السبت5/9/2015
م15:13:11
آخر الأخبار
خلفان: لابد من مسح صعدة و تسويتها بالارض!رسمياً... تونس تعيد فتح قنصليتها العامة في دمشقأوباما يبحث مع الملك السعودي أوضاع اليمن و سورياارهابي اردني يفطس في سوريا وصحف اردنية تصفه بالشهيد وتقيم له العزاءبوغدانوف وحداد: توحيد الجهود في مكافحة الإرهاب في سوريةالسفير | اغتيال شيخ جدلي في السويداءوالد الطفل السوري آلان كردي عاد إلى كوباني لدفن عائلته: ماتوا واحداً تلو الآخرالاستخبارات السورية شوكة في الحلق السعودي..مبادرة دي ميستورا مجرد تضييع للوقت!فيسك: لماذا يلجأ السوريون إلى «كفار» أوربا بدلاً عن «مؤمني» الخليجخبيران روسيان: مواقف أمريكا بشأن الأزمة في سورية مزدوجة وتقود المنطقة نحو الكارثةالثلاثاء القادم المؤتمر السوري الأول للمصارف وتمويل المشاريع الصغيرةواقع التسعير في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلكتفريغ سوريا لاستقبال سكان الخلافة الجددالاخبار| فتنة البلعوس... فوضى وتخريب وجنبلاط يتغنى بـ«الانتفاضة»إصابة عدة أشخاص وحالات اختناق لعدد من العاملين في معمل للثلج باللاذقية جراء انفجار أسطوانة غازسعودي يغتصب طفلة بعد أن استدرجها على “إنستغرام”سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموالخبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السوريةامرأة تقتل أميرا لـ"داعش" لإجبارها على ممارسة "جهاد النكاح"مقتل الاردني (ابو القعقاع) الذي تولى مايسمى "نص عقد الذمة" مع المسيحيين في مدينة القريتينالتربية تعلن أسماء الطلبة المقبولين في المركز الوطني للمتميزين للعام الدراسي 2015-2016سورية: تمديد فترة التسجيل المباشر في السنة التحضيرية حتى 7 أيلول الجاري«داعش» يعجز عن دخول «جزل»... ويتراجع في مارعالوحدات الكردية تخلي مقرات وتترك حواجز لها في مدينة الحسكةرسميا/ نيسان تكشف عن مورانو 2015 الجديد "تفاصيل وصور"صور/ رسمياً: لكزس تطلق "ان-اكس" 2015 الجديدة كلياًتوضيحات حول حقوق المنذرين بالهدم في منطقة المرسوم التشريعي66وزارة الإسكان تحدد شروط تعويض الشاغل الأخير للمنذرين بالهدمإكتشافات مدهشة لعلماء ألمان بخصوص عصير الليمونالفشار يعيد الشبابية الى الجسموفاة وحالات اغماء لـ 6 اشخاص في حفرة لانقاذ هاتف محمول!مصرية ولدت "السيسي" في طابور الانتخاباتمعين شريف يهاجم مجددا نجوى كرم وراغب.. !!معين شريف يهدد عاصي حلاني بحرب القبائل بسبب نجوى كرمكيف تحسب العمر الحقيقي لقلبك؟من هي الشّعوب الأكثر جمالاً وكيف تم اختيارها؟بالفيديو: ما الذي يجعل النمل يدور حول الأيفون؟اختراع بطارية شفافة تشحن بأشعة الشمس«داعش» يفرض الجزية في القريتين... ويفخّخ قوس النصر في تدمرهجرة السوريين نحو البحر.. وجه آخر للحرب ...بقلم وسام عبد الله

 
 
تابع الابراج يوميا
 

ســـوريــة الآن >> هكذا تهاوى ريف القصير أمام ضربات الجيش السوري ...حسين مرتضى
هذه الجملة تختصر المعارك الدائرة في ريف القصير الغربي، بعد سقوط كل خطوط التماس التي خلقها المسلحون في تلك المنطقة، والتي تعتبر منطقة تداخل جغرافي وديمغرافي بين وسط سورية ومنطقة الهرمل اللبنانية.

منطقة القصير في ريف حمص، هي منطقة سهلية ممتدة الأطراف، وواسعة من حيث المساحة، يتخللها مرتفع استراتيجي في الريف الغربي هو تل النبي مندو، وحاجز يطلق عليه حاجز "14" في الريف الشرقي لمنطقة القصير ويشرف على معبر جوسية الحدودي.

بدأت حملة التنظيف لمناطق ريف القصير الغربي، بشكل مفاجئ للمجموعات المسلحة و"جبهة النصرة" التي كانت تتمركز في تلك البلدات وصولاً الى الحدود اللبنانية. كانت عملية خاطفة، لها أهداف محددة. بدأت طلائع الجيش السوري بالوصول إلى ريف القصير عبر طريق دمشق حمص، لما يحمله هذه الطريق الدولي الذي يربط دمشق العاصمة بمدن الساحل السوري طرطوس وبانياس وجبلة ثم اللاذقية.


ارتال من قوات المشاة تتقدمها وحدات الهندسة التي بدأت بتفكيك العبوات الناسفة في مداخل القرى والبلدات، لتبدأ عمليات الاقتحام للبلدات والقرى، ضمن تكتيات جديدة، لم تعتمد بشكل كلي على طرق الحرب الكلاسيكية المعتمدة لدى الجيوش النظامية، بل اعتمدت على الضربات الخاطفة والسريعة، لوحدات المهام الخاصة، التي تعاملت مع كل هدف على حدة وبشكل منفصل عن الأخر.

بدأت العمليات بسيطرة الجيش السوري على قرية آبل، لقربها من الاوستراد الدولي دمشق حمص، وبسرعة خاطفة استطاع الجيش السوري دخول البلدة رغم التحصينات القوية التي بنتها "جبهة النصرة"، لتكون فاتحة التقدم نحو ريف القصير الغربي والجنوبي، كون القرية تتصل بمدينة القصير، ومنها نحو الحدود اللبنانية، وتحديداً منطقة عرسال التي أصبحت قاعدة متقدمة لإمداد المسلحين في تلك المنطقة بالسلاح والمسلحين. انتقل الجيش السوري من بلدة آبل للسيطرة على تل النبي مندو، ذلك التل الاستراتيجي الذي يشرف على ريف القصير وصولاً إلى الحدود اللبنانية، ومن يسيطر على تل النبي مندو، يفرض شروط وايقاع المعركة، وهذا ما حصل.


السيطرة على تل مندو فتحت الطريق امام السيطرة على قرى اخرى

تقدم الجيش السوري ضمن ايقاع مضبوط، وحركة القوات كانت ضمن تنسيق عال، ليدخل القرى والبلدات في ريف القصير الجنوبي الغربي والغربي تباعاً. عنصر المفاجئة كان الأبرز في المعركة، خاصة أن تكتيكات الجيش هذه المرة لم تكن كلاسيكية، كون المسلحون كانوا يعتقدون أن المعركة ستبدأ بدخول مدرعات الجيش السوري، فبدأو بتفخيخ وتلغيم الطرق المؤدية للقرى، لتتقدم وحدات الهندسة تحت غطاء ناري وتفكك جميع العبوات، لتفتح الطريق امام قوات المهام الخاصة، ما أربك المسلحين وجعلهم يتخبطون.

ليصبح ريف القصير الواقع غرب نهر العاصي تحت سيطرة الجيش السوري، وينجح بقطع طرق وخطوط الإمداد للمسلحين من الأراضي اللبنانية، سواء لجهة البقاع أو الشمال اللبناني، ويستمر في فرض حصار على المسلحين المتمركزين في مدينة القصير، التي كانت تشكل نقطة مركزية في تدفق السلاح والمسلحين نحو الداخل السوري، والقرى التي قام الجيش بتمشيطها. كانت عبارة نقاط وصل بين الاستراد الدولي ومدينة القصير والحدود اللبنانية، ليستمر الجيش السوري في استعادة السيطرة على كامل الضفة الشرقية لنهر العاصي، ما يمنع مقاتلي القصير من الوصول إلى مدينة حمص وريف دمشق الشمالي.

تكتياكات الجيش السوري فاجأت الجماعات المسلحة

الجدير ذكره أن المسلحين حاولوا طرد أهالي تلك القرى، لتتحول إلى معسكرات ومواقع تابعة لجبهة النصرة، كون تلك البلدات تمتد حتى منطقة جوسية ومشاريع القاع، التي تعتبر نقاط تمركز للمسلحين وتدريب وعلاج للمسلحين قبل نقلهم إلى الداخل السوري، عبر معابر غير شرعية، تمتد على طول سلسلة الجبال لبنان الشرقية ومنطقة القصير وصولاً إلى تل كلخ.

واللافت أن معنويات جنود الجيش السوري عالية، نظراً لنجاح الخطط الموضوعة للعملية وتحقيقها لأهدافها، بشكل دقيق ومدروس، بعد التنسيق الدقيق بين وحدات الجيش المختلفة المشاركة في العملية، التي تعتبر من أهم المعارك الاستراتيجية للجيش السوري بعد انجاز الطوق الامني في ريف دمشق، وعملية تطهير مناطق جنوب وشرق حلب.

سورية الآن - العهد



عدد المشاهدات:9571( الثلاثاء 23:06:12 2013/04/23 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 05/09/2015 - 2:58 م

............................................................

كاريكاتير

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

تابعنا على فيسبوك

صورة وتعليق

فلينفجر العالم ، الا "اسرائيل" فلتبقى آمنة لا تمس ..

 

بالفيديو.. أمريكي يائس حمل لافتة كتب عليها (قبلوني) فانهالت سيدة مصرية بـ(القبل) بالفيديو: أبرحها ضرباً حتّى أغمي عليها تصريحات جنسية صادمة من نجم برشلونة تثير ضجة شاطئ سردينيا في جده سُكر وفتيات مخمورة /فيديو بالفيديو: ما هي خدعة تقشير البطيخ؟ بالفيديو / فتاة تغير ملابسها بشكل روعه...لن تصدق ماتراه عينيك بالفيديو: نشال صغير يلهي امرأة سبعينية ليسرق محفظتها المزيد ...