الأربعاء 4/3/2015 2:4:43 ص
انباء عن طلب سعود الفيصل اعفاءه من منصبه .. وبورصة الترشيحات تشمل اربعة امراء لخلافتهبعد تكريت إلى الموصل....وسليماني يقدم الاستشارات...داعش يهدد بتفجير تونس من برج الخضراء إلى بنزرت وبضرب بنغازيمقتل جندي لبناني خلال اشتباك مع أحد المطلوبين شمال لبنانالحلقي: الإسراع بإنجاز محطات وقود جديدة في دمشقمجلس الشعب يناقش اداء وزارة الكهرباء.. خميس: نقص الكهرباء مرتبط بقلة الوقودالرئيس الأسد لوفد الأحزاب والفعاليات التركية: أردوغان يدعم القوى التكفيرية إرضاء لأسيادهخدام: واشنطن اعترفت بنا على «قدم المساواة» مع الائتلافأوباما: نتنياهو لم يقدم جديداً..ونتنياهو يتوسل بالنبي موسى في الكونغرس أن لا يبرموا اتفاقا مع ايران!واشنطن: 180 أمريكياً في صفوف المتشددين بسورياصفية لوفد روسي: سورية مستعدة لتعزيز التبادل التجاري من خلال المقايضةميالة يدعو المصارف إلى اجتماع يوم الاثنين القادمالنصرة ربحت المعركة "مع حزم" وخسرت "الحرب" .....أحمد فرحات«النصرة» في انتظار «الحرب الجهادية» الثانية: فتّش عن الأتراك...-صهيب عنجرينياحتراق عائلة سورية في مخيم "الزعتري" في الأردناغتيال د. " أيمن المهايني" مدير مشفى المهايني وابنه "محمد" ومرافقه الشخصيسوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السورية"داعش" يعدم قائد مانسمى "كتيبة شهداء غزة"بريف حلب الشمالي.طلبَت رؤية ولدها المخطوف عند "داعش".. فأطعموها إياهشركة سيريتل والاتحاد العام النسائي تحتفلان بتخريج 90 سيدة من أسر الشهداءجامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة الماجستير والدكتوراهبالتفاصيل |إيقاع خسائر فادحة بصفوف الإرهابيين في ريفي حمص ودرعا وبسط السيطرة الكاملة على البئر 101 للغاز بريف تدمرمقتل عشرات الإرهابيين معظمهم أجانب بالمحردة.. وسلاح الجو يدك المسلحين بالغوطة.. واغتيال مزدوج في دمشقصور وفيديو/ فولكس فاجن تزيح الستار عن جيتا 2015 الجديدةصور وتفاصيل/ تويوتا تكشف رسمياً عن كامري 2015وزير الأشغال العامة يدعو لإعادة دراسة تكاليف المشاريع في ضوء الأسعار الجديدةعقود لشراء 150 آلية هندسية لإعادة الإعمار والحاجة 4 آلاف7 نصائح لصحة وسلامة الجهاز الهضميتناول 3 أكواب شاي يومياً يحمي من السكريخنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصينماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنياسلافة معمار تمدح جيل "الممثلين العمالقة"بسام كوسا آخر ضحاياها... ميسون بيرقدار سفاهة بلا حدودالعثور على نفق غامض يحير السلطات الكنديةبالصورة |علم البحرين بدلا" من قطر ..في استقبال تميم بجامعة جورج تاون الأمريكية !أيهما الأفضل.. سامسونغ غالاكسي أس6 أم أبل آيفون 6 ؟"داعش" يهدد بقتل مؤسس "تويتر" وموظفيهمن «المشاغلة» إلى «حسم الرؤوس» الجنوب مثالاً!...بقلم خالد العبّود الرهان السعودي التركي على نتنياهو ...بقلم ناصر قنديل آخر الأخبار
اّخر تحديث  04/03/2015 - 1:51 ص
صباح الخير سورية
مقالات مختارة
اهم الاحداث المحلية

خبر جديد
كاريكاتير

 

المواضيع الأكثر قراءة
ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

صورة وتعليق

هكذا تهاوى ريف القصير أمام ضربات الجيش السوري ...حسين مرتضى

هذه الجملة تختصر المعارك الدائرة في ريف القصير الغربي، بعد سقوط كل خطوط التماس التي خلقها المسلحون في تلك المنطقة، والتي تعتبر منطقة تداخل جغرافي وديمغرافي بين وسط سورية ومنطقة الهرمل اللبنانية.

منطقة القصير في ريف حمص، هي منطقة سهلية ممتدة الأطراف، وواسعة من حيث المساحة، يتخللها مرتفع استراتيجي في الريف الغربي هو تل النبي مندو، وحاجز يطلق عليه حاجز "14" في الريف الشرقي لمنطقة القصير ويشرف على معبر جوسية الحدودي.

بدأت حملة التنظيف لمناطق ريف القصير الغربي، بشكل مفاجئ للمجموعات المسلحة و"جبهة النصرة" التي كانت تتمركز في تلك البلدات وصولاً الى الحدود اللبنانية. كانت عملية خاطفة، لها أهداف محددة. بدأت طلائع الجيش السوري بالوصول إلى ريف القصير عبر طريق دمشق حمص، لما يحمله هذه الطريق الدولي الذي يربط دمشق العاصمة بمدن الساحل السوري طرطوس وبانياس وجبلة ثم اللاذقية.


ارتال من قوات المشاة تتقدمها وحدات الهندسة التي بدأت بتفكيك العبوات الناسفة في مداخل القرى والبلدات، لتبدأ عمليات الاقتحام للبلدات والقرى، ضمن تكتيات جديدة، لم تعتمد بشكل كلي على طرق الحرب الكلاسيكية المعتمدة لدى الجيوش النظامية، بل اعتمدت على الضربات الخاطفة والسريعة، لوحدات المهام الخاصة، التي تعاملت مع كل هدف على حدة وبشكل منفصل عن الأخر.

بدأت العمليات بسيطرة الجيش السوري على قرية آبل، لقربها من الاوستراد الدولي دمشق حمص، وبسرعة خاطفة استطاع الجيش السوري دخول البلدة رغم التحصينات القوية التي بنتها "جبهة النصرة"، لتكون فاتحة التقدم نحو ريف القصير الغربي والجنوبي، كون القرية تتصل بمدينة القصير، ومنها نحو الحدود اللبنانية، وتحديداً منطقة عرسال التي أصبحت قاعدة متقدمة لإمداد المسلحين في تلك المنطقة بالسلاح والمسلحين. انتقل الجيش السوري من بلدة آبل للسيطرة على تل النبي مندو، ذلك التل الاستراتيجي الذي يشرف على ريف القصير وصولاً إلى الحدود اللبنانية، ومن يسيطر على تل النبي مندو، يفرض شروط وايقاع المعركة، وهذا ما حصل.


السيطرة على تل مندو فتحت الطريق امام السيطرة على قرى اخرى

تقدم الجيش السوري ضمن ايقاع مضبوط، وحركة القوات كانت ضمن تنسيق عال، ليدخل القرى والبلدات في ريف القصير الجنوبي الغربي والغربي تباعاً. عنصر المفاجئة كان الأبرز في المعركة، خاصة أن تكتيكات الجيش هذه المرة لم تكن كلاسيكية، كون المسلحون كانوا يعتقدون أن المعركة ستبدأ بدخول مدرعات الجيش السوري، فبدأو بتفخيخ وتلغيم الطرق المؤدية للقرى، لتتقدم وحدات الهندسة تحت غطاء ناري وتفكك جميع العبوات، لتفتح الطريق امام قوات المهام الخاصة، ما أربك المسلحين وجعلهم يتخبطون.

ليصبح ريف القصير الواقع غرب نهر العاصي تحت سيطرة الجيش السوري، وينجح بقطع طرق وخطوط الإمداد للمسلحين من الأراضي اللبنانية، سواء لجهة البقاع أو الشمال اللبناني، ويستمر في فرض حصار على المسلحين المتمركزين في مدينة القصير، التي كانت تشكل نقطة مركزية في تدفق السلاح والمسلحين نحو الداخل السوري، والقرى التي قام الجيش بتمشيطها. كانت عبارة نقاط وصل بين الاستراد الدولي ومدينة القصير والحدود اللبنانية، ليستمر الجيش السوري في استعادة السيطرة على كامل الضفة الشرقية لنهر العاصي، ما يمنع مقاتلي القصير من الوصول إلى مدينة حمص وريف دمشق الشمالي.

تكتياكات الجيش السوري فاجأت الجماعات المسلحة

الجدير ذكره أن المسلحين حاولوا طرد أهالي تلك القرى، لتتحول إلى معسكرات ومواقع تابعة لجبهة النصرة، كون تلك البلدات تمتد حتى منطقة جوسية ومشاريع القاع، التي تعتبر نقاط تمركز للمسلحين وتدريب وعلاج للمسلحين قبل نقلهم إلى الداخل السوري، عبر معابر غير شرعية، تمتد على طول سلسلة الجبال لبنان الشرقية ومنطقة القصير وصولاً إلى تل كلخ.

واللافت أن معنويات جنود الجيش السوري عالية، نظراً لنجاح الخطط الموضوعة للعملية وتحقيقها لأهدافها، بشكل دقيق ومدروس، بعد التنسيق الدقيق بين وحدات الجيش المختلفة المشاركة في العملية، التي تعتبر من أهم المعارك الاستراتيجية للجيش السوري بعد انجاز الطوق الامني في ريف دمشق، وعملية تطهير مناطق جنوب وشرق حلب.

سورية الآن - العهد



   ( الثلاثاء 2013/04/23 SyriaNow)  
التعليقات
الاسم  :   أحمد (مصر)  -   التاريخ  :   25/05/2013
على الجيش السورى ألا يكتفى بسحق هذه العصابات البدوية الإسلامية الحقيرة بل يجب التنكيل بهم شر التنكيل علناً امام الإعلام جزاء للفظائع التى إرتكبوها بسوريا .... وكلمة لبشار (راجل من ظهر راجل) وعقبال رفاقهم الكلاب اللى بيحكموا مصر الآن

الاسم  :   ليث  -   التاريخ  :   26/04/2013
الله حي رجال ابطال والله ابطال عليكم بهم هؤلاء القتله الارهابين

الاسم  :   al,,dip,,  -   التاريخ  :   24/04/2013
alahhhhh,,o,,al,,,,assd,,,

الاسم  :   muaten sure  -   التاريخ  :   24/04/2013
naaaaaaaaaam alf naam le jaish arabe sure al jabaar

الاسم  :   فاديه  -   التاريخ  :   24/04/2013
الله وياكم يالجيش العربي السوري ضد الارهابيين المكون من أغلب الدول ، وياريت تحافظوا وتحرسوا الاماكن المحررة منكم لكي لا تقع مرة أخرى في يد الارهابين لا بارك الله فيهم

الاسم  :   [email protected]  -   التاريخ  :   24/04/2013
من نصر الى نصر انشاء الله 0 الله يحمي سوريا وشعبا وقائدها المغوار

الاسم  :   أحمد  -   التاريخ  :   24/04/2013
هذا هو جيش الله وجيش الحق وجيش الأمن وجيش السلام. جيش سوريا الأسد .هذا هو الجيش العربي السوري الذي لقن ويلقن أعداء الحرية والبشرية دروسا سوف تكتب على مر العصور..من كان يريد الحور العين كما يدعون فليأتي إلى سوريا والجيش العربي السوري كفيل بأن يحقق لهم مايشتهون..جيشنا حبنا وفخرنا وعرضنا وشرفنا..إن الله يقف مع الحق ولن يصلح عمل المفسدين..

الاسم  :   makhoul  -   التاريخ  :   24/04/2013
god hlep you too keep going you are the bast one solders god blass anen

الاسم  :   makhoul  -   التاريخ  :   24/04/2013
god hlep you too keep going you are the bast one solders god blass anen

الاسم  :   ساميا  -   التاريخ  :   24/04/2013
ايها الجيش العربي الاصيل نريد منك المزيد الله يحميكم ايها الجنود الاوفياء

إن التعليقات المنشورة لاتعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي موقع "سوريا الآن" الذي لا يتحمل أي أعباء معنوية أو مادية من جرائها
ملاحظة : نعتذر عن نشر أي تعليق يحوي عبارات "غير لائقة"
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check

 طباعة طباعة   أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق   عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية    مشاركة  

من المحـافـظـــات
 
من هـنــا وهـنـــاك
تابع الابراج يوميا
 


فيديو.. النجمة داكوتا جونسون تنضم إلى داعش

بالصور: أكثر 9 مناطق إثارة للرعب في العالم

بالفيديو.. مغامر يفقد وعيه أثناء هبوطه بالباراشوت من ارتفاع 9 آلاف قدم

بالفيديو: ياباني يبتكر طريقة سريعة لتحضير وجبة خلال ثانيتين

فيديو: امرأة تلقي أطفالها من الطابق الرابع لإنقاذهم من الحريق

بالصورة: مايا دياب تتحدى ثلوج فاريا بفستانٍ قصير

فيديو: ثور مكسيكي ينطح مصارعة مرتين بطريقة وحشية
...اقرأ المزيد