الأحد28/5/2017
ص0:13:57
آخر الأخبار
الإعلام السعودي الإماراتي يصعد هجومه ضد قطر... الجزيرة.. ساعي بريد الإرهابقصف مصري لمواقع المسلحين في ليبياالسيسي يدعو الى معاقبة الدول التي تدعم الارهاب وتمده بالسلاح والتمويل والتدريبايران” “كلمة السر” في الخلاف الخليجي المتفاقم ؟ ثلاثة خيارات صعبة امام قطر فأيهما ستختار؟ وهل ستتحقق نبوءة “الساحر” الأمريكي?سورية تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي في المنيا: دليل على تفاقم ظاهرة الإرهابالخارجية والمغتربين: اعتداء “التحالف الدولي” على مدينة الميادين حلقة في سلسلة اعتداءاته غير المشروعة على سيادة سوريةالرئيس الأسد يتلقى برقيات تهنئة من القاضي الشرعي الأول بدمشق ووزيري الأوقاف والعدل والمفتي العام للجمهورية بمناسبة حلول شهر رمضان المباركبالفيديو ..القوات الجوية الروسية تدمر رتلا لداعش كان متوجها من الرقة إلى تدمر .. (قسد) اتفقت مع تنظيم(داعش) لفتح ممر آمن لمسلحيه!مجموعة السبع: التعاون مع روسيا لحل الأزمة في سوريةبوتين يبحث مع روحاني وأردوغان الوضع في سورية وتنفيذ مذكرة إنشاء مناطق تخفيف التوترالمهندس خميس خلال اجتماع عمل في مؤسسة الإسكان العسكرية: تطوير آلية عملها لتشكل رافعة حقيقية للاقتصاد الوطني..دريد درغام: التدخل بسوق القطع الأجنبي غير مبرر ويساهم في استنزاف الاحتياطترامب رجل الاعمال وليس برئيس دولة .... فخري هاشم السيد رجب صحفي من الكويتترامب يؤكد الثوابت الاستراتيجية الأميركية ويتّجه لتجرّع كأس السمّ الأكبر...!...محمد صادق الحسينياغتصب خطيبته السابقة وابتزها وهدد بنشر صورها!تفاصيل مثيرة فى مقتل سيدة مصرية على يد شقيقة زوجها.. تعرف عليها "تحرير الشام" تعتقل أحد وجهاء الغوطة وتجلده!عبيد الشرطة الحرة يفشلون في تنفيذ تعليمات أسيادهم الأتراك .. هذا ما يحدث في ريف حلبجامعة دمشق تحدد مواعيد مقابلة فحص الأهلية واللياقة الصحية للخريجين الأوائل تمهيدا لتعيينهم بوظيفة معيدالعدل: 26 آب المقبل موعد الامتحان التحريري لمسابقة المعهد العالي للقضاء رسالة من الجيش السوري إلى المعارضة المسلحة الجيش السوري يضع يده على "العليانية" : مفتاح التنفتقنية حديثة لتشييد الأبنية السكنية في سوريا"الإسكان" تطرح 1150 مسكناً للإكتتاب العام بضاحية الفيحاءنصائح لصوم صحّي .. هذا ما ينبغي أكله وقت السحورالفراولة..فاكهة حساسة غنية بفوائد جمة"وردة شامية" ينضم لقائمة المسلسلات السورية الخارجة من العرض الرمضانيالموت يغيب الموسيقار الكبير سهيل عرفة عن عمر ناهز 82 عاما بعد صراع مع مرض عضال الدول التي تسمح بدخول السوريين إلى أراضيها بدون تأشيرةهذا سر وقوف رجل وسط زوجات زعماء الناتو (صورة)"البطة القبيحة" تتحول إلى "بجعة بيضاء": "تو-160" قادرة على تدمير 10 ولايات أمريكية بضربة واحدةروسيا بصدد تصدير "السفن الطائرة"غزوة البقرة الحلوب وأسرار الأرقام .. من الذي دفع الجزية لترامب؟؟...نارام سرجونروح التحرير تُحيِي «حلب» ...بقلم روزانا رمّال

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> لماذا تورط الأميركيون مباشرة في قصف الجيش السوري على طريق معبر التنف الحدودي مع العراق؟... بقلم شارل أبي نادر

كان الموضوع متوقعًا ولم يكن مستغربًا، ما قامت به القوات الجوية الاميركية من استهداف وحدات عسكرية للجيش العربي السوري وحلفائه على الطريق بين شرقي دمشق ومعبر التنف الحدودي مع العراق،

 بل يمكن أن تكون تلك القوات الجوية قد تأخرت حتى الآن في استهداف الوحدات السورية التي تقدمت منذ فترة ليست بالبعيدة شرق مطار السن العسكري في ريف دمشق الشرقي، والسبب هو ما يعنيه وصول الجيش العربي السوري وحلفائه الى ذلك المعبر، وما يمكن ان يقدمه لمحور المقاومة في معركته الدفاعية المفتوحة في المنطقة.

من هنا، فإن التقدم الميداني الواضح في المعركة المفتوحة ضد داعش في العراق وسوريا بدأ يفرض نفسه على اللاعبين الدوليين والاقليميين، والذين لم يكونوا بعيدين عن خلق ورعاية وحماية ودعم المجموعات الارهابية وعلى رأسها داعش، والتي كانت تمثل وبامتياز جيوشا رديفة لتلك الدول، وحيث رأت الاخيرة تراجع هذه المجموعات أمام ثبات الجيشيين العراقي والسوري والوحدات الحليفة والرديفة، وبعد عدم قدرة هذا التحالف الدولي الاقليمي الواسع على الوقوف بوجه التدخل الروسي ضد الارهاب بشكل عام، نجد حاليا التورط المباشر لهذه الدول وعلى رأسها الولايات المتحدة الاميركية في العمليات العسكرية، في محاولة لتوجيه واستيعاب الميدان كما تراه مناسبا لاكمال المخطط الرئيس والذي على اساسه شنت هذه الحرب.
هذا التقدم الميداني بمواجهة داعش في كل من العراق وسوريا والذي يتدحرج ككرة الثلج نحو الحدود بين الدولتين، في الوقت الذي لم تتمكَّن الولايات المتحدة الاميركية حتى الآن من إيجاد البديل الذي سيحل مكان داعش في البقعة من العراق غرب الانبار وغرب نينوى وفي البقعة المقابلة لها داخل سوريا ما بين الرقة ودير الزور وشرقي حمص وتدمر، جعل من معبر التنف هدفا استراتيجيا سوريا لتحريره، وفي الوقت نفسه جعل منه هدفا استراتيجيا اميركيا لمسكه، عبر مجموعات تتبع لها كجيش سوريا الجديدة او اسود الشرقية، او مباشرة عبر وحداتها والوحدات البريطانية المنتشرة في قواعد عسكرية غرب التنف داخل البادية السورية، ولكن لماذا يكتسب معبر التنف هذه الاهمية والافضلية في هذه المعركة التي اصبحت مباشرة بين الوحدات الاميركية وحلفائها وبين الوحدات الشرعية السورية وحلفائها؟
في دراسة جغرافية وميدانية لمسرح العمليات في مواجهة داعش ما بين سوريا والعراق، يمكن تبيان ثلاثة محاور اساسية تصلح لتحقيق التواصل العسكري والميداني بين الوحدات العراقية والسورية، وذلك اذا استثنينا المحور الرابع بين سنجار والحسكة والذي يخضع لنفوذ متداخل اميركي - تركي، ولذلك فهو غير مناسب للتواصل المذكور، والمحاور الممكنة الثلاثة الباقية هي:
- محور: (القيروان - البعاج - البادي) – (مخفر حدود الجزيرة - الصِوَر - ريف دير الزور الشمالي الشرقي). وهذا المحور غير وارد وهو ما زال يخضع لسيطرة داعش وينتظر معركة قريبة يقودها التحالف حاليا، بالرغم من ان وحدات الحشد الشعبي هي الان على الطريق لتحرير كامل الجانب العراقي منه .
- محور: (عنة - راوة - القائم) - (البوكمال)، وهو ايضا غير وارد حاليا حيث ما زال يخضع لسيطرة داعش بالكامل في العراق او في سوريا، كما وانه يمثل تقريبا الميدان الاقوى لداعش ما بين العراق وسوريا .
- محور: الرطبة – التنف – شرق دمشق، والذي يمثل المحور الانسب ميدانيا وجغرافيا وعسكريا لتحقيق التواصل بين العراق وسوريا وبالتالي لتحقيق التواصل الاستراتيجي بين ايران والعراق وسوريا فلبنان، والذي لا تسيطر عمليا داعش على اية بقعة منه، وهو داخل الاراضي العراقية محرراً بالكامل ويربط بغداد مع الحدود العراقية غرب الرطبة مرورا بالرمادي، بالاضافة للانتشار الواسع والقوي للوحدات العسكرية السورية ولحلفائها على مداخله الغربية باتجاه دمشق .
من هنا تأتي الاهمية الاستراتيجية لوصول الجيش العربي السوري وحلفائه الى معبر التنف، والذي يستطيع عبر هذا الوصول، تحقيق الترابط الحيوي المهم بين دول ومجموعات محور المقاومة، الامر الذي تعتبره الولايات المتحدة خطاً احمراً وستعمل على منع تحققه بكافة الوسائل المتاحة، فهل سيتراجع الجيش العربي السوري وحلفاؤه عن الوصول الى معبر التنف امام الاستهداف الاميركي المباشر، ام ان هذا الاستهداف لن يكون بالنسبة لهذا الجيش وحلفائه اكثر من اعتداء عادي مماثل للعشرات لا بل للمئات منه والذي اعتادوا على مواجهة أمثاله خلال فترة كامل الحرب الكونية التي شنت على سوريا في السنوات الاخيرة، وسيتابعون تنفيذ التقدم شرقا وتحقيق الهدف الاستراتيجي المذكور؟
العهد



عدد المشاهدات:4252( السبت 07:00:02 2017/05/20 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 27/05/2017 - 11:38 ص
كل عام وانتم بخير

فيديو

قمة الرياض باختصار ..الافلاس حتمي

كاريكاتير

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو| موقف محرج.. ماذا حصل مع هذه الكاهنة حتى شاهدها مليون و300 ألف شخص خلال ساعات ممثلة مغمورة تبحث عن عمل في مهرجان “كان” بطريقة غريبة (صور) قفزت على غطاء محرك سيارتها لمنع سرقتها ترامب يمازح البابا فرنسيس الذي يرد بضربه بطريقة مضحكة بالفيديو ...انقاذ كلب من بين يدي كنغر "اهوج"؟ كلب يقتحم نشرة الأخبار ويفاجئ مذيعة روسية للمرة الثانية...ميلانيا تحرج ترامب فور وصولهما إيطاليا.. شاهد ! المزيد ...