الأربعاء26/4/2017
م14:40:44
آخر الأخبار
ارتفعت بشكل كبير ....10 آلاف دعوى ضد السعودية في أميركاخنازير برية تقتل 3 عناصر من ’’داعش’’ في كركوكمقتل مسؤول التفخيخ في ’جبهة النصرة’ إثر تعرضه لانفجار عبوة ناسفه في جرود عرسالارهابيو داعش يتنكرون بزي الشرطة الإتحادية ويعدمون 15 مواطناً في الموصلإحداث مديرية التخطيط والدراسات في وزارة السياحية . مشروع تفاهم تركي - كردي عرضه الأميركيون فقصفه الأتراكمنّاع: جماعات بإمرة تركيا كانت في طور الإعداد لاغتيالي.. وعدد المقاتلين في سوريا من غير السوريين حوالي 100 ألف.. وهناك “54000 و300 جثة لـ“جهاديينمجلس الوزراء يناقش مشروع مرسوم تشريعي بإحداث مؤسسة عامة باسم السورية للحبوب وواقع تنفيذ المشروعات في طرطوسماي تخلط بين الإرهاب و"الكباب" اثناء تنطحها لتزعم مكافحة الإرهابيين!شويغو ولافروف في مؤتمر موسكو للأمن: سورية في مقدمة الدول التي تواجهه الإرهابمدينة للصناعة السككية المتطورة في حلبإعادة تشغيل جزء من معمل حيان للغازترامب يعود للهجة التهديد بضربات صاروخية جديدة في سورية لتردده في كوريا.. هل نتوقع مجزرة كيماوية جديدة في ريف دمشق؟ أولويات ترامب.. ظرفية مصرية تطلب الخلع من زوجها بسبب فستان.. ?سوري في ألمانيا يهاجم إمام مصري على المنبر بسلاح ابيض في صلاة الجمعةمؤسسة غلوبال فاير باور: الجيش العربي السوري من الجيوش القوية في العالمهكذا تقدمت وحدات الجيش السوري في القابون شرق دمشق بمشاركة من الطيرانمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريةمن العام القادم درجات الصفين السابع والثامن ليست حبراً على ورقواشنطن وضرب المراكز العلمية في سوريا...تقرير للميادينالجيش السوري يتقدم في القابون.. ويحرر 66 تلاً وقرية وبلدة بريف حماةتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشقالكركم.. يساعد على تقليص الأورام ويحد من الألم ويقتل البكتيرياهل يجب ان تحذر من تناول بذور عباد الشمس؟كندة حنا تشن هجوماً عنيفاً على بعض الصفحات الفنية.... ما القصة؟الحقيقة الكاملة لغناء فيروز في القاهرة قريبالهذا السبب تزوج ماكرون بامرأة تكبره 24 عاماأوباما يكشف عن وظيفته الجديدةمنظومة الدفاع الجوي "إس-500" ستضرب أهدافا في الفضاءطبيب سوري يشارك في أول عملية جراحية لزراعة الرأسماذا تعني دعوة الظواهري للانتقال إلى حرب العصابات؟ ...بقلم حميدي العبداللهالمقداد يدلي بما في "جعبته السرية" .. خلال مؤتمر”حق المواطن في الإعلام”

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حـديث الـنـاس >> استمرار مسار جنيف.. أو خيارات وبدائل أخرى ...بقلم معن حمية

لم تنجح الدول المشاركة في الحرب على سورية بجعل «جنيف 4» منصّة لأدواتها يُعيدون من خلالها تكرار الشعارات ذاتها. ذلك أنّ وفد الحكومة السورية وضع «فيتو» بوجه هذه المحاولات، وبدا حاسماً لجهة عدم إتاحة الفرص أمام من يسمّون أنفسهم معارضة، لإعادة تقديم طروحات، تستهدف فقط تعطيل المسار السياسي.

وما لم تتمّ الإضاءة عليه في «جنيف 4» أنّ المعارضات المرتبطة بأجندات أميركية وتركية وعربية حاولت وضع عناوين وأولويات دأبت على طرحها. وبعض هذه المعارضات ذهب إلى حدّ اعتبار أنّ رئاسة بشار الجعفري للوفد الرسمي لا تؤشر الى جدية الحكومة السورية، لكن كلّ هذه المحاولات اصطدمت بصلابة الموقف السوري، الذي وصل حدّ تخيير المعارضات ورعاتها بين استمرار مسار جنيف وبين خيارات وبدائل أخرى. وهذا ما فرض على المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا وضع عناوين لإبقاء مسار جنيف قائماً. ومن ضمنها، عنوان الإرهاب الذي تعتبره الدولة السورية شرطاً أساسياً للحوار السياسي.


إضافة الى ذلك، هناك عوامل عدة حالت دون تمكن المعارضات ورعاتها من إغراق «جنيف 4» في التفاصيل المسكونة بالشياطين. العامل الأول هو وجود منصة تفاوض انطلقت في أستانة. وهذه المنصة تستعدّ لجولة جديدة تحت عنوان تثبيت وقف إطلاق النار.

العامل الثاني هو التقدّم الميداني الذي يحرزه الجيش السوري وحلفاؤه في أكثر من منطقة سورية، خصوصاً في محيط مدينة الباب، وفي تدمر وحقل جزل النفطي، إضافة إلى انكفاء ما يسمّى «قوات سورية الديمقراطية» عن منبج وقرى محاذية واستعادتها من قبل الجيش السوري.

والعامل الثالث التضعضع الذي يصيب حلف الدول المشاركة في الحرب على سورية، واختلاف أولوياته. وهذا التضعضع لم ينتفِ بمحاولة التجميع والتحصين التي قام بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخراً من خلال زياراته إلى قطر والسعودية والبحرين توازياً مع مواقف تصعيدية ضدّ إيران. وهذه المحاولة قد تكون تعثّرت بالكامل بعد لقاء أردوغان بالرئيس الإيراني حسن روحاني وبروز مواقف تركية تؤكد على العلاقة مع طهران.

أما العامل الرابع فهو ازدواجية التعامل الأميركي، ففي حين تصرّ واشنطن على الإعتماد على «قوات سورية الديمقراطية» كأداة لها في سورية، فإنها لم تقطع مع تركيا. في حين أنّ بين تركيا والتظيمات الكردية، عداوة، توازي العداء التركي لسورية.

ما هو مؤكد أنّ «جنيف 4» رسم الطريق الى «جنيف 5» الذي سيعقد بالتوقيت الروسي ـ السوري، علماً أنّ روسيا تبذل جهداً كبيراً للوصول الى نتائج. وهي نجحت في إضافة منصات جديدة، وهذا ما يرى فيه متابعون إصراراً على تحقيق نتائج حتى بمن حضر، وأنّ مثل هذه النتائج حاصلة حكماً لأنها مرتبطة بالميدان الذي بات محسوماً لمصلحة الجيش السوري.

عميد الإعلام في الحزب السوري القومي الاجتماعي



عدد المشاهدات:633( الثلاثاء 07:42:10 2017/03/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/04/2017 - 2:33 م

فيديو

من تقدم الجيش السوري في ريف دمشق الشرقي باتجاه بادية الشام بمساحة 20 كلم وعمق 6 كلم

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

سقوط مروع لطفلة من حافلة المدرسة شاهد.. إنقاذ بارع لفتاة حاولت الانتحار من شرفة مبنى بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين "مواقف " قاتلة ستموت من الضحك؟ أجمل 10 نساء فى العالم على أسس علمية المزيد ...