الاثنين24/7/2017
ص9:52:29
آخر الأخبار
تقرير أمريكي: مستقبل قطر «مظلم» مع استمرار حصارها"قتل وحرق" فهد الخضير رئيس هيئة ماتسمى " الأمر بالمعروف" في مدينة الخبراء السعودية (صور)إطلاق نار داخل السفارة الإسرائيلية في الأردن وسقوط قتيل وجريح‎هروب 4 من سجن تبوك العام في السعوديةالجيش يتقدم على جنوب الفرات نحو دير الزور : «القاعدة» ينفرد بإدلبمجلس الشعب يؤجل جلسة انتخاب رئيس جديد له إلى الأحد المقبلبالفيديو...الجيش السوري والمقاومة يحرران كامل جرود فليطة السوريةقوس تدمر الأثري يرتفع مجددا في مدينة ارونا الإيطاليةزوج إيفانكا يمثل أمام الكونغرسواشنطن قلقة من احتمال اقتناء تركيا صواريخ "إس-400" الروسيةبرأسمال 50 مليون ليرة.. ( إمبراطورية فتوش) اللبنانية تدخل سورياالمصرف العقاري يوقّع اتفاقاً مع شركة «بردى» لتمويل شراء السلع المعمرة ويُجهز لاتفاق آخر مع «سيرونكس»إذا قال الخليج لا .... لأميركا !!....بقلم نبيه البرجي حجب الثقة عن رئيسة مجلس الشعب: هل يؤسس لمرحلة جديدة في التعاطي؟مراهقون أمريكيون يسخرون من رجل يموت غرقا ولا عقاب في القانون الكويت -اصطحبه والده إلى مكان عمله كي لا يشعر بالملل... إليكم كيف توفي هذا الطفل السوري بطريقة مفجعةالكشف عن حقيقة "حسناء الموصل"حكم قضائي باعدام “فيصل القاسم” اليكم التفاصيل .رغم الحصار و الإرهاب.. استطاع أبناء سورية وفخرها، بعزيمتهم وإرادتهم، أن يثبتوا حضورهم في المحافل الدولية62 فريقاً في المسابقة البرمجية السورية للكليات الجامعية (تحرير الشام) تسيطر على مدينة ادلب بالخريطة || الجيش السوري يصل لمشارف حوض الفرات في ريف الرقة الشرقيمدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 : إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري"كسب" تستعيد نشاطها السياحي تدريجياًدراسة أمريكية : لا تُقَبِلوا الأطفال حديثي الولادة10 نصائح ترفع معدلات حرق الدهون بالجسم وتنقص الوزن سريعاسلاف فواخرجي إلى الأضواء بعمل جديد"باب الحارة" : شخصيات الأجزاء الأولى راجعة بالعاشر!ما السر في ثلاجة البيت الأبيض ليسرقها المتحدث باسمه ليلا!عراقية تنتقم بشدة من زوجها بعد زواجه ثغرة خطيرة في آيفون تكشف معلوماتك الشخصية3 ميزات قد لا تعرفها في فيسبوكإستراتيجية الحراك ....بقلم د. بثينة شعبانمعركة تطهير عرسال.. حقائق ونتائج...بقلم د. أمين محمد حطيط

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> الآلاف من أهالي حلب المهجرين في اللاذقية يعودون إلى مدينتهم بعد عودة الأمان إليها

منذ إعلان الجيش العربي السوري إعادته الأمن والاستقرار إلى مدينة حلب في الـ 22 من كانون الأول الماضي بدأ أهالي المدينة المهجرون منها إلى اللاذقية بفعل جرائم التنظيمات الإرهابية بالعودة إلى أحيائهم وبيوتهم بينما ينتظر آخرون نهاية العام الدراسي.

مدير المدينة الرياضية باللاذقية احمد فرحات أكد في تصريح لـ سانا أن “المدينة التي استضافت نحو 7000 مواطن وأقيمت للأطفال فيها مدرسة متنقلة ومركز طبي ستكون بعد عودة مهجري حلب لمدينتهم مكانا لاستقبال المدارس الصيفية في مختلف الألعاب الرياضية وبأسعار تشجيعية حيث يتم العمل على صيانة وتأهيل الصالات والاستاد الرئيسي والمسابح لتفتح أبوابها من جديد أمام جميع الرياضيين وتستضيف مختلف الفعاليات الرياضية والثقافية والفنية إلى جانب تأهيل المسطحات الخضراء لتكون متنفسا لأهالي المحافظة وضيوفها”.

ولفت فرحات إلى أنه وخلال فترة وجود المهجرين كان يتم العمل على “تأمين وصول المساعدات الإنسانية والصحية والغذائية لآلاف المواطنين الذين تمت استضافتهم بمركز الإقامة المؤقتة”.

بدورهم المهجرون من مدينة حلب بفعل إجرام التنظيمات الإرهابية ممن أقاموا خارج مراكز الاقامة المؤقتة وافتتحوا محالهم التجارية في مدينة اللاذقية ينتظرون ترتيب أعمالهم أو انتهاء العام الدراسي لنقل أطفالهم من المدارس متطلعين للعودة إلى حلب والمساهمة في بناء مدينتهم وإعادة إعمارها لتعود كما كانت عاصمة اقتصادية وصناعية.

عبد الجبار أحد المهجرين الذين التقتهم سانا في محله الذي افتتحه لبيع الأحذية النسائية بالمشروع السابع بمدينة اللاذقية يقول.. “كنا نتابع انتصار الجيش في كل لحظة.. ومع الإعلان عن إعادة الأمن والاستقرار إلى أحياء حلب توجهت إلى مدينتي لأتفقد منزلي ومنزل أهلي في حي البياضة بجانب القلعة.. الحي الذي عاثت فيه التنظيمات الارهابية تدميرا وتخريبا كغيره من احياء حلب القديمة وأسواقها الأثرية”.

ويؤكد عبد الجبار عزمه العودة إلى حلب لترميم منزله وخاصة أنه يحتضن “ذكرى والده الذي قتله الارهابيون برصاص القنص” مشيرا إلى عودة أقرباء له إلى بيوتهم ولا سيما ممن كانت أضرارها بسيطة وافتتاحهم ورشات حياكة وتطريز وقال.. “ستعود حلب كما كانت المركز التجاري والصناعي في سورية وسنعود إلى أعمالنا فيها”.

زياد البظ الذي كان يملك ورشة لتصنيع الألبسة الرجالية في حي الموكامبو بحلب قبل أن يضطر لمغادرة مدينته خوفا من جرائم الإرهابيين فيها وينتقل إلى اللاذقية مع عائلته حيث افتتح محلا لبيع الألبسة الرجالية بحي الزراعة يقول.. انه “ينتظر انتهاء العام الدراسي بفارغ الصبر للعودة مع عائلته إلى حلب رغم الفرص الاستثمارية في اللاذقية التي اتيحت له” مشيرا إلى انه سيعيد افتتاح ورشته ما ان يعود مع محل لبيع الالبسة في حلب التي ستبقى مدينة الصناعة السورية.

وأمام محبة أبناء حلب لمدينتهم ورغبة من تركها مجبرا بالعودة إليها يثبت الحلبيون انهم رواد صناعة وقادرون بإرادتهم على العودة بمدينتهم إلى سابق عهدها مركزا صناعيا واقتصاديا على مستوى المنطقة.



عدد المشاهدات:803( الاثنين 07:00:33 2017/04/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/07/2017 - 9:50 ص

فيديو

سورية.. وطن يُكنّى بطاقة شعبه

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد طقوس إثبات الرجولة في السنغال (فيديو) بالفيديو.. شجرة تودي بحياة مذيعة مشهورة بالفيديو...رجل يهجم على فتاة بالسكين بعد أن تحرش بها بالفيديو .. كلب ينقذ غزالًا من الغرق يجتاح الفيسبوك شاهد... عارضة أزياء سعودية ترد على إشاعات بخصوص جنسيتها انفجار هائل لحظة تصادم شاحنتين (فيديو) شاب يحول نفسه إلى فتاة والسبب والدته المريضة (فيديو) المزيد ...