الجمعة23/6/2017
ص4:56:50
آخر الأخبار
قطر تردّ على اتهامها بدعم "النصرة" في سورية ليبيا تعرض وثائق قطرية تطلب إرسال مسلحين إلى سورياانقلابٌ... ببركات العم ترامبلماذا بالغ محمد بن سلمان بتقبيل يد خصمه الأمير بن نايف بعد عزله؟ وهل نشهد تصعيدا في حرب اليمن والخلاف مع دولة قطر والمواجهة مع ايران؟ حداد: لم يعد أحد قادرا على تغطية التنظيمات الإرهابية في سوريةوزير الداخلية محمد الشعار : تنفيذاً لتوجيهات الرئيس الأسد تم التعميم بالتعامل مع المظاهر المسيئة فوراًجيش الإحتلال يعزز دعمه للجماعات المسلحة عند حدود الجولان المحتل وقلق من جهود الجيش السوري في درعا شيخ قبيلة النعيم : معبر "نصيب" بقبضة الجيش السوريموسكو: “المعارضة السورية” في الخارج تنفذ أجندات خارجية..متزعم تنظيم داعش الإرهابي لقي مصرعه على الأرجحطهران: دول رجعية تخوض حربا بالوكالة ضد سورية واليمن والعراقهل ستتحسن خدمة الانترنت في سورية؟!مؤشر سوق دمشق للأوراق المالية يرتفع 90ر2 نقطةأربعة محاور تشكل نقطة الصراع الدولي على المعابر الحدودية في سوريا .. بقلم نضال حمادة بالسيف... المملكة الثانيةجمارك طرطوس تحبط عملية تهريب مخدرات غرامتها المالية خمسة مليارات ونصف ليرة سوريةالإهمال الخدمي في مناطق الريف يؤدي إلى الجريمة … ارتفاع كبير في جرائم القتل الخطرة في ريف دمشقمن الرقة إلى "الجنة"..؟"الصياد الليلي" الروسي يصطاد "داعشي" وهو يصوره (فيديو)فتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين وزارة التربية تصدر تعليمات القيد والقبول في الصف الأول الثانويأبرز التطورات التي سجلت على الساحة السورية حتى بعد ظهر يوم الخميس 22-6-2017.ماهي حقيقية الاخبار عن مصالحة في درعا؟إسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنية75 شركة سياحية عراقية في سورية لتعزيز السياحة الدينية بين البلدينأطعمة تمدك بالحديد وفيتامين b6 المهمين لضخ الهيموجلوبين فى الدمزيت جوز الهند: فوائد لا تحصى لكن احذر مخاطره!خلاف بين تيم ونادين.. والأخيرة تفجّر مفاجأة عن مسلسل "الهيبة"! السيدة فيروز تستعد لإطلاق أغنية “ببالي” في ذكرى رحيل زوجها عاصي الرحبانيمفاجأة صادمة - عميل استخبارات بريطاني يكشف سرّ موت الأميرة ديانا... قتلتها لهذا السبب وبأمر ملكياعتقدت أنه "خُراج" في ضرسها فخسرت عينها!الناسا تتأهب لرصد ظاهرة كونية.. لم تحدث منذ قرن! تلفازٌ عصريّ "غير مرئيّ".. بلمسةٍ فنية من سامسونغالمهندس خميس: إطلاق المشروع الوطني للإصلاح الإداري يأتي في ظروف استثنائية ويعد النواة الأساسية لبناء سورية ما بعد الحرب الأكراد ومفترق المصير ....بقلم إيهاب زكي

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> غضب روسي وإيراني لإفشال تركيا مُحادثات «إستانة 3»...بقلم حسن سلامة

بعد انتهاء جولة المحادثات الثالثة في «استانة» بين الحكومة السورية والمجموعات المسلحة برعاية روسية - ايرانية يطرح السؤال الاول، لماذا فشلت هذه الجولة وما هي خلفياتها؟

وفق معلومات لزوار العاصمة السورية فما حصل في «استانة» قبل ساعات كان متوقعاً، في ضوء ما حصل في الجولة الثانية من حيث تخفيض الضامن التركي للمجموعات حضوره فيها، وفي الوقت تمنع وفد المسلحين عن الالتزام بتحديد مواقع تمركز «جبهة النصرة» على اعتبار انها مصنفة ارهابية من مجلس الامن الى جانب تنظيم «داعش».


من كل ذلك يشير الزوار الى ان خلفيات ما حصل في جولة اليومين الماضيين يعود بالدرجة الاولى الى تنصل الجانب التركي من تعهداته بضمان حضور الجماعات المسلحة حيث كان من المفترض ان يتم البحث بشكل اساسي بموضوع فصل «النصرة» عن التنظيمات المسلحة التي تصنف معتدلة، وفي تقدير الزوار ان فشل المفاوضات، وعدم حضورممثلي المسلحين لا يعود الى ما زعمه هؤلاء حصول خروقات من الجيش السوري لوقف اطلاق النار، بل يعود لاسباب جوهرية تتعلق بالجانب التركي ابرزها:


1- ان نظام اردوغان لا يزال يمسك «العصا من الوسط»، بما يتعلق بالتسوية في سوريا، اي انه في معظم الاحيان لا يلتزم بما تعهد به، بل ان حضوره للجولة الاخيرة جاءت بعد «طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الرئيس التركي في لقائهما مؤخراً الدفع لانجاح اجتماع «استانة».


2- ان التركي يسعى من موقفه الاخير ممارسة الضغوط على الجانبين الروسي والايراني لمنع تمدده في شمال سوريا، وبالدرجة الاولى وقف «فيتو» موسكو وطهران على دخول الاتراك الى الرقة.


3- رهان انقرة على حصول تحول في الموقف الاميركي ليس فقط بما يتعلق بدور «قوات سوريا الديموقراطية» - ذات الاغلبية الكردية - والمدعومة من واشنطن، بل ايضا حصول تحوّل بما يتعلق بالتسوية في سوريا وبالاخص موقع الرئيس الاسد في هذه التسوية، الى جانب اقامة ما يسمى مناطق امنة، مع العلم ان الجانب التركي لم يسلم ببقاء الرئيس الاسد واستمرار صلاحياته بما يسمى المرحلة الانتقالية الى حين اجراء انتخابات رئاسية.


4- تواطؤ تركيا مع المجموعات المسلحة بما يتعلق ببلورة اتفاق على الفصل الجغرافي عبر خرائط متفق عليها حول مواقع المجموعات الارهابية وبالاخص «جبهة النصرة» بحيث لم تمارس انقرة اي ضغوط على المجموعات المسلحة حتى لحضور الاجتماع الاخير. ويرى الزوار ان هذا الموقف يوضح ان النظام التركي لم يتخلى عن دعم الارهابيين، حتى تنظيم «داعش» على الرغم من دخوله مناطق كان يسيطر عليها الاخير، فالجيش السوري ضبط قبل ايام شاحنة كبيرة محملة بالسلاح خرجت من تركيا وكانت تتجه نحو مناطق سيطرة داعش.


وكما ان هؤلاء الزوار يرون ان السعودية ليست بعيدة عن عرقلة الاجتماع وهو ما برز من خلال مقاطعة قائد ما يسمى «جيش الاسلام» محمد علوش الذي تموله الرياض وتحركه وفق رؤيتها السياسية، ويوضح الزوار ان السعودية ترى ان نجاح «استانة» سيفقدها كثير من الاوراق بما يتعلق باستثمار الحرب على سوريا. بل هي تراهن ايضا على حصول توافق مع الادارة الاميركية الجديدة حول سوريا يعيد خلط الاوراق ميدانياً، وفي مفاوضات التسوية، وهو الامر الذي اغضب الجانبين الروسي والايراني لعدم ثبات موقف انقرة.


لذلك، يعتقد الزوار ان ما حصل في «استانة» سيتكرر في اجتماع «جنيف 4» في 23 الحالي، وان كان اجتماع «جنيف» اكثر شمولية من حيث المواضيع والبنود المدرجة على بساط البحث، خاصة ما يتعلق بالتسوية السياسية، من اعداد دستور جديد، الى تشكيل حكومة وحدة وطنية واجراء انتخابات نيابية.


لهذا يرى الزوار ان لا توقعات لحصول اي اختراقات في اجتماع الاسبوع المقبل في مدينة جنيف السويسرية، بل ان كل المعطيات تشير الى ان التسوية في سوريا لم يحن موعدها بعد، فالجانب التركي يسعى للتعويض عن الخسائر التي تعرض لها في الاشهر الماضية بعد انجازات الجيش السوري في حلب وريفها ومناطق اخرى، وادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب لم يتضح معالم سياساتها حول سوريا، رغم بعض المؤشرات السلبية كالحديث عن مناطق آمنة، او انتشار قوات من المارينز في مناطق سيطرة قوات سوريا الديموقراطية، وكذلك الامر بالنسبة للنظام السعودي الذي لا يزال يعطلّ كل الحلول، بانتظار ما يقرره البيت الابيض.


ورغم ذلك،ينقل زوار دمشق ارتياح القيادة السورية لما حققه ويحققه الجيش السوري من انجازات في الميدان ولثبات الحلفاء على مواقفهم، وان كانت تفضّل الاسراع في الحل السياسي للحؤول دون مزيد من نزف الدم السوري.

الديار



عدد المشاهدات:1311( الجمعة 07:10:35 2017/03/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/06/2017 - 1:55 ص

فيديو

الجيش العربي السوري يسيطر على منطقة بئر القصب بريف دمشق

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع عمل بطولي من مصري ينقذ محطة وقود من الاحتراق (فيديو) إيفانكا ترامب تحرج سيناتور أمريكي حاول احتضانها بالفيديو...رياضية تتعرض لموقف محرج أثناء القفز بالفيديو.. رئيس كوستاريكا يبتلع حشرة أمام الصحافيين ويقول: “لقد أكلته” بالفيديو - هكذا نطحه الثور ... وقُتل ! فيديو مرعب .. ثعبان ضخم يلتهم ماعزا بأكمله ..شاهدوا رد فعل أهل القرية ! المزيد ...