الأربعاء26/4/2017
ص9:10:16
آخر الأخبار
خنازير برية تقتل 3 عناصر من ’’داعش’’ في كركوكمقتل مسؤول التفخيخ في ’جبهة النصرة’ إثر تعرضه لانفجار عبوة ناسفه في جرود عرسالارهابيو داعش يتنكرون بزي الشرطة الإتحادية ويعدمون 15 مواطناً في الموصلالحشد الشعبي يطلق عمليات "محمد رسول الله" لتحرير قضاء الحضر جنوب الموصل مشروع تفاهم تركي - كردي عرضه الأميركيون فقصفه الأتراكمنّاع: جماعات بإمرة تركيا كانت في طور الإعداد لاغتيالي.. وعدد المقاتلين في سوريا من غير السوريين حوالي 100 ألف.. وهناك “54000 و300 جثة لـ“جهاديينمجلس الوزراء يناقش مشروع مرسوم تشريعي بإحداث مؤسسة عامة باسم السورية للحبوب وواقع تنفيذ المشروعات في طرطوسالبيان الختامي للمؤتمر الوطني الأول للإعلام: العمل على صياغة مشروع إعلامي وطني بأطر واضحة وأهداف محددة أنقرة تعود إلى شرق الفرات من الجوّ: حجز دور جديد في «المعركة على الإرهاب»!الجيش السوري ما زال رابع أقوى الجيوش العربيةمدينة للصناعة السككية المتطورة في حلبإعادة تشغيل جزء من معمل حيان للغازترامب يعود للهجة التهديد بضربات صاروخية جديدة في سورية لتردده في كوريا.. هل نتوقع مجزرة كيماوية جديدة في ريف دمشق؟ أولويات ترامب.. ظرفية مصرية تطلب الخلع من زوجها بسبب فستان.. ?سوري في ألمانيا يهاجم إمام مصري على المنبر بسلاح ابيض في صلاة الجمعةهكذا تقدمت وحدات الجيش السوري في القابون شرق دمشق بمشاركة من الطيران"داعش" يلجأ إلى النساء "المنتحرات" بعدما نفد رصيده من الرجالمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريةمن العام القادم درجات الصفين السابع والثامن ليست حبراً على ورقالجيش السوري يتقدم في القابون.. ويحرر 66 تلاً وقرية وبلدة بريف حماةأبرز التطورات على الساحة السورية ليوم الثلاثاء 25-04-2017تفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشقالكركم.. يساعد على تقليص الأورام ويحد من الألم ويقتل البكتيرياهل يجب ان تحذر من تناول بذور عباد الشمس؟كندة حنا تشن هجوماً عنيفاً على بعض الصفحات الفنية.... ما القصة؟الحقيقة الكاملة لغناء فيروز في القاهرة قريبالهذا السبب تزوج ماكرون بامرأة تكبره 24 عاماأوباما يكشف عن وظيفته الجديدةمنظومة الدفاع الجوي "إس-500" ستضرب أهدافا في الفضاءطبيب سوري يشارك في أول عملية جراحية لزراعة الرأسماذا تعني دعوة الظواهري للانتقال إلى حرب العصابات؟ ...بقلم حميدي العبداللهالمقداد يدلي بما في "جعبته السرية" .. خلال مؤتمر”حق المواطن في الإعلام”

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> أبناء مدينة حلب ينفذون وقفة تضامنية استنكاراً لمجزرة حي الراشدين . المشاركون: دماء الشهداء هي الحبر الذي يكتب به النصر .

حلب ـ عزالدين نابلسي . | حداداً على أرواح الشهداء الذين ارتقوا في التفجير الإرهابي واستنكاراً للعمل الإجرامي

  الذي قامت به العصابات الإرهابية التكفيرية بحق أطفال ونساء وشيوخ بلدتي كفريا والفوعة نفذ الآلاف من أبناء حلب بحضور محافظ حلب حسين دياب وقائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي وأعضاء قيادة الفرع ورئيسا مجلسي المحافظة والمدينة وقيادات الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية والفعاليات الاقتصادية والاجتماعية والدينية وقفة تضامنية أمام فرع حلب للحزب تنديدا بهذا العمل الجبان الذي استهدف منطقة تجمع الحافلات في منطقة الراشدين غرب حلب. 
وأكد أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار أن الأفعال الإجرامية التي ارتكبوها أمس لن تثني عزيمتنا عن محاربة الإرهاب الأعمى والتصدي له، لافتا إلى أن النصر حليفنا لأننا أصحاب حق ولا بد للحق أن ينتصر. 
وبين أمين الفرع أن ما قامت العصابات الإرهابية المسلحة بحق الأطفال والنساء الخارجين من بلدتي كفريا والفوعة ما هو إلا دليل على ارتباط عمالة الإرهابيين بالدول المتآمرة على سورية، لكننا اعتدنا على مكرهم وغدرهم ، حيث أنهم لم يكتفوا بقصف هاتين البلدتين بآلاف القذائف ويفرضوا على أهلها الحصار ويمنعوا الدواء والغذاء ، بل فعلوا جريمتهم المشؤومة أمس. 
وأوضح نجار أن دماء الشهداء ستزهر نصرا ليس فقط في بلدتي كفريا والفوعة بل في كل سورية وسيعود أبناء هاتين البلدتين إلى منازلهم وستروي الأجيال قصص الأبطال. 
وبين الدكتور محمد رامي العبيد مدير أوقاف حلب أن هذه المجزرة هي جريمة أخرى تضاف إلى سجل المجازر التي ارتكبها مرتزقة النظام الرجعي العربي وأردوغان بحق الشعب السوري حيث أدت لارتقاء عدد من الشهداء وإصابة عشرات المدنيين من أطفال ونساء، موضحا أن الإرهابيين مهما اتبعوا و مارسوا من أساليب و مؤامرات دنيئة لن تزيد أهلنا و شعبنا و جيشنا إلا مزيداً من الصمود و العزم على استئصال الإرهاب من جذوره. 
وأشار رئيس الكنيسة الانجيلية العربية بحلب القس إبراهيم نصير إلى أن الوقفة تعبير عن الإخوة والتماسك بيننا جميعا لأن الأديان السماوية تحرم سفك الدماء كما إنها تؤكد على أننا سنبقى يدا واحدة كما كنا ولن ينال الإرهاب من صمودنا ومحبتنا لبعضنا البعض، موضحا أن دماء هؤلاء الشهداء هي الحبر الذي يكتب به النصر.
 بدوره لفت الشيخ محمد جزة إلى أننا أصحاب حق وسنبقى متشبثين في الأرض مهما فعل الإرهاب وداعميه من موبقات ، ولن تنال منا هذه الأفعال إلا تمسكا وقوة .
 و أكد عدد من المشاركين أن الأعمال الإرهابية التي نفذتها المجموعات الظلامية التكفيرية تدل على حقد الإرهابيين و بعدهم عن الإنسانية مبينين أن الشعب السوري عصي على محاولات الأعداء و سيبقى يداً واحدة في مواجهة كل أشكال الإرهاب يدعم و يساند جيشنا البطل و قيادتنا الحكيمة و على رأسها السيد الرئيس بشار الأسد في مواجهة الحرب الكونية الظالمة على سورية حتى تحقيق النصر المؤزر والذي تلوح بشائره في الأفق بفضل صمود شعبنا و بطولات جيشنا و تضحيات شهدائنا الأبرار. 

 



عدد المشاهدات:789( الأحد 14:06:29 2017/04/16 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/04/2017 - 7:58 ص

فيديو

من تقدم الجيش السوري في ريف دمشق الشرقي باتجاه بادية الشام بمساحة 20 كلم وعمق 6 كلم

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين "مواقف " قاتلة ستموت من الضحك؟ أجمل 10 نساء فى العالم على أسس علمية بالفيديو.. لحظة تعرض مذيعة مصرية للتحرش 150 مرة أثناء وقوفها بالشارع بالصور.. ملكة جمال إيطاليا التي أحرقها حبيبها تكشف عن وجهها للمرة الأولى المزيد ...