السبت25/3/2017
م23:38:40
آخر الأخبار
هندرسون و بوين: بـ 200 مليار دولار..ابن سلمان حصل على الضوء الأخصر من ترامب لتتويجه ملكاً على السعودية.حسني مبارك حراً لأول مرة منذ ست سنواتمجزرة في حي الموصل الجديدة .. وعدد القتلى بالمئاتشاب يخترق موكب الملك عبد الله الثاني في المغربالمهندس خميس لوفد طبي إيطالي: الشعب السوري لن ينسى لفتتكم الإنسانية لبلسمة جراح المرضىمصادر مقربة من الأمم المتحدة: وفد الجمهورية العربية السورية إلى الحوار السوري السوري في جنيف قدم ورقة لمكافحة الإرهاببدء عودة نحو 2000 عائلة مهجرة من منازلها بفعل الإرهاب إلى بلدة الذيابية بريف دمشقوزير العدل يصدر ثلاثة قرارات تتضمن تشكيل لجان لتوثيق اعتداءات التنظيمات الإرهابية على نبع الفيجة وآثار تدمر وقرية المجدلالدفاع الروسية: تحرير الرقة لن يكون نزهة بالنسبة للتحالف الدولي "مايكل روبين": المرحلة النفسية لتقسيم تركيا اكتملت وأردوغان وصل إلى نهاية الطريق!!معاون وزير التجارة الداخلية ينفي اي نية لاستيراد زيت الزيتون؟برعاية رئيس مجلس الوزراء تنطلق غدا في دمشق فعاليات معرض (سيريا مود طريق التعافي ) للألبسة والنسيج . الجيش يُجلس أردوغان على "خازوق" حماة .. ودمشق أيضاًجبهات شرق العاصمة دمشق آمنة والجيش السوري يتحضّر في ريف حماةسعودي يرتكب جريمة مروعة في مصر؟ساطور وبركة دماء.. في إحدى الشاليهاتهكذا دحرت قوات الجيش السوري وحلفائه الإرهابيين في بلدة قمحانة في ريف حماة الشماليبالفيديو ..دبابة "تي-90" سورية تتحمل الإصابة بصاروخينوزارة التعليم العالي تعلن عن منح "للاناث فقط " مقدمة من جمـهوريـة الصين الشعـبيـة لدراسة المرحلة الجامعية الأولى في عدة اختصاصاتمركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحاني العمارة والمعلوماتية الموحدينإصابة عدد من المواطنين جراء قصف التنظيمات الإرهابية بالقذائف الصاروخية أحياء سكنية في دمشق ودرعاالجيش يعيد الأمن والاستقرار إلى بلدة كوكب بريف حماة و6 قرى بريف حلب ويؤمن خروج 5 آلاف مدني من مناطق انتشار “داعش”25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقوزير السياحة يحدد ضوابط تقاضي بدل خدمات منشآت المبيت والفنادق السياحيةوثائق 'سرية' قد تقلب مفهومك عن السكردراسة: لحبوب منع الحمل وظيفة أخرىباسل خياط: خضعت لعملية تجميلية.. وكنت أغار على هند صبري قبل انفصالناجلال شموط للمختار : الدراما وسيلة تسلية , والممثل السوري " نقّاق "يترك حذاءه المحشو بالذهب في مطار دبي ويسافر حافياًتعرّفوا إلى صفات المدير “الضعيف” في العمل!الأرض ستتعرض لعاصفة مغناطيسية شمسية غير مسبوقةمفاجأة مدوية من "ويكيليكس" بخصوص CIA وهواتف "iPhone"إعادة تشغيل «النصرة».. تمديد الحرب على سوريةمن أجل أن تعيش «دمشق» بهدوء!

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> دمشق آمنة..الجيش يشن هجوماً معاكساً ويقتل عشرات الإرهابيين ويستعيد نقاط بناء الكهرباء والخماسية .. وحرب إعلامية شرسة رافقت الارهابيين

لم يطل انتظار كل من تساءل عن سبب غياب الفصائل الإرهابية عن اجتماع أستانا الأخير، فهم ليس فقط لا مصلحة لهم بوقف إطلاق النار وتثبيته،

 بل كانوا يحضرون وينسقون جهودهم لما سموه «غزوة دمشق» أو «يا عباد اللـه اثبتوا» التي أطلقوها فجر الأمس، في محاولة لدخول الأحياء الشرقية للعاصمة، ورافقتهم بذلك قناة «العربية» التي يملكها بنو سعود، ليشنان معاً واحدة من أعنف الهجمات على دمشق الآمنة.

وتفوقت «العربية» في الهجوم فانتحرت إعلامياً للمرة الألف على أبواب دمشق، في حين انتحر العشرات من الغزاة قتلاً برصاص الجيش العربي السوري الذي استوعب الهجوم قبل أن يشن هجوماً معاكساً.
وفِي تفاصيل ما حصل أمس في دمشق، فقد فجر انتحاريان هما أبو فاروق القلموني وأبو عبيدة الجزراوي (سعودي) عربتيهما عند حواجز للجيش داخل مدينة جوبر لفتح الطريق أمام فصائل «هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) وفيلق الرحمن وجيش الإسلام وفصائل إرهابية أخرى» في محاولة للتقدم والسيطرة على عدة نقاط والوصول إلى حي القابون.
وفِي المعلومات الأولية فإن الإرهابيين تمكنوا فعلاً من التقدم إلى نقاط كان الجيش يسيطر عليها حيث ذكرت مواقع معارضة في بداية المعركة عن سيطرة الإرهابيين على معامل الغزل والنسيج والحلو والسادكوب والشركة الخماسية ورحبة المرسيدس وشركة الكهرباء، قبل أن يبدأ هجوم معاكس للجيش ويعيد بعضهم من حيث أتوا ويقتل عشرات الآخرين، ويستعيد عدد من النقاط مثل مبنى شركة الكهرباء والشركة الخماسية ورحبة المرسيدس من دون أن يكون هناك أي تغيير إستراتيجي على مواقع السيطرة في تلك المنطقة.
ولوحظ أمس مرور الدبابات في شوارع حي التجارة للمرة الأولى باتجاه جوبر، على حين نفى مصدر أهلي وجودها المستمر في الحي، وأوضح أن الأحياء المتاخمة لجوبر تشهد انتشاراً عسكرياً وبالسلاح الفردي فقط بعكس ما يروج له الإعلام المعارض.
واللافت يوم أمس كان الحملة الإعلامية التي رافقت الإرهابيين وحرب شائعات جعلت من الإرهابيين يسيطرون على مناطق داخل دمشق في حين لم يخرجوا لدقيقة من أوكارهم في جوبر!
وبدا واضحاً أن مشغلي هؤلاء، السعودي والتركي، يرفضان كلياً أي محاولات دولية لوقف إطلاق النار وللتسوية السياسية، فهدفهم كان ويبقى الحل «الإرهابي» أو «العسكري» كما يسمونه وقتل أكبر عدد ممكن من السوريين الآمنين في بيوتهم.
ومع هذا الهجوم تكون كل جهود وقف إطلاق النار قد انتهت وتحديداً مع الفصائل الموقعة التي شاركت في اجتماع «أستانا 1» ومنها «جيش الإسلام»، فهجومهم كشف حجم حماقتهم وخداعهم وكذب مشغليهم ولاسيما السعودي الذي بدا في الأمس يدير المعركة مالياً وإعلامياً ومن خلال مرتزقته.
وجاء الهجوم بموازاة ما نقلته وكالة «تاس» الروسية أمس بأنه «من المقرر أن يجتمع خبراء من الدول الضامنة (روسيا، تركيا، إيران) في 18 و19 من نيسان المقبل في طهران»، مبيناً أن الاجتماع «سيكون مغلقاً والمعارضة لن تكون طرفاً فيه».
وأضاف المصدر نفسه: إن «الأطراف التي ستجتمع في طهران ستعمل على إعداد مجموعة وثائق تتعلق بالجانب الأمني في سورية، للتوقيع عليها خلال اللقاء القادم في أستانا المقرر يومي 3 و4 أيار المقبل».
وأوضح المصدر أنه سيتم خلال الاجتماع المقرر في طهران بحث الوضع في المناطق الملتزمة بالهدنة، وكذلك خريطة تمركز الإرهابيين والمعارضة، وتشكيل فريق مراقبة مشترك لمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار في سورية.

"الوطن"



عدد المشاهدات:2612( الاثنين 06:39:11 2017/03/20 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/03/2017 - 11:25 م

فيديو

حي جوبر بعد استعادة جميع النقاط التي تسلل إليها إرهابيو جبهة النصرة

كاريكاتير

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... وفاة فتاة أثناء بث مباشر على الإنترنيت أقامت علاقة جنسية مع تلميذها وابتسمت..؟! غرف لتفريغ حمولة الغضب؟ بالصورة/ بطاقة دعوة زفاف أردوغان.. مقابل 17 ألف دولار! رجل كبير بالسن ظنوه رجل ضعيف ففاجئهم.. شاهد ماذا فعل بالفيديو: كيف يمكنك إشعال شمعة بهاتفك الذكي؟ بالخطأ بث فيلم إباحي على قناة تليفزيون دينية المزيد ...