الأربعاء26/4/2017
ص9:10:18
آخر الأخبار
خنازير برية تقتل 3 عناصر من ’’داعش’’ في كركوكمقتل مسؤول التفخيخ في ’جبهة النصرة’ إثر تعرضه لانفجار عبوة ناسفه في جرود عرسالارهابيو داعش يتنكرون بزي الشرطة الإتحادية ويعدمون 15 مواطناً في الموصلالحشد الشعبي يطلق عمليات "محمد رسول الله" لتحرير قضاء الحضر جنوب الموصل مشروع تفاهم تركي - كردي عرضه الأميركيون فقصفه الأتراكمنّاع: جماعات بإمرة تركيا كانت في طور الإعداد لاغتيالي.. وعدد المقاتلين في سوريا من غير السوريين حوالي 100 ألف.. وهناك “54000 و300 جثة لـ“جهاديينمجلس الوزراء يناقش مشروع مرسوم تشريعي بإحداث مؤسسة عامة باسم السورية للحبوب وواقع تنفيذ المشروعات في طرطوسالبيان الختامي للمؤتمر الوطني الأول للإعلام: العمل على صياغة مشروع إعلامي وطني بأطر واضحة وأهداف محددة أنقرة تعود إلى شرق الفرات من الجوّ: حجز دور جديد في «المعركة على الإرهاب»!الجيش السوري ما زال رابع أقوى الجيوش العربيةمدينة للصناعة السككية المتطورة في حلبإعادة تشغيل جزء من معمل حيان للغازترامب يعود للهجة التهديد بضربات صاروخية جديدة في سورية لتردده في كوريا.. هل نتوقع مجزرة كيماوية جديدة في ريف دمشق؟ أولويات ترامب.. ظرفية مصرية تطلب الخلع من زوجها بسبب فستان.. ?سوري في ألمانيا يهاجم إمام مصري على المنبر بسلاح ابيض في صلاة الجمعةهكذا تقدمت وحدات الجيش السوري في القابون شرق دمشق بمشاركة من الطيران"داعش" يلجأ إلى النساء "المنتحرات" بعدما نفد رصيده من الرجالمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريةمن العام القادم درجات الصفين السابع والثامن ليست حبراً على ورقالجيش السوري يتقدم في القابون.. ويحرر 66 تلاً وقرية وبلدة بريف حماةأبرز التطورات على الساحة السورية ليوم الثلاثاء 25-04-2017تفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشقالكركم.. يساعد على تقليص الأورام ويحد من الألم ويقتل البكتيرياهل يجب ان تحذر من تناول بذور عباد الشمس؟كندة حنا تشن هجوماً عنيفاً على بعض الصفحات الفنية.... ما القصة؟الحقيقة الكاملة لغناء فيروز في القاهرة قريبالهذا السبب تزوج ماكرون بامرأة تكبره 24 عاماأوباما يكشف عن وظيفته الجديدةمنظومة الدفاع الجوي "إس-500" ستضرب أهدافا في الفضاءطبيب سوري يشارك في أول عملية جراحية لزراعة الرأسماذا تعني دعوة الظواهري للانتقال إلى حرب العصابات؟ ...بقلم حميدي العبداللهالمقداد يدلي بما في "جعبته السرية" .. خلال مؤتمر”حق المواطن في الإعلام”

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> المحافظ وامين الفرع يتفقدا رمز البطولة والصمود من أهالي الفوعة وكفريا صحيا وخدماتيا .

حلب ـ عزالدين نابلسي .| تفقد السيد حسين دياب محافظ حلب وأمين فرع الحزب فاضل نجار ليلاً أوضاع الجرحى المصابين والمرضى من أهالي الفوعة وكفريا الذين تم نقلهم إلى مشفى الجامعة لتلقي الإسعافات والعلاج اللازم

 وتابعا قيام الكوادر الطبية والتمريضية بعلاج المصابين . ونوه محافظ حلب إلى ضرورة توفير كل الرعاية الطبية وتأمين ما يلزم لمعالجة مختلف الحالات المرضية الواردة مبيناً أن القطاع الصحي في محافظة حلب هو في حالة جاهزية واستنفار على مدار الساعة لاستقبال وعلاج كافة الحالات الواردة .
كما جال المحافظ وأمين الفرع في مركز الإقامة المؤقتة في جبرين والتقيا مع أهالي الفوعة وكفريا وتابعا مختلف الخدمات المقدمة لهم من أماكن إقامة جهزتها المحافظة وخدمات صحية وإغاثية تلبي احتياجاتهم كما تحاورا مع الأهالي وأكدا لهم الحرص التام على توفير ما يلزم من خدمات في مراكز الإقامة المؤقتة وتلافي أية ملاحظات على الفور ونوه محافظ حلب إلى أن المحافظة حرصت على توفير كل ما يلزم لأهالي الفوعة وكفريا الذين هم رمز البطولة والصمود في وجه الإرهاب وذلك انطلاقاً من مسؤولية الدولة تجاه كل أبنائها والعمل قائم ومستمر لتلبية أية احتياجات طارئة حيث تم تجهيز أكثر من / 2200 / غرفة في مركز محالج تشرين وتوزيع أكثر من / 9000 / حرام صوفي و / 22 /ألف فرشة اسفنج و/ 1300 / كرتونة معلبات وذات العدد من الأدوات المطبخية كما يتم تأمين حوالي / 8000 / آلاف وجبة طعام و/ 2500 / ربطة خبز يومياً وهو ما يلبي احتياجات جميع الأسر المتواجدة بالإضافة لتوفر مخزون يكفي كل الاحتياجات من مختلف المواد. 
من جانبه أشار أمين الفرع إلى أن الفوعة وكفريا أصبحتا أسطورة الصمود والبطولة نظراً لما قدمه الأهالي من تضحيات ومن صمود وتحدي لكل قوى الإرهاب على مدى السنوات الماضية واستبسال في مقاومة الإرهابيين والتصدي لهم بالرغم من شدة الهجمات الإرهابية التي تعرضوا لها وآلاف القذائف الصاروخية وارتقاء عدد كبير من الشهداء وإصابة عدد أكبر بجروح وإصابات مختلفة ، لافتاً إلى أن كل الجهود والتنسيق يتم على مستوى المحافظة لاستقبال أهلنا القادمين من الفوعة وكفريا وتأمين ما يلزم لهم . وتحدث عدد من الأهالي عن معاناتهم جراء جرائم الإرهاب وآخرها استهدافهم بتفجير إرهابي في منطقة الراشدين وهو ما أدى لاستشهاد وجرح العشرات من الأطفال والنساء والشيوخ بالإضافة لفقدان عدد آخر من أهالي الفوعة وكفريا في مكان التفجير الذي تسيطر عليه العصابات الإرهابية وما يزال مصيرهم مجهولاً حتى اللحظة مطالبين كافة الجهات الدولية والمنظمات الإنسانية بالعمل على استعادة المخطوفين والمصابين بأسرع وقت ممكن . 
ونوه الأهالي إلى أن ما يصل من مواد مختلفة إلى مركز الإقامة المؤقتة هو يزيد عن الحاجة الفعلية ولكن هناك سوء في التوزيع من بعض اللجان المشرفة كما قدموا عدة مقترحات ومطالب . وعلى الفور دعا محافظ حلب إلى تغيير كافة اللجان وتشكيل لجان جديدة بالإضافة إلى إحداث مقر خاص في مركز الإقامة المؤقتة لاستقبال كافة الشكاوى والمقترحات والاستفسارات والمطالب للعمل على حلها فوراً وسيتواجد في المقر على مدار الساعة لجان معنية من مجلس المحافظة وفرع الحزب والمديريات الخدمية المعنية شارك في الجولة اللواء عصام الشلي قائد شرطة المحافظة وعماد غضبان نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وعدد من أعضاء فرع الحزب والمكتبين التنفيذيين لمجلسي المحافظة والمدينة وعدد من المعنيين .



عدد المشاهدات:446( الخميس 11:30:26 2017/04/20 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/04/2017 - 7:58 ص

فيديو

من تقدم الجيش السوري في ريف دمشق الشرقي باتجاه بادية الشام بمساحة 20 كلم وعمق 6 كلم

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين "مواقف " قاتلة ستموت من الضحك؟ أجمل 10 نساء فى العالم على أسس علمية بالفيديو.. لحظة تعرض مذيعة مصرية للتحرش 150 مرة أثناء وقوفها بالشارع بالصور.. ملكة جمال إيطاليا التي أحرقها حبيبها تكشف عن وجهها للمرة الأولى المزيد ...