الثلاثاء28/2/2017
ص11:53:32
آخر الأخبار
العراق :سنحارب داعش في سورية ...فوضى تعم «داعش» وسط الموصل"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري في الجزائرثلاثة تحديات تواجه الأردن..الاحتجاجات ضد الغلاء.. والهجوم الانتحاري على معبر طريبيل .. واسقاط طائرة فوق نجران.. كيف ستؤثر على مستقبل الأردن ؟مزودة باسطوانة كبيرة سعة 1000 لتر..تفكيك "مفخخة كيميائية" لداعش قرب مطار الموصل ..فيديواللواء الشعار: نحن أصحاب حق ونمتلك الإرادة والقوة الكفيلة بالدفاع عنهالجعفري رفض مصافحة ديبلوماسي تركي في جنيفالجيش السوري يقطع الطريق على القوات التركية وفصائل (درع الفرات)...بالصور .. وصول سفينة على متنها 17 طن من القمح إلى مرفأ طرطوس كجزء من 100 ألف طن أعلنت روسيا تقديمها للشعب السوريالبنتاغون يسلّم البيت الأبيض خطة محاربة داعشأنقرة تشكر روسيا لدعم عمليتها في الباب السورية و تؤكد أن تعاونها مع موسكو سمح بإضعاف الإرهابيين داخل تركيا؟المكتب المركزي للإحصاء: الأسعار ارتفعت 51% بين آب 2015 و2016معرض "غلف فود 2017" ينطلق في دبي بمشاركة 21 شركة سوريةالحل السياسي الروسي في سورية “علماني” ...بقلم عبد الباري عطوانفتح «الباب» على مزيد من الصراعات الإقليميّة.....د. عصام نعمانتسجيل صوتي لامراه تناشد ملك السعودية بسبب تحرش والدها بها جنسيافيديو ...طفل شجاع يشهد ضد أمه التي قتلت أختهلحظة تدمير دبابة الجيش السوري لعربة مفخخة ارسلها تنظيم داعش بغية استهداف الجيش السوري في احدى النقاط بريف حلب الشرقيداعش يفقأ عيني شاب مصري ويحرقه حيا بسيناءوزارة التعليم العالي تطرح لصاقات أمنية للشهادات السوريةالسماح لحملة الماجستير التدريس في الجامعات الخاصةالباب السري لمعركة الباب...بقلم .. ريزان حدومصدر سوري :«العبرة في الخواتيم»....الجيش السوري يقطع الطريق على الغزو التركي: الشرق بوصلة «سباق الأمم»«الإسكان»: 44.6 ألف مسكن للعام الجاري معظمها في حلب ودمشق وريفهاثلاث رخص إشادة وتأهيل لمشاريع سياحية في طرطوس بكلفة مليار و300 مليون ليرة خلال شهر كانون الثانيدماغك قد يقتلك بسبب السكردراسة أميركية جديدة متعلّقة بالسمنة ومرض السكريإياد نحاس حول مُسلسل «الرابوص»: يكسر القوالب الجاهزة للدراما السوريّةعبد المنعم عمايري : غداً نلتقي أفضل ماقدمته في مسيرتي بدل مكافحته... يبيعون القمل بأغلى الأسعار!العثور على بوابة إلى "عالم آخر" في القطب الجنوبي4 تطبيقات عليك حذفها فورا من هاتفكشاهد الـ "يوتيوب" بدون إعلانات طويلة.. ويفتح طريق دمشق ــ الحسكة ....الطريق من العراق بات سالكاً باتجاه حلب ودمشقأسئلة الوقت الراهن....بقلم د. بثينة شعبان

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الاقتصـاد والاعمـال >> اضرار بشرية.... بقلم معد عيسى

زادت معاناة المواطن خلال الفترة الاخيرة كما زادت الاعباء المترتبة على الحكومة نتيجة ممارسات المجموعات الارهابية المسلحة ولا سيما في موضوع المياه والطاقة

مواجهة المرحلة المقبلة يحتاج الى تعاون كبير بين المواطن ومؤسسات الدولة ، فمشكلة المياه تفاقمت بسبب تحول الموضوع الى تجارة وعدم تعاون المواطن مع الامكانات المتاحة لدى الجهات الرسمية لمواجهة الازمة ، وبالطبع لا ينفي ذلك وجود تقصير في تنفيذ الخطط البديلة لمواجهة ازمة المياه التي تحدث منذ ثلاث سنوات ولم تكن مفاجئة.‏
مشكلة المياه قد تنتهي قريبا على ايدي رجال الجيش العربي السوري ولكن المشكلة تكمن في قطاع الطاقة لاكثر من سبب ، فالامكانات المادية لتوريد المشتقات النفطية محدودة ، وقطاع النفط تعرض لاضرار مادية كبيرة واعادة تأهيل المنشآت النفطية يحتاج الى زمن وامكانات مادية كبيرة يصعب تأمينها وهذا سينعكس بمجمله على القطاع الكهربائي الذي تعرض بدوره لاعتداءات كبيرة ولا سيما على محطة توليد حلب التي يحتاج تأهيلها الى اكثر من مليار دولار .‏
العجز يزداد في قطاع الطاقة مع تحرير مناطق جديدة بما تحتاجه من اعادة تأهيل للشبكات الكهربائية وتأمين احتياجاتها من الوقود والكهرباء في ظل محدودية الكميات والكهرباء المنتجة ، كما يزداد العجز مع عودة التعافي لكثير من القطاعات بدءا من الزراعة وانتهاء بالسياحة .‏
الدولة امام واقع صعب والاستحقاقات كبيرة جدا تفوق كل الامكانات والخيار الوحيد المتاح امام الحكومة هو تنظيم وادارة توزيع الموارد وتحديد الاولويات التي يعتقد كل مواطن انه الاحق فيها .‏
ازمة المياه جزء كبير منها بسبب سوء تعاطي المواطن معها ، فالمياه المتاحة محدودة ولكن اعتداء البعض على شبكات التوزيع وممانعتهم للعاملين في قطاع المياه من ادارة التوزيع عبر الشبكة فاقم من مشكلة كثير من الاحياء ، واعتداء البعض على الصهاريج وتغيير مساراتها حرم البعض من تأمين المياه ، الامر ذاته بالنسبة لشبكة الكهرباء ، وهناك من لا يميز بين الغاز الطبيعي الذي ننتج منه كميات كبيرة والغاز المنزلي الذي نستورده بشكل شبه كامل .‏
المواطن كما يعاني من تداعيات الازمة اصبح سببا في مضاعفة هذه التداعيات وانعكاسها على الشرائح الاكثر احتياجا وللخروج من ذلك لا بد من تفعيل عمل المجتمعات المحلية واشراكها في حماية المنشأت وتنظيم تقديم الخدمات .‏
جريدة الثورة
 



عدد المشاهدات:299( الثلاثاء 11:49:20 2017/01/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/02/2017 - 10:31 ص

فيديو

من سيطرة قوات الجيش السوري وحلفائه على المقالع والمنطقة المشرفة على حقل المهر  بريف  حمص الشرقي

تابعنا على فيسبوك

صورة وتعليق

بالفيديو.. لص يسحل امرأة بالشارع! بالصور..العثور على جثة ملكة جمال آسيا مُتحللة في بئر مجاري أغلى 10 أشياء يمتلكها دونالد ترامب..!! بتشجيع والدتها ... تخلّت عن المحاماة.. من أجل الدعارة! فيديو صادم لسيارة تدهس فتاة بشكل متعمد وتلوذ بالفرار بالفيديو...مواقف محرجة لمطربات اوروبيات و عربيات على المسرح؟ بالفيديو ..غضب في تركيا بسبب فضيحة "الرقص بغرفة الإنعاش" المزيد ...