الأربعاء22/2/2017
ص3:31:54
آخر الأخبار
داعش يوسّع سيطرته جنوب سوريا..والأردن يستنفر!الإدارة الأميركية هي أم الإرهاب.. نصر الله: سورية تجاوزت المرحلة الخطرة وأبواب الحل السياسي فتحتهل روسيا جزء من محور المقاومة؟ السيد حسن نصر الله يجيبمجزرة للتحالف الدولي بحق مدنيين في الموصلقدري جميل : وفد منصة موسكو سيشارك في جنيف المقبلأسماء وفد المعارضة إلى مؤتمر جنيف :مجلس الوزراء يعدل نسبة تخفيض استهلاك الوقود في الجهات العامة إلى 25 بالمئة ويوافق على تقديم سلفة مالية بقيمة 500 مليون ليرة للسورية للتجارةعباس: سورية كانت ولا تزال داعماً أساسياً لنضال الشعب الفلسطيني ولحقوقه المشروعةالبيت الأبيض: ترامب يحاول عقد "صفقة" مع روسيا في محاربة الإرهابروسيا تستبدل الصواريخ التي تستخدمها في سوريا بأخرى مجنحةمعرض سيريا مودا- رجعت أيام زمانالمركزي يحذر المخالفين ...قائمة بـ377 مخالف لأنظمة القطع الأجنبيالابتسامة أصبح سعرها نصف مليون.. الذهاب إلى طبيب الأسنان حالياً فوق قدرة المواطنمعركة كبرى تَنتظر سوريا قريبًا...السعودية : شفط دهون من بطن فتاة وحقنها في أردافها ينتهيان ببتر يديها وقدمهااكتشاف مرتكبي جريمة قتل وضبط عصابة سلب بقوة السلاح في حمصعراقية تروي فظائع داعش: اغتصبوني يومياً أمام أطفاليبالفيديو .. داخل معمل حيان للغاز بريف حمص الشرقي بعد استعادة قوات الجيش السوري السيطرة عليه التربية تقيم أول سباق للذكاء في سوريةانخفاض معدلات النجاح في كلية الفنون الجميلة.. وتكاليف المشاريع تصل لـ260 ألف ليرة سنوياًآخر خط دفاع داعشي بريف حلب الشرقي بقبضة الجيش السوريروسيا اليوم | اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والفصائل المسلحة على مختلف الجبهاتالإسكان تمهل المتأخرين عن السداد حتى 30حزيرانالمصالح العقارية تواصل خطتها الإسعافية بالتوازي مع تنفيذ مشروع الأتمتةثمرة نبات «الزنجبيل» تكافح فيروس الإنفلونزا وإلتهاب الشعب الهوائية إنفلونزا طيور جديد ...ولكن يقتل البشر فقط!مرح جبر: الغيرة هي سبب انسحابي من "باب الحارة" وزوجي أنقذني من الضياعتكريم نجلاء فتحي في مهرجان "أسوان لأفلام المرأة" مذيعة عربية تتصدّر شاشات الكيان الإسرائيلي.. من هي؟!مصر.. سرقة حذاء وزير الأوقاف عقب إلقائه خطبة جمعة بعنوان "الخوف من الله"لأول مرة أحدث صاروخ مضاد للدبابات يشاهد في سوريايل غيتس يقول الإرهاب الجديد سيقتل 30 مليون شخص في أقل من عام؟( هل يريد الأمريكان ، دَفْعَ الأمور ، إلى الهاوية ؟! )وداعا صديقي الغالي فيتالي تشوركن .... بقلم: د. بشار الجعفري

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> بعد أن دعمته واستخدمته لتحقيق أطماعها.. استخبارات واشنطن تحذر من هيمنة التطرف والإرهاب على الشرق الأوسط

بعد استخدامها للتنظيمات الإرهابية أداة لتحقيق أطماعها الجيوسياسية وانفرادها بالهيمنة على العالم توقعت الولايات المتحدة في تقرير استخباراتها أن تهيمن “التنظيمات المتطرفة” على دول بالشرق الأوسط.

واعتمدت الإدارات الأمريكية المتعاقبة ووكالة استخباراتها منذ ثمانينات القرن الماضي على التنظيمات المتطرفة كالقاعدة في استهدافها الاتحاد السوفييتي السابق في أفغانستان وتعاونت مع نظام بني سعود بدعمه لتحقيق هذا الهدف قبل أن ينقلب عليها ويستهدفها في هجمات الحادي عشر من أيلول عام 2001.

ورأى تقرير الاستخبارات الأمريكية أن استمرار الأوضاع الحالية بالمنطقة مع “تزايد تأثير تنظيمات متطرفة” تستخدم الدين كغطاء لها كجماعة الإخوان المسلمين “يهدد بتفتيت المنطقة في ظل تراجع التسامح مع مكونات دينية أخرى بالمجتمعات” معتبرا أن هذا الوضع يفتح المجال أمام موجات هجرات جديدة لهذه المكونات.

ورغم إلحاحها بطرح مشروع الشرق الأوسط الجديد الرامي لتقسيم المنطقة رأت الاستخبارات الأمريكية في تقريرها الجديد حول توقعاتها للسياسات الدولية ومستقبل العالم خلال الأعوام المقبلة أن منطقة الشرق الأوسط “ستتجه نحو المزيد من التشظي والتفجير بسبب الصراعات الدولية وتراجع الاقتصاد وتردي بنى الدول ومؤسساتها”.

يشار إلى أن الولايات المتحدة دعمت منذ بداية الحرب على سورية التنظيمات الإرهابية على مختلف مسمياتها بالمال والسلاح وانشأت لهم معسكرات تدريب فى دول مجاورة بما فيها تركيا والأردن والسعودية متجاهلة كل التحذيرات من مغبة انتشار الإرهاب الذى تدعمه مع حلفائها في أوروبا كما ورد في اعتراف وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة ومرشحة الحزب الديمقراطي السابقة إلى البيت الابيض هيلاري كلينتون في كتاب مذكراتها الذي حمل اسم “خيارات صعبة” بأن “داعش” صنيعة أمريكية لتقسيم المنطقة فضلا عن تغطية واشنطن لعدوان النظام السعودي على اليمن الأمر الذي أدى إلى زيادة انتشار الفوضى وتعزيز قوة التنظيمات الإرهابية كالقاعدة في اليمن.

ويرى التقرير الاستخباري الأمريكي أن وسائل التواصل الاجتماعي باتت منصة رئيسية وجديدة لسيطرة التنظيمات المتطرفة معترفاً بـ “تراجع التأثير الأمريكي وعدم اعتماد دول بالشرق الأوسط على واشنطن في ظل فقدان ثقة الدول بقوة التأثير الأمريكي واعتبارها واشنطن شريكاً لا يمكن الاعتماد عليه”.

كما توقع التقرير تراجع الرخاء الاقتصادي مايؤدي إلى المزيد من التوترات بسبب ضغط المؤسسات مرجحاً عدم عودة أسعار النفط إلى مستويات الطفرة النفطية السابقة ما يدفع الحكومات أكثر فأكثر إلى الحد من الإنفاق ومن سياسات الدعم.

وبدأت العديد من الدول والأنظمة التي تعتمد في ميزانيتها على النفط كنظام بني سعود تشهد صعوبات اقتصادية وعجزا في موازنتها بسبب تراجع أسعار النفط بالأسواق العالمية.



عدد المشاهدات:272( الأربعاء 12:11:01 2017/01/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/02/2017 - 1:53 ص

فيديو

بالفيديو .. داخل معمل حيان للغاز بريف حمص الشرقي بعد استعادة قوات الجيش السوري السيطرة عليه   

كاريكاتير

 

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو - أنجلينا جولي تأكل العناكب والحشرات! رئيس أذربيجان يعيّن زوجته نائباً له! بالفيديو- لحظة رفض لوبن الدخول الى دار الفتوى للقاء المفتي اللبناني فيديو لشبح سحب شاباً من قدمه أثناء نومه! بالفيديو: جلسة يوغا مع مدربّها الشخصي تأخذ "منحى حميمًا"... وحبيبها يراقبها سرا! الطالبة ثريا كولمان ملكة جمال ألمانيا لعام 2017 بالفيديو...معاناة طفلة وضعتها أمها في إبريق الشاي لنشر صورتها على "فيسبوك" ؟ المزيد ...