الثلاثاء25/4/2017
م19:26:32
آخر الأخبار
الحشد الشعبي يطلق عمليات "محمد رسول الله" لتحرير قضاء الحضر جنوب الموصلالجيش نحو عمق شمال حماة... و«التحالف» يدخل أطراف الطبقةتقرير عالمي: هذه أقوى جيوش العرب؟نجاة 127 راكبا من موت محقق على متن طائرة للخطوط السعوديةالبيان الختامي للمؤتمر الوطني الأول للإعلام: العمل على صياغة مشروع إعلامي وطني بأطر واضحة وأهداف محددةوقف تمديد جوازات السفر السورية في بعض الدولالرئيس الأسد يتلقى برقيتي تهنئة من رئيسي فنزويلا وأرمينيا بمناسبة عيد الجلاءمرسوم بإعفاء المدينين لدى السورية للاتصالات من الفوائد والأجور الأخرى المترتبة عليهم إذا بادروا إلى تسديد ديونهمكائنات فضائية تمد روسيا بالأسلحة المتطورة وبوتين تقابل معهم فوق القمر!لافروف: في أفغانستان ألعاب جيوسياسية دولية لا تعني شعبهاتحضيرات لوجستية واستعدادات لعقد اجتماعات الدورة التاسعة للجنة المشتركة السورية - العراقية في بداية شهر أيار القادم"المحروقات" تستعد للموسم الجديد بإدارات جديدةاللواء د. بهجت سليمان: الأردن معسكر للأعداء وهذه فضائحهمهذه وقائع المعركة الاصعب والاعقد: الجيش السوري الى مرحلة ما بعد انتصارات حماهسوري في ألمانيا يهاجم إمام مصري على المنبر بسلاح ابيض في صلاة الجمعةسوريا| انخفاض في جرائم السلب لكن الغريب قيادة النساء لعصابات السرقة … والعصابات محدودةهكذا تقدمت وحدات الجيش السوري في القابون شرق دمشق بمشاركة من الطيران"داعش" يلجأ إلى النساء "المنتحرات" بعدما نفد رصيده من الرجالوزارة الدفاع تحدد حالات دفع البدل النقدي لإعفاء المكلفين من خدمة العلم MTN تُطلق النسخة الجديدة من التطبيق المجاني الخاص بالأجهزة الذكيةوحدات من الجيش تقضي على إرهابيين من “جبهة النصرة” وتدمر أوكارا لهم بدرعا البلد وتجمعات لإرهابيي “داعش” بريف حمصبالصور .. انطلاق قافلة شهداء الفوعة وكفريا التي تضم 108 شهيداً قضوا اثر التفجير الإرهابي الغادر بالراشدين بحلبتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشقهل يجب ان تحذر من تناول بذور عباد الشمس؟ماذا يحدث إذا تناولت التمر على الريق؟كندة حنا تشن هجوماً عنيفاً على بعض الصفحات الفنية.... ما القصة؟الحقيقة الكاملة لغناء فيروز في القاهرة قريبالهذا السبب تزوج ماكرون بامرأة تكبره 24 عاماأوباما يكشف عن وظيفته الجديدةمنظومة الدفاع الجوي "إس-500" ستضرب أهدافا في الفضاءطبيب سوري يشارك في أول عملية جراحية لزراعة الرأسالمقداد يدلي بما في "جعبته السرية" .. خلال مؤتمر”حق المواطن في الإعلام”الخطوة الأولى في مسافة الألف ميل...د. بثينة شعبان

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> ما بين فيّون والأسد: فتح السفارة والتطبيع وشاحنات ألعاب

تتجه الأنظار هذه الأيام الى سوريا، فبعد تحرير حلب استطاعت القيادة السورية برئاسة الرئيس  بشار الأسد أن تثبّت سيطرتها على الارض، ممّا جعل  فكرة إسقاط النظام في سوريا تبتعد أكثر فأكثر من رؤوس رؤساء دول وأنظمة كانت مناوئة لبقاء الرئيس الأسد في الحكم. وقد شهدت الأيام الاولى لعام 2017 زيارات دوليّة الى سوريا أبرزها زيارة الوفد النيابي الفرنسي الأحد الفائت، ولكن ماذا عن الزيارات التي تحصل بعيدا عن أعين الاعلام؟.

قبل الوصول الى الزيارات المخفيّة، نعرّج قليلا على زيارة الوفد الفرنسي النيابي برئاسة تييري مارياني الى دمشق، ونيكولا ديوك وجان لاسال، الّذي زار دمشق اكثر من مرة سابقا لا بل يمكن القول ان زياراته اليها أصبحت شبه دورية. وهنا تشير المعلومات الخاصة بـ"النشرة" الى أن الوفد الفرنسي يزور العاصمة السوريّة رغم محاولة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند منعه، لافتة النظر الى ان النواب لن يخاطروا بمواقعهم النيابية لولا وجود شريحة نيابية وشعبية واسعة في فرنسا تؤيد الانفتاح على  القيادة السورية، وتسعى وتطالب بإعادة العلاقات بين البلدين. وتضيف: "كل النواب في فرنسا لهم علاقاتهم مع الاجهزة، وعندما يعود الوفد الى بلده سيكتب التقارير التي تتحدث عن تجربته وما سمعه وما رآه وما عايشه خلال الزيارة"، مشيرة الى ان كل هذه الامور ستؤثر على مستقبل العلاقات بين فرنسا وسوريا.

يقول المثل "أن ما خفي اعظم"، فمنذ اكثر من عام أرسل المرشح للرئاسة الفرنسية فرنسوا فيّون رسالة الى الرئيس السوري بشار الاسد عبر شخصيّة فرنسية، يبلغه فيها ان أول قرار له بعد فوزه بالرئاسة سيكون إعادة فتح السفارة الفرنسيّة في دمشق، وتطبيع العلاقات الفرنسية مع سوريا. وفي هذا السياق يشير المختص في الشؤون الفرنسية تمام نور الدين الى ان الرئيس السوري تلقّف رسالة فيون بإيجابية وترحيب، فسهّل الزيارات شبه الأسبوعية لوكيلة احد النواب الفرنسيين التي تعمل في السفارة الفرنسية في بيروت، الى دمشق واسمها "Fabienne blineau"، كاشفا انه "بمناسبة عيد الميلاد وفور تحرير حلب نقلت شاحنة ألعاب من بيروت الى حلب بمواكبة المستشارة القنصليّة للسفارة الفرنسية في بيروت وعناصر الجيش السوري، حيث قامت "بلينو" بتوزيع الالعاب على الاطفال، في اشارة واضحة لنية "معسكر" فيّون بتطبيع العلاقات مع دمشق".


ويضيف نور الدين في حديث لـ"النشرة": "أن بلينو تزور سوريا بمعدل زيارتين في الشهر وهي زارت من قبل حمص واللاذقية وطرطوس ودمشق وحلب، وتُجري اغلب لقاءاتها في مدرسة "الليسيه شارل ديغول" في دمشق"، مشيرا الى ان اللقاءات تشمل عادة السوريين حاملي الجنسية الفرنسية، اضافة لبعض اللقاءات السياسية.
تحمل بلينو صِفَتين، فهي مستشارة قنصلية تتابع شؤون المواطنين الفرنسيين أو حاملي الجنسية الفرنسيّة الذين يسكنون في نطاق "القنصليّة"، وهي "وكيلة" النائب المسؤول عن الدائرة العاشرة في مجلس النواب الفرنسي القاضي السابق آلان مارسو (لبنان تابع للدائرة العاشرة في مجلس النواب الفرنسي) وهذه صفة تحملها بالانتخاب وليس بالتعيين. ولكن الأهم هو كونها مسؤولة عن حملة فيّون الانتخابية في المنطقة، وهي نفسها من نظّمت زيارته الى لبنان في الصيف الماضي.
إن العلاقات الفرنسية مع "الخارج" لن تبقى على حالها بعد الانتخابات الرئاسيّة، فلأول مرة في تاريخ الانتخابات يحتلّ الحديث عن علاقة فرنسا بروسيا وسوريا ما يزيد عن ثلث "الحملة" الانتخابية، وهنا لا بد من الاشارة الى ان "الاستراتيجية" الخارجية للمرشّحين فيون وماري لوبان متشابهة، فهما قريبان من القيادة السوريّة، ولكنهما يختلفان فيما يخص الشؤون الفرنسيّة الداخلية.
يحتل فيون حاليا مركزا متقدما جدا في "لعبة التوقّعات" حول الفائز في الانتخابات الرئاسيّة الفرنسيّة التي ستجري في اواخر شهر نيسان المقبل وفي الأسبوع الاول من شهر أيار المقبل، وبالتالي لن تكون الرئاسة الفرنسيّة بعيدة عنه اذا لم تحصل مفاجأة مدوّية. وفي هذا السياق يشير نور الدين أن فيّون أصبح قريبا جدا من قصر الإليزيه ما لم يقع هجومًا ارهابيًّا في فرنسا، لافتا النظر الى أن أيّ عمل إرهابي يرفع من حظوظ المرشّحة ماري لوبان لأن الفرنسيين عندها سينتخبون "الأمن" ومن المعروف ان الأخيرة لها شخصيّة "قوميّة" اكثر من فيّون.
لم تنتظر العلاقات الفرنسيّة السوريّة حتى مرحلة ما بعد الانتخابات الرئاسيّة الفرنسيّة كي تتقدم الى الأمام، ويبدو من خلال المشهد العام أن مفعول قرار نيكولا ساركوزي بإغلاق السفارة الفرنسيّة في دمشق في 2012 سينتهي خلال العام الجاري مع ما يعني ذلك من تطبيع للعلاقات.

النشرة



عدد المشاهدات:8156( الأربعاء 07:11:39 2017/01/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/04/2017 - 7:14 م

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين "مواقف " قاتلة ستموت من الضحك؟ أجمل 10 نساء فى العالم على أسس علمية بالفيديو.. لحظة تعرض مذيعة مصرية للتحرش 150 مرة أثناء وقوفها بالشارع بالصور.. ملكة جمال إيطاليا التي أحرقها حبيبها تكشف عن وجهها للمرة الأولى المزيد ...