الخميس30/3/2017
م13:38:31
آخر الأخبار
هذا ما تريده اسرائيل من العرب...وما يريدونه من تل أبيب...بقلم عباس ضاهر«عرب واشنطن» لبّوا نداءات ترامب: نحو «مصالحة تاريخية مع إسرائيل»!خطاب القمة الهادئة، ماذا وراء الأكمَة؟....قاسم عزالدينالرئيس اللبناني عون في القمة العربية: خطورة المرحلة تحتم علينا وقف الحروب بين الإخوة والجلوس إلى طاولة الحوارانباء عن تسوية شاملة تُقفل معادلة «كفريا والفوعة ـ الزبداني ومضايا»مجلس الشعب يناقش عددا من مشاريع القوانين منها تعديل الرسم القنصلي لمنح وتجديد الجوازات ووثائق السفر للمواطنين خارج سوريةالرئيس الأسد يصدر مرسوماً يقضي بتعديل الحكومة يشمل وزارات العدل والاقتصاد والتنمية الإداريةمنصة موسكو تحذر من فشل "جنيف - 5" بسبب خضوع دي ميستورا لضغوطاتتورط طائرات حربية ألمانية في ضربة جوية قرب الرقة فرانس برس :إجراءات لمواجهة خطر اعتناق موظفين في المطارات الكندية الفكر الجهاديتفاؤل بمرسوم التعديل الحكومي …"سيريامود" ينجح بتوقيع مئات العقود التصديريةتركيا تنسحب من سورية أم تتجه للتخريب؟ ...ناصر قنديلعون لقمة "الميت": عودوا للعقل ....تركيا تحاول رفع سعرها شمال سورية بالتلويح بالفوضى عبر إعلان نهاية عمليتهايلجأ إلى حيلة شيطانية لاختبار سلوك زوجتهمحكمة ايطالية برأت رجلا متهما باغتصاب امرأة لأنها لم تصرخ بالفيديو - خداع مسلحي حي الوعر في حمص تحضيراً لاستغلالهم!اعطاب دبابة في المنشية في درعا وإصابة 3 من أفراد طاقمها بعد عملية متقدمة للجيش السوريمصدقات التخرج تهدد بحرمان الطلاب من مسابقة التربية!استخدام مواقع التواصل الاجتماعي داخل الحرم المدرسي ممنوعترجيحات بمعاودة داعش تنفيذ اتفاق الخروج من جنوب دمشقبالخريطة .. سيطرة الجيش السوري على مدينة #دير_حافر في ريف حلب الشرقي و 27 بلدة في محيطها وتأمين 24 كلم من أتوستراد حلب - الرقة الدوليالإسكان تنفذ 30 ألف شقة بقيمة 55 ملياراً … عبد اللطيف: لا زيادة على تكاليف المساكن التي أنجزت قبل الأزمة ولم تسلم لأصحابها 25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقالصداع النصفي.. خطوات بسيطة للتخلص من الألمبق الفراش - ضيف ثقيل يعشش في المنازل دون استئذان.... فما هي أضراره؟ وكيف يمكن اكتشافه والتخلص منه؟أخيراً .. سيرين في دمشقالقائمة الكاملة لأبطال "فوضى"بريطانية وجدت ماسة في بيضة مسلوقةمجلس الشورى السعودي ينفي السماح للمرأة بقيادة السيارة8 أضرار تسببها الهواتف الذكية%85 من هواتف الأندرويد مصابة بالفيروسات والثغرات«قمّة الميت»... ماذا تقدّم للأمة والمنطقة؟ ....د. أمين محمد حطيطقمة «الميت»!

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حـديث الـنـاس >> شروط القيصر لا شروط السلطان ....بقلم نبيه البرجي

هو ذاك الغرب الذي وضع كل ثقله في الرهان على رجب طيب اردوغان لتقويض الدولة في سوريا . هو ذاك الغرب الذي لا يرى في العرب اكثر من صناديق او براميل بشرية تتقيأ المال والنفط...

هو ذاك الغرب الذي يقف مذهولاً، وربما جذلاً، اما ما يفعله اردوغان في بلاده. الرجل الذي اغتال الحداثة، وحيث الاسلام ليس الطرابيش، واللحى، والانياب، والنصوص التي يتم تأويلها بلغة الذئاب لا بلغة الانبياء، وحيث الحياة ليست المقبرة الصغرى التي تقود الى المقبرة الكبرى، وحيث الله ليس الهاً وثنياً بعث بنا الى الارض لكي يلهو بآلامنا وبعذاباتنا...
الرجل الذي زعزع الاقتصاد في تركيا، ولقد سبقت نمور آسيا في الديناميكية الاقتصادية، بموقعها الجيوستراتيجي البالغ الحساسية، فاذا بالخبراء اليوم يملأون الصفحات والشاشات بعلامات الاستفهام: الى اين نحن ذاهبون؟
الرجل الذي دمر المؤسسة العسكرية التي كانت تعتبر الحارس الاتاتوركي للعلمانية، وان بالغطرسة العثمانية اياها، والتي كانت تعتبر القوة الاطلسية الثالثة، فاذا بمئات الجنرالات وبالآف الضباط الاخرين والجنود اما وراء القضبان او يختبئون كالفئران في منازلهم...
الصرخة بدأت تعلو في الارجاء التركية من الميليشيات التي تتناسخ يومياً وتنشر الرعب، حتى ليقال ان التركي لم يعد يمشي الى جانب الحائط لتفادي «قبضايات الملاهي الليلية». وقد تحولوا الى قادة للميليشيات، بل يفترض فيه ان يمشي داخل الحائط...
الرجل الذي يختزل السلطات كلها، عملياً انه السلطان وان بالخطى الضائعة، لكنه يصر على تكريس ذلك دستورياً في استفتاء يجري بعد نحو شهرين في ظل الهراوات والسكاكين...
هو ذاك الغرب الذي يرثي الآن الديموقراطية في تركيا بعدما لاذ بالصمت المطبق حين كانت دبابات وطائرات اردوغان تدمر المدن والقرى الكردية لان الكرد يطالبون بالحد الادنى لتظهير شخصيتهم السياسية والثقافية، وها ان نوابهم يزجون بالجملة، في معسكرات الاعتقال...
في ذلك الغرب الغريب، وحيث التصدع الدراماتيكي في القيم، يتساءلون عن البديل في تركيا. الميليشيات بالمرصاد حتى داخل الثكنات وحتى تحت ملابس الجنرالات. القوى السياسية كلها داخل الحصار.
ماذا يعني مسلسل التفجيرات، بابعادها الكارثية، سوى ان المؤسسات الامنية تعاني من خلل بنيوي قاتل ويهدد بسقوط الدولة نفسها..؟
الا يبدو مثيراً ان يبدو فلاديمير بوتين وكأنه الشخص الوحيد الذي ينقذ رجب طيب اردوغان؟
الرئيس التركي يراهن على «صداقة» دونالد ترامب الذي يبدو وكأنه لا يعلم، اي دور اضطلعت به الاستخبارات التركية في استقطاب المقاتلين من القوقاز، ومن اسيا الوسطى، ومن تركستان الشرقية، لتشكيل القوة الاساسية، القوة المحاربة، لتنظيم الدولة الاسلامية...
ليس هذا فقط، بل ان اردوغان فتح كل الابواب امام تلك الحثالة الايديولوجية وفتح المنتجعات، والمستشفيات، والمعسكرات، وحتى الملاهي الليلية..
التفجيرات فاقت اي تصور تركيا من الدولة الى الغابة، ومن المؤسسة الى المستنقع. اين هي الدولة في تركيا؟
سياسيون وصحافيون وجنرالات حذروه من اللعب بالنيران فوق الارض السورية، لكنه اصر على ان يلعب بكل النيران، وبكل الجثث، ليبدو الجيش، الجيش العظيم، عاجزاً عن ان يدق (ويدكّ) باب مدينة الباب، حيث الخسائر كانت هائلة، فطلب المساعدة الجوية من التحالف الدولي. هل صحيح انه يخشى استخدام الطائرات التركية كي لا تغير على القصر او كي لا تلجأ الى دول اخرى؟
الان يتعامل مع الازمة السورية بشروط القيصر لا بشروط السلطان. المفاجآت التركية لن تنتهي. العرب صدموا بغطرسة اردوغان وهشاشته في آن. سوريا امام المفترق الذي لا يرسمه قطعاً لا السلطان العثماني ولا شيوخ القبائل...
الديار
 



عدد المشاهدات:1665( الأحد 05:59:04 2017/01/08 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 30/03/2017 - 1:35 م

فيديو

العثور على معمل لتصنيع هياكل وهمية لآليات عسكرية في تدمر 

كاريكاتير

تابعنا على فيسبوك

“بالفيديو”: شجار عنيف بين سيدات خليجيات في طائرة سعودية بالفيديو ..حرق هندية حية لاحتجاجها على قطع الأشجار «شاهد» اشتاق لزوجته وهو في الطائرة .. فكذب على طاقمها أنها “توفيت” وأجبرهم على الهبوط! بالصور.. قادة عرب "ناموا" في قمة البحر "الميت"! قمة البحر"الميت": لحظة سقوط الرئيس اللبناني ميشال عون أرضا لحظات قبل الكارثة لو لم تُسجل بالصدفة، لم يكن ليصدقها أحد..!! قمة البحر"الميت": لحظة سقوط حاكم دبي على سلم طائرته المزيد ...