الأحد23/7/2017
ص11:49:26
آخر الأخبار
جرود عرسال جزء من معركة كبرى في توقيتها وتفاصيلهاالنشرة: العثور على كمية كبيرة من الدولارات باحدى مراكز النصرة بجرود عرسالمعركة جرود فليطة انتهت.. ماذا بعد؟بدأ دومنو التخلي عن "المعارضة" ...الأردن يدين رئيس وفد جنيف المعارض وبعض زملاؤه؟تحرير مئات المخطوفين في حماة وإحالة الخاطفين على القضاء بوساطة مصرية، غوطة دمشق منطقة مخففة التصعيدالقيادة العامة للجيش تعلن وقف الأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية: سيتم الرد بالشكل المناسب على أي خرقسوريا للأمم المتحدة ومجلس الامن: التحالف غير الشرعي ينبغي أن يدفع ثمن تدمير سورياالجيش الأميركي: لدى روسيا القدرة على طرد القوات الأميركية من سورياطهران ترحب بواقعية ماكرون: وقف واشنطن دعم الميليشيات نجاح لسوريةحاكم المصرف المركزي : لم نطبع قطعاً نقدية معدنية لفئات الخمسين والمئة ليرة.. والصور المتداولة «فوتوشوب»اليورو أرهق الدولار عالمياً.. فارتفع الذهبإذا قال الخليج لا .... لأميركا !!....بقلم نبيه البرجي حجب الثقة عن رئيسة مجلس الشعب: هل يؤسس لمرحلة جديدة في التعاطي؟ الكويت -اصطحبه والده إلى مكان عمله كي لا يشعر بالملل... إليكم كيف توفي هذا الطفل السوري بطريقة مفجعة“قاتل والدته” في الكويت سدد إليها 90 طعنة واعترف “توسلت إليّ وهي تموت”الكشف عن حقيقة "حسناء الموصل"حكم قضائي باعدام “فيصل القاسم” اليكم التفاصيل .62 فريقاً في المسابقة البرمجية السورية للكليات الجامعيةوزير التربية: أجرينا مسابقة لرسوم الأطفال رغم قناعتنا أن كل أعمالهم مهمة«أحرار الشام» تنعى نفسها باتفاق معبر باب الهوى....بقلم | عبد اللـه عليجبهة النصرة و«فيلق الرحمن» مستثنيان … اتفاق «وقف التصعيد» في الغوطة الشرقية يدخل حيز التنفيذمدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 : إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري"كسب" تستعيد نشاطها السياحي تدريجياًدراسة أمريكية : لا تُقَبِلوا الأطفال حديثي الولادة10 نصائح ترفع معدلات حرق الدهون بالجسم وتنقص الوزن سريعا"باب الحارة" : شخصيات الأجزاء الأولى راجعة بالعاشر!نجوم سوريون لايملكون صفحات على مواقع التواصل الاجتماعيعراقية تنتقم بشدة من زوجها بعد زواجهزوجة رئيس الحكومة اليابانية تهرب من ترامب بـ"حيلة نسائية"لهذا السبب تُطلى أغلب الطائرات باللون الأبيض“يوتيوب” تطرح خاصية جديدة لمحاربة فيديوهات “داعش”السيدة أسماء الاسد: حان الوقت لننطلق ونعمّر سوريةلبنانيون وسوريون

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> إدارة أوباما: اعتراف بعد خراب البصرة ....بقلم حميدي العبدالله

مدير الاستخبارات الأميركية «سي أي آي» جون برينان اعترف قبل عشرة أيام من انتهاء ولاية أوباما بأمرين على جانب كبير من الخطورة. الاعتراف الأول، تمثل بقول برينان: «إنّ إدارة الرئيس باراك أوباما أخطأت في تقييم انعكاسات أحداث الربيع العربي» ...

مشيراً «إلى أنّ واشنطن أملت بشكل غير واقعي في أن تؤدّي تلك الأحداث إلى الإطاحة بأنظمة الاستبداد وازدهار الديمقراطية». الاعتراف الثاني، تمثل بتأكيد برينان «أنّ تزويد المعارضة السورية بالسلاح كان يمكن أن يؤدّي إلى عواقب أسوأ» مضيفاً «أنّ المعارضة في سورية تضمّ مزيجاً من العناصر العلمانية والمتطرفة».

بالنسبة للاعتراف الأول بات واضحاً أنّ الولايات المتحدة كانت داعمة «للربيع العربي» وكانت تراهن على أنّ الربيع العربي سيقود إلى نتيجتين تصبّان في مصلحتها، الأولى تجديد شباب الأنظمة الموالية للولايات المتحدة، ولا سيما النظامين المصري والتونسي، والنتيجة الثانية التخلص من الأنظمة التي لا ترتبط بالولايات المتحدة، ارتباط تبعية، ولهذا ساهمت بإسقاط نظام الرئيس الليبي معمر القذافي، على الرغم مما أسماه هو «الاستسلام الوقائي» أمام الولايات المتحدة. ولكن عندما تقدم الولايات المتحدة على تغيير أنظمة موالية لها مثل نظام مبارك في مصر ونظام زين العابدين بن علي في تونس، فمن البديهي أن تفكر بتغيير نظام القذافي رغم «استسلامه الوقائي»، وفي هذا السياق تأتي حرب الولايات المتحدة على سورية المستمرة منذ ست سنوات. ولكن «الربيع العربي» قاد إلى الفوضى وازدهار الإرهاب، ولم يقد إلى «سقوط الأنظمة الاستبدادية وازدهار الديمقراطية»، وبالتالي الولايات المتحدة هي المسؤول الرئيس عما آلت إليه الأوضاع في البلاد العربية.

بالنسبة للاعتراف الثاني، واضح أنّ برينان يجانب الحقيقة، فالولايات المتحدة زوّدت بشكل مباشر وعبر الأنظمة الحليفة لها المعارضة السورية بكلّ أنواع السلاح، وكان هدفها الرئيسي إسقاط «النظام» أيّ الدولة السورية، ولكنها فشلت في ذلك بفعل صمود الدولة والشعب السوري، وبفضل دعم حلفاء سورية لها ولا سيما المقاومة وإيران وروسيا، وليس لأنّ الولايات المتحدة لم ترسل السلاح إلى الجماعات المعارضة.

ربما يقصد برينان بالأسوأ، هو فيما لو تدخلت الولايات المتحدة بشكل مباشر عبر غزو عسكري شبيه بغزو العراق، أو عمليات جوية شبيهة بالعمليات التي استهدفت الجيش الليبي. بديهي أنّ ذلك سيقود إلى غوص الولايات المتحدة برمال حرب أشدّ تأثيراً عليها من حروبها في العراق وأفغانستان نظراً لوقوف حلفاء سورية إلى جانبها، وهذا ما قصده بالأسوأ وليس تزويد المعارضة بالسلاح.

الاعتراف الأميركي جاء متأخراً، وينطبق عليه المثل الدارج «بعد خراب البصرة».
 البناء



عدد المشاهدات:1073( الأربعاء 04:45:44 2017/01/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/07/2017 - 11:49 ص

فيديو

سورية.. وطن يُكنّى بطاقة شعبه

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...رجل يهجم على فتاة بالسكين بعد أن تحرش بها بالفيديو .. كلب ينقذ غزالًا من الغرق يجتاح الفيسبوك شاهد... عارضة أزياء سعودية ترد على إشاعات بخصوص جنسيتها انفجار هائل لحظة تصادم شاحنتين (فيديو) شاب يحول نفسه إلى فتاة والسبب والدته المريضة (فيديو) بالفيديو.. عدّاء "خارق" يسابق مقاتلة حربية! شاهد...ترامب يفجر الإنترنت بغنائه "ديسباسيتو" المزيد ...