الأربعاء29/3/2017
م16:22:4
آخر الأخبار
مناورات سعودية ــ سودانية تنطلق اليوم....لمن توجه الرياض والخرطوم رسائلهما العسكرية؟مناورات إسرائيلية في اليونان بمشاركة الإماراتالتحالف الدولي يعترف ضمنيا بتورطه في مجزرة الموصل الجديدةإطلاق ثلاثة صواريخ بالستية على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط بالسعوديةالرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بتعديل الحكومة يشمل وزارات العدل والاقتصاد والتنمية الإداريةمنصة موسكو تحذر من فشل "جنيف - 5" بسبب خضوع دي ميستورا لضغوطاتالوفد السوري يلتقي غاتيلوف ومندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف ويتبادل معهما وجهات النظر حول سير الحوار السوري مجلس الوزراء يصدق على الشروط الخاصة بإطلاق خدمة البث التلفزيوني عبر الانترنت ويوافق على آلية وزارة السياحة الجديدة لاستقدام الزواربوتين: روسيا تولي اهتماماً كبيراً لإجراءات دعم اتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية ومحاربة التنظيمات الإرهابيةبالحذاء..السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة تهدد الدول المعادية لـ"اسرائيل"!مصر تخطط لإنشاء منطقة صناعية سورية..؟مكاتب وهمية تعمل من لبنان وضبط أخرى تزور في المنازل … يازجي: الأزمة فرضت أسواقاً سوداء لمنح تأشيرات …روائح صفقة تفوح من وراء انسحاب داعش من البادية....بقلم عبد اللـه علي بين الهدف الإيراني و المظهر الأمريكي .. يقبع الانتصار الروسي ...بقلم : ريزان حدوالعثور على جثة سيدة أسيوية داخل حقيبة في ايطاليابالفيديو.. جريمة اغتصاب طفلة عمرها سنتان تهز مصر…شاهد...كيف تغير مسار المعركة في ريف حماةجنيف .. "زلة لسان" تفضح الحقائق ارتباط مجموعة الرياض بجبهة النصرة الإرهابية...فيديومصدقات التخرج تهدد بحرمان الطلاب من مسابقة التربية!استخدام مواقع التواصل الاجتماعي داخل الحرم المدرسي ممنوعارتقاء 5 شهداء وإصابة 6 أشخاص بجروح نتيجة تفجير ارهابي في حي الزهراء بحمص"داعش" يسحب 900 مقاتل من مدينة الرقةالإسكان تنفذ 30 ألف شقة بقيمة 55 ملياراً … عبد اللطيف: لا زيادة على تكاليف المساكن التي أنجزت قبل الأزمة ولم تسلم لأصحابها 25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقبق الفراش - ضيف ثقيل يعشش في المنازل دون استئذان.... فما هي أضراره؟ وكيف يمكن اكتشافه والتخلص منه؟خبر غير سار لمن يتناول دواء علاج تساقط الشعر!بالفيديو.. طفل سوري يحرج علي جابر: لا أعرفك... ونصيب أحمد حلمي أسوأ!روعة السعدي تتحدث عن دورها في طوق البنات4 بالفيديو؛ في السعودية .. نزوجك ثلاثة خلال شهر والرابعة "هدية مجانية"!غضب على تويتر بعد إعلان الراقصة سما المصري عزمها تقديم "برنامج ديني" في رمضانسامسونغ تعلن طرح الهاتف القنبلة مجددا في الأسواقهذه الأغذية تستهلك موارد الأرض؟قمة «الميت»!القضاء على داعش ....بقلم تيري ميسان

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الاقتصـاد والاعمـال >> تأسيس شركة روسية سورية للتصدير

كشف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك السوري، عبد الله الغربي، عن تأسيس شركة روسية سورية من أجل التصدير.

وفي مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، الثلاثاء 14 مارس/آذار، قال الوزير السوري إن العلاقات بين روسيا وسوريا متينة، كاشفا عن مساعي لتأسيس شركة سورية روسية لتصدير المنتجات الزراعية السورية واستيراد الزيت والزبد والسمن وغير ذلك من روسيا.

وأضاف "نحاول إيجاد آلية عمل وتقنية للكشف عن المنتجات الزراعية من خضار وفاكهة لتصديرها إلى روسيا، سنتعامل مع شركة روسية اسمها (سوبر ماركت)، علاقتنا مع الأشقاء الروس في مجال إعادة الإعمار ممتازة جدا، حاليا نبني الصوامع والطواحن بخبرات روسية وأيدٍ سورية، مثال مطحنة تلكلخ في ريف حمص الغربي، والتي تنتج 600 طن يوميا من الطحين، وصومعة عدرا بريف دمشق".
وتابع الغربي "وبدأنا الحديث عن إنشاء صومعة في طرطوس، وإصلاح صومعة اللاذقية، إضافة إلى توسيع المطاحن".

وأعرب الوزير عن أمله في أن يصل التعاون الاقتصادي بين دمشق وموسكو إلى " ما وصل إليه الانسجام السياسي السوري الروسي والتعاون العسكري بين البلدين".

وحدد الوزير السوري، خمسة تحديات أساسية تواجه الدولة على طريق توفير المواد الأساسية للمستهلك في ظل الحرب المستمرة في سوريا.

رغيف الخبز

ركز الوزير السوري في حديثه على التحدي الأول معتبرا " أن أصعب تحد للدولة هو العمل على الاستمرار بتوفير رغيف الخبز للمواطنين، لأننا شعب يعتمد في غذائه وضمن مائدته بالدرجة الأولى على الخبز، ومستلزمات إنتاجه من قمح وطحين وخمير وملح وماء ومواد نفطية. لذا من الضروري استمرار عمل المخابز خلال فترة انقطاع الكهرباء".

وأضاف: "بعد ست سنوات من الحرب دفعت الدولة 18 مليار ليرة سورية لتحسين جودة الخبز دون أي زيادة في سعره، يوميا ننتج حوالي 4 ملايين ربطة خبز وزن الربطة 1350 غرام، بسعر 50 ليرة (الدولار = 544 ليرة) علما بأن تكلفتها على الدولة ما بين 300 إلى 350 ليرة سورية حسب سعر شراء القمح. كدولة كان لدينا احتياطي من القمح يكفي 5 سنوات، والآن نستورد القمح من روسيا، حاجة سوريا السنوية حوالي مليوني طن قمح نستوردها من روسيا وندفع ثمنها كاملا ونقديا".

تأمين المواد الغذائية

وفيما يخص الاستمرار بتوفير احتياجات المواطنين من المواد الغذائية والاستهلاكية الضرورية قال الغربي: "التحدي الثاني كان تأمين لوازم المواطن كالسكر والشاي والأرز والمعلبات والبرغل والحمص وغيرها، وخلال ست سنوات كانت مختلف المواد والسلع متواجدة بالأسواق  بكثرة وبمواصفات ونوعية جيدة".

ضبط حركة البيع والشراء

أكد الوزير السوري أن "التحدي الثالث كان العمل على ضبط حركة البيع والشراء في الأسواق، وإيجاد آليات لمنع الغش والاحتكار للحد من ارتفاع الأسعار، من خلال مؤسسات  التدخل الإيجابي والتي باتت تحمل الآن اسم المؤسسة السورية للتجارة".

تطوير عمل وزارة التجارة

وحول التحدي الرابع أشار الغربي إلى أنه تمثل "في العمل على تطوير عمل إدارات ومؤسسات وشركات الوزارة، وإيجاد آليات جديدة لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين ولأصحاب الفعاليات الاقتصادية والتجارية، ليمارسوا نشاطهم التجاري والصناعي والزراعي بدون انقطاع، في تجسيد واضح لإرادة التحدي والعمل والعطاء ولمواجهة آلة الخراب والدمار والقتل التي تمارسها العصابات الإرهابية".

وتابع الغربي أن "من أبرز هذه الأليات منح العلامات التجارية لأصحاب الفعاليات الاقتصادية والتجارية بأقصر مدة زمنية وتقديم التسهيلات لمن يرغب بتأسيس شركة تجارية وغيرها من الأنشطة التي تعكس كما قلت مقومات الصمود والتحدي".

النهوض بعمل المؤسسات

وتناول الغربي التحدي الخامس قائلا إنه يتجلي "بالنهوض بعمل مؤسسات الدولة وخاصة المؤسسة السورية للتجارة لتكون تاجر الدولة في الأسواق وذراعها القوي في مواجهة الأزمات".
وأكد أن الحكومة تعمل على "تأمين جميع متطلبات واحتياجات المواطنين الأساسية وغير الأساسية من خلال عقود وصفقات تجارية مع الأصدقاء الروس والإيرانيين والصينيين ومن دول البريكس، أو من خلال تجار سوريين تربطهم علاقات جيدة مع زملاء لهم من التجار في العديد من الدول".
ونوّه إلى أن الدولة قادرة على توفير المستلزمات للمواطن السورية ولكن "المشكلة كانت في تذبذب سعر صرف الليرة السورية الذي أثر على ارتفاع الأسعار".

وقبل الأزمة في 2011 استقر سعر صرف الليرة السورية متراوحا ما بين 48 إلى 52 ليرة سورية مقابل الدولار، ولكن مع اندلاع الحرب تراجع سعر الليرة وسجلت الثلاثاء 544 ليرة مقابل الدولار.
وتابع الغربي "الأمن الغذائي مؤمن، مستودعاتنا مليئة بما نحتاج إليه ولشهور طويلة، لدينا قمح يكفي لمدة 6 أشهر وسنضيف إليه كمية تكفي ستة أشهر أخرى، كما أن المواد التموينية متوفرة ولأكثر من سنة".

المصدر: سبوتنيك



عدد المشاهدات:578( الأربعاء 05:47:14 2017/03/15 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 29/03/2017 - 3:05 م

فيديو

مشاهد من سيطرة الجيش على جبل عنتر وتلة الأفغان شمال شرق تدمر

كاريكاتير

تابعنا على فيسبوك

قمة البحر"الميت": لحظة سقوط الرئيس اللبناني ميشال عون أرضا لحظات قبل الكارثة لو لم تُسجل بالصدفة، لم يكن ليصدقها أحد..!! قمة البحر"الميت": لحظة سقوط حاكم دبي على سلم طائرته فضيحة جنسية تضرب الجيش الألماني...مفاجآت مدوية أظهرت استغلالا جنسيا للمجندات؟ مطلقة تعتدي على زوجها أثناء زفافه الجديد استقبال عرائس بحر روسيات جديدات مغنية مشهورة تقبّل ثعباناً ضخماً في حفل عيد ميلاد زوجها المزيد ...