الجمعة23/6/2017
م20:32:22
آخر الأخبار
السيد نصرالله: سوريا عقبة أمام أي تسوية عربية شاملة مع الكيان الإسرائيلي.. محاولات عزل سوريا جغرافياً بدأت تسقط مع وصول القوات السورية إلى..لبنان - كريات شمونة ... الخط سالك ذهابا وإيابايديعوت تكشف الخيارات التي وضعت على الطاولة أمام محمد بن نايف قبل إقرار تنحيتههكذا قُطعت الطريق على المنافسين.. واقترب بن سلمان من العرشوزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيقمعارك درعا تنتظر اتفاقاً «روسياً ــ أردنياً»: تفاهم «مبدئي» على أمن مناطق «تخفيف التصعيد»عدد من أعضاء مجلس الشعب يطالبون بإعادة دراسة مهام بعض لجانه واختصار عددهاحداد: لم يعد أحد قادرا على تغطية التنظيمات الإرهابية في سوريةالصفحة الاجنبية: اضعاف الرئيس الاسد يعني تقوية جماعات ارهابية مثل داعشكازاخستان وقرغيزستان تنفيان إجراء مباحثات حول إرسال قواتهما إلى سوريا يازجي: لن نسمح بأي تجاوزات لضوابط الأسعار للمنشآت السياحيةملتقى الاستثمار السوري في 3 تموزهل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟ ....حميدي العبداللهأربعة محاور تشكل نقطة الصراع الدولي على المعابر الحدودية في سوريا .. بقلم نضال حمادة كشف ملابسات الجريمة التي ضجت بها مصياف .. الأم هي من قتلت ابنتهاجمارك طرطوس تحبط عملية تهريب مخدرات غرامتها المالية خمسة مليارات ونصف ليرة سوريةمن الرقة إلى "الجنة"..؟"الصياد الليلي" الروسي يصطاد "داعشي" وهو يصوره (فيديو)إعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين المجموعات الإرهابية تجدد خرقها لمذكرة مناطق تخفيف التوتر بدرعا.. واستشهاد شخصين وإصابة 9 آخرين في حي الكاشفإصابة امرأتين وطفلة بريف الحسكة الشمالي جراء سقوط قذيفة صاروخية مصدرها الأراضي التركيةتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةأطعمة تمدك بالحديد وفيتامين b6 المهمين لضخ الهيموجلوبين فى الدمزيت جوز الهند: فوائد لا تحصى لكن احذر مخاطره!نادين خوري للمختار : أنا " سارقة " والحمدلله أني لم أتزوجخلاف بين تيم ونادين.. والأخيرة تفجّر مفاجأة عن مسلسل "الهيبة"!مفاجأة صادمة - عميل استخبارات بريطاني يكشف سرّ موت الأميرة ديانا... قتلتها لهذا السبب وبأمر ملكياعتقدت أنه "خُراج" في ضرسها فخسرت عينها!سبب غير متوقع يؤثر على سرعة واي فاي منزلك !؟الناسا تتأهب لرصد ظاهرة كونية.. لم تحدث منذ قرن!المقداد: نجري اتصالات حول تفاصيل مناطق تخفيف التوتر ولن نسمح بتمرير ما يمكن لأعداء سورية الاستفادة منهالمهندس خميس: إطلاق المشروع الوطني للإصلاح الإداري يأتي في ظروف استثنائية ويعد النواة الأساسية لبناء سورية ما بعد الحرب

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> لماذا يتمظهر الإرهاب بلبوس الدين؟ ....بقلم طالب زيفا

 معظم العصابات الإرهابية تاريخيا كانت تتخذ من الأديان وسيلة لتحقيق غايات سياسية واقتصادية ولدينا أمثلة عن الحروب الدينية فتاريخ أوربا حافل بالأمثلة على الحروب الدينية ذات الطابع السياسي والاقتصادي 

ومن أبرز الأمثلة : حرب المئة عام ﻻبين بريطانية وبروسيا وهانوفر من جهة وفرنسا والنمسا وروسيا والسويد من جهة ثانية.

وحرب الكاثوليك ضد البروتستانت التي استمرت مئة عام وحرب الثلاثين عاما الأوروبية انتهت بتغير خارطة أوروبا (بمعاهدة وستفاليا عام 1648)ومعظم هذه الحروب ظاهرها ديني ولكن تكمن أسبابها الحقيقية هي اقتصادية وسياسية للسيطرة على مقدرات الممالك والدوقيات الغنية والحاقها بالدول الأقوى (أشبه بشريعة الغاب)التي تعتمد على الأقوى كقوانين طبيعية كجزء من نواميس الكون.

وما أشبه اليوم بالأمس فهل يخطط لبلداننا ما مرت به أوروبا وتدور عجلة الحروب التي تخلصت وانتهت منها أوروبا؟ حتى نجيب عن جزء من هذا التساؤل لنورد ما قاله هنري كيسنجر لموقع (ديلي سكيب الأمريكي)عام 2012حيث قال مرددا كلاما خطيرا علينا أن نأخذه على محمل الجد ونتنبه له كون كيسنجر(ثعلب السياسة الأمريكية اليهودي الإنتماء) بأن سياسة أمريكا خلال العقود الثلاثة الأخيرة وبعد سقوط الاتحاد السوفياتي يجب أن يكون جوهرها كما يقول:سنغرق العالم الإسلامي في صراع بين السنة والشيعة على غرار حرب المئة عام بين الكاثوليك والبروتستات .وقال سنستخدم أموال النفط الخليجية ونسلحهم لمواجهة إيران الشيعية.وقال للموقع المذكور سنضطر لاحتلال سبع دول في الشرق الأوسط حيث البترول والاقتصاد بعد ذلك للنقض نحن(أمريكا واسرائيل)حيث ستكون إيران المسمار الأخير في النعش الذي تجهزه أمريكا ثم لروسيا ،بعدأن يكون قد تم منحهما الفرصة للتعافي والإحساس الزائف بالقوة وسيسقطان كما يدعي كيسنجر إلى الأبد.

ما يهمنا من كلام كيسنجر هو استهداف المنطقة وخلق بؤر توتر ولدينا مثالين صارخين لا يحتاجان إلى كثير من التعمق:

1-قيام الكيان الصهيوني على استغلال الدين اليهودي وأسفار التكوين على ظاهر الدين وكل العصابات الصهيونية وحتى قبل مؤتمر بازل في سويسرا أسست في فلسطين نواة لدولة قامت على عصابات ارهابية مثل الأرغون وبالماخ وشتيرن ....وغيرهم واستغلت العامل الديني في استدرار العاطفة الدينية ولا يزال زوار الكيان يضعون القلنسوة وزيارة ما يسمونه(حائط المبكى)وهو في الأصل البراق الشريف.

2-المثال الثاني ما يجري في سورية جميع العصابات الإرهابية بما فيهم بعض من يمثلهم (من دكاترة جامعات وربما البعض منهم علماني)استثمر في العامل الديني وحرض طائفيا وخرج من عباءته وربما نافق معهم وطلب الدعم من رجال دين وأئمة وخطباء مساجد في دول خليجية وحرضوا دينينا وجمعوا أمول طائلة بحجة الدفاع (أهل السنة) لدرجة أن قطر والسعودية استمالت الكثير من الشباب المتطرف وأثارت الغرائز الطائفية بل أرادت تحويل البوصلة من راية فلسطين وعدو يحتل القدس والأقصى إلى عدو افتراضي مختلف في المذهب والملة ووضعت الوهابية كمدافع وهمي عن الإسلام وحاولت امبراطورياتهم الإعلامية تشويه القيم الروحية وبثت سموم التفرقة لدرجة أصبح الإستقطاب الديني هو ديدن هؤلاء لتضرب تاريخا من العيش المشترك بين كافة الأديان والمذاهب .والأهداف النهائية هو تطبيق حقيقي (لبروتوكولات حكماء صهيون)وتطبيقا عمليا لأقال كيسنجر وصموئيل هنغتون وفرنسيس فوكوياما الذين تحدثوا عن سيادة امريكا والصهيونية في حكومة عالمية لا مكان فيها لغير القيم الأمريكية في ظل تصادم الحضارات والبقاء للأقوى .

والسؤال الأهم الذي علينا أن نجيب عنه هو هل نمتلك الوعي لما يرسم لبلداننا في أقبية المخابرات الغربية وهل نساهم في رسم خرائطنا في عالم مجنون لا يفهم بلغة القيم والأخلاق بل بشريعة الغاب،وعلينا أن ندرك بأن الغرب الطامح لا يميز بين دين ولا طائفة ولا سنة ولا شيعة ولا ماروني أو سرياني ولا بين عربي وأعجمي إلا بقدر مصالحة وهدفه تدمير أوطاننا بكل السبل والأساليب ولا يعرف صداقة أو عداوة وعينه على أموالنا ونفطنا بل كل مقدراتنا وربما نعيش في عصر ظلمات ولكن بصيص الأمل والنور كامنة في هذه الأمة فهل يستفيق البعض قبل أن نندم حيث لا يفيد الندم. 

 طالب زيفا - باحث في الشأن السياسي



عدد المشاهدات:917( الأحد 04:26:23 2017/03/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/06/2017 - 8:30 م

فيديو

المجموعات الإرهابية تستهدف بالقذائف مشفى الشرق في حي الكاشف بدرعا

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع عمل بطولي من مصري ينقذ محطة وقود من الاحتراق (فيديو) إيفانكا ترامب تحرج سيناتور أمريكي حاول احتضانها بالفيديو...رياضية تتعرض لموقف محرج أثناء القفز بالفيديو.. رئيس كوستاريكا يبتلع حشرة أمام الصحافيين ويقول: “لقد أكلته” بالفيديو - هكذا نطحه الثور ... وقُتل ! فيديو مرعب .. ثعبان ضخم يلتهم ماعزا بأكمله ..شاهدوا رد فعل أهل القرية ! المزيد ...