الأحد30/4/2017
م17:40:25
آخر الأخبار
السعودية و’بيرسون مارستيلر’ .. عندما يحتاج الشر إلى علاقاتٍ عامةحالة ذعر وخوف أصابت مستوطني المستعمرات الحدودية بعد سماع نبأ اعتقال لبناني في كريات شمونةاربعة شهداء في هجوم بسيارة مفخخة على مركز لشرطة المرور في حي الكرادة وسط بغدادمن على منبر الأزهر.. ماذا قال البابا للمسلمين والمسيحيينخروج دفعة جديدة من مسلحي حي الوعر بحمص وبعض عائلاتهم في إطار تنفيذ اتفاق المصالحةالنظام التركي ينفذ عدوانا على منطقة رأس العين بريف الحسكة يسفر عن انقطاع المياه على عشرات التجمعات السكنية ووقوع أضرار في صوامع الحبوبالرئيس الأسد لـ قناة تيليسور الفنزويلية: إيقاف دعم الإرهابيين من الخارج.. والمصالحة بين كل السوريين هو الطريق لإعادة الأمان لسوريامصدر عسكري : تعرض أحد المواقع العسكرية جنوب غرب مطار دمشق الدولي فجر اليوم إلى عدوان إسرائيلي بعدة صواريخ أطلقت من داخل الأراضي المحتلةترامب: أيامي الـ 100 الأولى كانت مثيرة ومثمرة جدا وسننتصر في كل المعارك الكبرى الآتية !إيفانكا تحبط وزير الخارجية الألمانيتفعيل منظومة محطة إدارة حركة المرور في مرفأ طرطوس بخبرات فنيين ومهندسين سوريين بعد توقفها لأكثر من 3 سنواتجمعية الصاغة .. نتصدى للتزوير ولا يمكن التلاعب بالأسعارعدوان ثلاثي على سوريا والقادم أخطر .....بقلم ايهاب زكيمئة يوم أضحكت العالم!ثمانينية مصرية ألقاها ابنها في الشارع إرضاء لزوجتهعسكري لبناني يزني مع زوجة صديقه!من تقدم قوات الجيش السوري جنوب دير الزور وتكبيد إرهابيي داعش خسائر كبيرة مليون ليرة لمن يخبر عن قاتل “أمير الأوزبك” في إدلبجامعة دمشق في طريقها لافتتاح فرع لها في الشيشانمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريةأبرز التطورات السياسية والعسكرية على الساحة السورية لتاريخ 29 ـ 4 ـ 2017 مصادر عسكرية سورية : لا اعتداء إسرائيلياً على اللواء 90 في القنيطرةرئيس مجلس الوزراء يطلع على واقع العمل في مشروع ضاحية الفيحاء السكنية بريف دمشقتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"أجهزة قياس ضغط الدم المنزلية "قد لا تكون دقيقة بما يكفي"جسم الإنسان ..قدرة مذهلة على العلاج الذاتي سمير غانم يتعرض لأزمة صحية طارئةوفاة الفنانة السورية هالة حسني عن عمر ناهز 75 عاماًمقتل و إصابة عدة أشخاص بسب هاتف في المغربشقة رئيس وزراء فرنسا تتعرض للسرقة!هكذا تمنع التطبيقات الخارجية من اختراق وبيع بياناتك!بطاريات مصنوعة من الزجاجات المعاد تدويرها أقوى بـ 4 أضعاف من التقليديةمتى تستيقظ الحكومات العربية؟ .....حميدي العبداللهمتى تستيقظ الحكومات العربية؟ .....حميدي العبدالله

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حـديث الـنـاس >> الضربة الأميركية لسوريا في صلب استراتيجية خطيرة، هذه تفاصيلها....بقلم كمال خلف

عند وقوع الضربة الأمريكية بصواريخ (التوماهوك) على مطار الشعيرات في سوريا فجر يوم السبت، برز إلى الواجهه السؤال التالي: هل هذه استراتيجية ومسار أمريكي للتعامل مع الأزمة السورية والنظام في سوريا ، أم أنها رسالة تقول ان ما لم يفعله الرئيس السابق باراك أوباما استطاع ترامب أن يفعله؟؟؟ .

أغلب التحليلات ذهبت باتجاه الرأي الثاني وذلك اعتمادا على مجموعة من العوامل والمعطيات أولها أن البيت الأبيض أبلغ روسيا بحدوث الضربة قريبا، وهي أبلغت الحكومة السورية وتم إخلاء المطار بالكامل قبل يوم من الهجوم، وأصر على هذه المعلومة الأكيدة رغم إعلان البيت الأبيض لاحقا انه دمر 20 بالمئة من القوة الجوية السورية وان المطار أصبح خارج الخدمة ، وهذا كلام غير صحيح بالمؤكد.

من الأمور الأخرى التي أشار إليها محللون ومتابعون أن ترامب أراد فقط أن يظهر بمظهر الرئيس القوي ولم يحقق شيئا سوى الاستعراض . وبالتالي ذهبت التقديرات أن الضربة يتيمة ولن تتكرر وستعود الأمور إلى مربعها السابق .

اسمحوا لي أن أخالف هذا الاعتقاد ولو جزئيا واطرح معطيات مقابلة لتلك التي ذكرت جزءا منها .

القول أن الرئيس ترامب يعاني من مشكلات داخلية تتمثل في عدم قدرته حتى الآن على تحقيق وعوده الانتخابية ، لا تغطي عليها ضربة عسكرية يتيمة ، إنما يحتاج إلى القدرة على صرف الأنظار بشكل أكبر إلى تحديات الخارج وفاعلية الولايات المتحدة  فيها كلاعب أساس بل في مقعد القيادة لمواجهتها ، وهذا يتطلب من ترامب وأركان إدارته الانخراط بشكل أكبر واوسع في ملفات خارجية وسوريا في اولويتها، وهو يفعل ذلك حتى قبل الضربة العسكرية لسوريا ، ولذلك جاء العدوان على سوريا فجر السبت كجزء من استراتيجية غامضة الأهداف حتى الآن ، ولكنها قائمة ويمكن الاستدلال عليها بالمعطيات التالية .

منذ وصول ترامب إلى البيت الأبيض زاد من عديد قواته في سوريا .  في شهر آذار مارس المنصرم فقط وصل أكثر من 400 جندي من قوات مشاة البحرية ، عدا عن دفعات وصلت في شهر شباط  فبراير الماضي تقدر ب 300 جندي ، مع آليات ومدرعات وطائرات مروحية   ، وسائل الإعلام الأمريكية تتحدث عن خطة أعدها البنتاغون لرفع عديد القوات الأمريكية في سوريا الى الحد الأقصى ،  مع إعطاء صلاحيات أكبر للقيادة الميدانية في سوريا والعراق . 

كانت مهام العدد القليل من القوات الأمريكية  في سوريا في عهد أوباما تنحصر بالتدريب والاستشارات العسكرية ، بالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية ، إلا أنها توسعت في عهد ترامب لتشمل وحدات من النخبة القتالية، في الوقت الذي تتفاوض فيه  الإدارة مع أنقرة لضم مقاتلي درع الفرات إلى البرنامج الأمريكي .

وكان إعلان أنقرة انتهاء عملية درع الفرات ، والإبقاء على المجموعات المقاتلة في أماكنها في صلب هذا التفاوض مع الإدارة .

لماذا تزيد الولايات المتحدة عديد القوات بشكل متسارع في سوريا ؟ هل لقتال تنظيم الدولة في الرقة ، حسنا هذا ما تقوله ، ولن نطرح أسئلة عن كيفية ذلك ومن سيشارك هذه القوات في تحرير الرقة ولكن السؤال الأهم هو ماذا بعد ذلك ؟؟ ماذا عن اليوم التالي ؟

في نهاية شباط فبراير  أعلن مكتب إدارة الميزانية الأميركية في بيان رسمي أن ترامب يعتزم زيادة الحصة العسكرية في الإنفاق العام لحكومة الولايات المتحدة بـ54 مليار. يقول ترامب مبررا طلبه هذا ، ( ان الزيادة التاريخية للإنفاق العسكري هو لبناء القوة العسكرية المتهالكة لأمريكا والتي تراجعت بشكل ملموس في السنوات الماضية ) . فهل كل هذه الميزانية غير المسبوقة أو التاريخية كما سماها لترك الملعب في المنطقة لروسيا ؟؟

لابد أن نضيف إلى هذا المشهد ما تقوم به الولايات المتحدة من اتصالات ولقاءات مع قادة ما كان يعرف سابقا بحور الاعتدال العربي ، (زيارة ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وملك الأردن عبد الله الثاني والرئيس السيسي)   . بالإضافة إلى ما بات ملموسا من تناغم وتقارب دول الخليج  مع "إسرائيل" برعاية الإدارة الأمريكية.  وهذا مقدمة فقط لما سيأتي بعد هذا التقارب  .

كل هذا يجعلنا نختلف مع أصحاب الرأي القائل أن ترامب أراد الاستعراض من عدوان فجر السبت على سوريا ، وإذا كانت الضربة العسكرية لن تتكرر فهذا لا يعني أنها ليست جزءا من خطوات تمضي بها واشنطن لبناء استراتيجية في سوريا بل في عموم المنطقة .

كمال خلف - رأي اليوم

- See more at: http://www.alalam.ir/news/1951791#sthash.erz75CzG.dpuf



عدد المشاهدات:2502( الأربعاء 23:09:16 2017/04/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 30/04/2017 - 1:29 م

فيديو

من تقدم قوات الجيش السوري جنوب دير الزور وتكبيد إرهابيي داعش خسائر كبيرة   

كاريكاتير

اللهم انصرهن ع بعضهن البعض

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. مغامر مقيد بالأصفاد يضع نفسه داخل غسّالة وهي تدور بالصور ..شبيه ميسي ..الايراني!؟ بالفيديو.. يغتصب شابة ويتزوج أخرى في ساعات بالفيديو... عملية دهس جماعي مروعة في ساو باولو بالفيديو... برودة أعصاب لا توصف خلال عملية سطو طبيب يتبرع بكليته لمريضه.. ويخرج الاثنان منتصرين بالفيديو ...الطبيب الهندي المعالج لـ"المصرية الأسمن في العالم" يرد على اتهامات شقيقتها المزيد ...