الخميس 24/4/2014 4:4:47 ص
   استكمال إدخال المساعدات الإنسانية إلى مخيم اليرموك اليوم..     مرحلة "حرق الأسماء": لا رئيس يعادي المقاومة وسورية     مصالحة قطر وشقيقاتها الثلاث: جعجعة بلا طحن     معهد بروكينغز الأميركي: "داعش" يحصل على مليون دولار شهرياً نتيجة الإبتزاز في الموصل     طائرة مساعدات روسية جديدة إلى الشعب السوري تعود محملة بـ 20 طن حمضيات كهدية رمزية إلى الشعب الروسي الصديق     اللواء الشعار: انتصارات الجيش وقوى الأمن الداخلي برهان على ثقافة السوريين في صون استقلالهم      الرئيس الاسد : أخطر ما نتعرض له محاولات الغرب ضرب العقيدة والايديولوجيا..      المقداد لـ كاغ: ما أنجزته سورية في نقل المواد الكيميائية يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته لإخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل     اردوغان يعزي "احفاد الارمن الذين قتلوا في 1915"     99 عاماً على مجازر العثمانيين بحق الأرمن.. أردوغان يعيد التاريخ الأسود لأجداده القتلة     المركزي يمول المستوردات بـ158ليرة للدولار وهو مرجح للانخفاض     الحلقي: خطط للارتقاء بالصناعة التي تشكل العمود الفقري لإعادة البناء.. الحكومة تستهدف تحقيق نمو اقتصادي لأول مرة منذ ثلاث سنوات     هيثم مناع: السفير الاميركي السابق روبرت فورد قال لي إن استمرار الصراع في سوريا لمصلحة واشنطن     ضغوط كبيرة ستأتي تباعا على سورية ....كمال فياض     طفل إسرائيلي يغتصب أم صديقته     شرطي أمريكي يقتل متهماً بوابل من الرصاص داخل المحكمة      عالميا" ..الذهب يتعافى من أقلّ مستوى في أسبوعين ونصف      تقرير لغرفة صناعة دمشق: 150 صناعياً وثقوا أضرارهم فقط.. وشركات التأمين لم تعوض أي شركة صناعية بعد!!      مسلحون يقتلون مؤيدة لهم في ادلب     مغني راب ألماني يقتل في سوريا بعد انضمامه لـ"داعش"     العدل تصدر أسماء الناجحين في مسابقة انتقاء عدد من المحامين لتعيينهم قضاة ومستشارين لدى إدارة التشريع     التعليم العالي: امتحان المقابلة السريرية لحملة الإجازة غير السورية في الصيدلة 3 أيار المقبل      مصادر معارضة : محاولات استسلام في حمص     ملخص| نفذت سلسلة عمليات في عدد من المناطق.. قواتنا المسلحة تلحق خسائر كبيرة بتجمعات الإرهابيين وتدمر أوكاراً لمتزعميهم     صور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدة     صور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015     تفاهم على «إعادة الإعمار»...غلاونجي: استخدام أفضل الآليات العلمية والأدوات التقنية      تشميل مشروع استثماري جديد بالسويداء بـ200مليون ليرة      ريجيم قشر الليمون     الطريقة المثلى لإعداد البيض عند اضطراب الكوليسترول      حُكم عليه بالجلد فإختار زوجته الجلاد      في رحلة استغرقت 5 ساعات ...صبي يسافر مختبئاً قرب عجلة طائرة      الفنان السوري جهاد عبدو إلى هوليوود من جديد     أسعد فضة : وأد الفتنة والحب فوق المسؤوليات     درّس في لبنان والسعودية ...أوسع عملية تحرش جنسي بأولاد بطلها أستاذ!     شاب هندي يقتل حبيبته في شبكة التواصل الاجتماعي!     "سامسونغ" تنوي الكشف عن "غالكسي اس 5" بشاشة "كيو اتش دي "     19 حقيقة من الصعب جدا ان يستوعبها عقل الانسان     سورية: الإضطلاع بأدوار قتالية أساسية ...بقلم د. فرنكلين لامب      أوباما ومتغيرات ما بين الزيارتين للمنطقة... والنتائج ؟ ...العميد د. أمين حطيط    آخر الأخبار
اّخر تحديث  24/04/2014 - 2:27 ص
مقالات مختارة
ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

ابتسامه

هكذا تهاوى ريف القصير أمام ضربات الجيش السوري ...حسين مرتضى

هذه الجملة تختصر المعارك الدائرة في ريف القصير الغربي، بعد سقوط كل خطوط التماس التي خلقها المسلحون في تلك المنطقة، والتي تعتبر منطقة تداخل جغرافي وديمغرافي بين وسط سورية ومنطقة الهرمل اللبنانية.

منطقة القصير في ريف حمص، هي منطقة سهلية ممتدة الأطراف، وواسعة من حيث المساحة، يتخللها مرتفع استراتيجي في الريف الغربي هو تل النبي مندو، وحاجز يطلق عليه حاجز "14" في الريف الشرقي لمنطقة القصير ويشرف على معبر جوسية الحدودي.

بدأت حملة التنظيف لمناطق ريف القصير الغربي، بشكل مفاجئ للمجموعات المسلحة و"جبهة النصرة" التي كانت تتمركز في تلك البلدات وصولاً الى الحدود اللبنانية. كانت عملية خاطفة، لها أهداف محددة. بدأت طلائع الجيش السوري بالوصول إلى ريف القصير عبر طريق دمشق حمص، لما يحمله هذه الطريق الدولي الذي يربط دمشق العاصمة بمدن الساحل السوري طرطوس وبانياس وجبلة ثم اللاذقية.


ارتال من قوات المشاة تتقدمها وحدات الهندسة التي بدأت بتفكيك العبوات الناسفة في مداخل القرى والبلدات، لتبدأ عمليات الاقتحام للبلدات والقرى، ضمن تكتيات جديدة، لم تعتمد بشكل كلي على طرق الحرب الكلاسيكية المعتمدة لدى الجيوش النظامية، بل اعتمدت على الضربات الخاطفة والسريعة، لوحدات المهام الخاصة، التي تعاملت مع كل هدف على حدة وبشكل منفصل عن الأخر.

بدأت العمليات بسيطرة الجيش السوري على قرية آبل، لقربها من الاوستراد الدولي دمشق حمص، وبسرعة خاطفة استطاع الجيش السوري دخول البلدة رغم التحصينات القوية التي بنتها "جبهة النصرة"، لتكون فاتحة التقدم نحو ريف القصير الغربي والجنوبي، كون القرية تتصل بمدينة القصير، ومنها نحو الحدود اللبنانية، وتحديداً منطقة عرسال التي أصبحت قاعدة متقدمة لإمداد المسلحين في تلك المنطقة بالسلاح والمسلحين. انتقل الجيش السوري من بلدة آبل للسيطرة على تل النبي مندو، ذلك التل الاستراتيجي الذي يشرف على ريف القصير وصولاً إلى الحدود اللبنانية، ومن يسيطر على تل النبي مندو، يفرض شروط وايقاع المعركة، وهذا ما حصل.


السيطرة على تل مندو فتحت الطريق امام السيطرة على قرى اخرى

تقدم الجيش السوري ضمن ايقاع مضبوط، وحركة القوات كانت ضمن تنسيق عال، ليدخل القرى والبلدات في ريف القصير الجنوبي الغربي والغربي تباعاً. عنصر المفاجئة كان الأبرز في المعركة، خاصة أن تكتيكات الجيش هذه المرة لم تكن كلاسيكية، كون المسلحون كانوا يعتقدون أن المعركة ستبدأ بدخول مدرعات الجيش السوري، فبدأو بتفخيخ وتلغيم الطرق المؤدية للقرى، لتتقدم وحدات الهندسة تحت غطاء ناري وتفكك جميع العبوات، لتفتح الطريق امام قوات المهام الخاصة، ما أربك المسلحين وجعلهم يتخبطون.

ليصبح ريف القصير الواقع غرب نهر العاصي تحت سيطرة الجيش السوري، وينجح بقطع طرق وخطوط الإمداد للمسلحين من الأراضي اللبنانية، سواء لجهة البقاع أو الشمال اللبناني، ويستمر في فرض حصار على المسلحين المتمركزين في مدينة القصير، التي كانت تشكل نقطة مركزية في تدفق السلاح والمسلحين نحو الداخل السوري، والقرى التي قام الجيش بتمشيطها. كانت عبارة نقاط وصل بين الاستراد الدولي ومدينة القصير والحدود اللبنانية، ليستمر الجيش السوري في استعادة السيطرة على كامل الضفة الشرقية لنهر العاصي، ما يمنع مقاتلي القصير من الوصول إلى مدينة حمص وريف دمشق الشمالي.

تكتياكات الجيش السوري فاجأت الجماعات المسلحة

الجدير ذكره أن المسلحين حاولوا طرد أهالي تلك القرى، لتتحول إلى معسكرات ومواقع تابعة لجبهة النصرة، كون تلك البلدات تمتد حتى منطقة جوسية ومشاريع القاع، التي تعتبر نقاط تمركز للمسلحين وتدريب وعلاج للمسلحين قبل نقلهم إلى الداخل السوري، عبر معابر غير شرعية، تمتد على طول سلسلة الجبال لبنان الشرقية ومنطقة القصير وصولاً إلى تل كلخ.

واللافت أن معنويات جنود الجيش السوري عالية، نظراً لنجاح الخطط الموضوعة للعملية وتحقيقها لأهدافها، بشكل دقيق ومدروس، بعد التنسيق الدقيق بين وحدات الجيش المختلفة المشاركة في العملية، التي تعتبر من أهم المعارك الاستراتيجية للجيش السوري بعد انجاز الطوق الامني في ريف دمشق، وعملية تطهير مناطق جنوب وشرق حلب.

سورية الآن - العهد



   ( الثلاثاء 2013/04/23 SyriaNow)  
التعليقات
الاسم  :   أحمد (مصر)  -   التاريخ  :   25/05/2013
على الجيش السورى ألا يكتفى بسحق هذه العصابات البدوية الإسلامية الحقيرة بل يجب التنكيل بهم شر التنكيل علناً امام الإعلام جزاء للفظائع التى إرتكبوها بسوريا .... وكلمة لبشار (راجل من ظهر راجل) وعقبال رفاقهم الكلاب اللى بيحكموا مصر الآن

الاسم  :   ليث  -   التاريخ  :   26/04/2013
الله حي رجال ابطال والله ابطال عليكم بهم هؤلاء القتله الارهابين

الاسم  :   al,,dip,,  -   التاريخ  :   24/04/2013
alahhhhh,,o,,al,,,,assd,,,

الاسم  :   muaten sure  -   التاريخ  :   24/04/2013
naaaaaaaaaam alf naam le jaish arabe sure al jabaar

الاسم  :   فاديه  -   التاريخ  :   24/04/2013
الله وياكم يالجيش العربي السوري ضد الارهابيين المكون من أغلب الدول ، وياريت تحافظوا وتحرسوا الاماكن المحررة منكم لكي لا تقع مرة أخرى في يد الارهابين لا بارك الله فيهم

الاسم  :   [email protected]  -   التاريخ  :   24/04/2013
من نصر الى نصر انشاء الله 0 الله يحمي سوريا وشعبا وقائدها المغوار

الاسم  :   أحمد  -   التاريخ  :   24/04/2013
هذا هو جيش الله وجيش الحق وجيش الأمن وجيش السلام. جيش سوريا الأسد .هذا هو الجيش العربي السوري الذي لقن ويلقن أعداء الحرية والبشرية دروسا سوف تكتب على مر العصور..من كان يريد الحور العين كما يدعون فليأتي إلى سوريا والجيش العربي السوري كفيل بأن يحقق لهم مايشتهون..جيشنا حبنا وفخرنا وعرضنا وشرفنا..إن الله يقف مع الحق ولن يصلح عمل المفسدين..

الاسم  :   makhoul  -   التاريخ  :   24/04/2013
god hlep you too keep going you are the bast one solders god blass anen

الاسم  :   makhoul  -   التاريخ  :   24/04/2013
god hlep you too keep going you are the bast one solders god blass anen

الاسم  :   ساميا  -   التاريخ  :   24/04/2013
ايها الجيش العربي الاصيل نريد منك المزيد الله يحميكم ايها الجنود الاوفياء

إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق   عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

قانون الانتخابات العامة 


من المحـافـظـــات
من هـنــا وهـنـــاك

 


مجندات يجبرن الزعيم الكوري العابس على الضحك !

بالفيديو .. شاب يستفز كلبا شرسا مقيدا نجح بالإفلات

بالفيديو .. أسرة في سيارة تحترق على بعد خطوات من أسود

الراقصة دينا لـ سعد الصغير : نزل إيدك عن كتفي.. أنا ست متجوزة

في الصين .. ادفعي واحصلي على "عشيق مؤقت"

قاضي ينفعل كثيراً مع القضيه ويوبخ المتهمه ويتمنى لها الموت

بالفيديو .. هيفاء وهبي تفاجئ الجميع و تؤدي "سونيا" هند رستم
...اقرأ المزيد