الاثنين26/6/2017
ص3:2:57
آخر الأخبار
مع تصلب أردوغان في دعم قطر.. بوادر تأزم في العلاقات السعودية التركية"داعش" ينحر 7 مدنيين كذبائح العيد في كركوكانتحاري من "داعش" يفجر نفسه وسط تجمع لقادته غربي الأنبارقوات أمريكية تنتشر بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا والأردنبتوجيه من الرئيس الأسد.. العماد الفريج يزور إحدى الوحدات العسكرية في المنطقة الجنوبية -فيديوالسيد الرئيس بشار الاسد يؤدي صلاة عيد الفطر في رحاب جامع النوري وسط حماهالرئيس الأسد يتلقى عددا من برقيات التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المباركالمهندس خميس خلال جولة في سوق الميدان: الحكومة وبتوجيه من الرئيس الأسد حريصة على تأمين المستلزمات الأساسية للصناعات بتكلفة أقلالرواية الروسية لهجوم العدو الإسرائيلي على مواقع في القنيطرة؟!بالفيديو ...عملية دهس لمحتفلين بعيد الفطر في مدينة نيوكاسل البريطانيةألمانيا تصدر أوراقا نقدية بقيمة صفر يوروتحسن في إمدادات الطاقة وعودة المنشآت للإنتاج مع استعادة الجيش لمعظم حقول الوسطى: مؤشرات التفاؤل ترتفعخبير: سر (المثلث الاستراتيجي) الذي سيكون الطريق للإجهاز بشكل نهائي على داعشآل سعود.. وساعة الرحيل .....بقلم: عصام سلامةبدافع الغيرة رجل سوري يطعن زوجته 20 مرة ويقتلها، والعقوبة السجن لمدة 12 سنة!إدانة أميرات خليجيات بمعاملة مستخدمين كالعبيد في بلجيكاأَعلَن ابتعاده عن العمل السياسي..مقدسي : ما يُحاك لسوريا "قذر" ولن أشارك فيه"داعش" يحرق أحد عناصره بعدما رفض قتل أسرتهإعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين ماذا يحدث في ادلب، وما قصة التفجيرات هناك؟مقتل العشرات من داعش في ضربات جوية سوريةتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةكعك العيد.. كيف نتناوله دون إضرار بالصحة مشروبات لتنظيف الجسم وإزالة السموم في رمضانتوقيف المغنية اصالة نصري في مطار بيروت...وهذه نتيجة فحص المخدرات الذي خضعت له؟ "الهيبة" 2018 من دون أحد أبطاله.."ساحر النساء" يتغزل في ميلانيا ترامبمقتل خمسة أشخاص في حديقة مائية بتركيامعلومة مذهلة ستسعد عشاق Appleإنتبه.. هذه الأجهزة تستهلك الكهرباء وهي مطفأة وتزيد من فاتورتك!الهيئة الشعبية لتحرير الجولان في ذكرى تحرير القنيطرة: النصر حليف الشعوب المناضلةالوزير السيد: النصر على الإرهاب بات قريبا.. تخفيف معاناة أسر الشهداء والجرحى والمهجرين

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> "داعش" في القدس... خرافة اسرائيلية جديدة؟!

هند الملاح | خرج رئيس وزراء حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء أمس ليقول إن منفذ عملية الدهس في القدس من أنصار تنظيم "داعش"،

 

 مقاربا في تصريحه بين ما حصل وبين عمليات الدهس التي نفذها التنظيم  في كان وبرلين. هذه ليست المرة الاولى التي يحاول فيها نتانياهو المقاربة بين العمليات الفدائية التي تقوم بها المقاومة الفلسطينية وبين ممارسات تنظيم "داعش"، فما الهدف من هذا التلفيق؟!
"من المعروف ان هناك محاولة لقلب المفهوم الذي تقف خلفه عملية الدهس للقول ان اسرائيل ليست قاتلا أو مجرماً بل هي ضحية منظمات تهدد العالم"، يقول مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان مروان عبد العال، فيحاول الكيان الصهيوني بذلك ادراج نفسه ضحية وتصوير المقاومة الفلسطينية على انها عدو يهدد العالم كما تنظيم "داعش".
اسرائيل تحاول تدمير مفهوم البطولة فالشهيد أحمد قنبر وغيره من الشبان الذين ينفذون مبادرات وعمليات من هذا النوع يقومون بذلك بهدف وطني ويقدمون تضحية، يضيف عبد العال في اتصال مع موقع "الجديد"، و"بالتالي يسعى الكيان الصهيوني الى تدمير مفهوم البطولة والقول إنها جريمة وجزء من الارهاب ومقارنته بقتال لا معنى له كالذي تقوم به داعش". كما ان من اولويات العدو الصهيوني تحويل ما يدور في فلسطين وتصويره على انه صراع ديني "يهم العدو ان يأخذ الصراع بعدا دينيا لانه دولة قائمة على فكرة "الشرعية الدينية" وتثبيت فكرة الدولة اليهودية وبالتالي سيتحول هذا الصراع من قومي وطني ذي بعد انساني ومحق الى مسأله لها علاقة بالوحشية، وهذه هي استراتيجيته الدائمة فهو لا يترك فرصة إلا ويستغل من خلالها ما حصل في اوروبا مع اليهود".
الاحتلال يسعى دائما الى جعل الاستيطان أمرا طبيعياً وكأنه جزء مما يسميه النمو الديموغرافي الطبيعي، وبالتالي بعد القرار الذي صدر عن مجلس الأمن الذي طالب اسرائيل بوقف الاستيطان اراد نتانياهو ان يرد بأن اسرائيل هي دولة ضحية ودولة معتدى عليها وانها تعاني من مسألة الارهاب كما يعاني العالم منه بشكل عام، "هو يريد ان يضع الاستثنائية التي تعيشها اسرائيل امام الامور الطبيعية التي تعيشها الدول الاخرى".
جوهر القضية الفلسطينية، بحسب عبد العال، يرتكز على انها صراع على وطن وليست صراعا دينيا كما تحاول اسرائيل تصويرها، "وعليه يهاجم مؤخرا العدو مؤتمر باريس القادم لاسباب عديدة اهمها انه يريد من الفلسطينيين الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية واعطاءها الطابع الديني وهذا مناف للحق التاريخي الفلسطيني". 



عدد المشاهدات:624( الاثنين 23:08:54 2017/01/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/06/2017 - 12:10 ص
كل عام وانتم بخير

  اعاده الله عليكم بالخير والسلامة والنصر القريب وتحرير كل شبر من أرض الوطن الغالي 

 

فيديو

مشاهد من تصدي وحداتنا لهجوم جبهة النصرة في محيط مدينة البعث بريف القنيطرة

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...أرنولد وماكرون يسخرون من ترامب على طريقتهم الخاصة بالفيديو: كيف أنقذت هذه الفتاة نفسها من الاغتصاب؟! “اغتصب” حمارًا عدة مرات.. وهذه عقوبته واقعة نادرة .. حيّة سامة تلدغ فتاة في فمها "لم تمت ووقع لها ما هو أغرب" بالفيديو.. تشاجر مع زوجته فقلب حافلة ركاب! بالفيديو... موظف متهور ينتقم من مديره بهذه الطريقة!! بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع المزيد ...