الأربعاء26/7/2017
م15:42:4
آخر الأخبار
إصابة مسؤول عمليات النصرة في جرود عرسال بنيران المقاومة انقسام في بيت آل سعود.. ديفيد هيرست: سعود القحطاني وراء تسريب “قصة” إدمان “بن نايف” للمخدرات خطاب الأمين العام لحزب الله اليوم ...تحرير الجرود: نهاية «النصرة»... و«داعش» يفاوض للرحيلالنائب التونسية مباركة البراهمي: «النهضة» تخشى إعادة علاقاتنا بسورياالغوطة تستقبل أولى المساعدات الروسية...و تركيا تعيد فتح «باب الهوى» نحو الداخل السوري فقطالجعفري: حق سورية السيادي على الجولان السوري المحتل لا يخضع للتفاوض أو التنازل من أي طرف كانالمقداد لوفد لائحة القومي العربي الأردني: سورية منتصرة في الحرب على الإرهابلماذا تتهاوى النصرة في عرسال وتتمدد في إدلب؟ ...بقلم قاسم عزالدينإيران وروسيا: لن نترك العقوبات الأميركية بلا رد!أردوغان يخاطب الغرب: لم تعُد هناك تركيا التي تريدونها "العقاري والتجاري" يوقفان إصدار بطاقات الدفع الإلكترونيمؤسسات «الصناعة» تشكو تراكم ديون العام وارتفاع الرسوم الجمركية على مدخلات الإنتاج "ورطة" بن سلمان الحقيقية لم تأت بعدبعد سيطرتها على ادلب... "جبهة النصرة" تسرّع نهايتهاارتفاع في دعاوى السلب والعنف و انخفاض دعاوى تهريب الآثار والدعارةقصة السورية "ليديا" المأسوية في المانيا.. خنقها زوجها بيديه بسبب الغيرة!الإرهابي نديم بالوش التابع للقاعدة من أوائل من هدّدوا وتباهوا بامتلاك مواد كيميائية من مصدر تركي وجد مقتولا" بسجن تركي ابنة الـ 14 ربيعاً اغتصبت 180 مرة على يد الدواعش...ميداليتان و 7 شهادات تقدير للفرق السورية المشاركة في الأولمبيادات العالمية للرياضيات والفيزياءجامعة القلمون الخاصة تفتتح مكتبها الجديد في مدينة دمشق"عملية تبادلية" بين الدولة السورية والفصائل في الغوطة؟قافلة مساعدات دخلت.. وموسكو: الغارات ستستمر في مناطق «النصرة» … انطلاق عمل أول نقطة تفتيش روسية سورية في الغوطة الشرقيةمدير تنفيذ المرسوم التشريعي 66 : إنجاز المرحلة الأولى لمنطقة خلف الرازي نهاية العام الجاري"كسب" تستعيد نشاطها السياحي تدريجياًأيهما أفضل الزبدة (السمن الحيواني) ام السمن النباتي (مارجرين)؟؟6 نصائح لعلاج عسر الهضم.. وهذه أهم الأسباب والأعراض"هاني شاكر" وقع في "جرش" ونقل إلى المستشفى على عجل في القاهرةبالفيديو.. المذيعة العراقية “لوليتا” تقطع الجدل حول وفاتهاقائمة حديثة بأسماء الدول التي تسمح بدخول السوريين دون “فيزا” إيفانكا ترامب تتعرض لحملة سخرية واسعة بسبب ألبرت أينشتاينالعلماء ارتكبوا خطأ "عجيبا" بشأن الاحتباس الحراري تعرف على زر الرعب الذي أضافته "آبل" في "آيفون"مصالح اللاعبين وسيناريوهات إدلب بعد سيطرة "النصرة"....بقلم علي شهابإلى الأهل في الجولان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> هكذا وضع (ولي العهد) كوشنر لمسته على صفقة الأسلحة قبل زيارة ترامب الرياض

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" تفاصيل عن المحادثات الأميركية السعودية التي أوصلت إلى الصفقة العسكرية الضخمة بين واشنطن والرياض والتي يتوقع أن يعلن عنها ترامب خلال الزيارة. 

وقالت الصحيفة الأميركية في الأول من أيار/ مايو استقبل صهر الرئيس الأميركي جاريد كوشنر وفداً سعودياً رفيعاً في غرفة استقبال بالقرب من البيت الأبيض قائلاً "فلننهِ الأمر اليوم".


كان كوشنر وفق الصحيفة يشير إلى صفقة الأسلحة بقيمة 100 مليار دولار التي أرادت الإدارة الأميركية التوصل إليها مع السعوديين بحيث يتم الإعلان عنها خلال زيارة ترامب إلى المملكة نهاية هذا الأسبوع.

وتابعت "نيويورك تايمز" أن الجانبين ناقشا لائحة المشتريات ومن بينها طائرات وسفن وقنابل موجهة بدقة، قبل أن يطرح مسؤول أميركي فكرة شراء السعودية منظومة رادار لإسقاط الصواريخ البالستية. 

استشعر مسؤولون في الإدارة الأميركية أن التكلفة قد تتسبب بمشكلة في إتمام الصفقة فما كان من كوشنر إلا أن أمسك سماعة الهاتف واتصل بماريلين هيوسن المديرة التنفيذية لشركة لوكهيد مارتن التي تصنع منظومة الرادار وسألها عن إمكانية تخفيض السعر. فأجابته إنها ستنظر في ذلك، وفق ما نقلت الصحيفة عن مسؤولين. 

تدخل كوشنر بنفسه في صفقة الأسلحة دليل إضافي على استعداد البيت الأبيض التخلي عن العرف لمصلحة إنجاز صفقات كما أنه يؤشر إلى آمال الإدارة في تغيير موقف أميركا في الشرق الأوسط نحو القوة الصلبة لا الدبلوماسية التقليدية. 

وقالت الصحيفة "إن البيت الابيض وشركة لوكهيد رفضا التعليق على الاتصال بين كوشنر وهيوسن". ونقلت عن مسؤولين حاليين وسابقين أن اتصال كوشنر لم يبد أنه ينمّ عن خرق قانوني. 

مسؤولون في البيت الأبيض قالوا إن كوشنر بدأ بإقامة علاقات مع أفراد في الأسرة السعودية الحاكمة خلال المرحلة الانتقالية، ومن ثم كان من الذين حضروا على تلك المائدة التي جمعت حماه بولي ولي العهد محمد بن سلمان. 

وخلال الاجتماع في مطلع هذا الشهر عرض كوشنر رؤية استراتيجية للعلاقة السعودية الأميركية. لكن مسؤولين أكدوا أن عمل كوشنر على عقد الصفقة كان جزءاً من جهود أكبر تشمل وزارتي الخارجية والدفاع والأمن القومي. وقال هؤلاء إن صفقة الأسلحة ستكون عنصراً واحداً في محطة ترامب السعودية المزدحمة والتي ستتضمن لقاءاً مع الملك سلمان ومؤتمراً مع الحلفاء الخليجيين وقمة أوسع مع زعماء الدول الاسلامية وزيارة لأحد المراكز المعنية بمكافحة الإرهاب والتطرف.   
وتوقعت الصحيفة أن يضع إطاراً للصفقة التي تصل قيمتها الى قرابة 110 مليارات دولار خلال 10 سنوات بكونها ترمز إلى تجديد أميركا التزامها بأمن الخليج. لكن مسؤولين سابقين لفتوا إلى أن الرئيس السابق باراك أوباما سبق أن صادق على عدد من الاسلحة في الصفقة المبرمة حديثاً.     

سوريالية غريبة

من جهتها وصفت صحيفة "واشنطن بوست" الزيارة بــ"السوريالية الغريبة" منذ البداية حين قرر ترامب أن تكون المحطة الأولى في زيارته الخارجية السعودية وليس كندا أو بريطانيا أو حتى المكسيك. السعودية التي قال عنها يوماً ترامب إنها "تكرهنا" والبلد الذي أكد يوماً أنه ما كان ليكون موجوداً لولا حماية العباءة الأميركية.  

وتابعت الصحيفة أنه بخلاف ترامب وفريقه اللذين يمكن أن يبديا تحفظات، السعودية ليست كذلك. فقيادة المملكة حريصة على إعادة العلاقات مع الولايات المتحدة والتي شهدت توترات في ظل إدارة أوباما. وفي هذا السياق أشارت الصحيفة الأميركية إلى لائحة من الصفقات العملاقة التي سيتم توقيعها، والشراكة الاستراتيجية التي سيعلن عنها. 

وقالت "واشنطن بوست" إن العدّ العكسي بدأ على أحد المواقع الرسمية لانطلاق القمة العربية الاسلامية الاميركية وهو الحدث الذي يأمل السعوديون من خلاله أن يؤكدوا أنهم اللاعب الرئيسي في الشرق الأوسط، مشيرة إلى أنهم بحاجة ماسّة لإعادة واشنطن إلى جانبهم في تنافسهم الإقليمي مع إيران. 

المشهد السوريالي وفق الصحيفة يبدأ من السجادة الحمراء إلى عرض السيارات القديمة إلى الأحداث الرياضية والاحتفالات بما في ذلك حفل موسيقي يحييه توبي كيث الذي أحيا تنصيب ترامب.  

واضافت ان هذا المشهد يمتد ليطال الرئيس نفسه من خلال الخطاب الذي سيلقيه ترامب حول الإسلام، مشيرة إلى أن هذا الخطاب الذي كتبه مستشار البيت الابيض ستيفن ميللر لا يزال غير واضح، ولفتت الصحيفة الأميركية إلى أن ترامب قد يستغل الفرصة للتراجع عن تصريحاته الشديدة اللهجة تجاه التطرف الاسلامي والدعوة بدلاً من ذلك الى الوحدة بين الديانات. لكن الخبراء في مجال مكافحة الإرهاب قلقون من خطاب ترامب خصوصاً وأن آخر الاستطلاعات تشير إلى أن 84% من الشباب السعوديين يرون ترامب معادياً للمسلمين، من هنا يستبعد هؤلاء أن يغير الخطاب آراءهم. 

من جهة ثانية توقعت الصحيفة أن يواجه ترامب محادثات صعبة. وقالت إن على ترامب أن يتعامل بحذر مع الملوك السعوديين ويتجنب أن يكون طرفاً في معركة الخلافة بين ولي العهد محمد بن نايف وولي ولي العهد محمد بن سلمان. 

"واشنطن بوست" قالت إن ترامب سيواصل دعم الحرب الدموية في اليمن وسيتجنب محاضرة المملكة حول سجلها في مجال حقوق الإنسان، مستبعدة أيضاً أن يتناول دور الدعاة المتطرفين وبعض المؤسسات الخيرية السعودية في تغذية التيارات المتطرفة والجهادية. بكلمات أخرى تقول "واشنطن بوست" الزيارة قد تكون مجرد زيارة عمل كالزيارات التي اعتادها الرئيس الأميركي وهو الأمر الذي قد يناسب كل المعنيين بها.   

المصدر: صحف أجنبية



عدد المشاهدات:1885( السبت 06:38:55 2017/05/20 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/07/2017 - 2:53 م

فيديو

من سيطرة الجيش السوري وحلفائه على البغلية والتلال المشرفة على رسم حمادة بريف حمص الشرقي

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو| مصرع طالبة سقطت من سطح مبنى أثناء تدريب رياضي خطيبة العريس السابقة تفاجئ الجميع في زفافه بهذا العمل شاهد اجمل طرائف البث المباشر عناية السماء تتدخل ...شاهد مالايصدق بالفيديو...زبون يقوم بعمل بطولي في "ستاربكس" مواطن خليجي يسرق محل جوالات بطريقة مبتكرة (فيديو) شاهد طقوس إثبات الرجولة في السنغال (فيديو) المزيد ...