الثلاثاء17/1/2017
م21:13:19
آخر الأخبار
تونس: الجبهة الشعبية تطالب بإعادة العلاقات السياسية والأمنية مع دمشققرار المحكمة المصرية العليا ببطلان السيادة السعودية على “تيران” و”صنافير” يضع السعودية ومصر امام خيارات صعبة جدا.. أ ف ب| "مصالحنا تتلاقى".. لهذه الأسباب تتفاءل السعودية بتسلّم ترامب رئاسة أميركامقتل ثمانية شرطيين مصريين في هجوم مسلح في جنوب البلادمحافظ دير الزور: المحافظة مستمرة في تقديم كل الخدمات لأهالي المدينة لتعزيز صمودهم والتخفيف من معاناتهمشمخاني خلال استقباله المهندس خميس: إيران مستمرة بدعمها المطلق لسورية بمختلف المجالات.. توقيع خمسة عقود منبثقة عن اتفاقية التعاون الاقتصاديالمخطط بدأ منذ استهداف طائرات «التحالف» ..دير الزور تحت الخطر: «داعش» يتقدّم... وواشنطن تتحيّن الفرصةعن معارضة تكشف أهدافها: سوريا «دون الأسد»... حليفة لإسرائيلروحاني: جاهزون للتطبيع مع السعودية ونسعى لوقف دائم للقتال في سوريالافروف: على المجتمع الدولي دعم الحوار بين السوريين وتأمين جميع الظروف الملائمة له خميس على رأس وفد حكومي إلى طهران اليومحاكم مصرف سورية المركزي : حلول عملية للفئات النقدية الصغيرة منتصف العام الحاليهكذا نحن الآن يا ناصر ....صبحي غندورالكشف عن أسماء ممثلين عن المجموعات المسلحة في مفاوضات أستاناتركي يقتل زوجته السورية الحامل في ألمانياخليجي ينحر والدته بامر من الله ورسوله؟!بالصوت و الصورة فضيحة جديدة تطال ” رياض حجاب ” داعش يحرق أم وأربعة من أطفالها بذريعة ترك ’أرض الخلافة’ بالحويجةصدور مفاضلة الماجستير لنظام التعليم النظامي والموازي في جامعة حماةالجهاز المركزي للرقابة المالية يعلن عن مسابقة لتعيين 160 مفتشا في الإدارة المركزية وعدد من المحافظاتغارات مكثفة لسلاح الجو السوري على محاور تحركات إرهابيي “داعش” في دير الزور توقع العديد منهم قتلى ومصابينعدد من مسلحي بلدات الرحيبة و معضمية القلمون يسلمون انفسهم و أسلحتهم للجهات المختصةإسكان حمص: تجهيز وإكساء 1500 مسكن شبابيمحافظة حلب توقع عقود عمل بقيمة مليار ومئة مليون ليرةطرق فعالة للكشف المبكر عن سرطان الأمعاءبالفيديو...18 مستلزما منزليا لم تكن تعلم ان لها تاريخ انتهاء صلاحيةما سبب سفر هؤلاء النجوم السوريين إلى الجزائر؟!الكبير جورج وسوف يرد بسرعة على اصالة ؟أب يبيع طفله عبر الإنترنت لتسديد نفقات الطلاق25 قروي يحملون اسلحة وسكاكين..هاجموا أمير قطري "يصطاد" في باكستان!!!؟؟ غرامات على من ينشر تعليقات مسيئة على فيسبوك!سكاي نيوز: سوري يبتكر تطبيقا يعمل من دون إنترنتالجعفري رئيساً لوفد الحكومة السورية في أستانة..الحكومة السورية ذاهبة لبحث الحل السياسي وليس من أجل تثبيت وقف إطلاق النار؟اعترافات جون كيري ....بقلم تيري ميسان

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حـديث الـنـاس >> مقارنات تكشف حجم التغيير في سورية ....بقلم ناصر قنديل

– منذ بدأت المساعي الدولية والإقليمية لحلّ سياسي في سورية كانت أحجام أدوار الحلفاء الإقليميين والدوليين للفريقين السوريين المتقابلين، الدولة وتشكيلات الجماعات المعارضة السياسية والعسكرية،

 تعكس حاصل موازين القوى الميدانية بين هذين الفريقين من جهة، والموازين الحاكمة للمعادلات الدولية والإقليمية ومتغيّراتها. ففي بداية المساعي كان بيان جنيف قي عام 2012، وقد كانت إيران غائبة عنه، والأصحّ مغيّبة، وكان حلفاء الجماعات المعادية للدولة السورية طاغية على الحضور، حتى يكاد يبدو حضور روسيا والصين هزيلاً وسط هذا الحشد المعادي، فقد ضمّ الاجتماع الذي عقد في 20 أيار 2012 كلاً من الأمين العام للأمم المتحدة والأمين العام لجامعة الدول العربية ووزراء خارجية الاتحاد الروسي وتركيا والصين وفرنسا وقطر رئيسة لجنة جامعة الدول العربية لمتابعة الوضع في سورية والعراق رئيس مؤتمر قمة جامعة الدول العربية والكويت رئيسة مجلس وزراء الخارجية التابع لجامعة الدول العربية والمملكة المتحدة وإيرلندا الشمالية والولايات المتحدة وممثلة الاتحاد الأوروبي السامية للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، بوصفهم مجموعة العمل من أجل سورية، برئاسة المبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية لسورية، ونسبة الأصدقاء للدولة السورية من خصومها هنا هي ثلاثة من ثلاثة عشر أيّ أقلّ من الربع، ولم يكن غياب إيران سهواً بل قرار سياسي.

– في الاجتماع الذي عُقد بعد أربع سنوات ونصف في 20 كانون الأول 2016 في موسكو وضمّ وزراء الخارجية والدفاع في روسيا وتركيا وإيران والذي انتهى بوثيقة للحلّ السياسي، وحلّ بذلك مكان اجتماع جنيف النسبة لأصدقاء الدولة السورية قياساً بخصومها هي الثلثان، ولم يكن الغياب السعودي سهواً بل قرار سياسي.

– في مفاوضات جنيف التي بدأ التمهيد لها نهاية 2013 وعقدت مطلع العام 2014 أيّ قبل سنتين تماماً، وجهت الأمم المتحدة بعد مداخلات روسية حثيثة بطاقة دعوة إلى إيران، للمشاركة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر لم يلبث أن سحبها الأمين العام بان كي مون، ولم يكن بيد وزير خارجية روسيا سوى الاعتراض وقبول الأمر الواقع بالمشاركة، رغم هذا الاستفزاز، وصدر بيان سعودي علني يدعو لاستبعاد إيران. ففي 20 كانون الثاني 2014 أعلنت السلطات السعودية أنها ترفض مشاركة إيران في مؤتمر «جنيف – 2» الهادف لبحث الأزمة السورية بسبب رفض طهران شرط تشكيل حكومة انتقالية ولوجود «قوات تابعة لها تحارب مع النظام السوري»». ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مصدر مسؤول قوله إنّ «الموافقة العلنية على شروط الدعوة هو أن يعلن رسمياً وعلنياً عن قبول الشروط وأولها إنشاء حكومة انتقالية للسلطات، أما إيران فلم تعلن عن هذا الموقف مما لا يؤهّلها للحضور خاصة أنّ لها قوات عسكرية تحارب جنباً إلى جنب مع قوات النظام».

– في التمهيد لمفاوضات أستانة أعلنت روسيا وتركيا الرغبة بضمّ مشاركين جدد لرعاية المسار السياسي، ومن ضمن المعنيين السعودية، فأعلنت إيران رفض مشاركة السعودية، فأعلنت إيران بلسان وزير دفاعها يوم 28 كانون الأول 2016 أنه يجب عدم السماح بمشاركة السعودية في عملية السلام في الجمهورية السورية، وذكرت وكالة الإعلام الروسية الثلاثاء أنّ تصريحات دهقان جاءت خلال مقابلة مع قناة «موسكو اليوم» التلفزيونية الروسية. ونقل عن دهقان قوله إنه يعتقد أنّ إصرار السعودية على تنحّي السيد الرئيس بشار الأسد يعني أنه يجب ألا تشارك الرياض في محادثات السلام السورية المستقبلية.

– قبل سنة عندما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه جاء بقواته إلى سورية ليسقط شعار إسقاط النظام، وفرض معادلة قوامها أولوية الحرب على الإرهاب وحلّ سياسي سوري سوري، يحتكم فيه السوريون إلى صناديق الاقتراع، سخر الكثيرون من كلامه. وها هو الرئيس بوتين بعد سنة من كلامه، يصادق على أول اتفاقية جدية لوقف النار وبدء مسار سياسي بين الفصائل الوازنة في ميدان القتال التي ترعاها تركيا، والحكومة السورية، تستثني تنظيم داعش وجبهة النصرة، بينما تغيب واشنطن عن المشهد، ويستعدّ رئيسها باراك أوباما للرحيل بعدما حدّد مواعيد متعدّدة ومتكرّرة لرحيل الرئيس السوري، وحذر موسكو مراراً من الفشل الذي ستحصد ثماره بسبب تدخلها في الحرب السورية. ويستعدّ الرئيس الجديد لتسلّم السلطة وهو يقول إنّ أولويته هي التعاون مع الرئيس الروسي وإنّ قضية تغيير النظام وإسقاط الرئيس السوري ليست قضية تهمّ الأميركيين، متسائلاً: لماذا لا نتعاون معه طالما أولويتنا قتال الإرهاب وهو يقاتل الإرهاب؟
البناء



عدد المشاهدات:1663( الجمعة 09:40:53 2016/12/30 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/01/2017 - 9:11 م

فيديو

وحدات الجيش تبدأ عملية عسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي بريف حمص الشرقي

كاريكاتير

الوضع الميداني في سوريا /  بريشة الرسام الكاريكاتيري نور الدين
 الاعلام الحربي المركزي

 

تابعنا على فيسبوك

صورة وتعليق

بالفيديو.. شاب يتحرش بـ فيفي عبده في عزاء "كريمة مختار ".. شاهدوا ردة فعلها لحظة انهيار سقف قاعة رياضية في التشيك أمريكية تقتحم متجر هواتف بسيارتها...فيديو بالفيديو.. لقطة مروعة لمدرب يٌسقط المطرقة بالخطأ على رأس احد المتطوعين عرض عسكري رهيب وخيالي لجيش السيدات الصيني لن تصدق ما تراه!! بالفيديو- مارست الكيك بوكسينغ في ضرب عشيقة زوجها! بالفيديو...في روسيا سائق حافلة دهس عجوزا ومن ثم قام بعناقها المزيد ...