الثلاثاء27/6/2017
م13:36:17
آخر الأخبار
“فايننشال تايمز” عن التغييرات في السعودية: الملك “المريض” يكسر التوازن لترقية ابنه الشاب “المغرور”وهاب للمعارضين السوريين: بإمكانكم حيازة المخدراتفي تحدٍّ جديد..أمير مشيخة قطر يستقبل القرضاوياليمن: استهداف سفينة إنزال عسكرية تابعة للعدوان قبالة سواحل المخاءالرئيس الأسد مع عدد من جنود الجيش السوري في ريف حماهماذا يجري في الخليج؟ إقرأ الإسرائيليين....بقلم د. بثينة شعبانالجيش السوري: العدو الإسرائيلي يجدد اعتداءه على أحد مواقعنا العسكرية بريف القنيطرةبتوجيه من الرئيس الأسد.. العماد الفريج يزور إحدى الوحدات العسكرية في المنطقة الجنوبية -فيديو بعد فضيحة تقرير مزوّر عن روسيا.. استقالات في CNNسيناتور روسي: واشنطن تحضر لهجوم جديد على الجيش السوري الاستعدادات مستمرة لإعادة افتتاح منفذ بري بين سورية والعراقازمة قطر تنعكس بشكل ايجابي على الاقتصاد السوري؟استقالة جهاد المقدسي من المعارضة السورية حدث “غير مفاجيء”.. لماذا اختار هذا التوقيت؟ وما طبيعة “السيناريو القذر” الذي يحضر لسورية؟ ماذا وراء الاتهام الأمريكي لدمشق بالتحضير الهجوم كيميائي؟بدافع الغيرة رجل سوري يطعن زوجته 20 مرة ويقتلها، والعقوبة السجن لمدة 12 سنة!إدانة أميرات خليجيات بمعاملة مستخدمين كالعبيد في بلجيكاأَعلَن ابتعاده عن العمل السياسي..مقدسي : ما يُحاك لسوريا "قذر" ولن أشارك فيه"داعش" يحرق أحد عناصره بعدما رفض قتل أسرتهإعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين الجيش السوري يتوسع في عمق البادية من عدة محاور ويصل مشارف دير الزوردمشق: وقوع انفجار في حي دمّر بدمشق على حاجز للجيش السوري ما أسفر عن عدة إصابات.البنى التحتية لمشروع ضاحية الفيحاء السكنية جاهزة مع نهاية آب … والاكتتاب على مساكن الادخار حتى الـ13 منهتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباء6 حقائق ترتبط بـ”فقر الدم”… تعرّف إليها!المشروبات الباردة أم الساخنة: أيهما يطفئ لهيب الصيف؟هذا ما أعلنه القاضي حمود حول قضية أصالة نصري في مسألة تعاطي المخدراتجمال سليمان يصاب بجلطة في القلب.. ما علاقة أصالة؟!"ساحر النساء" يتغزل في ميلانيا ترامبمقتل خمسة أشخاص في حديقة مائية بتركيا"اكتشاف غريب" يثير الجدل ويحير الخبراءمعلومة مذهلة ستسعد عشاق Appleالرئيس الأسد يزور وعائلته عدداً من جرحى الجيش العربي السوري في قراهم بريف حماةوزير الداخلية من حمص: تطبيق القانون بكل دقة وإلغاء المظاهر المسيئة والمخالفات

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> «مُعارضون» سيُشاركون في مؤتمرٍ إسرائيليٍّ بالقدس للحديث عن الأزمة السورية

يوماً بعد يوم، تسقط كل التساؤلات حول حقيقة العلاقة الوطيدة التي تربط «المعارضة السورية» بـ«إسرائيل»، فالحقائق كثيرة تدحرجت كقطع الدومينو منذ بدء الأزمة السورية إلى الآن، 

لتعري حجم التنسيق والتخطيط بين تلك المعارضة وتل أبيب. ففي بادرة جديدة تعتبر الأولى من نوعها، يُشارك ممثّلون عن «المعارضة السوريّة» ومقاتلون من الميليشيات المسلحة في أمسيةٍ لمعهد «ترومان» الإسرائيليّ في القدس الغربية، تلبيةً لدعوة الأخير، ويتحدّثون مُباشرة أمام الإسرائيليين عن الأزمة السورية.

وحسب صحيفة «رأي اليوم» الإلكترونية، فإنه وتحت عنوان: لأوّل مرةٍ في إسرائيل في «معهد ترومان»: ممثلون عن «المعارضة السورية» يحضرون إلى معهد ترومان ويتحدّثون مباشرة أمام الجمهور الإسرائيلي»، نشر معهد «ترومان» الإسرائيليّ للأبحاث والتابع للجامعة العبرية دعوةً لحضور أمسية بمشاركة هؤلاء الممثلون الذين سيتحدّثون عن الأزمة السورية.
وبكلمات «مُؤثرّة»، يعرّف «المعهد»، ضيوفه من «المعارضة» الذين سيصلون إلى إسرائيل في 17 كانون الثاني الجاري، حيث جاء في الدعوة: «يزوروننا لأوّل مرةٍ في بلادنا، (إسرائيل)، هؤلاء الذين خرجوا من رماد الفاجعة التي حلّت ببلدهم سوريّة، الآتون من بلاد اتشحت بالسواد، سيحدثوننا عن الموت الرهيب في ظلّ الحرب، عن معارضتهم لنظام (الرئيس بشار) الأسد وثورتهم السامية عليه، سيُحدثوننا عن صمت العالم الدولي إزاء قضيتهم وعن إسرائيل في عيونهم أيضاً». وفي منشور عمّمه «المعهد» على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، دعا الراغبين من الطلبة والأكاديميين الإسرائيليين وغيرهم إلى حضور مؤتمر هو الأول من نوعه.
وأشار المعهد في دعوته إلى أن ممثلين عن «المعارضة السوريّة» سيتحدّثون إلى الجمهور الإسرائيليّ باللغة الإنكليزية عما سماه الموت في ظلّ الحرب والدمار، والهجرة القسريّة من البلد الأم سوريّة، كذلك عن صمت العالم والمجتمع الدولي إزاء المجازر التي ارتكبها الجيش العربي السوري بحق الشعب، بحسب زعم المعهد.
علاوةً على ذلك، وتقليداً للأسلوب المتبع في الإعلام الغربي الداعم للميليشيات المسلحة والذي أصبح متبعاً بشكل مستمر من خلال استخدام صور مفبركة إلى جانب الخبر الكاذب، استخدم في نص الدعوة، صور لأمْ وطفلين وبجانبها صورة أخرى من دمار الحرب، وصورة مقاتل، مُناشدةً للجمهور الإسرائيليّ بعدم تفويت الفرصة للاستماع للشهادات الحيّة مما سموه «قلب الحدث».
واللافت في الدعوة أن برنامج المؤتمر سيستضيف أيضاً مقاتلين من الميليشيات المسلحة إذ إنّهم، بحسب الدعوة، سيتحدثون من سوريّة مباشرة إلى الحاضرين من خلال تقنية الاتصال بالفيديو (Video Conference).
والجدير بالذكر، أنه تحت الدعوة المنشورة على صفحة «المعهد» في موقع (فيسبوك)، علّق إسرائيليون يرغبون في الحضور، بسؤال عمّا يعنيه منظمو المؤتمر بمصطلح «المعارضة السوريّة»؟ مضيفين إن المصطلح فضفاض وبذلك قد يتضمن تنظيم «جبهة فتح الشام» (النصرة سابقاً).
لكن مدير الصفحة لم يجب عن أسئلتهم وبقيت أسماء الضيوف السوريين قيد الكتمان، من دون توضيح إن كانت أسماؤهم ستُنشر قبيل يوم المؤتمر، أو فقط خلال انعقاده.
يشار إلى أن إسرائيل فتحت باب مستشفياتها على مصراعيها أمام الجرحى الإرهابيين في جنوب سورية لمعالجتهم وتأمين مستشفى ميداني لهم، كما سلطت العديد من التقارير الصحفية الضوء على عناصر من الـ«موساد» تسللت إلى سورية بضيافة ميليشيا «الجيش الحرّ» لأسباب لا تتعلّق بنشر الديمقراطية، وإنما لنصرة «فتح الشام» وأخواتها.
إضافة إلى ذلك، شدّدّ مدير الصفحة الذي تكفل بالإجابة عن أسئلة المعلقين على أن الدعوة مفتوحة لكلّ الراغبين، لكن يجب عليهم تسجيل أسمائهم من خلال الموقع الإلكترونيّ لـ«المعهد»، حيث لا يضمن الأخير مقاعد إلا لمن يصل أولاً.
ومن الأهمية بمكان، الإشارة إلى أن من يسمي نفسه ممثل «المعارضة السورية» عصام زيتون، زار تل أبيب مؤخراً، وشارك في مؤتمر «هرتسيليا»، للمناعة القوميّة الإسرائيليّة، والذي يُعَدّ أهم مؤتمر أمني إستراتيجي تعقده إسرائيل سنوياً منذ عام 2000، ويُشارك فيه كبار قادة إسرائيل، وفي مُقدّمتهم نتنياهو والوزراء وقادة الجيش، إضافة إلى ضيوفٍ من جميع أنحاء العالم.
وظهر زيتون عبر قناة «I24 الإسرائيليّة من داخل قاعات المؤتمر، وقال عن سبب قدومه إسرائيل إنه جاء للتأكيد: «إننّا كسوريين طرقنا كل أبواب العالم، ورغم ذلك المذبحة مستمرة»، على حدّ تعبيره.
يُشار إلى أن إسرائيل كانت قد استضافت ثلاث مرّات عضو «الائتلاف» المُعارض كمال اللبواني، الذي اقترح عليها مقايضة الجولان مُقابل إسقاطها الرئيس الأسد.

الوكالات



عدد المشاهدات:767( الاثنين 07:02:28 2017/01/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 27/06/2017 - 1:28 م

فيديو

مشاهد من تصدي وحداتنا لهجوم جبهة النصرة في محيط مدينة البعث بريف القنيطرة

 

زيارة الرئيس الأسد وعائلته لعدد من جرحى الجيش العربي السوري في قراهم بريف حماة

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مقاطع مضحكة للجيش الامريكي 5 لحظات لو لم تُسجل ، لم يكن ليصدقها أحد .! بالفيديو.. شاب يعتدي على فتاة بسبب ارتدائها “سروالا قصيرا” في رمضان بريطانيا.. تعطل لعبة ملاهي في الهواء يقلب حال الركاب رأسًا على عقب (فيديو) بالفيديو.. النيران تشتعل بعباءة طاهية خليجية في برنامج طبخ على الهواء مباشرة بالفيديو...أرنولد وماكرون يسخرون من ترامب على طريقتهم الخاصة بالفيديو: كيف أنقذت هذه الفتاة نفسها من الاغتصاب؟! المزيد ...