الأربعاء26/4/2017
م14:41:51
آخر الأخبار
ارتفعت بشكل كبير ....10 آلاف دعوى ضد السعودية في أميركاخنازير برية تقتل 3 عناصر من ’’داعش’’ في كركوكمقتل مسؤول التفخيخ في ’جبهة النصرة’ إثر تعرضه لانفجار عبوة ناسفه في جرود عرسالارهابيو داعش يتنكرون بزي الشرطة الإتحادية ويعدمون 15 مواطناً في الموصلإحداث مديرية التخطيط والدراسات في وزارة السياحية . مشروع تفاهم تركي - كردي عرضه الأميركيون فقصفه الأتراكمنّاع: جماعات بإمرة تركيا كانت في طور الإعداد لاغتيالي.. وعدد المقاتلين في سوريا من غير السوريين حوالي 100 ألف.. وهناك “54000 و300 جثة لـ“جهاديينمجلس الوزراء يناقش مشروع مرسوم تشريعي بإحداث مؤسسة عامة باسم السورية للحبوب وواقع تنفيذ المشروعات في طرطوسماي تخلط بين الإرهاب و"الكباب" اثناء تنطحها لتزعم مكافحة الإرهابيين!شويغو ولافروف في مؤتمر موسكو للأمن: سورية في مقدمة الدول التي تواجهه الإرهابمدينة للصناعة السككية المتطورة في حلبإعادة تشغيل جزء من معمل حيان للغازترامب يعود للهجة التهديد بضربات صاروخية جديدة في سورية لتردده في كوريا.. هل نتوقع مجزرة كيماوية جديدة في ريف دمشق؟ أولويات ترامب.. ظرفية مصرية تطلب الخلع من زوجها بسبب فستان.. ?سوري في ألمانيا يهاجم إمام مصري على المنبر بسلاح ابيض في صلاة الجمعةمؤسسة غلوبال فاير باور: الجيش العربي السوري من الجيوش القوية في العالمهكذا تقدمت وحدات الجيش السوري في القابون شرق دمشق بمشاركة من الطيرانمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريةمن العام القادم درجات الصفين السابع والثامن ليست حبراً على ورقواشنطن وضرب المراكز العلمية في سوريا...تقرير للميادينالجيش السوري يتقدم في القابون.. ويحرر 66 تلاً وقرية وبلدة بريف حماةتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشقالكركم.. يساعد على تقليص الأورام ويحد من الألم ويقتل البكتيرياهل يجب ان تحذر من تناول بذور عباد الشمس؟كندة حنا تشن هجوماً عنيفاً على بعض الصفحات الفنية.... ما القصة؟الحقيقة الكاملة لغناء فيروز في القاهرة قريبالهذا السبب تزوج ماكرون بامرأة تكبره 24 عاماأوباما يكشف عن وظيفته الجديدةمنظومة الدفاع الجوي "إس-500" ستضرب أهدافا في الفضاءطبيب سوري يشارك في أول عملية جراحية لزراعة الرأسماذا تعني دعوة الظواهري للانتقال إلى حرب العصابات؟ ...بقلم حميدي العبداللهالمقداد يدلي بما في "جعبته السرية" .. خلال مؤتمر”حق المواطن في الإعلام”

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حـديث الـنـاس >> هولندا - تركيا: أردوغان سيتراجع ....بقلم حميدي العبدالله

عصفت بالعلاقات الهولندية – التركية أزمة جديدة افتعلها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من خلال سعيه لتحويل الدول الأوروبية إلى ساحات للدعاية لنهجه الديكتاتوري.

بعد الألمان قامت هولندا بمنع مسؤولين أتراك بمخاطبة مهرجانات ينظمها أردوغان للحصول على الدعم في استفتاء تعديل الدستور، وحدها فرنسا رضخت لضغوط أردوغان وسمحت بمخاطبة مسؤولين في الحكومة التركية لمهرجانات دعائية لمصلحة أردوغان وتعديل الدستور التركي.


حتى هذه اللحظة تبادلت تركيا وهولندا التحديات، وكما وجه للمسؤولين الألمان تهمة النازية وجه أردوغان للمسؤولين في هولندا التهمة ذاتها، وتبادل الطرفان التهديد بفرض عقوبات على بعضهما البعض.

لكن السؤال من سيربح هذه الحرب، ومن سيتراجع في النهاية، ألمانيا وهولندا أم الرئيس التركي وحكومة حزب العدالة والتنمية؟ لا شك أنّ الأوضاع بشكل عام لا تعمل في مصلحة الرئيس التركي وحكومته. فعلاقات تركيا مع دول الجوار، وتحديداً سورية والعراق واليونان وإيران وأرمينيا في أسوأ أحوالها. والعلاقات التركية الأميركية تشهد توتراً غير مسبوق على خلفية دعم الولايات المتحدة لأكراد سورية ، وتحديداً «وحدات الحماية الكردية» بالسلاح، حيث يعتقد أردوغان أنّ «وحدات الحماية الكردية» هي امتداد لحزب العمال الكردستاني في تركيا، وبالتالي تشكل تهديداً للأمن القومي التركي ووحدة الأراضي التركية.

افتعال أزمة مع بعض الدول الأوروبية مثل ألمانيا وهولندا، سيدفع دول الاتحاد الأوروبي مجتمعة للوقوف إلى جانب هذين البلدين الأوروبيين بسبب ما تنص عليه قوانين الاتحاد الأوروبي، ومن هنا فإنّ أيّ عقوبات يمكن أن يفرضها أردوغان على هولندا أو ألمانيا، سوف يدفع الدول الأوروبية الـ 28 للردّ بعقوبات مماثلة. وبديهي أنّ مستوى اندماج الاقتصاد التركي بالاقتصاد الأوروبي يجعله في وضع غير قادر على تحمّل نتائج أيّ عقوبات قد تفرضها الدول الأوروبية مجتمعة.

في ضوء هذا الواقع، فإنّ الأزمة مرشحة للبقاء في إطار تبادل الاتهامات والحملات الإعلامية من الآن وحتى إجراء الاستفتاء على تعديل الدستور، لأنّ أردوغان بحاجة إلى معركة مفتعلة لاستقطاب العناصر القومية التركية إلى جانبه، والتصويت لصالح تمرير التعديلات الدستورية، وبعد ذلك سوف يتراجع أردوغان، لأن ليس لديه قدرة على مواصلة المعركة مع الاتحاد الأوروبي أو أيّ دولة من دول الاتحاد.

البناء



عدد المشاهدات:1038( الاثنين 07:11:41 2017/03/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/04/2017 - 2:33 م

فيديو

من تقدم الجيش السوري في ريف دمشق الشرقي باتجاه بادية الشام بمساحة 20 كلم وعمق 6 كلم

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

سقوط مروع لطفلة من حافلة المدرسة شاهد.. إنقاذ بارع لفتاة حاولت الانتحار من شرفة مبنى بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين "مواقف " قاتلة ستموت من الضحك؟ أجمل 10 نساء فى العالم على أسس علمية المزيد ...