الثلاثاء23/5/2017
ص4:5:57
آخر الأخبار
سقوط طائرة استطلاع إسرائيلية فوق الأراضي اللبنانيةبالفيديو ..الملك السعودي يصحح لملك الأردن “صيغة” الصلاة !هآرتس: عرض خليجي غير مسبوق صاغته السعودية و الامارات لتطبيع العلاقات بالكامل مع “إسرائيل”مقتل متظاهر وإصابة 150 آخرين وحرق مراكز أمنية في تطاوين جنوبي تونسفتح طريق التل ومنين وسط احتفال جماهيري كبير تخلله إطلاق سباق للدراجات رئيس الأنتربول السوري يكشف عن اتصالات مع السعودية وقطر“الإعلان.. صناعة تشاركية” ضمن ملتقى إعلاني في فندق الشيراتون الأربعاء المقبلد.بثينة شعبان : تفكيك المشهد الإقليميتركيا تستدعي السفير الاميركي للاحتجاج على “ثغرات امنية” خلال زيارة اردوغانتمويل "داعش والنصرة "في سوريا عبر مصارف تركيةالإتصالات ترفع أجر التصريح عن أجهزة الخليويالسورية للنفط: مشاريع استراتيجية للتنقيب عن النفط في البر والبحرترامب يحاضر على المسلمين بالتسامح ويقرع طبول الحرب الطائفية وتجريم مقاومة الاحتلال الاسرائيلي ووصفها بالارهاب و”الناتو” الاسلامي تأسس..قمم الرياض: استقواء الضعيف بالضعيفموظّفة تستدرج طالباً إلى أحد الفصول وتغتصبه!عملية سطو مسلح تطال سوبر ماركت في المالكي بالفيديو: الجيش الأميركي يدرب مسلحين في قاعدة التنف جنوب سورياتركيا: "جيش سوري حرّ" جديد قريبا في سوريامبادرة المصروف الشهري....معاً سنكمل لمستقبل سورية الأقوى.... التعليم العالي تعلن عن التسجيل المباشر للشواغر المتوافرة من مقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العلياوحدات من الجيش العربي السوري مدعومة بسلاح الجو تدمر أوكاراً وتحصينات لإرهابيي “داعش” وتقضي على عدد منهم في دير الزور ومحيطهاالجيش السوري على مشارف مسكنة بريف حلبتقنية حديثة لتشييد الأبنية السكنية في سوريا"الإسكان" تطرح 1150 مسكناً للإكتتاب العام بضاحية الفيحاءالحمية النباتية تحد من السمنة المفرطة بمعدل النصفبالفيديو.. "بالون" للتخلص من السمنة من دون عملية جراحيةباسم ياخور لـ إيفانكا ترامب: "قعدي عاقلة الله يرضى عليكي"قبل العرض .. تعرفوا على أهم المشكلات التي واجهت مسلسلات رمضان 2017ماذا تعرف عن "صندوق إيفانكا"؟ وكم تبرعت السعودية والامارات له؟فستان إيفانكا ترامب نفد بعد ساعة من وصولها السعودية وهذا سعرهبالصور...العثور "جسم معدني غريب في بحر البلطيق" يعتقد انه مركبة فضائية؟أبل تكشف عن سبب انفجار سماعة Beatsترامب يسابق إجراءات العزل بالصفقات والعدوان لإنقاذ المشروع الاستعماري....بقلم: العميد د. أمين محمد حطيطقمة النذالة! .....بقلم ابراهيم الأمين

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> لهذه الاسباب ألقت اميركا ’أم القنابل’ على أفغانستان ..بقلم نضال حمادة

القرار الاميركي بقصف أفغانستان بقنبلة تزن اكثر من عشرة اطنان يطلق عليها الاميركي أم القنابل يوم الخميس 13 نيسان الحالي، بحجة استهداف معسكر لداعش في محافظة ناغارها شرقي افغانستان، حمل في طياته أهدافاً عديدة تعمل واشنطن عليها، في هذا الوقت بالتحديد.

فالقصف الاميركي تزامن مع اجتماع إقليمي حول افغانستان عقد في موسكو. وقد رفضت واشنطن حضور المؤتمر، لذلك يشير هذا القصف وبسلاح لم يستعمل من قبل في أفغانستان والحملة الدعائية التي واكبته أن الاميركي أراد أن يُعلم الروس وكل دول المنطقة أن واشنطن ليس لديها النية في إنهاء الحرب في أفغانستان، وبالتالي ليست بوارد إنهاء احتلالها لهذا البلد.

 
الهدف الاميركي الثاني من إلقاء أم القنابل على أفغانستان، كان لدعم الرئيس الاميركي دونالد ترامب في القرار الذي أعلن عنه يوم الأربعاء 11 الشهر الحالي، أي قبل يوم واحد من عملية القصف المذكورة وهذا القرار يقضي بدراسة أوضاع القوات الاميركية بأفغانستان، حيث ينوي ترامب تعزيز التواجد العسكري للولايات المتحدة في بلاد الأفغان.
مصادر فرنسية أشارت في حديث لموقع العهد الاخباري الى قرار أمريكي يقضي بإرسال آلاف الجنود الأميركيين الى أفغانستان، ويأتي هذا وفق خطة وضعها قائد القوات الاميركية في كابول الجنرال جون نيكولسون للخروج من المأزق الاميركي في الحرب مع حركة طالبان، وبالتالي فإن قرار ترامب بالقاء أم القنابل في افغانستان وإرسال آلاف الجنود الى هذا البلد المسلم جاء صدى لرغبات البنتاغون.
وتشرح المصادر الفرنسية أن "استخدام القنابل المدمرة ليس له أي معنى في مواجهة تمرد مسلح يستخدم أسلوب حرب العصابات كما يحصل في أفغانستان، خصوصاً أن طبيعة البلد الجبلية القاسية والصعبة لا تجعل هذه القنابل فعالة وحاسمة في الحرب، فهذا النوع من القنابل القاتلة سبق واستخدمته الولايات المتحدة في فيتنام بشكل كبير، ولم يستطع أن يغير من النتيجة النهائية للحرب هناك. وعلى غرار فيتنام سوف يؤدي الاستخدام الكثيف للقوة من قبل أمريكا الى تزايد كبير في عدد الضحايا من المدنيين، وبالتالي سوف يعزز موقع طالبان، ويعيد اليها الدعم الشعبي المحلي".
والمفارقة هنا تأتي مع الكلام الأميركي السابق الذي نفى أن يكون لتنظيم داعش تواجد يهدد التوازن في أفغانستان، وكان ذلك ردا على الكلام الروسي الذي تحدث وقتها عن أن تنظيم داعش يعزز نفوذه في المحافظات الشرقية من أفغانستان وبالتالي هذا يشكل تهديدا لمنطقة آسيا الوسطى.
صحيفة التايمز البريطانية في عددها الصادر يوم 14 نيسان الحالي تحدثت عن مقاربة أمريكية لتواجد داعش في أفغانستان تشبه اللغز، وهذا اثار حفيظة دول المنطقة التي ترى أن الولايات المتحدة تستخدم داعش ذريعة للوصول الى أهداف إستراتيجية على غرار ما حصل في العراق وفي سوريا، لذلك فإن الكثير من المحللين يرون أن استخدام أم القنابل جاء تعزيزا للغموض الاستراتيجي الامريكي.
واذا كان لا يوجد تفسير يتعدى حدود التحليلات للقرار الأميركي باستخدام أم القنابل فإن المراقبين يجزمون أن حجم القنبلة لن يغير شيئا من مواقف الافرقاء الأفغان والإقليميين، خاصة بعد تقرير وكالة سبوتنيك الروسية الذي تحدثت فيه أن موسكو تمتلك قنبلة يمكن تسميتها أبو القنابل وهي تفوق قوة القنبلة الاميركية تدميرا في حجم المساحة وفي قوة العصف الناتجة عن انفجارها.
في النهاية يظهر من التصعيد الأميركي العلني والقرار الروسي بمواجهته دون الدخول في بازارات أعلامية أن المنطقة ذاهبة الى أعوام ساخنة قادمة، فالجميع يعرف أن الحروب الاميركية خلال العقود الثلاث الماضية بدأت كلها من افغانستان.



عدد المشاهدات:1346( الأربعاء 05:37:49 2017/04/19 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/05/2017 - 12:05 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ميلانيا ترامب ترفض وضع يدها بيد ترامب لدى وصولهما الى "إسرائيل"؟ «شاهد» مراسل BBC في ورطة .. لامَسَ ثدي امرأة على الهواء مباشرة! بالفيديو ...أسد البحر يهاجم سائحة و يسحبها الى البحر إيفانكا #بنت_ترامب هاشتاج يهز السعودية...شاهد بالفيديو ماذا فعل بعد ان توقفت سيارته! ....فيديو جديد للحظة دهس المارة في تايمز سكوير بالفيديو.. ضيفة ترمي مذيعة بكأس ماء على الهواء بعد أن احرجتها بهذا السؤال ! فيديو للرئيس الامريكي دونالد ترامب وهو يؤدي رقصة "العرضة" في العاصمة السعودية الرياض المزيد ...