السبت24/6/2017
م16:56:43
آخر الأخبار
نيويورك تايمز: محمد بن سلمان متهور ويتبع سياسة خارجية متشددة ولا يصلح للقيادةقرقاش: تسريب "المطالب" مراهقة قطرية لإفشال الوساطةخطباء "داعش" ينسحبون من مساجد تلعفر؟!الأزمة الخليجية: إلى ما بعد "الأزمة السورية"!وزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيقمعارك درعا تنتظر اتفاقاً «روسياً ــ أردنياً»: تفاهم «مبدئي» على أمن مناطق «تخفيف التصعيد»عدد من أعضاء مجلس الشعب يطالبون بإعادة دراسة مهام بعض لجانه واختصار عددهاحداد: لم يعد أحد قادرا على تغطية التنظيمات الإرهابية في سوريةأكثر من 7000 من مواطني رابطة الدول المستقلة مطلوبون بتهم الإرهاب إسطنبول.. انفجار ضخم بخط إمداد غازالحمو: المستهلك سيلمس انخفاضاً في الأسعار للنصف بعد مرسوم خفض الرسوم الجمركية يازجي: لن نسمح بأي تجاوزات لضوابط الأسعار للمنشآت السياحيةهل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟ ....حميدي العبداللهأربعة محاور تشكل نقطة الصراع الدولي على المعابر الحدودية في سوريا .. بقلم نضال حمادة إدانة أميرات خليجيات بمعاملة مستخدمين كالعبيد في بلجيكاكشف ملابسات الجريمة التي ضجت بها مصياف .. الأم هي من قتلت ابنتهاموظفة سابقة في “الائتلاف” : الجيش السوري هو الوحيد القادر على إعادة تنظيم سورياالولايات المتحدة الامريكية تحرم المعارض رضوان زيادة من اللجوء السياسي بسبب دعمه للجماعات الارهابية إعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين الجيش يتصدى لمحاولة إرهابيين الاعتداء على نقاط عسكرية بريف دمشق..القضاء على عدد من إرهابيي “داعش و النصرة” بدرعا ودير الزور وأرياف الرقة وضربات روسية من دون «إخطار» واشنطن: الجيش يقترب من حدود دير الزورتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةمشروبات لتنظيف الجسم وإزالة السموم في رمضانبعد هذه الفوائد، ستتحملون رائحة الثوم "الهيبة" 2018 من دون أحد أبطاله..نادين خوري للمختار : أنا " سارقة " والحمدلله أني لم أتزوج"ساحر النساء" يتغزل في ميلانيا ترامبمقتل خمسة أشخاص في حديقة مائية بتركيامخدرات وبكتيريا قاتلة: الخبراء يكشفون مدى قذارة النقودفيسبوك يحمي صور "البروفايل"الشعار: لن نتساهل في قمع أي مخالفة أو مظهر مسيء للوطن أو المواطنالمقداد: نجري اتصالات حول تفاصيل مناطق تخفيف التوتر ولن نسمح بتمرير ما يمكن لأعداء سورية الاستفادة منه

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> الشياح : لا إطار زمنياً لإنتهاء أزمة المياه ولكن الوضع يمضي نحو التحسن

| محمد منار حميجو أعلن المدير العام لمؤسسة المياه والصرف الصحي محمد الشياح أن كل المياه الواردة إلى دمشق تراقب بشكل مشدد وبكل لحظة وأنه في حال وردنا أي إشارة أن هناك أحد المصادر المغذية للشبكة فيه مشكلة يوقف مباشرة.

وفي تصريح خاص لـ«الوطن» بيّن الشياح أن المؤسسة تأخذ عينات من المياه لفحصها على مدار الساعة مضيفاً: إنه في الحالات العادية يتم أخذ أربعة أضعاف من العينات زيادة عن المواصفات العالمية رغم تكاليفها فما أدراك في حالة الطوارئ، ضارباً مثلاً كل 100 ألف مواطن بحاجة إلى تحليل عينتين فإنه يتم أخذ ضعف الكمية للرقم ذاته.

وكشف الشياح عن وجود مخزون كبير من مواد التعقيم تأمينها من الجهات المانحة كاليونيسيف والصليب الأحمر الدولية دائماً تكفي لشهرين إضافة إلى وجود أجهزة أساسية للتعقيم وأخرى احتياطية.
وبيّن الشياح أن المؤسسة تستهلك يومياً ملايين من أطنان مواد التعقيم ونحو 24 ألف لتر من مادة المازوت لتشغيل الشبكة.
وفيما يتعلق بخطة الطوارئ أكد الشياح أن ما حدث في دمشق من انقطاع المياه لفترة طويلة ومن مصادرها الثلاثة لم يحدث في أي مدينة في العالم، إضافة إلى وجود حرب في المنطقة وكوادر المؤسسة لا تستطيع الوصول إليها. مبيناً أن كمية المياه المتاحة حالياً تتراوح بين 150 إلى 155 ألف متر مكعب يومياً.
وبيّن الشياح أن دمشق هي عبارة عن 7 قطاعات منها خمسة كانت تتغذى على نبع الفيجة وبردى وحاروش على حين القطاعان الآخران وهما قدسيا والدماس ووسط دمشق تتم تغذيتهما من مصادر أخرى، كاشفاً أن المصادر المتوافرة فيهما هي المستخدمة حالياً لإرواء 5 ملايين مواطن والكمية لا تتجاوز 155 ألف متر مكعب من المياه.
وقال الشياح: نحن نضع يومياً برامج لتزويد المواطنين بالمياه تخضع كل يوم مساء لتقيمها بحضور المشرفين على تنفيذها، مشيراً إلى أن جولته أمس للاطلاع على الواقع والتأكد من تنفيذ البرامج.
وأضاف الشياح: إن محطات الضخ تعمل على مدار 24 ساعة وبإجهاد هائل ويتم تشغيلها بشكل قسري وهناك الكثير من الإمكان فيها ضخ المياه عكس ما هو مصمم وذلك أن الشبكة مصممة لأن يدخل إليها نحو 400 ألف متر مكعب يومياً بتزويد مستمر، على حين يدخل إليها حالياً فقط 155 ألفاً.
وأكد الشياح أنه لا إطار زمنياً لانتهاء الأزمة الراهنة ومن ثم نحن استعددنا لذلك وذلك بتحسين خطة الطوارئ يومياً وإدخال مصادر مياه جديدة مؤكداً أن المناطق التي فيها ضعف في ضخ المياه تتم دراسة واقعها فنياً عبر المخططات الموجودة لتحسين واقعها المائي.
وأضاف الشياح: إنه يومياً يتم فتح وإغلاق 100 سكر من ذي الأقفال الكبيرة لتزويد قطاعات دمشق بالمياه، موضحاً أن حوض دمشق له استطاعة يتضمن 204 آبار أدخلنا أخيراً 58 بئراً جديدة قسم منها تم إيصالها إلى الشبكة مباشرة.
وأعلن الشياح أنه في حال استمرت الأزمة فإنه سيتم العمل على ملائمة خطة الطوارئ بما يتناسب مع الواقع، مؤكداً أن الوضع يمضي نحو التحسن ولو كان هناك مناطق فيها الضخ ضعيفاً فهذا يعود إلى مكانها المرتفع أو لعطل فني يتم معالجته مباشرة، مشيراً إلى أنه تمت معالجة الكثير من المناطق.
ولفت الشياح: إلى أن كمية المياه ذاتها ولو أنه تم حفر آبار جديدة وعلى العكس السحب الزائد من الممكن أن يكون لها آثار جديدة، مؤكداً أن خطة الطوارئ وضعت في عام 2013 وتم تطويرها في عام 2014 بشكل كبير.
وعما يتعلق بعدالة التقنين أعلن الشياح عن وجود غرفة عمليات مع مديرية وزارة الكهرباء بدمشق وذلك للعمل على توافق تزويد المواطنين بالكهرباء مع برنامج التقنين حسب كل منطقة.
وأكد الشياح أنه يتم تسيير صهاريج مياه إلى المناطق التي لا تصلها الماء، مشيراً إلى التعاون مع محافظة دمشق بهذا الخصوص.
وأضاف الشياح: إن الأمر لا يخلو من تجار الأزمات وذلك باستغلال المواطنين في حاجتهم للمياه، معلناً أن الموضوع تم ضبطه بالتعاون مع المحافظة كما أن عدد الشكاوى انخفض كثيراً عن بداية أزمة المياة.
وطمأن الشياح المواطنين بأنه لا يمكن أن يكون هناك نقص في المياه باعتبار أن المصادر متوافرة، إضافة إلى أن قسماً كبيراً من كميات المياه التي أهدرها المسلحون وتقدر بـ300 ألف متر مكعب يومياً تغذي حوض دمشق بشكل غير مباشر.



عدد المشاهدات:1398( الثلاثاء 12:36:46 2017/01/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/06/2017 - 4:33 م

فيديو

من سيطرة الجيش السوري على كتل ابنية غرب وادي عين ترما بالغوطة الشرقية

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

واقعة نادرة .. حيّة سامة تلدغ فتاة في فمها "لم تمت ووقع لها ما هو أغرب" بالفيديو.. تشاجر مع زوجته فقلب حافلة ركاب! بالفيديو... موظف متهور ينتقم من مديره بهذه الطريقة!! بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع عمل بطولي من مصري ينقذ محطة وقود من الاحتراق (فيديو) إيفانكا ترامب تحرج سيناتور أمريكي حاول احتضانها بالفيديو...رياضية تتعرض لموقف محرج أثناء القفز المزيد ...