السبت23/5/2015
م14:49:28
آخر الأخبار
السيد نصرالله: الوعد الإلهي بالنصر مضمون حتماً وقد نعلن التعبئة العامة على كل الناسفرنسييان ينفذان عمليتين انتحاريتين في العراقسحق «النصرة» أولاً....بقلم ناصر قنديل مصنع الدواعش في السعودية ومفاتيحه بيد حكومتهاالسفير : جنود حامية مستشفى جسر الشغور أحرار "سورية الآن" موبايل.. انطلاقة جديدة وسهولة أكثر فى التصفح الرئيس الاسد : حياتكم أنتم ورفاقكم وكل جندي سوري وقوات الدفاع الشعبي كانت وستبقى أهم ما نفكر به ونسعى لحمايته دائماالمبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا يواصل اجتماعاته في جنيف“داعش” خطط لتنفيذ هجمات إرهابية في الهندكيليتشدار أوغلو: سنضع حدا نهائيا لسياسات حزب العدالة والتنمية الخطيرة في سوريةالمعرض الثاني لإعادة إعمار سورية يختتم أعمالهالمركزي: الدولار ب11ر256 ليرة للمصارف و27ر256 ليرة لمؤسسات الصرافةخلافات وتخوين بين المسلحين إثر عملية مشفى جسر الشغورباحث سوري : داعش صناعة أمريكية بتمويل خليجي يتمدد تحت رعاية "التحالف دبي: شرطي يقبل بـ 2000 درهم وسهرة حمراء لفك حجز سيارةسيدة تطعن زوجها بعد ضبطها تتحدث بالهاتف مع شخص فى ساعة متأخرة سوق دمشق للأوراق المالية تعقد الاجتماع السنوي لهيئتها العامة.. وزير المالية: الاستثمار في السوق الأفضل لضمان الأموال خبير اقتصادي سوري: انتصارات الجيش السوري من أهم العوامل التي حمت الليرة السوريةتفاصيل كسر حصار مشفى جسر الشغور.. سومر حاتم واكب العمليةالجيش يقتل المسؤول الميداني في جبهة النصرة "أبو أحمد الشمالي"بمحيط ‏مشفى‬ ‏جسر لشغور‬يتواصل النجاح...سيريتل تحتفل بالأمل مع سيدات من ذوي الشهداءدورة ثانية لطلاب الأساسي الذين حرموامن الامتحان بفعل الإرهابالجيش والمقاومة يسيطران على تلة صدر البستان الجنوبية بالكامل ويوقعان عشرات القتلى والجرحى الجيش السوري يستهدف مراكز قيادة مسلحي الغوطة الشرقيةمدير عام جديد لهيئة تنفيذ المشاريع السياحيةالسياحة السورية تطرح ١١ موقع للاستثمار على الساحلتقاوم الصداع والبرد: حقائق لا تعرفها عن الفراولة!قضاء الحاجة جلوسا "خطأ تاريخي"!خنزير يقفز من شاحنة متوجهة الى المسلخ بالصينماريجوانا مجاناً لمن يدلي بصوته في انتخابات كاليفورنياالمخرج الخطيب:محاربة الإرهاب ليست بالسلاح فقط وإنما بممارسة الحياة اليوميةعاصي الحلاني في "العراب" شبح مخيف يظهر في خلفية صورة لصياد مع سمكته400 رجلٍ قطعوا أعضاءهم "للوصول إلى الربّ"!!؟إل جي تكشف عن شاشة ورقية السماكة مطاطية المرونة9 استخدامات خاطئة لـ "هاتفك" تدمر البطاريةالآثار صناعة وتجارة... ....بقلم د. عصام نعمانداعش تفتتح مكاتب تطويع, فهل سترتدي زنوبيا النقاب؟؟؟؟

 
تابع الابراج يوميا
 

ســـوريــة الآن >> هكذا تهاوى ريف القصير أمام ضربات الجيش السوري ...حسين مرتضى

هذه الجملة تختصر المعارك الدائرة في ريف القصير الغربي، بعد سقوط كل خطوط التماس التي خلقها المسلحون في تلك المنطقة، والتي تعتبر منطقة تداخل جغرافي وديمغرافي بين وسط سورية ومنطقة الهرمل اللبنانية.

منطقة القصير في ريف حمص، هي منطقة سهلية ممتدة الأطراف، وواسعة من حيث المساحة، يتخللها مرتفع استراتيجي في الريف الغربي هو تل النبي مندو، وحاجز يطلق عليه حاجز "14" في الريف الشرقي لمنطقة القصير ويشرف على معبر جوسية الحدودي.

بدأت حملة التنظيف لمناطق ريف القصير الغربي، بشكل مفاجئ للمجموعات المسلحة و"جبهة النصرة" التي كانت تتمركز في تلك البلدات وصولاً الى الحدود اللبنانية. كانت عملية خاطفة، لها أهداف محددة. بدأت طلائع الجيش السوري بالوصول إلى ريف القصير عبر طريق دمشق حمص، لما يحمله هذه الطريق الدولي الذي يربط دمشق العاصمة بمدن الساحل السوري طرطوس وبانياس وجبلة ثم اللاذقية.


ارتال من قوات المشاة تتقدمها وحدات الهندسة التي بدأت بتفكيك العبوات الناسفة في مداخل القرى والبلدات، لتبدأ عمليات الاقتحام للبلدات والقرى، ضمن تكتيات جديدة، لم تعتمد بشكل كلي على طرق الحرب الكلاسيكية المعتمدة لدى الجيوش النظامية، بل اعتمدت على الضربات الخاطفة والسريعة، لوحدات المهام الخاصة، التي تعاملت مع كل هدف على حدة وبشكل منفصل عن الأخر.

بدأت العمليات بسيطرة الجيش السوري على قرية آبل، لقربها من الاوستراد الدولي دمشق حمص، وبسرعة خاطفة استطاع الجيش السوري دخول البلدة رغم التحصينات القوية التي بنتها "جبهة النصرة"، لتكون فاتحة التقدم نحو ريف القصير الغربي والجنوبي، كون القرية تتصل بمدينة القصير، ومنها نحو الحدود اللبنانية، وتحديداً منطقة عرسال التي أصبحت قاعدة متقدمة لإمداد المسلحين في تلك المنطقة بالسلاح والمسلحين. انتقل الجيش السوري من بلدة آبل للسيطرة على تل النبي مندو، ذلك التل الاستراتيجي الذي يشرف على ريف القصير وصولاً إلى الحدود اللبنانية، ومن يسيطر على تل النبي مندو، يفرض شروط وايقاع المعركة، وهذا ما حصل.


السيطرة على تل مندو فتحت الطريق امام السيطرة على قرى اخرى

تقدم الجيش السوري ضمن ايقاع مضبوط، وحركة القوات كانت ضمن تنسيق عال، ليدخل القرى والبلدات في ريف القصير الجنوبي الغربي والغربي تباعاً. عنصر المفاجئة كان الأبرز في المعركة، خاصة أن تكتيكات الجيش هذه المرة لم تكن كلاسيكية، كون المسلحون كانوا يعتقدون أن المعركة ستبدأ بدخول مدرعات الجيش السوري، فبدأو بتفخيخ وتلغيم الطرق المؤدية للقرى، لتتقدم وحدات الهندسة تحت غطاء ناري وتفكك جميع العبوات، لتفتح الطريق امام قوات المهام الخاصة، ما أربك المسلحين وجعلهم يتخبطون.

ليصبح ريف القصير الواقع غرب نهر العاصي تحت سيطرة الجيش السوري، وينجح بقطع طرق وخطوط الإمداد للمسلحين من الأراضي اللبنانية، سواء لجهة البقاع أو الشمال اللبناني، ويستمر في فرض حصار على المسلحين المتمركزين في مدينة القصير، التي كانت تشكل نقطة مركزية في تدفق السلاح والمسلحين نحو الداخل السوري، والقرى التي قام الجيش بتمشيطها. كانت عبارة نقاط وصل بين الاستراد الدولي ومدينة القصير والحدود اللبنانية، ليستمر الجيش السوري في استعادة السيطرة على كامل الضفة الشرقية لنهر العاصي، ما يمنع مقاتلي القصير من الوصول إلى مدينة حمص وريف دمشق الشمالي.

تكتياكات الجيش السوري فاجأت الجماعات المسلحة

الجدير ذكره أن المسلحين حاولوا طرد أهالي تلك القرى، لتتحول إلى معسكرات ومواقع تابعة لجبهة النصرة، كون تلك البلدات تمتد حتى منطقة جوسية ومشاريع القاع، التي تعتبر نقاط تمركز للمسلحين وتدريب وعلاج للمسلحين قبل نقلهم إلى الداخل السوري، عبر معابر غير شرعية، تمتد على طول سلسلة الجبال لبنان الشرقية ومنطقة القصير وصولاً إلى تل كلخ.

واللافت أن معنويات جنود الجيش السوري عالية، نظراً لنجاح الخطط الموضوعة للعملية وتحقيقها لأهدافها، بشكل دقيق ومدروس، بعد التنسيق الدقيق بين وحدات الجيش المختلفة المشاركة في العملية، التي تعتبر من أهم المعارك الاستراتيجية للجيش السوري بعد انجاز الطوق الامني في ريف دمشق، وعملية تطهير مناطق جنوب وشرق حلب.

سورية الآن - العهد



عدد المشاهدات:9543( الثلاثاء 23:06:12 2013/04/23 SyriaNow)
التعليقات
الاسم  :   أحمد (مصر)  -   التاريخ  :   25/05/2013
على الجيش السورى ألا يكتفى بسحق هذه العصابات البدوية الإسلامية الحقيرة بل يجب التنكيل بهم شر التنكيل علناً امام الإعلام جزاء للفظائع التى إرتكبوها بسوريا .... وكلمة لبشار (راجل من ظهر راجل) وعقبال رفاقهم الكلاب اللى بيحكموا مصر الآن

الاسم  :   ليث  -   التاريخ  :   26/04/2013
الله حي رجال ابطال والله ابطال عليكم بهم هؤلاء القتله الارهابين

الاسم  :   al,,dip,,  -   التاريخ  :   24/04/2013
alahhhhh,,o,,al,,,,assd,,,

الاسم  :   muaten sure  -   التاريخ  :   24/04/2013
naaaaaaaaaam alf naam le jaish arabe sure al jabaar

الاسم  :   فاديه  -   التاريخ  :   24/04/2013
الله وياكم يالجيش العربي السوري ضد الارهابيين المكون من أغلب الدول ، وياريت تحافظوا وتحرسوا الاماكن المحررة منكم لكي لا تقع مرة أخرى في يد الارهابين لا بارك الله فيهم

الاسم  :   [email protected]  -   التاريخ  :   24/04/2013
من نصر الى نصر انشاء الله 0 الله يحمي سوريا وشعبا وقائدها المغوار

الاسم  :   أحمد  -   التاريخ  :   24/04/2013
هذا هو جيش الله وجيش الحق وجيش الأمن وجيش السلام. جيش سوريا الأسد .هذا هو الجيش العربي السوري الذي لقن ويلقن أعداء الحرية والبشرية دروسا سوف تكتب على مر العصور..من كان يريد الحور العين كما يدعون فليأتي إلى سوريا والجيش العربي السوري كفيل بأن يحقق لهم مايشتهون..جيشنا حبنا وفخرنا وعرضنا وشرفنا..إن الله يقف مع الحق ولن يصلح عمل المفسدين..

الاسم  :   makhoul  -   التاريخ  :   24/04/2013
god hlep you too keep going you are the bast one solders god blass anen

الاسم  :   makhoul  -   التاريخ  :   24/04/2013
god hlep you too keep going you are the bast one solders god blass anen

الاسم  :   ساميا  -   التاريخ  :   24/04/2013
ايها الجيش العربي الاصيل نريد منك المزيد الله يحميكم ايها الجنود الاوفياء

" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
اّخر تحديث 23/05/2015 - 1:37 م
صورة وتعليق

لاتبكي كالنساء على وطن لم تصنه  كالرجال

كاريكاتير 

ترتيب موقعنـــا عالميــــا

 

 
تابعنا على فيسبوك

بالفيديو: ابنة لاعب تجبر الجميع على الضحك في مؤتمر صحفي طير يواجه نمرين ويتغلب عليهما (فيديو) بالفيديو من الهند.. امرأة تطرح متحرشا بها أرضا مغامر محترف يلقي حتفه في "قفزة العمر" (فيديو) بالفيديو.. طفل 6 أعوام يسرق سيارة بالفطرة عشاق رونالدو ينتقمون من إيرينا شايك بنشر صورها أيام الفقر! عازف يسقط من المسرح في اثناء الحفل (فيديو)