الأحد30/4/2017
ص8:1:44
آخر الأخبار
السعودية و’بيرسون مارستيلر’ .. عندما يحتاج الشر إلى علاقاتٍ عامةحالة ذعر وخوف أصابت مستوطني المستعمرات الحدودية بعد سماع نبأ اعتقال لبناني في كريات شمونةاربعة شهداء في هجوم بسيارة مفخخة على مركز لشرطة المرور في حي الكرادة وسط بغدادمن على منبر الأزهر.. ماذا قال البابا للمسلمين والمسيحيينالنظام التركي ينفذ عدوانا على منطقة رأس العين بريف الحسكة يسفر عن انقطاع المياه على عشرات التجمعات السكنية ووقوع أضرار في صوامع الحبوبالرئيس الأسد لـ قناة تيليسور الفنزويلية: إيقاف دعم الإرهابيين من الخارج.. والمصالحة بين كل السوريين هو الطريق لإعادة الأمان لسوريامصدر عسكري : تعرض أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق الدولي فجر اليوم إلى عدوان إسرائيلي بعدة صواريخ أطلقت من داخل الأراضي المحتلةالخارجية السورية: تقرير الاستخبارات الفرنسية مفبركإيفانكا تحبط وزير الخارجية الألمانيكوريا الشمالية تتوعد (إسرائيل): لن نرحمكم!تفعيل منظومة محطة إدارة حركة المرور في مرفأ طرطوس بخبرات فنيين ومهندسين سوريين بعد توقفها لأكثر من 3 سنواتجمعية الصاغة .. نتصدى للتزوير ولا يمكن التلاعب بالأسعارعدوان ثلاثي على سوريا والقادم أخطر .....بقلم ايهاب زكيمئة يوم أضحكت العالم!عسكري لبناني يزني مع زوجة صديقه!خمسيني لبناني يغتصب طفلتين سوريتينمن تقدم قوات الجيش السوري جنوب دير الزور وتكبيد إرهابيي داعش خسائر كبيرة مليون ليرة لمن يخبر عن قاتل “أمير الأوزبك” في إدلبجامعة دمشق في طريقها لافتتاح فرع لها في الشيشانمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريةأبرز التطورات السياسية والعسكرية على الساحة السورية لتاريخ 29 ـ 4 ـ 2017 مصادر عسكرية سورية : لا اعتداء إسرائيلياً على اللواء 90 في القنيطرةرئيس مجلس الوزراء يطلع على واقع العمل في مشروع ضاحية الفيحاء السكنية بريف دمشقتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"أجهزة قياس ضغط الدم المنزلية "قد لا تكون دقيقة بما يكفي"جسم الإنسان ..قدرة مذهلة على العلاج الذاتي سمير غانم يتعرض لأزمة صحية طارئةوفاة الفنانة السورية هالة حسني عن عمر ناهز 75 عاماًمقتل و إصابة عدة أشخاص بسب هاتف في المغربشقة رئيس وزراء فرنسا تتعرض للسرقة!هكذا تمنع التطبيقات الخارجية من اختراق وبيع بياناتك!بطاريات مصنوعة من الزجاجات المعاد تدويرها أقوى بـ 4 أضعاف من التقليديةمتى تستيقظ الحكومات العربية؟ .....حميدي العبداللهمتى تستيقظ الحكومات العربية؟ .....حميدي العبدالله

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> غضب روسي وإيراني لإفشال تركيا مُحادثات «إستانة 3»...بقلم حسن سلامة

بعد انتهاء جولة المحادثات الثالثة في «استانة» بين الحكومة السورية والمجموعات المسلحة برعاية روسية - ايرانية يطرح السؤال الاول، لماذا فشلت هذه الجولة وما هي خلفياتها؟

وفق معلومات لزوار العاصمة السورية فما حصل في «استانة» قبل ساعات كان متوقعاً، في ضوء ما حصل في الجولة الثانية من حيث تخفيض الضامن التركي للمجموعات حضوره فيها، وفي الوقت تمنع وفد المسلحين عن الالتزام بتحديد مواقع تمركز «جبهة النصرة» على اعتبار انها مصنفة ارهابية من مجلس الامن الى جانب تنظيم «داعش».


من كل ذلك يشير الزوار الى ان خلفيات ما حصل في جولة اليومين الماضيين يعود بالدرجة الاولى الى تنصل الجانب التركي من تعهداته بضمان حضور الجماعات المسلحة حيث كان من المفترض ان يتم البحث بشكل اساسي بموضوع فصل «النصرة» عن التنظيمات المسلحة التي تصنف معتدلة، وفي تقدير الزوار ان فشل المفاوضات، وعدم حضورممثلي المسلحين لا يعود الى ما زعمه هؤلاء حصول خروقات من الجيش السوري لوقف اطلاق النار، بل يعود لاسباب جوهرية تتعلق بالجانب التركي ابرزها:


1- ان نظام اردوغان لا يزال يمسك «العصا من الوسط»، بما يتعلق بالتسوية في سوريا، اي انه في معظم الاحيان لا يلتزم بما تعهد به، بل ان حضوره للجولة الاخيرة جاءت بعد «طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الرئيس التركي في لقائهما مؤخراً الدفع لانجاح اجتماع «استانة».


2- ان التركي يسعى من موقفه الاخير ممارسة الضغوط على الجانبين الروسي والايراني لمنع تمدده في شمال سوريا، وبالدرجة الاولى وقف «فيتو» موسكو وطهران على دخول الاتراك الى الرقة.


3- رهان انقرة على حصول تحول في الموقف الاميركي ليس فقط بما يتعلق بدور «قوات سوريا الديموقراطية» - ذات الاغلبية الكردية - والمدعومة من واشنطن، بل ايضا حصول تحوّل بما يتعلق بالتسوية في سوريا وبالاخص موقع الرئيس الاسد في هذه التسوية، الى جانب اقامة ما يسمى مناطق امنة، مع العلم ان الجانب التركي لم يسلم ببقاء الرئيس الاسد واستمرار صلاحياته بما يسمى المرحلة الانتقالية الى حين اجراء انتخابات رئاسية.


4- تواطؤ تركيا مع المجموعات المسلحة بما يتعلق ببلورة اتفاق على الفصل الجغرافي عبر خرائط متفق عليها حول مواقع المجموعات الارهابية وبالاخص «جبهة النصرة» بحيث لم تمارس انقرة اي ضغوط على المجموعات المسلحة حتى لحضور الاجتماع الاخير. ويرى الزوار ان هذا الموقف يوضح ان النظام التركي لم يتخلى عن دعم الارهابيين، حتى تنظيم «داعش» على الرغم من دخوله مناطق كان يسيطر عليها الاخير، فالجيش السوري ضبط قبل ايام شاحنة كبيرة محملة بالسلاح خرجت من تركيا وكانت تتجه نحو مناطق سيطرة داعش.


وكما ان هؤلاء الزوار يرون ان السعودية ليست بعيدة عن عرقلة الاجتماع وهو ما برز من خلال مقاطعة قائد ما يسمى «جيش الاسلام» محمد علوش الذي تموله الرياض وتحركه وفق رؤيتها السياسية، ويوضح الزوار ان السعودية ترى ان نجاح «استانة» سيفقدها كثير من الاوراق بما يتعلق باستثمار الحرب على سوريا. بل هي تراهن ايضا على حصول توافق مع الادارة الاميركية الجديدة حول سوريا يعيد خلط الاوراق ميدانياً، وفي مفاوضات التسوية، وهو الامر الذي اغضب الجانبين الروسي والايراني لعدم ثبات موقف انقرة.


لذلك، يعتقد الزوار ان ما حصل في «استانة» سيتكرر في اجتماع «جنيف 4» في 23 الحالي، وان كان اجتماع «جنيف» اكثر شمولية من حيث المواضيع والبنود المدرجة على بساط البحث، خاصة ما يتعلق بالتسوية السياسية، من اعداد دستور جديد، الى تشكيل حكومة وحدة وطنية واجراء انتخابات نيابية.


لهذا يرى الزوار ان لا توقعات لحصول اي اختراقات في اجتماع الاسبوع المقبل في مدينة جنيف السويسرية، بل ان كل المعطيات تشير الى ان التسوية في سوريا لم يحن موعدها بعد، فالجانب التركي يسعى للتعويض عن الخسائر التي تعرض لها في الاشهر الماضية بعد انجازات الجيش السوري في حلب وريفها ومناطق اخرى، وادارة الرئيس الاميركي دونالد ترامب لم يتضح معالم سياساتها حول سوريا، رغم بعض المؤشرات السلبية كالحديث عن مناطق آمنة، او انتشار قوات من المارينز في مناطق سيطرة قوات سوريا الديموقراطية، وكذلك الامر بالنسبة للنظام السعودي الذي لا يزال يعطلّ كل الحلول، بانتظار ما يقرره البيت الابيض.


ورغم ذلك،ينقل زوار دمشق ارتياح القيادة السورية لما حققه ويحققه الجيش السوري من انجازات في الميدان ولثبات الحلفاء على مواقفهم، وان كانت تفضّل الاسراع في الحل السياسي للحؤول دون مزيد من نزف الدم السوري.

الديار



عدد المشاهدات:1183( الجمعة 07:10:35 2017/03/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 30/04/2017 - 7:44 ص

فيديو

من تقدم قوات الجيش السوري جنوب دير الزور وتكبيد إرهابيي داعش خسائر كبيرة   

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عملية دهس جماعي مروعة في ساو باولو بالفيديو... برودة أعصاب لا توصف خلال عملية سطو طبيب يتبرع بكليته لمريضه.. ويخرج الاثنان منتصرين بالفيديو ...الطبيب الهندي المعالج لـ"المصرية الأسمن في العالم" يرد على اتهامات شقيقتها علق رضيعته بحبل وشنقها في بث مباشر على فيسبوك سقوط مروع لطفلة من حافلة المدرسة شاهد.. إنقاذ بارع لفتاة حاولت الانتحار من شرفة مبنى المزيد ...