الثلاثاء23/5/2017
م15:39:4
آخر الأخبار
شهيد و100 جريح في الدراز: القوات البحرينية تقتحم منزل الشيخ قاسم وتعتقل كل من بداخلهوباء الكوليرا يحصد ارواح اليمنيين دون تمييز سياسي او جغرافي وسط صيحات بالمزيد من القصف والقتل والحصار..لحظة إسقاط طائرة سعودية من طراز F15 (فيديو)صورة لفتت إنتباه صحفيين اميركيين أثناء استقبال سلمان لترامب!الجهات المختصة تدمر سيارة مفخخة بداخلها إرهابيان انتحاريان قرب مفرق المستقبل على طريق مطار دمشقالجهات المختصة تحبط محاولة إرهابيين تفجير سيارتين مفخختين على طريق مطار دمشق الدولي وحي الزهراء بمدينة حمص ماورير شكر دمشق على تعاونها وجهودها بإيصال المساعدات .. المعلم: مستعدون لتعزيز التعاون مع الصليب الأحمرأكدت أن البلاد تحتاج إلى طاقة السوريين الخلاقة لإعادة الإعمار … «هيئة التميز والإبداع» تعرض واقعها أمام السيدة أسماء الأسدسفن حربية روسية تجري مناورات في المتوسطلافروف يدعو إلى بذل المزيد من الجهود لحل الأزمة في سوريةالإتصالات ترفع أجر التصريح عن أجهزة الخليويالسورية للنفط: مشاريع استراتيجية للتنقيب عن النفط في البر والبحرلماذا غاب اردوغان.. وحضر السيسي لقمة الرياض الاسلامية الامريكية؟ ومن سينضم لعضوية “الناتو” الاسلامي الجديد ومن سيقاطع؟من يدمر سوريا يريد كل شيء إلا الحرية والديمقراطية...بقلم سامي كليبمصري انهال عليه 4 بسكين وقتلوه أمام خطيبته قرب لندن ..والسبب ؟موظّفة تستدرج طالباً إلى أحد الفصول وتغتصبه!بالفيديو...قناص من حركة "أنصار الله" يردي سعوديين بطلقة واحدة بالفيديو: الجيش الأميركي يدرب مسلحين في قاعدة التنف جنوب سوريامبادرة المصروف الشهري....معاً سنكمل لمستقبل سورية الأقوى.... التعليم العالي تعلن عن التسجيل المباشر للشواغر المتوافرة من مقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العلياالجيش يتقدم في بادية الحماد وسط إرباك في صفوف الميليشيات ...عبد اللـه عليفصائل «التحالف الأميركي» تتوعّد الجيش في «بركان البادية»تقنية حديثة لتشييد الأبنية السكنية في سوريا"الإسكان" تطرح 1150 مسكناً للإكتتاب العام بضاحية الفيحاءما هي أسباب البقع البيضاء على الأظافر وطريقة علاجها؟الحمية النباتية تحد من السمنة المفرطة بمعدل النصف محمد عبده ونجله يغنيان لترامبباسم ياخور لـ إيفانكا ترامب: "قعدي عاقلة الله يرضى عليكي"ماذا تعرف عن "صندوق إيفانكا"؟ وكم تبرعت السعودية والامارات له؟فستان إيفانكا ترامب نفد بعد ساعة من وصولها السعودية وهذا سعرهبالصور...العثور "جسم معدني غريب في بحر البلطيق" يعتقد انه مركبة فضائية؟أبل تكشف عن سبب انفجار سماعة Beats«يوم الغفران»....بقلم | وضاح عبد ربهترامب يسابق إجراءات العزل بالصفقات والعدوان لإنقاذ المشروع الاستعماري....بقلم: العميد د. أمين محمد حطيط

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> انياب فيصل القاسم....بقلم نبيه البرجي

اذ ... بماذا تختلف الايديولوجيات القاتلة عن اللغات القاتلة؟

لم تعد الشاشات، والصحف، تكتفي بتسويق الغباء، وبات لدينا فائض الغباء. لم تعد تكتفي بتسويق الكراهية، وبات لدينا فائض الكراهية. هي تعمل على تسويق الجثث كما لو اننا لا نعاني ايضاً من فائض الجثث...

فيصل القاسم نموذجاً. ذاك الذي يتقيأ الجثث. ها هو بتكشيرته (كيف يمكن لاعلامي ان يكشر او ان يرتدي وجه الذئب؟) ينقض بأنيابه، وبأظافره، ويكاد ينقض بحذائه على الضيف الذي لا يجاريه رأيه.
عادة يختار الضيف اما رقيقاً او ركيكاً او دمثاً، هادئاً، ولو كان عميقاً، او من اصحاب اللغة الخشبية ليردد الكليشهات اياها وليظهر بمظهر الفريسة بين اشداق فيصل القاسم...
هل لاحظتم كيف ان بعض الشاشات الدينية المبرمجة والممولة استخباراتياً، وسواء كانت سنية ام شيعية، وهي تغتصب النصوص، بل وتغتصب الارواح، بل وتغتصب الله فينا بنبش القبور، واستحضار التأويلات والتفسيرات (والرؤى) التي لا تليق حتى بالقردة؟
حتى ان البرامج الترفيهية بسطحية الكثير منها، وهشاشتها، وتفاهتها، حولناها الى خنادق للصراعات المبتذلة. الى متى نحن ماضون في مسلسل الحرائق؟...
دعونا نتكلم كعرب، مع اننا اكتشفنا بعد كل تلك السنوات، وبعد كل المرارات، اننا لا نزال القهرمانات في حضرة داحس والغبراء، واننا، بعباءتنا او بربطات عنقنا، احفاد المناذرة والغساسنة. لا تصدقوا ان هناك حاكما عربيا يتربع على عرشه، ويتعامل معنا كما العبيد، الا والاساطيل الجوية والبحرية، تحميه حتى في غرفة نومه. حدقوا جيداً في الجدران، بل حدقوا جيداً في ثيابه الداخلية.
هل نقرأ ما يقال فينا عبر مراكز البحث، وفي المعاهد الاستراتيجية، وبأصابع (وادمغة) المفكرين الذين يحللون اوضاعنا، بعيداً عن الكثيرين الكثيرين من حاخامات الاستشراق الذين ليس بينهم غوستاف لوبون, ولطالما حذرنا من الاستغراق في جاذبية اللاهوت، ليس لانه ضد ثقافة الله، وانما لان مرجعيات او حتى مفكرين دينيين لم يفرقوا البتة بين لعبة الغيب ولعبة العدم...
لوبون اعادنا الى العقل الفذ الذي كان للعرب والمسلمين. وناشر الكتاب السفير محمد ضاهر يلاحظ كيف ان وليم وستن، خليفة اسحق نيوتن في جامعة كمبريد،, طرد من الجامعة عام 1709 لاشادته بالاسلام، ومن لا يعلم ان مؤلفات الرازي وابن سينا في الطب ظلت تدرس في اوروبا حتى القرن الثامن عشر؟
ماذا عن ابن رشد الذي قيل في الغرب ان بموته (1198) ماتت الفلسفة، وهو الذي امر احد البابوات باحراق كتبه لانه عثر على الله في العقل البشري...
الان، الباحثون العقلانيون في الغرب اذ يلاحظون انهيارا كاملاً في الفكر العربي والاسلامي (اين ذاك الذي يشبه محمد اركون وماذا اصاب عبد الله العروي ورضوان السيد؟) يقرعون جرس الانذار: انكم ذاهبون الى الانقراض, ولن تجدوا هناك حتى النوق لتستقبلكم بالزغاريد او بالمراثي...
هذا زمن القتل، على الشاشات، وفي ساحات الوغى، وعلى صفحات الجرائد، وعلى ألسنة الوزراء (الجواري)، فيما تستنزف كارثياً ثرواتنا، واحتياطاتنا، وازمنتنا. ازمنتنا القتيلة بأيدي حكامنا وعبيدهم.
ومن مصر التي يقوم في وجهها سد النهضة في اثيوبيا، وبتواطؤ مع عمر حسن البشير وبتمويل خفي من صناديق العرب، الى كل بلد عربي آخر حيث لا يعني النظام سوى البقاء.
البقاء وحده، ولو فوق حفنة من الرمال...
كلنا قتلنا حين قتلت مصر. قتل العراق، وقتلت سوريا، وقتل اليمن، وقتلت ليبيا. هل من دولة عربية ليست بالقتيلة وان تحت الثريات؟
ماذا اذا ادى سد النهضة، وهذا المتوقع, الى نتائج كارثية كأن يحدث لمصر ما حدث لها عام 1069 حين تراجع فيضان النيل. الناس في ذلك الزمان اكلوا الهررة، وجمال الخليفة وجياده، لابل انهم القوا بوزيره عن ظهر بغلته حين كان متوجهاً الى الصلاة ليذبحوها ويأكلوها قبل ان يأكلوا من سقطوا قتلى بين مرافقيه.
وكان يذبح ويؤكل من يخرج من البيوت من الاولاد والنساء.
الان نأكل ارواح بعضنا البعض، ادمغة بعضنا البعض. لنتصور، ونحن نقارب بانوراما المشهد العربي، ماذا سيحل بنا، حين تفرغ صناديقنا وآبارنا وحقولنا. من فضلكم انظروا الى انياب فيصل القاسم قبل ان تنطقوا بالجواب...

الديار



عدد المشاهدات:2674( الجمعة 06:46:32 2017/03/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/05/2017 - 3:36 م

كاريكاتير

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

أشهر لقطات اقتحام الملاعب ميلانيا ترامب ترفض وضع يدها بيد ترامب لدى وصولهما الى "إسرائيل"؟ «شاهد» مراسل BBC في ورطة .. لامَسَ ثدي امرأة على الهواء مباشرة! بالفيديو ...أسد البحر يهاجم سائحة و يسحبها الى البحر إيفانكا #بنت_ترامب هاشتاج يهز السعودية...شاهد بالفيديو ماذا فعل بعد ان توقفت سيارته! ....فيديو جديد للحظة دهس المارة في تايمز سكوير بالفيديو.. ضيفة ترمي مذيعة بكأس ماء على الهواء بعد أن احرجتها بهذا السؤال ! المزيد ...