الأربعاء22/2/2017
م15:24:13
آخر الأخبار
الاعلام الحربي : لا صحة للأخبار التي تتحدث عن غارات إسرائيلية استهدفت السلسلة الشرقية للبنان بجرود نحلة..داعش يوسّع سيطرته جنوب سوريا..والأردن يستنفر!الإدارة الأميركية هي أم الإرهاب.. نصر الله: سورية تجاوزت المرحلة الخطرة وأبواب الحل السياسي فتحتهل روسيا جزء من محور المقاومة؟ السيد حسن نصر الله يجيبالرئيس روحاني يؤكد استمرار دعم إيران لسورية في مختلف المجالات«جنيف 4» من زاوية أخرى: قطعة «بازل» في مشهديّة جديدةجنيف 4 «ينطلق» غداً ووفد الجمهورية العربية السورية يصل اليومقدري جميل : وفد منصة موسكو سيشارك في جنيف المقبليعالون يؤكد التعاون مع المجموعات المسلحة في سوريازاخاروفا تحذر من أي محاولات “للخداع” في جنيفبداية وصول شحنات المازوت المستورد براً الحكومة تواجه أزمة الوقود دون مد يدها للاحتياطي النقدي ودون استدانة وتستعيد أموالاً مهدورةالابتسامة أصبح سعرها نصف مليون.. الذهاب إلى طبيب الأسنان حالياً فوق قدرة المواطنمعركة كبرى تَنتظر سوريا قريبًا...ضبط شبكة تزوير وكالات كاتب عدل وسرقة سياراتالسعودية : شفط دهون من بطن فتاة وحقنها في أردافها ينتهيان ببتر يديها وقدمهابالفيديو.. أب سعودي يحرم نفسه وعائلته من الهوية بدعوى أن التصوير حرام..عراقية تروي فظائع داعش: اغتصبوني يومياً أمام أطفاليوزير التعليم العالي امام مجلس الشعب: كل ما يشاع عن تصنيف الجامعات السورية هو محاولة لتشويه سمعتهاالتربية تقيم أول سباق للذكاء في سوريةمجموعة سورية لإزالة الألغام تبدأ عملها في حلب بعد انتهاء الخبراء الروسالمرصد المعارض يقر بسيطرة "داعش على المثلث الحدودي بين الجولان السوري المحتل والأردن التصديق على دفعة جديدة من عقود إعادة الإعمار في حلبالإسكان تمهل المتأخرين عن السداد حتى 30حزيرانانتشار مادة غذائية تضر بالأطفال وتسبب أمراض الشراييناكتشفوا الفوائد الصحيّة للخل الأبيضمرح جبر: الغيرة هي سبب انسحابي من "باب الحارة" وزوجي أنقذني من الضياعتكريم نجلاء فتحي في مهرجان "أسوان لأفلام المرأة"السياسيون يستخدمون أحذيتهم كأسلحة سرية لإظهار قوتهم! مذيعة عربية تتصدّر شاشات الكيان الإسرائيلي.. من هي؟!لأول مرة أحدث صاروخ مضاد للدبابات يشاهد في سوريايل غيتس يقول الإرهاب الجديد سيقتل 30 مليون شخص في أقل من عام؟( هل يريد الأمريكان ، دَفْعَ الأمور ، إلى الهاوية ؟! )وداعا صديقي الغالي فيتالي تشوركن .... بقلم: د. بشار الجعفري

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الاقتصـاد والاعمـال >> ويسألونك عن التقنين .. مسؤول في «النفط» : استيراد 500 ألف طن فيول للكهرباء في 2016 والحاجة قبل الحرب 6 ملايين طن

كشف مصدر مسؤول في قطاع النفط لـ«الوطن» أن ما تم استيراده من مادة الفيول لتغذية محطات توليد الطاقة الكهربائية خلال العام 2016 نحو 500 ألف طن وهي أكبر كمية تم استيرادها من مادة الفيول خلال سنوات الأزمة، 

وهي تشكل نحو ضعف الكمية التي تم استيرادها خلال العام 2015 حيث تم استيراد نحو 230 ألف طن. أي زادت الكميات المستوردة عام 2016 نحو 220 ألف طن عن العام 2015.

وفي تصريح لـ«الوطن» كشف المصدر المسؤول في قطاع النفط أن خطة الحكومة لزيادة الكميات المستوردة من مادة الفيول ستدخل حيز التنفيذ خلال فترة قريبة، في مسعى إلى رفع الاستهلاك اليومي من مادة الفيول حيث يصل وسطي الاستهلاك اليومي إلى نحو 5 آلاف طن، يتم بها تغذية محطات توليد الطاقة الكهربائية إلى جانب التغذية بالغاز الطبيعي.

وأوضح المصدر أن جزءاً من زيادة استهلاك التيار الكهربائي حالياً ناتج عن إعادة إقلاع عدد من المعامل بعد أن تمت إعادة تأهيلها، إضافة إلى تحرير عدد من المناطق وإعادة سيطرة الدولة عليها، وبالتالي صيانة خطوط الكهرباء فيها وإعادة تغذيتها، يضاف إلى ذلك استمرار اعتداءات المجموعات الإرهابية المسلحة على حقول النفط والغاز وخروجها من الخدمة وبالتالي قطع الإمداد بالغاز الطبيعي عن محطات توليد الطاقة الكهربائية وآخرها كان في حقل الشاعر بريف حمص، ما أدى بالنتيجة إلى زيادة الطلب على مادة الفيول كبديل لحقول إنتاج الغاز الطبيعي، ريثما تتم إعادة السيطرة عليها وإعادة الإنتاج فيها.

وبالعودة إلى الأرقام فإن الاستهلاك اليومي من مادة الفيول قبل الأزمة كان يصل إلى نحو 17 ألف طن، أي بأكثر من 6 ملايين طن سنوياً من مادة الفيول لتغذية محطات الكهرباء، إضافة إلى وجود إنتاج كاف من مادة الغاز الطبيعي ضمن حقول النفط والغاز المحلية التي خرج قسم كبير منها عن السيطرة.

وأشار المصدر إلى أن القيود المفروضة من الدول الغربية والعقوبات لم تتغير وما زالت قائمة ومتشددة في السماح للشركات الأجنبية بتوريد المشتقات النفطية كافة ومن ضمنها مادة الفيول، على الرغم من علمهم المسبق أن مادة الفيول تشكل العصب الرئيسي لتغذية محطات توليد الطاقة الكهربائية التي تغذي المشافي والأفران وباقي المؤسسات الخدمية والإنسانية، والحصار المفروض على استيرادها يزيد من أعباء الأزمة على المواطن السوري بالدرجة الأولى.

وكان قد كشف مصدر مسؤول في قطاع النفط لـ«الوطن» أن مجمل الكميات التي تم التعاقد على توريدها من مادة الفيول مؤخراً من العام الماضي تصل إلى نحو 200 ألف طن ستصل تباعاً، ويجري العمل بشكل دائم على إبرام عقود توريد جديدة، للاستمرار بتغذية محطات الطاقة الكهربائية، حيث إن الاستهلاك اليومي من مادة الفيول يصل إلى نحو 5 آلاف طن.

ويتم التعاقد على توريد المشتقات النفطية بإشراف لجنة يترأسها رئيس الحكومة وبعضوية وزير النفط وحاكم مصرف سورية المركزي ووزير الاقتصاد وأعضاء آخرون. ويوجد قائمة بحوالى 22 شركة لتوريد المشتقات النفطية إلى سورية، ولكن حالياً لم يتبق منها سوى 8 شركات نشيطة في التوريد ضمن إمكانيات محدودة وصعوبات كبيرة في الشحن بسبب العقوبات الجائرة من طرف واحد المفروضة على سورية.

علي محمود سليمان



عدد المشاهدات:566( الثلاثاء 07:29:15 2017/01/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/02/2017 - 3:22 م

فيديو

بالفيديو .. داخل معمل حيان للغاز بريف حمص الشرقي بعد استعادة قوات الجيش السوري السيطرة عليه   

كاريكاتير

تابعنا على فيسبوك

صورة: "السمكة الضاحكة" تجتاح الإنترنت رجل يقتحم سوبر ماركت راكباً “حصاناً” ويرفض الخروج الا بعد الانتهاء؟ حادث مذهل بالفيديو.. إطار سيارة طائش يطيح برجل في البرازيل بالفيديو - أنجلينا جولي تأكل العناكب والحشرات! رئيس أذربيجان يعيّن زوجته نائباً له! بالفيديو- لحظة رفض لوبن الدخول الى دار الفتوى للقاء المفتي اللبناني فيديو لشبح سحب شاباً من قدمه أثناء نومه! المزيد ...