الثلاثاء28/2/2017
ص11:52:44
آخر الأخبار
العراق :سنحارب داعش في سورية ...فوضى تعم «داعش» وسط الموصل"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري في الجزائرثلاثة تحديات تواجه الأردن..الاحتجاجات ضد الغلاء.. والهجوم الانتحاري على معبر طريبيل .. واسقاط طائرة فوق نجران.. كيف ستؤثر على مستقبل الأردن ؟مزودة باسطوانة كبيرة سعة 1000 لتر..تفكيك "مفخخة كيميائية" لداعش قرب مطار الموصل ..فيديواللواء الشعار: نحن أصحاب حق ونمتلك الإرادة والقوة الكفيلة بالدفاع عنهالجعفري رفض مصافحة ديبلوماسي تركي في جنيفالجيش السوري يقطع الطريق على القوات التركية وفصائل (درع الفرات)...بالصور .. وصول سفينة على متنها 17 طن من القمح إلى مرفأ طرطوس كجزء من 100 ألف طن أعلنت روسيا تقديمها للشعب السوريالبنتاغون يسلّم البيت الأبيض خطة محاربة داعشأنقرة تشكر روسيا لدعم عمليتها في الباب السورية و تؤكد أن تعاونها مع موسكو سمح بإضعاف الإرهابيين داخل تركيا؟المكتب المركزي للإحصاء: الأسعار ارتفعت 51% بين آب 2015 و2016معرض "غلف فود 2017" ينطلق في دبي بمشاركة 21 شركة سوريةالحل السياسي الروسي في سورية “علماني” ...بقلم عبد الباري عطوانفتح «الباب» على مزيد من الصراعات الإقليميّة.....د. عصام نعمانتسجيل صوتي لامراه تناشد ملك السعودية بسبب تحرش والدها بها جنسيافيديو ...طفل شجاع يشهد ضد أمه التي قتلت أختهلحظة تدمير دبابة الجيش السوري لعربة مفخخة ارسلها تنظيم داعش بغية استهداف الجيش السوري في احدى النقاط بريف حلب الشرقيداعش يفقأ عيني شاب مصري ويحرقه حيا بسيناءوزارة التعليم العالي تطرح لصاقات أمنية للشهادات السوريةالسماح لحملة الماجستير التدريس في الجامعات الخاصةالباب السري لمعركة الباب...بقلم .. ريزان حدومصدر سوري :«العبرة في الخواتيم»....الجيش السوري يقطع الطريق على الغزو التركي: الشرق بوصلة «سباق الأمم»«الإسكان»: 44.6 ألف مسكن للعام الجاري معظمها في حلب ودمشق وريفهاثلاث رخص إشادة وتأهيل لمشاريع سياحية في طرطوس بكلفة مليار و300 مليون ليرة خلال شهر كانون الثانيدماغك قد يقتلك بسبب السكردراسة أميركية جديدة متعلّقة بالسمنة ومرض السكريإياد نحاس حول مُسلسل «الرابوص»: يكسر القوالب الجاهزة للدراما السوريّةعبد المنعم عمايري : غداً نلتقي أفضل ماقدمته في مسيرتي بدل مكافحته... يبيعون القمل بأغلى الأسعار!العثور على بوابة إلى "عالم آخر" في القطب الجنوبي4 تطبيقات عليك حذفها فورا من هاتفكشاهد الـ "يوتيوب" بدون إعلانات طويلة.. ويفتح طريق دمشق ــ الحسكة ....الطريق من العراق بات سالكاً باتجاه حلب ودمشقأسئلة الوقت الراهن....بقلم د. بثينة شعبان

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> "داعش" في القدس... خرافة اسرائيلية جديدة؟!

هند الملاح | خرج رئيس وزراء حكومة الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء أمس ليقول إن منفذ عملية الدهس في القدس من أنصار تنظيم "داعش"،

 

 مقاربا في تصريحه بين ما حصل وبين عمليات الدهس التي نفذها التنظيم  في كان وبرلين. هذه ليست المرة الاولى التي يحاول فيها نتانياهو المقاربة بين العمليات الفدائية التي تقوم بها المقاومة الفلسطينية وبين ممارسات تنظيم "داعش"، فما الهدف من هذا التلفيق؟!
"من المعروف ان هناك محاولة لقلب المفهوم الذي تقف خلفه عملية الدهس للقول ان اسرائيل ليست قاتلا أو مجرماً بل هي ضحية منظمات تهدد العالم"، يقول مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان مروان عبد العال، فيحاول الكيان الصهيوني بذلك ادراج نفسه ضحية وتصوير المقاومة الفلسطينية على انها عدو يهدد العالم كما تنظيم "داعش".
اسرائيل تحاول تدمير مفهوم البطولة فالشهيد أحمد قنبر وغيره من الشبان الذين ينفذون مبادرات وعمليات من هذا النوع يقومون بذلك بهدف وطني ويقدمون تضحية، يضيف عبد العال في اتصال مع موقع "الجديد"، و"بالتالي يسعى الكيان الصهيوني الى تدمير مفهوم البطولة والقول إنها جريمة وجزء من الارهاب ومقارنته بقتال لا معنى له كالذي تقوم به داعش". كما ان من اولويات العدو الصهيوني تحويل ما يدور في فلسطين وتصويره على انه صراع ديني "يهم العدو ان يأخذ الصراع بعدا دينيا لانه دولة قائمة على فكرة "الشرعية الدينية" وتثبيت فكرة الدولة اليهودية وبالتالي سيتحول هذا الصراع من قومي وطني ذي بعد انساني ومحق الى مسأله لها علاقة بالوحشية، وهذه هي استراتيجيته الدائمة فهو لا يترك فرصة إلا ويستغل من خلالها ما حصل في اوروبا مع اليهود".
الاحتلال يسعى دائما الى جعل الاستيطان أمرا طبيعياً وكأنه جزء مما يسميه النمو الديموغرافي الطبيعي، وبالتالي بعد القرار الذي صدر عن مجلس الأمن الذي طالب اسرائيل بوقف الاستيطان اراد نتانياهو ان يرد بأن اسرائيل هي دولة ضحية ودولة معتدى عليها وانها تعاني من مسألة الارهاب كما يعاني العالم منه بشكل عام، "هو يريد ان يضع الاستثنائية التي تعيشها اسرائيل امام الامور الطبيعية التي تعيشها الدول الاخرى".
جوهر القضية الفلسطينية، بحسب عبد العال، يرتكز على انها صراع على وطن وليست صراعا دينيا كما تحاول اسرائيل تصويرها، "وعليه يهاجم مؤخرا العدو مؤتمر باريس القادم لاسباب عديدة اهمها انه يريد من الفلسطينيين الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية واعطاءها الطابع الديني وهذا مناف للحق التاريخي الفلسطيني". 



عدد المشاهدات:551( الاثنين 23:08:54 2017/01/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 28/02/2017 - 10:31 ص

فيديو

من سيطرة قوات الجيش السوري وحلفائه على المقالع والمنطقة المشرفة على حقل المهر  بريف  حمص الشرقي

تابعنا على فيسبوك

صورة وتعليق

بالفيديو.. لص يسحل امرأة بالشارع! بالصور..العثور على جثة ملكة جمال آسيا مُتحللة في بئر مجاري أغلى 10 أشياء يمتلكها دونالد ترامب..!! بتشجيع والدتها ... تخلّت عن المحاماة.. من أجل الدعارة! فيديو صادم لسيارة تدهس فتاة بشكل متعمد وتلوذ بالفرار بالفيديو...مواقف محرجة لمطربات اوروبيات و عربيات على المسرح؟ بالفيديو ..غضب في تركيا بسبب فضيحة "الرقص بغرفة الإنعاش" المزيد ...