الأحد28/5/2017
م15:19:46
آخر الأخبار
قبيلة آل الشيخ: إدعاء أمير دولة خليجية الانتماء لذرية محمد بن عبد الوهاب باطلرواية الصحافة السعودية | ماذا جاء في وثائق"بن لادن" السرية عن قطر؟ السعودية تدفع الدية لإيرانأمير مشيخة قطر في اتصال مع روحاني: علاقتنا عريقة ومتينة ونريد تعزيزها أكثرالرئيس الأسد يصدر مرسوماً يتيح لأشقاء وشقيقات الشهداء التقدم للمسابقات العامة ضمن نسبة الـ 50 بالمئة المحجوزة لذوي الشهداءرسالة عهد ووفاء من الأسير صدقي المقت على مواصلة النضال ضد الاحتلال الإسرائيلي ومرتزقتهعمليات الفجر الكبرى، نجاحات باهرة للجيش وتكتيكات متفوقة...معركة (بركان البادية) لإيقاف تقدّم القوات السوريةسورية تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في المنيا: دليل على تفاقم ظاهرة الإرهابترامب: جلبنا مليارات الدولارات إلى أميركانيويورك تايمز: اميركا قتلت 3100 مدني على الأقل في غاراتها الجوية على العراق وسورياالأخرس: الإعلان عن محاسبة الفاسدين في وسائل الإعلام سبيل للقضاء على الفساد ..شعبان : نعمل على تحصين الجيل في المناطق الساخنة من الضياع«مداد» يقترح آلية للحدّ من التهرب الضريبي ومكافحة غسل وتمويل الإرهاب …بدايتها بالإنقلاب على قطر .. "خطة أمريكا والسعودية الجديدة للمنطقة"!!فتح طريق التل منين ينعكس إيجاباً على 19 مدينة وبلدة وقريةاغتصب خطيبته السابقة وابتزها وهدد بنشر صورها!تفاصيل مثيرة فى مقتل سيدة مصرية على يد شقيقة زوجها.. تعرف عليهامجهولون يقتلون دواعش بريف دير الزور "تحرير الشام" تعتقل أحد وجهاء الغوطة وتجلده!جامعة دمشق تحدد مواعيد مقابلة فحص الأهلية واللياقة الصحية للخريجين الأوائل تمهيدا لتعيينهم بوظيفة معيدالعدل: 26 آب المقبل موعد الامتحان التحريري لمسابقة المعهد العالي للقضاءفي خرق جديد لمذكرة تخفيف التوتر.. المجموعات المسلحة في الغوطة الشرقية تستهدف بالقذائف ضاحية حرستا بريف دمشقالجيش العربي السوري يحبط محاولات اعتداء مجموعات من إرهابيي “داعش” على عدد من النقاط العسكرية ويقضي على عدد منهم في دير الزور وريفهامدير المنطقة الجنوبية في الشركة العامة للبناء والتعمير : السكن الشبابي في ضاحية قدسيا سيكون جاهزا بالكامل مع نهاية 2018تقنية حديثة لتشييد الأبنية السكنية في سورياعلماء: لا صحة لمعلومات تحذر من تناول الأجباننصائح لصوم صحّي .. هذا ما ينبغي أكله وقت السحورجورج قرداحي: المياه لم تعد إلى مجاريها مع هذه المحطّة!"وردة شامية" ينضم لقائمة المسلسلات السورية الخارجة من العرض الرمضاني الدول التي تسمح بدخول السوريين إلى أراضيها بدون تأشيرةهذا سر وقوف رجل وسط زوجات زعماء الناتو (صورة)"البطة القبيحة" تتحول إلى "بجعة بيضاء": "تو-160" قادرة على تدمير 10 ولايات أمريكية بضربة واحدةروسيا بصدد تصدير "السفن الطائرة"قمة الرياض، ثلاثية الأبعاد، هي الذروة في مسيرة الهزيمة العربية...طلال سلمانغزوة البقرة الحلوب وأسرار الأرقام .. من الذي دفع الجزية لترامب؟؟...نارام سرجون

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> السيناريو الهوليوودي ....بقلم نبيه البرجي

ماذا كان يمكن ان يفعل مدير الـ «اف. بي .آي» الراحل ادغار هوفر لو كان لا يزال في منصبه ابان الحملة الانتخابية لدونالد ترامب؟ كان حتماً نقله الى الزنزانة او الى المقبرة....

كان لهوفر دماغ الديناصور، وكان يكره عائلة كنيدي حتى ان بعض الاصوات راحت تتحدث همساً عن دوره في اغتيال جون كنيدي لان الرئيس كان ليلة «خليج الخنازير» التي استهدفت فيديل كاسترو وباءت بالفشل عالقاً بين شفتي مارلين مونرو....

هوفر الذي اخرج كلينت ايستوود فيلماً عن حياته (بطولة ليوناردو دي كابريو) كان يهوى اذلال الاثرياء في الولايات المتحدة. ثمة من نقل عنه قوله ان جوزف كنيدي الاب كان يتبادل النساء مع ابنائه كما اوراق اللعب....
ولطالما قيل ان هوفر الذي مكث في منصبه 36 عاماً، وكان يثير الهلع حتى في زوايا البيت الابيض، طارد جوزف كنيدي في كل تنقلاته الى ان راحت تتعثر تراجيدياً مسيرة العائلة بصدمات قاتلة ربما لم تنته باغتيال جون وروبرت، واصابة ادوارد بالسرطان واختفاء جون جونيور بحادث طائرة.
وكان احد الاصدقاء الاب قد نقل عنه «ان ثمة احداً في الاعلى لا يحبنا». هل كان يقصد هوفر ام الله؟
في تصنيف الاثرياء. دونالد ترامب الفظ وجوزف كنيدي الاقرب الى الارستقراطية الاوروبية. كيف يمكن لمدير الـ «اف . بي . آي» ان يتصور رجلاً اتياً من لاس فيغاس، وكان والده يعمل في تسويق بنات الهوى، في المكتب البيضاوي، وباصابعه يدير الكرة الارضية؟
احد مساعدي هوفر قال عنه «كنا نظن وهو يمشي على رؤوس اصابعه انه يمشي على ظهور الرؤساء التسعة الذين عايشهم ابان توليه منصبه».
شخصية خلفه جيمس كومي بعيدة عن شخصيته. يعلم ان ثمة من هم اعلى منه، واقوى منه، بالرغم من ذلك صُدم بالاداء الصاخب، والفوضوي، واللامنطقي لترامب حتى انه اضطر الى تكذيبه بنفيه قيام باراك اوباما بالتنصت عليه...
ولكن هل حقاً ان الـ «اف . بي . آي» يسرّب معلومات تقول ان الاستخبارات الاسرائيلية فبركت قصة الغارة الكيميائية في خان شيخون لمصلحة دونالد ترامب الذي قد تطيح به التحقيقات في شأن الاتصالات الغامضة مع الكرملين؟
الآن، باستطاعة ترامب ان يقول «كيف يمكن اتهامي بالعلاقة مع روسيا وانا الذي تحديتها بالتوما هوك في قلب سوريا؟».
نذكر ما حدث قبل غزو العراق عام 2003. حتى ان وزير الخارجية كولن باول الذي كان يفاخر بيديه النظيفتين منذ ان كان رئيسا لهيئة الاركان استدرج الى الكذب في قضية اسلحة دمار الشامل، بينما كان طارق عزيز يعرض عليه صفقة مثيرة اذا ما توقفت الخطة الخاصة بازالة النظام...
من البديهيات التساؤل لماذا اختارت دمشق ذلك الموقع بالذات، وفي هذا الوقت بالذات الذي بدأت واشنطن ولحقت بها عواصم اوروبية، في «مغازلة» بشار الاسد، لكي تغير عليه بالقنابل الكيميائية؟
البعض في اوروبا يقولون ان ما جرى عبارة عن سيناريو هوليوودي. واشنطن اخطرت موسكو بالغارة فسحبت مستشاريها وطائراتها من القاعدة. هل هذا صحيح؟
ويقال ان كل ما يجري يتعلق بابعاد الضؤ عن مايك فلين، مستشار الامن السابق، الذي صرح محاميه روبرت كلينر بأن لدى موكله الملاحق بالاتصال مع الروس «قصة ليرويها».
كلينر قال ايضاً انه طلب منح الحصانة لفلين حتى لا يتعرض للملاحقة القضائية «غير العادلة». ماذا بين يدي مستشار الامن القومي الذي راح يتأرجح بعد فترة وجيزة من تسلمه احد اكثر المناصب حساسية في الادارة؟
وهل حقاً انه يخاف من الملاحقة القضائية ام من الاغتيال لانه يملك معلومات «هائلة» حول علاقات ترامب الخفية، وحول الوعود التي قطعها (الخلفيات مجهولة) لنظيره الروسي فلاديمير بوتين.
هل صحيح ايضاً انه اذا ما فجرّ فلين قنبلة فهذا سيعرّض الامن القومي للخطر لان «رجل الالغاز» في البيت البيضاوي اكثر تورطاً في الاتصالات وفي الصفقات. ربما في الفضائح...
تفاعلات الضربة الجوية تزداد دوياً. الاحتمالات خطيرة جداً. السيناريو المفبرك حول غاز السارين لم يبدأ لينتهي، وانما لدفع الامور اكثر نحو حافة الهاوية. ايقاع الازمة، وهو ايقاع التصعيد. رُبط بالمسار الذي تأخذه التحقيقات مع فلين التي لوحظ كيف جمدت راهنا. الآن الكلمة للجنرالات لا للقضاة ولا لرجال الكونغرس.
اذاً، جدران من الجثث لكي تبقى الحقيقة في الثلاجة. العرب يزغردون. الايرانيون «يفكرون» ويتوجسون وقد وضعوا امامهم كل الاحتمالات. الاوروبيون يشعلون النيران. موسكو قالت لركس تيلرسون «لن نتخلى عن بشار الاسد». حمل الرسالة، بكل ما تعنيه، الى البيت الابيض...
الديار



عدد المشاهدات:2085( الجمعة 07:59:25 2017/04/14 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/05/2017 - 2:52 م
كل عام وانتم بخير

فيديو

قمة الرياض باختصار ..الافلاس حتمي

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. وأخيرا فعلتها ميلانيا ترامب! فيديو| موقف محرج.. ماذا حصل مع هذه الكاهنة حتى شاهدها مليون و300 ألف شخص خلال ساعات ممثلة مغمورة تبحث عن عمل في مهرجان “كان” بطريقة غريبة (صور) قفزت على غطاء محرك سيارتها لمنع سرقتها ترامب يمازح البابا فرنسيس الذي يرد بضربه بطريقة مضحكة بالفيديو ...انقاذ كلب من بين يدي كنغر "اهوج"؟ كلب يقتحم نشرة الأخبار ويفاجئ مذيعة روسية المزيد ...