الثلاثاء23/5/2017
ص4:5:50
آخر الأخبار
سقوط طائرة استطلاع إسرائيلية فوق الأراضي اللبنانيةبالفيديو ..الملك السعودي يصحح لملك الأردن “صيغة” الصلاة !هآرتس: عرض خليجي غير مسبوق صاغته السعودية و الامارات لتطبيع العلاقات بالكامل مع “إسرائيل”مقتل متظاهر وإصابة 150 آخرين وحرق مراكز أمنية في تطاوين جنوبي تونسفتح طريق التل ومنين وسط احتفال جماهيري كبير تخلله إطلاق سباق للدراجات رئيس الأنتربول السوري يكشف عن اتصالات مع السعودية وقطر“الإعلان.. صناعة تشاركية” ضمن ملتقى إعلاني في فندق الشيراتون الأربعاء المقبلد.بثينة شعبان : تفكيك المشهد الإقليميتركيا تستدعي السفير الاميركي للاحتجاج على “ثغرات امنية” خلال زيارة اردوغانتمويل "داعش والنصرة "في سوريا عبر مصارف تركيةالإتصالات ترفع أجر التصريح عن أجهزة الخليويالسورية للنفط: مشاريع استراتيجية للتنقيب عن النفط في البر والبحرترامب يحاضر على المسلمين بالتسامح ويقرع طبول الحرب الطائفية وتجريم مقاومة الاحتلال الاسرائيلي ووصفها بالارهاب و”الناتو” الاسلامي تأسس..قمم الرياض: استقواء الضعيف بالضعيفموظّفة تستدرج طالباً إلى أحد الفصول وتغتصبه!عملية سطو مسلح تطال سوبر ماركت في المالكي بالفيديو: الجيش الأميركي يدرب مسلحين في قاعدة التنف جنوب سورياتركيا: "جيش سوري حرّ" جديد قريبا في سوريامبادرة المصروف الشهري....معاً سنكمل لمستقبل سورية الأقوى.... التعليم العالي تعلن عن التسجيل المباشر للشواغر المتوافرة من مقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العلياوحدات من الجيش العربي السوري مدعومة بسلاح الجو تدمر أوكاراً وتحصينات لإرهابيي “داعش” وتقضي على عدد منهم في دير الزور ومحيطهاالجيش السوري على مشارف مسكنة بريف حلبتقنية حديثة لتشييد الأبنية السكنية في سوريا"الإسكان" تطرح 1150 مسكناً للإكتتاب العام بضاحية الفيحاءالحمية النباتية تحد من السمنة المفرطة بمعدل النصفبالفيديو.. "بالون" للتخلص من السمنة من دون عملية جراحيةباسم ياخور لـ إيفانكا ترامب: "قعدي عاقلة الله يرضى عليكي"قبل العرض .. تعرفوا على أهم المشكلات التي واجهت مسلسلات رمضان 2017ماذا تعرف عن "صندوق إيفانكا"؟ وكم تبرعت السعودية والامارات له؟فستان إيفانكا ترامب نفد بعد ساعة من وصولها السعودية وهذا سعرهبالصور...العثور "جسم معدني غريب في بحر البلطيق" يعتقد انه مركبة فضائية؟أبل تكشف عن سبب انفجار سماعة Beatsترامب يسابق إجراءات العزل بالصفقات والعدوان لإنقاذ المشروع الاستعماري....بقلم: العميد د. أمين محمد حطيطقمة النذالة! .....بقلم ابراهيم الأمين

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> بعد الشعيرات: لماذا خاب أمل أردوغان في ترامب؟.....بقلم عقيل سعيد محفوض

يبدو ترامب أو الولايات المتحدة بمثابة قدر وكابوس لتركيا، وهذا يفسر كيف ينتشي أردوغان عندما يقترب منها، ويصاب بالتوتر والإجهاد عندما تباعد الظروف بينه وبينها، وهو بالرغم من كل شيء لا يمكنه مجرد التفكير بأن يبتعد عنها وعن أولوياتها ورهاناتها. وهو يدرك تماماً أنه من دونها عاجز عن تحقيق أهدافه في سوريا.

مازح شاعرٌ عربيٌّ قديم أحد أصحابه، قائلاً "أبو حَفْصٍ دخلتُ عليه يوماً* فغدّاني برائحة الطّعامِ". هذا على ما يبدو حال أردوغان عندما لم يتمخض الموقف الأميركي عن شيء مما أَمِله هو وحلفاؤه، كما لو أن الاعتداء لم يقع. وأمسى أردوغان ولسان حاله هو حال الشاعر نفسه الذي يقول في مقطع آخر "وكنت كمن تغدى في المنام".

ارتفعت آمال أردوغان كثيراً عندما استمع إلى تصريحات ترامب حول سوريا بعد حادثة خان شيخون، وقال إنه لن يتردد في دعم أي عملية أميركية ضد سوريا طالما أن الهدف منها هو إسقاط نظام الرئيس بشار الأسد. وأعاد بسرعة فائقة ترتيب مفردات خطابه حول "المنطقة العازلة"، و"أخطاء" بوتين في دعم الرئيس الأسد، و"احتواء" إيران في المنطقة، وضرورة إقامة "منطقة حظر جوي" فوراً، وغير ذلك من المفردات التي كان هجرها تقريباً خلال تقاربه مع روسيا. وصفق أردوغان وإعلامه للاعتداء الأميركي على قاعدة الشعيرات الجوية (7 نيسان/أبريل الجاري) ووصفه بأنه عمل إنساني وأخلاقي، وخطوة صحيحة يجب أن تتبعها خطوات أخرى.

أفصحت تطورات الأزمة منذ حادثة/ذريعة خان شيخون (4 نيسان/أبريل الجاري) والاعتداء الأميركي على قاعدة الشعيرات وصولاً إلى الفيتو الروسي في مجلس الأمن (11 نيسان/أبريل) وتصريحات ترامب لصحيفة "وول ستريت جورنال" (12 نيسان/أبريل) التي يقول فيها ان إدارته لا تصر على رحيل الرئيس الأسد، عن:

-          ذيلية سياسية، ليس لدى أردوغان فحسب، وإنما لدى رؤساء ورؤساء حكومات دول مثل فرنسا وبريطانيا وألمانيا أيضاً، ومثل ذلك وأكثر لدى الأردن والسعودية والإمارات، وكذلك الحال لدى المبعوث الدولي ستافان دي مستورا، فقد كانوا جزءاً من بروبغندا ترامب، بل إن بعضهم زايد عليه، في كلامه هو وإدارته عن صوابية وشرعية وضرورة وإلحاح استهداف سورية.

-          طبعاً جانب من تلك الذيلية ناتج عن طبيعة بنيوية في السياسات، والجانب الآخر ناتج عن "إساءة تقدير" أو "إساءة حكم" (misgovernment) في تلقي الأمور، وفي التفاعل مع تطورات المشهد السوري وتفاعلاته الإقليمية والدولية، وذلك بتأثير عوامل عديدة منها الطموح المُفرِط لدى أردوغان، وطغيان المدارك النمطية والمخيالية لديه ولدى أشباهه من مناهضي سوريا وحلفائها.

-          يبدو ترامب أو الولايات المتحدة بمثابة قدر وكابوس لتركيا، وهذا يفسر كيف ينتشي أردوغان عندما يقترب منها، ويصاب بالتوتر والإجهاد عندما تباعد الظروف بينه وبينها، وهو بالرغم من كل شيء لا يمكنه مجرد التفكير بأن يبتعد عنها وعن أولوياتها ورهاناتها. وهو يدرك تماماً أنه من دونها عاجز عن تحقيق أهدافه في سوريا. ولا يزال يراهن –على طريقة السادات- على أن 99% من أوراق "الحل" في سوريا هي بيدها.

مع ذلك لا يبنى أردوغان على الأمر مقتضاه، وهو لم يحيد في رهاناته على الإرهاب في سوريا قيد أنملة، إذ على الرغم من انكشاف حجم الاعتداء الأميركي على قاعدة الشعيرات، وحدود ما يمكن لواشنطن أن تفعله تجاه سوريا، فإن أنقره مصرة على قراءتها للمشهد.  

وهكذا فقد تهاوت آمال أردوغان بعد اعتداء الشعيرات، ربما بأسرع مما ارتفعت بعد حادثة خان شيخون، إذ تكشفت التطورات عن إكراهات كثيرة حالت دون مضي ترامب في قراراته، لأن الروس حلفاء سوريا الآخرين وقفوا ضد الولايات المتحدة، ودافعوا بشدة عن أولوياتهم وعن حليفهم الرئيس بشار الأسد، وهذا ما أكده بيان اجتماع وزراء خارجية سوريا وإيران وروسيا في موسكو (14 نيسان/أبريل)، ما يعني أن طموحات أردوغان بتحقيق أهدافه في سوريا بعد اعتداء الشعيرات، كانت قصيرة الأجل، ولم ينل من حفلة "أبي إيفانكا" غير "الرائحة"!

"الميادين"



عدد المشاهدات:4968( الأحد 13:18:30 2017/04/16 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/05/2017 - 12:05 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ميلانيا ترامب ترفض وضع يدها بيد ترامب لدى وصولهما الى "إسرائيل"؟ «شاهد» مراسل BBC في ورطة .. لامَسَ ثدي امرأة على الهواء مباشرة! بالفيديو ...أسد البحر يهاجم سائحة و يسحبها الى البحر إيفانكا #بنت_ترامب هاشتاج يهز السعودية...شاهد بالفيديو ماذا فعل بعد ان توقفت سيارته! ....فيديو جديد للحظة دهس المارة في تايمز سكوير بالفيديو.. ضيفة ترمي مذيعة بكأس ماء على الهواء بعد أن احرجتها بهذا السؤال ! فيديو للرئيس الامريكي دونالد ترامب وهو يؤدي رقصة "العرضة" في العاصمة السعودية الرياض المزيد ...