الخميس23/3/2017
م16:14:52
آخر الأخبار
شاب يخترق موكب الملك عبد الله الثاني في المغربأبو الغيط: مقعد سوريا سيظل شاغراً حتّى التوصل إلى تسويةالابتزاز القضائي الأمريكي للسعودية يبدأ فور انتهاء زيارة الأمير بن سلمان لواشنطن.. ..كم حجم التعويضات المطلوبة؟الأردن على أعتاب معركة الرقة: ماذا لو فرّت ’داعش’ الينا؟انطلاق الجولة خامسة من محادثات جنيف حول سورياالجيش يطبق الحصار على دير حافر......و واشنطن ترث «داعش» في الرقةالجولة الخامسة من الحوار السوري السوري تنطلق في جنيف الخميس بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية ووفود من المعارضةالرئيس الأسد لوفد تونسي: أحد أخطر أشكال الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية والمنطقة يتمثل في محاولة ضرب الهوية والثقافة العربيةكيف ردّت دمشق على طلب روسي مزعوم بإعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي كوهين؟! مقتل جنديين تركيين وإصابة 5 في هجوم على قاعدة عسكرية في تركياشركات طيران عربية ودولية تطلب المرور عبر الأجواء السورية"بيمو السعودي الفرنسي" يشتري حصة ضخمة في بنك "سورية والخليج"جنيف 5 على وقع خيبات معسكر العدوان هل سينتج؟...العميد د. أمين محمد حطيط الغارة الإسرائيلية: ذروة الفشلبعد العروس.. العثور على فتاة مصرية أخرى مذبوحة ومقطعةتفاصيل مقتل عروس مصرية قبل زفافها بساعات .. القاتل يروي تفاصيل صادمة حول جريمتههذه الصور ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سوريةعملية نوعية لنسف بناء يتحصن به قناصو تنظيم "فيلق الرحمن" الإرهابي في جوبروزارة التعليم تحدد موعد إجراء الامتحان الوطني لكليات طب الأسنانوزارة التعليم العالي تحدد مواعيد تقديم الطلبات لتعادل الشهادات الطبية غير السوريةوحدات الجيش العربي السوري تقضي على عدد من الإرهابيين في منطقة المعامل شمال حي جوبر وتدك خطوط إمدادهم وتجمعاتهم في عمق الغوطة الشرقيةخريطة تظهر وضعية ريف حلب الشرقي بعد تقدم الجيش السوري 25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقوزير السياحة يحدد ضوابط تقاضي بدل خدمات منشآت المبيت والفنادق السياحيةأعراض غريبة تنبهك بوجود مشكلات فى القلبالجبنة الكريمي والشيدر تزيد خطر سرطان الثديجلال شموط للمختار : الدراما وسيلة تسلية , والممثل السوري " نقّاق "مقطع مؤثر وائل جسار يغني لأمه ست الحبايب عيد الأمإيفانكا ترامب تحصل على مكتب داخل البيت الأبيضلماذا نحتفل بـ "عيد الأم" في وقت يختلف عن باقي العالم؟ فقط باستخدام الهاتف.. تطبيق لتحليل السائل المنوي بالمنزليحتال على شركتي تكنولوجيا ويحصل منهما على 100 مليون دولاردي ميستورا حرّض على التصعيد لتعديل التوازن والجواب سيكون خلال جنيف في الميدان والتفاوض السيدة أسماء الأسد: كل أم في حلب كانت عنواناً للحياة والثبات والاستمرار

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حـديث الـنـاس >> تحشيد امريكي إسرائيلي متصاعد في المنطقة تحت ذريعة محاربة الإرهاب..ماذا يجري في الغرف السوداء المغلقة؟

عبد الباري عطوان | من المؤلم ان يغيب العرب كليا كدول وجيوش من قائمة القلق الإسرائيلي، وينتقل بعضهم الى معسكر الحلفاء لدولة الاحتلال، التي ينظرون اليها كشريك استراتيجي في منظمة امن إقليمية على غرار حلف الناتو.

فمن يتابع تحركات المسؤولين الإسرائيليين هذه الأيام، ومباحثاتهم مع قادة أجانب، يخرج بإنطباع راسخ بأن ايران واذرعتها العسكرية، وعلى رأسها “حزب الله” هم الخطر الحقيقي الذي يهدد الوجود الإسرائيلي فعليا.

بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي يتواجد حاليا في موسكو للقاء فلاديمير بوتين، الرئيس الروسي، والقضية الأهم التي تحتل جدول اعمال مباحثاته، الوجود الإيراني في سورية، وخطره المستقبلي على امن إسرائيل، وهناك تقارير إسرائيلية تقول انه سيطلب من القيادة الروسية السماح لطائراته باستخدام الأجواء السورية، دون عوائق لضرب قواعد وتجمعات قوات “حزب الله” اللبناني.
اما افيغدور ليبرمان وزير الامن الإسرائيلي، الذي يزور واشنطن هذه الايام، فقد اكد في مؤتمر صحافي عقده قبل لقائه مع نظيره الأمريكي جيمس ماتيس، وزير الدفاع، ان اكثر ما يقلق إسرائيل هو “تهريب أسلحة كاسرة للتوازن الاستراتيجي الى كل من “حزب الله” في لبنان، وحركات المقاومة الإسلامية في قطاع غزة، مثل صواريخ متطورة ودقيقة، وطائرات بدون طيار”، واتهم ايران بالوقوف خلف عمليات التهريب هذه، وكل ما يتبعها من تمويل ونقل للتكنولوجيا.
***
الذكر الوحيد للعرب هذه الأيام بات محصورا في انباء تتكرر بقوة عن وجود مناقشات جدية خلف الكواليس تتحدث عن إقامة تحالف إقليمي يشبه “الناتو”، تقوده أمريكا بمشاركة دول عربية مثل مصر والسعودية والامارات والأردن، وتتمثل فيه إسرائيل بدور “مراقب”، وينحصر دورها المعلن بالتعاون الأمني والاستخباراتي.
وما يرجح وجود نوع من المصداقية لهذه الانباء التي نشرتها صحف أمريكية من بينها صحيفة “وول ستريت جورنال” المقربة من ادارة ترامب، هو عزم هذه الإدارة عقد مؤتمر دولي لمحاربة الإرهاب، وتنظيم “داعش” على وجه الخصوص، بحضور عربي إسرائيلي مكثف، وكذلك ارسالها، أي إدارة ترامب، حوالي الف جندي إضافي الى سورية للمشاركة في عملية “تحرير” الرقة عاصمة التنظيم، وكذلك تكثيف هجماتها ضد تنظيم “القاعدة” في اليمن.
اللافت ان هذا الحراك بشقيه السياسي والعسكري يتم تحت عنوان محاربة الإرهاب، ولكن هدفه غير المعلن، هو ايران والجماعات التابعة لها في كل من العراق وسورية ولبنان، وسيكون العرب او “محور الاعتدال” خاصة هو “رأس الحربة” والممول الرئيسي لاي تحرك امريكي في سورية والعراق، وربما ايران لاحقا.
السلطات الايرانية تدرك تفاصيل هذه الاستراتيجية الامريكية الإسرائيلية وأهدافها السرية والمعلنة، وهناك مؤشرات بأنها تستعد لها، من بينها تهديدات السيد حسن نصر الله، زعيم حزب الله بقصف مفاعل ديمونة الإسرائيلي في قلب صحراء النقب، وحاويات مادة الايمونيا السامة في محيط مدينة حيفا، وفي الحالين ستكون الخسائر الإسرائيلية المادية والبشرية مرعبة بكل المقاييس، حتى ان المستوطنين في الأخيرة، أي مدينة حيفا، بدأوا تحركا يطالب الحكومة الإسرائيلية بإزالة هذه المستودعات من مدينتهم ونقلها الى مكان آخر.
لا نعتقد ان تصريحات السيد هاشم الموسوي قائد حركة “النجباء”، التي اعلن فيها عن تشكيل فيلق لتحرير هضبة الجولان، يتكون من وحدات قتالية خاصة مزودة بأسلحة استراتيجية، تأتي صدفة في مثل هذا التوقيت، وانما رسالة تهديد “ردعية” موجهة الى الحكومة الإسرائيلية، فهذا الفيلق ينتظر امر الحكومة السورية للتحرك، ولا نستغرب انه موجود على الاراضي السورية فعلا.
***
في الماضي القريب كان القلق الإسرائيلي يأتي من الجيوش السورية والمصرية والعراقية، والاردنية، او ما كان يسمى “دول المواجهة”، ولكن هذا الزمن ولىّ الى غير رجعة، وبات هذا القلق يأتي من ايران وبعض الدول الحليفة لها، وخاصة سورية ولبنان، وبعض العراق.
العرب، او بعضهم، لم يعودوا يعتبرون إسرائيل عدوا لهم، وانما العدو هو من تعاديه إسرائيل، وتشعر انه مصدر قلق لامنها واستقرارها، ومخططاتها التوسعية والعدوانية على حساب الامة العربية والشعب الفلسطيني.
انها قمة الهوان.. وذروة المأساة.



عدد المشاهدات:2369( الجمعة 15:24:24 2017/03/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/03/2017 - 3:57 م

صورة اليوم

هذه الصورة ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سورية  تظهر بعض قادة ماتسمى ب المعارضة المعتدلة الارهابيين أبو الحارث المصري والسعودي عبد الله المحيسني في ريف حماة الشمالي .

فيديو

 الطيران السوري يستهدف مقرات وطرق إمداد المسلحين في القابون شرق دمشق

كاريكاتير

........

لقطة اليوم

من العالم ...هذا ما يعرف بفن الشارع

تابعنا على فيسبوك

بالخطأ بث فيلم إباحي على قناة تليفزيون دينية فيديو| لن تصدّقوا ماذا يفعل هذا الكلب مع الرضيع ذو الـ9 أشهر! عمره (21عاماً) وطوله ووزنه كطفل بعمر (6 أشهر) .. تحوّل إلى إله يُعبد في الهند ميركل تصفحت مجلة إباحية قبل لقاء ترامب! شاهدوا - الرجل الذي رصدته الكاميرا بالشارع لحظة ابتلعته الأرض لبنان ....خادمة ترمي نفسها من الطابق الرابع دولة تطلق صاروخا بـ 3 ملايين دولار لإسقاط درون بـ 300 دولار! المزيد ...