السبت24/6/2017
م16:58:38
آخر الأخبار
نيويورك تايمز: محمد بن سلمان متهور ويتبع سياسة خارجية متشددة ولا يصلح للقيادةقرقاش: تسريب "المطالب" مراهقة قطرية لإفشال الوساطةخطباء "داعش" ينسحبون من مساجد تلعفر؟!الأزمة الخليجية: إلى ما بعد "الأزمة السورية"!وزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيقمعارك درعا تنتظر اتفاقاً «روسياً ــ أردنياً»: تفاهم «مبدئي» على أمن مناطق «تخفيف التصعيد»عدد من أعضاء مجلس الشعب يطالبون بإعادة دراسة مهام بعض لجانه واختصار عددهاحداد: لم يعد أحد قادرا على تغطية التنظيمات الإرهابية في سوريةأكثر من 7000 من مواطني رابطة الدول المستقلة مطلوبون بتهم الإرهاب إسطنبول.. انفجار ضخم بخط إمداد غازالحمو: المستهلك سيلمس انخفاضاً في الأسعار للنصف بعد مرسوم خفض الرسوم الجمركية يازجي: لن نسمح بأي تجاوزات لضوابط الأسعار للمنشآت السياحيةهل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟ ....حميدي العبداللهأربعة محاور تشكل نقطة الصراع الدولي على المعابر الحدودية في سوريا .. بقلم نضال حمادة إدانة أميرات خليجيات بمعاملة مستخدمين كالعبيد في بلجيكاكشف ملابسات الجريمة التي ضجت بها مصياف .. الأم هي من قتلت ابنتهاموظفة سابقة في “الائتلاف” : الجيش السوري هو الوحيد القادر على إعادة تنظيم سورياالولايات المتحدة الامريكية تحرم المعارض رضوان زيادة من اللجوء السياسي بسبب دعمه للجماعات الارهابية إعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين الجيش يتصدى لمحاولة إرهابيين الاعتداء على نقاط عسكرية بريف دمشق..القضاء على عدد من إرهابيي “داعش و النصرة” بدرعا ودير الزور وأرياف الرقة وضربات روسية من دون «إخطار» واشنطن: الجيش يقترب من حدود دير الزورتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةمشروبات لتنظيف الجسم وإزالة السموم في رمضانبعد هذه الفوائد، ستتحملون رائحة الثوم "الهيبة" 2018 من دون أحد أبطاله..نادين خوري للمختار : أنا " سارقة " والحمدلله أني لم أتزوج"ساحر النساء" يتغزل في ميلانيا ترامبمقتل خمسة أشخاص في حديقة مائية بتركيامخدرات وبكتيريا قاتلة: الخبراء يكشفون مدى قذارة النقودفيسبوك يحمي صور "البروفايل"الشعار: لن نتساهل في قمع أي مخالفة أو مظهر مسيء للوطن أو المواطنالمقداد: نجري اتصالات حول تفاصيل مناطق تخفيف التوتر ولن نسمح بتمرير ما يمكن لأعداء سورية الاستفادة منه

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> داعش يتبنى تكتيكاً جديداً....لماذا فجر معمل غاز حيان؟

محمد صالح الفتيح| لابد من نقاش مطول حول أسباب تقدم داعش في وسط سورية، تحديداً الجزء الشرقي من محافظة حمص، ولكن الآن لابد من التعليق على قيام تنظيم داعش بتفجير معمل غاز حيان، 

الذي أعلن عنه اليوم. هذه هي المرة الثانية التي يقوم بها تنظيم داعش بمثل هذا التكتيك الغريب. الملفت أن المرة الأولى كانت أيضاً في نفس المنطقة، تقريباً، في معمل غاز حقل الشاعر، في شهر آيار الماضي. لايعرف حجم الضرر الحقيقي في كل من الموقعين، الشاعر أو حيان. من الناحية المادية، كان مشروع معمل الغاز في حقل الشاعر قد تعرض لأضرار عدة مرات خلال هجمات تنظيم داعش عليه وخلال فترة سيطرته عليه، لهذا يصعب تقدير قيمة الخسائر المتراكمة. أما معمل غاز حيان فالمعروف أن قيمة المشروع قد ناهزت 300 مليون دولار، قبل الأزمة.

ولكن لماذا فجر التنظيم هذه المنشآت ولم يحاول الاستفادة منها؟ ولاسيما أن التوقع الذي كان سائداً هو أن التنظيم يعتمد على مثل هذه المنشآت للحصول على موارد مالية هامة جداً. تقديري الشخصي هو أن تنظيم داعش يراهن على أن تفجير هذه المنشآت يفقد تلك المناطق أهميتها بالنسبة للحكومة السورية وبالتالي لاتعود ذات أولوية في حشد القوات لاستعادتها: بطريقة ما يقوم تنظيم داعش بتنفيذ تكتيك دفاعي جديد وغير مسبوق؛ يهدف هذا التكتيك أيضاً لشراء الوقت وللتحضير لهجمات مقبلة. لابد من الإشارة هنا إلى أنه منذ أن نفذ التنظيم التفجير في حقل غاز شاعر لم تعد هناك حملات كبيرة لاستعادة تلك المنطقة. وهذا ما مكن تنظيم داعش من أن يبادر هو إلى حشد قواته للتقدم في تلك المنطقة والآن يعمل على تكرار نفس ذلك التكتيك. لقد بات من الواضح، على الأقل منذ بداية العام الماضي، أن تنظيم داعش يسعى للتقدم في هذه المنطقة وصولاً إلى الحدود اللبنانية، وبذلك يكون قد انتقل من "سورية غير المفيدة" إلى قلب "سورية المفيدة".

لابد من التساؤل أيضاً عن المصادر البديلة التي يستخدمها التنظيم لتعويض خسائره والاستمرار بالحرب، وخصوصاً بعد أن بدأ باللجوء إلى هذا التكتيك الغريب. هل لازالت تركيا تقوم بتقديم الدعم بطريقة ما لتنظيم داعش، وماذا عن حقيقة معارك الباب إذاً؟ وإذا ماكان طرف آخر يقوم بمثل هذه المهمة، فماهي الحدود البرية التي يمر الدعم منها؟ أسئلة كثيرة، وسيكون لنا نقاش مطول قريباً.



عدد المشاهدات:4486( الاثنين 05:13:39 2017/01/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/06/2017 - 4:33 م

فيديو

من سيطرة الجيش السوري على كتل ابنية غرب وادي عين ترما بالغوطة الشرقية

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

واقعة نادرة .. حيّة سامة تلدغ فتاة في فمها "لم تمت ووقع لها ما هو أغرب" بالفيديو.. تشاجر مع زوجته فقلب حافلة ركاب! بالفيديو... موظف متهور ينتقم من مديره بهذه الطريقة!! بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع عمل بطولي من مصري ينقذ محطة وقود من الاحتراق (فيديو) إيفانكا ترامب تحرج سيناتور أمريكي حاول احتضانها بالفيديو...رياضية تتعرض لموقف محرج أثناء القفز المزيد ...