخروج إلى الفضاء المفتوحالهجوم الإرهابي في بريطانيا: هل يتعظ الغرب؟ ...حميدي العبدالله«يوم الغفران»....بقلم | وضاح عبد ربه

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حوادث وجرائم و محاكم >> جثة عامل ورشة الخياطة.. والطب الشرعي يقول الكلمة الفصل فيها

 محمد الحلبي| ضمن إحدى الورش التي تعمل في مجال (التريكو) وجدت جثة المدعو (حامد) والدماء تحيط بها من كل جانب، وكان أول من شاهد جثته هو صاحب الورشة التي يعمل بها القتيل،

 حيث قام صاحب الورشة بالاتصال برجال الأمن وإعلامهم عن الحادثة، وعلى الفور تحركت دورية من فرع الأمن الجنائي إلى المكان المنشود وتم إجراء مسح كامل لمسرح الحادث، والاستماع لروايات الشهود وإفادات ذوي القتيل وزملاءه في العمل، كما تم رفع البصمات ومعاينة المكان بدقة حيث عثر على (مشرط) أزرق اللون وعليه دماء متخثرة بالقرب من جثة القتيل..
روايات وإفادات
تفيد مصادر مطلعة حول القضية أن أهل (حامد) قاموا بداية بالادعاء على صاحب ورشة سابقة كان ولدهم يعمل لديه قبل الانتقال إلى الورشة الجديدة التي وجد مقتولٌ فيها، وأفادوا أن ولدهم تلقى عدة رسائل من صاحب الورشة القديمة حملت بين طياتها التهديد والوعيد، وأن (حامد) أخبرهم بتلك التهديدات لكنه لم يفصح لهم عن الأسباب الموجبة لتلك التهديدات، فيما أشار البعض ومنهم زملاء (حامد) في الورشة الجديدة أن هذا الأخير كان انطوائي على نفسه ودائم الشرود، عدا عن أنه كان قليل الزيارات لأهله، وأنه كان ينام ضمن الورشة، بالإضافة إلى أنه كان قليل الطعام وشهيته ضعيفة ما أثر على صحته بشكلٍ كبير..
تحريات
من خلال المتابعة والبحث ظهر رأيٌ أن العامل ربما يكون بوضعٍ نفسيٍ غير مستقر دفعه للانتحار، إلا أن أهله نفوا هذه الفرضية وأكدوا أن ولدهم لا يعاني من أي شيء، ولكن التحريات دلَّت أن المشرط الذي عثر عليه بجانب جثة (حامد) والذي كان يحمل بصماته، والعائد له أساساً حسب إفادة عدة شهود كونه يحمله بجيبه لضرورة عمله عزَّزت فرضية الانتحار وهذا ما أكده الطب الشرعي...
القول الفصل
الطبيب الشرعي أشار أن الكشف على الجثة أكد عدم وجود آثار شدة أو عنف على جسد القتيل أو أي شيء تحت أظافره، بل شوهد آثار للدماء المتخثرة على أصابع اليد اليمنى، وهذا يدل على الأرجح أن عملية الذبح كانت بفعل ذاتي، ولا توجد شبهة جنائية، كون مكان الإصابة على طرف الرقبة وليس من مكان المذبح من الأمام بشكلٍ مباشر، و أن سبب الوفاة عائد إلى النزف الحاد والغزير نتيجة قطع الأوعية الدموية بآلة حادة (المشرط)، وهذه المنطقة خطرة جداً وتفضي إلى الموت السريع، وفي مثل هذه الحالات بقضايا الانتحار وفي حال ثبوتها يكون المنتحر مريضاً نفسياً، أو يكون غالباً تحت العلاج النفسي والعصبي، وتأثير الأدوية النفسية والعصبية تعرض صاحبها للضغط الشديد ما يفضي بصاحبها إلى الانتحار، و يشكل المريض خطراً على من حوله، وفيما لو كان الأهل يعلمون بالوضع النفسي والعصبي لمريضهم فيتوجب عليهم مراقبته وتوخي الحذر في التعامل معه وعدم تحميله أي مسؤولية...
نقطة نظام 
قضية توضَّحت أبعادها، وربما يكون الرأي الطبي والعلمي قد وضع النقاط على الحروف فيها، واعتبار هذه الحادثة مجرد حادثة انتحار رغم شكوك الأهل كما ذكرنا آنفاً، ليقفل التحقيق عند هذا الحد، اللهم إلا إذا ظهر في المستقبل أمرٌ آخر يستدعي فتح ملف هذه القضية من جديد.. احتمال وارد رغم ضعفه، لكن المنطق والعقل يفترض وضع كل الاحتمالات على طاولة البحث بغية الوصل إلى الحقيقة، ولينال كل ذي حقٍ حقه...

"الحدث"

 



عدد المشاهدات:2648( السبت 16:45:56 2017/03/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/05/2017 - 7:58 ص

فيديو

مشاهد مميزة من تقدم قوات الجيش السوري جنوب تدمر   

كاريكاتير

..........................

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو: أمام ملايين المشاهدين...ترامب يحرج نتنياهو بتجاهله ومعانقة زوجته! للاسف ...اقترن اسم "الارهاب" بالعرب ...شاهدوا كميرا خفية اجنبية ؟ ظهور شبح بلا انعكاس بالمرآة يثير الرعب والجدل في متجر! بالفيديو.. شاهد سقوط صندوق حديدي على شخص أثناء مروره صدفة في الطريق "أمك ماتت وستظلين وحيدة".. التحقيق مع سعودية أبكت طفلةً بعد أن أوهمتها بوفاة والدتها بمقطع فيديو أشهر لقطات اقتحام الملاعب ميلانيا ترامب ترفض وضع يدها بيد ترامب لدى وصولهما الى "إسرائيل"؟ المزيد ...