الخميس27/4/2017
ص10:11:16
آخر الأخبار
إصابة عسكريين إثنين في تحطم "كوبرا" أردنية سلطات النظام السعودي تعتقل مواطنا سوريا بذريعة نشره تغريدات مسيئة لقوات أمن بني سعود على تويترالملك الاردني يؤكد عدم الحاجة لدور للجيش بلاده داخل سورياارتفعت بشكل كبير ....10 آلاف دعوى ضد السعودية في أميركاهذا ما دفع الجيش السوري للتحرك السريع باتجاه بادية الشاممصادر العدو : صواريخ اسرائيلية تستهدف مستودعات اسلحة ووقود وذخائر قرب مطار دمشق الدوليالعماد شوا أمام مؤتمر موسكو السادس للأمن: مكافحة الإرهاب تتطلب تطبيق القوانين الدولية والابتعاد عن المعايير المزدوجةسوريا تدين العدوان التركي على أراضيها وتحذر من المساس بسيادتهاالكرملين: بوتين واثق بأن مستقبل سورية والرئيس الأسد يقرره الشعب السوريما سبب انسحاب نصف المقاتلات الروسية من سورياسوريا تسير طائرة محملة بـ43 طن ألبسة إلى العراقإطلاق التشغيل التجريبي لمعمل حديد حماةإسرائيل والدور الجديد في السعودية والمنطقة ....بقلم تحسين الحلبيهل يستهدف الاميركيون الجيش السوري في دير الزور قبل داعش في الرقة؟ ...شارل أبي نادر حلبيّة خطفت 14 شاب عبر فيسبوك وانستغرام وطالبت بفديتهممصرية تطلب الخلع من زوجها بسبب فستان.. ?بالفيديو...القوات الروسية دمرت قاعدة تحت الأرض للمسلحين في سوريامؤسسة غلوبال فاير باور: الجيش العربي السوري من الجيوش القوية في العالمجامعة دمشق في طريقها لافتتاح فرع لها في الشيشانمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريةالجيش السوري يسيطر على حقل شاعر للغازالجيش يتقدم نحو بيت جن وأنباء عن توغل إسرائيلي في القنيطرةتفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشقخبراء: 4 فناجين قهوة يوميا لا تشكل خطرا على الصحةالكركم.. يساعد على تقليص الأورام ويحد من الألم ويقتل البكتيريا السوري فضل سليمان أفضل ملحن لعام 2016كندة حنا تشن هجوماً عنيفاً على بعض الصفحات الفنية.... ما القصة؟بيع إمرأة بـ4700 دولار.. وإليكم ما فعله الكفيل السعودي بها!لهذا السبب تزوج ماكرون بامرأة تكبره 24 عاماعلماء كندا يصممون برنامجا يحاكي صوت الإنسان بدقة متناهية!من اخترع "واي فاي"؟ وكيف يعمل؟«خطة الأقاليم الثلاثة»...ومصيرها في ظلّ الردّ السوري؟...العميد د. أمين محمد حطيطماذا تعني دعوة الظواهري للانتقال إلى حرب العصابات؟ ...بقلم حميدي العبدالله

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

حـديث الـنـاس >> هل باتت منظومة الدفاع الجوي السورية قادرة على التصدي لعدوان أميركي محتمل؟..بقلم عمر معربوني

  شكّلت الضربة الصاروخية الأميركية لقاعدة الشعيرات الجوية تحوّلًا خطيرًا وضع الأمور بمجملها على حافة الهاوية، حيث نعيش مرحلة مختلفة تمامًا في العلاقات الدولية وخصوصًا بين اميركا وروسيا،

 لجهة الأجواء السلبية الطاغية على العلاقة بسبب إقدام أميركا على تنفيذ الضربة دون اي مسوّغ قانوني، ضاربةً بعرض الحائط كل المواثيق الدولية، غير عابئة بضرورة التحقق ممّا حصل في خان شيخون والذهاب مباشرة الى اتخاذ قرار أحادي بتوجيه الضربة لقاعدة الشعيرات الجوية، والتي صنّفتها أميركا بالضربة التحذيرية التي يمكن ان تتبعها ضربات أخرى اذا ما تكرّر استخدام الجيش السوري للسلاح الكيميائي، وهنا طبعًا ننقل الرواية الأميركية وليس حقيقة ما حصل.

وإن كنّا قد قاربنا الضربة الصاروخية في بعدها السياسي والعسكري سابقًا، يبقى أنّ ما صرّح به نائب رئيس مجلس الدوما الروسي لشؤون الدفاع، يوري شفيتكين، بأنّ الدفاعات الجوية السورية قادرة على التصدي لأي عدوان بمفردها يشكّل مادّة هامّة تتطلّب منّا الإضاءة على الموضوع، كونه يرتبط بقدرة الجيش السوري على التعامل في وقت واحد مع الجماعات الإرهابية ومع عدوان خارجي في نفس الوقت.

مع بداية اطلاق الحرب على سوريا، كنّا امام مشهد واضح لجهة قيام الجماعات الإرهابية باستهداف المواقع المرتبطة بالدفاع الجوي السوري سواء اغتيال الطيارين وخصوصًا منهم طياري المقاتلات الحديثة، او عبر استهداف مواقع الرادار والحرب الإلكترونية بما يخدم العدو الصهيوني، وهي الممارسة التي اظهرت ارتباط هذه الجماعات المباشر بالمخابرات المعادية.
ورغم كل ما حدث من اعتداءات وخسائر طالت منظومة الدفاع الجوي السورية، استطاعت هذه الدفاعات ان تلاحق الطائرات الصهيونية بعد تنفيذها غارة على موقع في منطقة البريج بصواريخ من طراز سام - 5 (S-200)، وهو في المناسبة ليس التصدي الأول للطائرات الصهيونية.
عندما يصرّح السيد يوري شفيتكين بأن الدفاعات الجوية السورية قادرة على التصدي لأي عدوان بمفردها، فهذا يعني ان المنظومة عادت للعمل بشكل متكامل وان ترميم ما يلزم قد تمّ، وأنّ تحسينات على قدرات المراقبة والمتابعة والقيادة والسيطرة قد عادت الى وضعها الطبيعي بما يتناسب مع القيام بالمهمات الموكلة للمنظومة.

ودون الدخول في توصيف تقني تفصيلي لمنظومة الدفاع الجوي السورية، يتفق الخبراء الأصدقاء والأعداء معًا ان منظومة الدفاع الجوي السورية هي الأكثف والأعقد من بين المنظومات الدفاعية العاملة في كل العالم وليس في المنطقة وحسب، وهو ما يعني ان العدو سواء كان اميركا او الكيان الصهيوني لن يكون قادرًا على فرض سيطرة جوية كاملة خصوصًا ان بطاريات صواريخ الدفاع الجوي السورية باتت الآن تتركز أكثر في الدفاع عن منطقة الثقل الإستراتيجي للدولة، والتي تضم المدن الكبرى ومناطق الربط بينها. واذا ما علمنا أنّ بطاريات الدفاع الجوي السوري تضم حوالي 900 قطعة للدفاع الجوي القريب والمتوسط والبعيد، هذا يعني أنّ بمقدور هذه القطع قذف 4000 مقذوف صاروخي مضاد للأهداف الجوية المختلفة، سواء كانت حوامات او طائرات تكتيكية او استراتيجية او صواريخ جوّالة، ونحن هنا بالتأكيد نتكلم عن تصدٍ في ظروف الحرب الشاملة او بالأصح الضربة الشاملة وهو المستبعد حاليًا، حيث سيحتاج الأمر من أميركا او غيرها القيام بعملية تحشيد تتناسب مع الضربة الشاملة، وهو ما يعني ان التصدي لأي عدوان منطلقًا من الظروف الحالية والتي تعني امكانية تكرار اميركا لضربة مماثلة لضربة قاعدة الشعيرات، ما يفرض ردًّا متناسبًا مع حجم الضربة المحتملة وطبيعتها.

ورغم أنّ أحدًا لا يعلم بدقّة طبيعة عمل منظومة الدفاع الجوي السورية، فإنّ ما هو متوفر من معلومات يشير الى امتلاك سوريا لـ25 لواء دفاع جوي تحتوي على عشرات البطاريات من طراز سام - 3 غوا بيتشورا المحسّنة والتي يتراوح مداها بين 6 و29 كلم بسقف يبلغ 13 كلم، إضافة الى بطاريات سام - 5 غامون والتي يبلغ مداها بين 80 و300 كلم بسقف يبلغ 29 كلم، وصواريخ سام - 6 غاينفول الشهيرة والتي تم إدخال العديد من التحسينات عليها وهي ذات مدى يصل حتى 25 كلم بسقف يتراوح بين 50 متر و11 كلم، إضافةً الى بطاريات صواريخ سام - 8 جيكو وسام - 9 غاسكين وسام - 13 غوفر القريبة والمتوسطة المدى.
ويبقى أنّ إمتلاك سوريا لصواريخ تور وبوك - ام 1 وبوك ام - 2 مؤكد، وهي منظومات حديثة يمكنها العمل في مختلف ظروف الحرب الإلكترونية ضمن مدى يتراوح بين 3 و50 كلم ويمكنها التصدي بنجاح للصواريخ الجوالة على كل الإرتفاعات.

إضافةً الى كل ما تقدّم، تملك سوريا صواريخ بانتسير اس - 1 وربما بانتسير اس - 2 القادرة على التعامل مع تهديد الأهداف على الإرتفاعات المنخفضة والمتوسطة بجدارة عالية، بما فيها حالة الحركة وليس الثبات فقط حيث تستطيع العربة الواحدة التعامل مع 12 هدفًا في الوقت نفسه وهو اداء مميز ورائع.
واذا ما اضفنا احتمال عودة الردارات السورية الى العمل من خلال تطويرها والتزود بأحدث قدرات المراقبة والرصد والمتابعة، فهذا يعني القدرة على التعامل بشكل جيد مع أي تهديد محتمل خصوصًا اذا ما كان التهديد غير كثيف ومحدود.

(*) ضابط سابق - خريج الأكاديمية العسكرية السوفياتية.

Beirutpress



عدد المشاهدات:1784( الجمعة 07:05:26 2017/04/14 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 27/04/2017 - 10:09 ص

فيديو

من تقدم الجيش السوري في ريف دمشق الشرقي باتجاه بادية الشام بمساحة 20 كلم وعمق 6 كلم

تابعنا على فيسبوك

علق رضيعته بحبل وشنقها في بث مباشر على فيسبوك سقوط مروع لطفلة من حافلة المدرسة شاهد.. إنقاذ بارع لفتاة حاولت الانتحار من شرفة مبنى بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين "مواقف " قاتلة ستموت من الضحك؟ المزيد ...