الجمعة23/6/2017
م23:53:58
آخر الأخبار
قوات الأمن السعودية تقول انها احبطت عملية إرهابية قرب الحرم المكي؟...فيديو مهور عرائس "داعش" السودانيات!السيد نصرالله: سوريا عقبة أمام أي تسوية عربية شاملة مع الكيان الإسرائيلي.. محاولات عزل سوريا جغرافياً بدأت تسقط مع وصول القوات السورية إلى..لبنان - كريات شمونة ... الخط سالك ذهابا وإياباوزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيقمعارك درعا تنتظر اتفاقاً «روسياً ــ أردنياً»: تفاهم «مبدئي» على أمن مناطق «تخفيف التصعيد»عدد من أعضاء مجلس الشعب يطالبون بإعادة دراسة مهام بعض لجانه واختصار عددهاحداد: لم يعد أحد قادرا على تغطية التنظيمات الإرهابية في سوريةالصفحة الاجنبية: اضعاف الرئيس الاسد يعني تقوية جماعات ارهابية مثل داعشكازاخستان وقرغيزستان تنفيان إجراء مباحثات حول إرسال قواتهما إلى سوريا يازجي: لن نسمح بأي تجاوزات لضوابط الأسعار للمنشآت السياحيةملتقى الاستثمار السوري في 3 تموزهل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟ ....حميدي العبداللهأربعة محاور تشكل نقطة الصراع الدولي على المعابر الحدودية في سوريا .. بقلم نضال حمادة كشف ملابسات الجريمة التي ضجت بها مصياف .. الأم هي من قتلت ابنتهاجمارك طرطوس تحبط عملية تهريب مخدرات غرامتها المالية خمسة مليارات ونصف ليرة سوريةالولايات المتحدة الامريكية تحرم المعارض رضوان زيادة من اللجوء السياسي بسبب دعمه للجماعات الارهابية من الرقة إلى "الجنة"..؟إعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين بالفيديو ..من سيطرة الجيش السوري على كتل ابنية غرب وادي عين ترما بالغوطة الشرقيةالمجموعات الإرهابية تجدد خرقها لمذكرة مناطق تخفيف التوتر بدرعا.. واستشهاد شخصين وإصابة 9 آخرين في حي الكاشفتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةأطعمة تمدك بالحديد وفيتامين b6 المهمين لضخ الهيموجلوبين فى الدمزيت جوز الهند: فوائد لا تحصى لكن احذر مخاطره!نادين خوري للمختار : أنا " سارقة " والحمدلله أني لم أتزوجخلاف بين تيم ونادين.. والأخيرة تفجّر مفاجأة عن مسلسل "الهيبة"!مقتل خمسة أشخاص في حديقة مائية بتركيامفاجأة صادمة - عميل استخبارات بريطاني يكشف سرّ موت الأميرة ديانا... قتلتها لهذا السبب وبأمر ملكيسبب غير متوقع يؤثر على سرعة واي فاي منزلك !؟الناسا تتأهب لرصد ظاهرة كونية.. لم تحدث منذ قرن!المقداد: نجري اتصالات حول تفاصيل مناطق تخفيف التوتر ولن نسمح بتمرير ما يمكن لأعداء سورية الاستفادة منهالمهندس خميس: إطلاق المشروع الوطني للإصلاح الإداري يأتي في ظروف استثنائية ويعد النواة الأساسية لبناء سورية ما بعد الحرب

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> (استملاك السعودية مقابل الأتعاب)...ثمن الشراكة بين ترامب والسعودية!!؟.....بقلم قاسم عزالدين

الأمير محمد بن سلمان الذي يكتشف في واشنطن احترام دونالد ترامب للدين الاسلامي، يأمل بحماية أميركية حاسمة. لكن ترامب يطلب استملاك السعودية مقابل الأتعاب.

مقابل شراكة الأجداد، يتفق الأحفاد على شراكة أخرى للنفط مقابل الحماية الأمنية.

موافقة الأمير محمد بن سلمان على استملاك الشركات الأميركية النفط والأراضي السعودية، قفزت بعيداً عما قدمه جدّه الملك عبد العزيز للأميركيين مقابل حماية المُلك. فالجدّ الذي أبرم اتفاقية سرّية مع فرانكلين روزفيلت العام 1945، رفض أن تستملك أميركا أراضٍ في السعودية وأي من أعمال وحقول شركة "أرامكو". لكنه سمح بالإكراء لمدة 60 سنة حيث تم تجديد الاتفاقية العام 2005 لستين سنة أخرى تنتهي في العام 2065.كان روزفيلت عائداً من مالطا حين التقى الملك عبد العزيز على متن الطرّاد " كوينسي" في البحيرات المرّة بقناة السويس، لكنه خطّط لأول اتفاقية استراتيجية طويلة الأمد مع السعودية، عُرفت باسم اتفاقية النفط مقابل الحماية الأمنية. وهي ترتكز على تعهّد سعودي بتأمين امدادات النفط إلى الولايات المتحدة، مقابل تعهّد أميركي "بأن الاستقرار في السعودية جزء لا يتجزأ من المصالح الحيوية الأميركية".مقابل شراكة الأجداد، يتفق الأحفاد على شراكة أخرى للنفط مقابل الحماية الأمنية. ويصفونها بأنها "شراكة استراتيجية قويّة ودائمة على أساس المصالح المشتركة". وفي المتفرعات يطلب ترامب من السعودية انتقال أموال النفط "للاستثمار" في الأسواق الأميركية وفي الصناديق السيادية على وجه الخصوص كجزء من الاحتياط المالي الأميركي. بموازاة ذلك تشجّع السعودية الشركات الأميركية "بشكل استثنائي وكبير" (بحسب النص) على استملاكات في السعودية تقدّر بمئتي مليار دولار، وعلى بيع شركة "أرامكو" في طرح أولي بحوالي 100 مليار دولار من الأسهم. وهذا الأمر يمكن أن يؤدي إلى سيطرة الشركات الأميركية على المرافق الحيوية في السعودية، وربما يصل على المدى الأبعد إلى أن تفقد السعودية ما يمكن أن تقايض به الولايات المتحدة للحصول على الحماية الأمنية.هذه المغامرة التي تهدّد المُلك في السعودية بمخاطر وجودية، تبدو للحكم السعودي أقل خطورة من التهديد الإيراني "في زعزعة استقرار المنطقة" كما نقلت وكالة "بلومبورغ" عن أحد مستشاري محمد بن سلمان. وقد تكون هذه المغامرة هي كلفة ضرورية "للتصدي لأنشطة طهران". فإيران على ما يقول مستشار الأمير تدعم الارهاب مثل القاعدة و"داعش" وحزب الله، وهي تقف في وجه أي حل للمشكلة الفلسطينية "لأنها تحاول كسب شرعية المسلمين" بحسب تعبيره. وفي هذا الشأن جرى تطابق تام بشأن خطورة التحركات التوسعية الإيرانية، بين ترامب وابن سلمان. وهو "نقطة تحوّل تاريخي" بفضل استيعاب ترامب ورؤية ترامب الواضحة لمشكلات المنطقة، بحسب البيان السعودي.لكن كيف يمكن ترجمة هذا التطابق التام بين ترامب والسعودية في التصدّي للتهديد الإيراني؟ فالاتفاق النووي الذي يصفه كل من ترامب ومحمد بن سلمان بأنه "سيء للغاية وشكل صدمة للمنطقة"، هو أمر واقع غير قابل للعودة به إلى الوراء من دون معجزة لإعادة المعادلات الدولية إلى ظروف باتت وراء المعادلات الجديدة. وأمام هذا الطريق المسدود، ربما يأمل ابن سلمان دعماً عسكرياً أميركياً لتحقيق نصر عسكري في اليمن من دون أن يظهر من معالمه غير زيادة بيع الأسلحة للسعودية.ما هو قابل للشراكة الملموسة بين ترامب والسعودية، قد يكون في إطار مساعي ترامب لما يسميه القضاء على "داعش" في سوريا ومعركة الرقة. وفي هذا الصدد تطمح السعودية كما يطمح ترامب إلى تأهيل قوة عسكرية من دول "التحالف الإسلامي"، ومساعدة "التحالف الدولي" بعديد يصل إلى أربعين ألف جندي. فوزير الخارجية الأميركي "ريكس تيلرسون" تطرّق إلى بحث هذا الأمر مع وزير الخارجية الإماراتي، وتابع "جاريد كوشنير" المتابعة مع الحلفاء في الخليج. فترامب يقول على الملأ إن تكاليف العملية العسكرية الاميركية في سوريا والرقة، هي على عاتق دول الخليج بالصيغة الملائمة. وولي ولي العهد السعودي يكتشف في واشنطن، فضلاً عن رؤية ترامب الراجحة والثاقبة، أنه يكن بالفطرة احتراماً لا حدود له للمسلمين.
المصدر: الميادين نت



عدد المشاهدات:1068( الجمعة 06:02:49 2017/03/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/06/2017 - 11:53 م

فيديو

من سيطرة الجيش السوري على كتل ابنية غرب وادي عين ترما بالغوطة الشرقية

كاريكاتير

صورة وتعليق

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع عمل بطولي من مصري ينقذ محطة وقود من الاحتراق (فيديو) إيفانكا ترامب تحرج سيناتور أمريكي حاول احتضانها بالفيديو...رياضية تتعرض لموقف محرج أثناء القفز بالفيديو.. رئيس كوستاريكا يبتلع حشرة أمام الصحافيين ويقول: “لقد أكلته” بالفيديو - هكذا نطحه الثور ... وقُتل ! فيديو مرعب .. ثعبان ضخم يلتهم ماعزا بأكمله ..شاهدوا رد فعل أهل القرية ! المزيد ...