الجمعة28/7/2017
م15:50:22
آخر الأخبار
على رأسهم التلي ..200 مسلح من "النصرة" يغادرون عرسال بلا قتال الى ادلب!قوات الاحتلال تمنع المصلين من التقدم نحو باب الاسباط وتفرض طوقاً أمنياً في محيط البلدة القديمة هذا هو مصير أبو مالك التليالقوات اليمنية تطلق صواريخ باليستية على قاعدة الملك فهد الجوية في الطائفروبرت فيسك....الجيش السوري كان يواجه داعش قبل وقتٍ كبير من إطلاق الأميركيين أي صاروخالمقداد: الانتصار على الإرهاب أصبح قاب قوسين أو أدنىالجيش على أعتاب السخنة ... ويدخل حدود دير الزور من ريف الرقةسورية تطالب مجلس الأمن بالتحرك لإنهاء معاناة أهالي كفريا والفوعة: الأوضاع الكارثية لـ 7 آلاف مدني وصمة عار على جبين الدول الغربيةباكستان: شريف يعلن استقالته بعد قرار المحكمة العلياموسكو تكشف عن ردها الأولي على العقوبات وتحذر العالم من الابتزاز الأمريكي الدولار يهبط لأدنى مستوى في 13 شهرا لوبي تصدير الأغنام «يتحرك».. ومحافظة دمشق توصي بعدم السماح بالتصديربصراحة :من مول داعش والنصرة العصابات في سورية ؟ بقلم طالب محمد زيفا- باحث سياسيما عَلاقة الجامعة العربيّة بسورية حتى تتحدّث عن ثوابِتها؟ وكيف “همّشها” الذين استخدموها كأداةٍ لتقسيم الأمّة وتفتيتها طائفيًا؟حكم الإعدام بحق صيني قتل 19 شخصا بينهم أمه وأبوهلا ضحايا إثر الحريق الكبير الذي اندلع من أطراف المدينة القديمة بمنطقة باب الجابيةبالصور: نشطاء سوريون في إيطاليا يرفعون صور الرئيس الأسد !الإرهابي نديم بالوش التابع للقاعدة من أوائل من هدّدوا وتباهوا بامتلاك مواد كيميائية من مصدر تركي وجد مقتولا" بسجن تركي101082 عدد الطلاب المسجلين لامتحانات الدورة الثانية في فروع الشهادة الثانويةجامعة دمشق تصدر أسماء المقبولين للتعيين بوظيفة معيدالجيش العربي السوري يقضي على مجموعات من إرهابيي “داعش” و “النصرة” في ريفي حماة ودير الزور ”في معارك البادية.. عين على السخنة وأخرى على معدان ...الجيش يمهد لمعركة دير الزور من الجنوبمدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 : إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري"كسب" تستعيد نشاطها السياحي تدريجياًمن هم الأكثر عرضة للإصابة بتشمع الكبد؟الباذنجان مفيد لعلاج تصلب الشريايين وأمراض أخرى خطيرة«فوضى» إلى العمليات الفنيةسلمى المصري تبحث عن نص محفزلديه 25 زوجة و125 ابناً.. فانتهى إلى السجنقائمة حديثة بأسماء الدول التي تسمح بدخول السوريين دون “فيزا”الصين تطلق شبكة كمبيوتر كمية لا يمكن اختراقهاحيلة مهمة جداً لمستخدمي الواتساب.. ستبهركمعركة جرود عرسال: معركة المفاجآت والذهول والصدمة...بقلم أمين محمد حطيط واشنطن تقرّ بالوجود الروسي والإيراني في سورية: نتاج أخطاء أوباما

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> قبل 80 سنة كنا نقاتل فرنسا والآن نقاتل مئة دولة وألف فضائية … حسون: من حارب وطنه فلا دين له

أكد المفتي العام للجمهورية أحمد بدر الدين حسون أن سورية القادمة «دولة مدنية» تقف على أساس المساواة بين أفرادها جميعاً «ومن حارب وطنه لا دين له، ولا وطن لمن لا إيمان له».

وشدد حسون في لقاء أمام طلاب جامعة حلب بعنوان «سورية غداً» تلبية لدعوة من الاتحاد الوطني لطلبة سورية على أن سورية انتصرت وحلب كانت أنموذجاً أعظم في الصمود وصبر أهلها «والشام ما خضعت لضغوط 6 سنوات وقال السيد الرئيس بشار الأسد كلمة ولا تراجع: سورية الله حاميها».

وقال: «تألقت اللاذقية وطرطوس وحماة وحمص وكل المدن السورية واحتضنت أبناء الوطن منكم، فهناك بيوت يعيش في الواحد منها 5 أسر وهناك كنيسة في طرطوس تسكنها 20 أسرة مسلمة و45 أسرة مسيحية ووضعت داخلها محراباً للمصلين المسلمين»، في دلالة على التسامح الذي تعيشه سورية «التي احتضنت أبناءها واليوم أبناء الرقة ودير الزور في قلوبنا وأرواحنا حتى نحررها ومحافظة إدلب ستبقى خضراء رغماً عنهم».
وأضاف وسط تفاعل الطلبة الشباب مع كلمته التي حضرها محافظ حلب حسين دياب ورئيس جامعة حلب مصطفى أفيوني وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي فيها محمد نايف السلتي: «سورية القادمة حصّنّاها بهذا الفكر وزرعنا فيها روح الإيمان من مسلمين ومسيحيين بكل أطيافهم وإياكم أن يكون الامتحان للمذهب أعظم من الانتساب للإيمان والعقيدة».
وخاطب الطلبة بقوله: «أنتم من ستكتبون التاريخ لأبنائنا وأحفادنا عن هذه الفترة من تاريخ سورية، أنتم من كنا نعد لكم مستقبلاً من أفضل أنواع المستقبل في الكون لكن هجوم أكثر من 100 دولة على سورية هدفه تدميركم لأنكم أنتم المستقبل، فسورية أمانة في أعناقكم وعيد الجلاء هو عيد الصمود، فقبل 80 سنة كنا نقاتل فرنسا والآن نقاتل 100 دولة و1000 قناة فضائية»، وأشار إلى أن بناء الأحجار والمساجد والكنائس والمعامل هو الأسهل لكن بناء الإنسان أكثر صعوبة. ورأى المفتى العام للجمهورية أن الرئيس الراحل حافظ الأسد أراد بالحركة التصحيحية عام 1970 لسورية «أن تكون عربية إسلامية، وهي قامت من أجل عقيدة سورية وإسلام سورية، سورية نور الديانات السماوية والشرائع ونور لكل العالم اختارها الله لتكون الأرض الطيبة، وعندما التقى حافظ الأسد قيادات الحزب (حزب البعث) حينها قال إن حزبنا ليس يمينياً ولا يسارياً ولا شيوعياً، حزبنا عربي روحه الإسلام ومن اعتز بالإسلام اعتز بالمسيحية ومن اعتز بالمسيحية اعتز بالإسلام… وهذا الرجل لكل الأمة وليس لحزب البعث».
وأردف: «قال الرئيس الطبيب بشار الأسد بأن إسلامنا إسلام الإسلام والأحزاب الدينية لعب بالسياسة والدين لا يلعب به سياسياً، ويجب أن يعرف الشباب هذا التاريخ بوضوح وصراحة ويتحاورون فيه لأن كل أرض في العالم تأخذ نورها من بلاد الشام فعودوا إلى سورية الأم الحنونة لبنائها والرئيس بشار الأسد ومنذ استلم قيادة الوطن ليخدم الوطن بروحه وعلمه، وهو وجهني للعودة إلى حلب التي لم أرها منذ خمس سنوات وكلفني لأنقل لكم حبه وستبقى سورية أرض الحرية والكرامة لكل الأمة العربية والإسلامية برسالتها السامية الخالدة».



عدد المشاهدات:718( الأربعاء 07:56:46 2017/04/19 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/07/2017 - 3:47 م

فيديو

شاهد المنشأة الأساسية والأكبر لجبهة النصرة في جرود عرسال

صورة وتعليق


مسن يعيد فتح متجره في حلب القديمة (جورج أورفليان ــ أ ف ب)
 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طريقة مبتكرة من لص للهروب من مسرح الجريمة (فيديو) لو لم تسجلها الكاميرات لما صدقها احد !! اغرب ماحدث في تاريخ كرة القدم ؟!! نساء وفتيات في حالة سرقة | كشفتهم كاميرات المراقبة ! شاهد... شخص يقوم بعمل مهين في المسجد بعد الصلاة بالفيديو .. محلل سياسي يظهر على قناة الجزيرة على الهواء بنصف ملابسه ! بالصور...جمهور ريهانا يتكهن أنها حامل من صديقها السعودي فيديو| مصرع طالبة سقطت من سطح مبنى أثناء تدريب رياضي المزيد ...