الاثنين20/2/2017
ص1:29:4
آخر الأخبار
يديعوت احرونوت عن مصادر استخبارية غربية: حزب الله يمتلك سلاحا استراتيجيا خطيرامحكمة كويتية تحكم على مسؤول كويتي بالسجن 10سنوات بتهمة الانضمام لداعشالموصل..مقتل 80 وهروب عشرات (الدواعش) باتجاه سوريا ؟جمعتهما قاعة واحدة..ليبرمان والجبير يهاجمان إيران في ميونيخفيصل المقداد : الحكومة السورية تمتلك اليد العليا في العملية السياسية القادمةبعد استهداف قاذفات إستراتيجية روسية لداعش في الرقة … البنتاغون يبحث اقتراح إرسال قوات برية.. و«التحالف» يفصل الجزيرة السوريةتشكيلة «وفد المعارضة» تزيد الخلافات ضمن «هيئة التنسيق»«الكتلة الوطنية»: دي ميستورا رد على اعتراضنا بأن لا مناقشة للدستور في جنيفإصابة مسلح احتجز رهائن في ساوث كاروليناإردوغان في موقف حرج في شمال سوريامجلس الشعب يناقش أداء وزارة المالية.. حمدان: لا ضرائب جديدة على المواطنين.. مطلب زيادة التعويض العائلي محق ويمكن دراستهوزير المالية لصناعيين سوريين مقيمين في مصر: الحكومة تدعم عودة إقلاع أعمالكم في الوطنمعركة كبرى تَنتظر سوريا قريبًا...جشع المشافي الخاصة وصل إلى مرحلة متقدمة ولا رقيب عليها!تعرض ممثلة هندية للإختطاف والإغتصاب.. والجاني مفاجأة رجل قتل أبناءه طعناً قبل ان ينتحر حرقاً!قاذفة تو-95 تدمر مركز قيادة "داعش" في الرقة هذا الوحش اغتصب 200 إمرأة... وقتل 500 شخص!انخفاض معدلات النجاح في كلية الفنون الجميلة.. وتكاليف المشاريع تصل لـ260 ألف ليرة سنوياًتخريج أكثر من 200 طالب وطالبة من كلية الهندسة المعمارية باسم دفعة “عمار يا بلدي”استشهاد طفل نتيجة سقوط قذائف أطلقها إرهابيون على حي السحاري في مدينة درعاتقرير ميداني حول الأوضاع في تدمر بريف حمص الشرقيالمصالح العقارية تواصل خطتها الإسعافية بالتوازي مع تنفيذ مشروع الأتمتةوزير السياحة: متابعة تطبيق البرنامج الوطني للجودة المتعلق بقرارات الأسعارالعلماء يشككون في فوائد الشوكولاتة!علماء: البكاء يغسل "القلوب"بعد غياب ثلاث سنوات....هيفاء وهبي تعود للسينماالحرب تجمع عباس النوري ..غسّان مسعود وفايز قزق في "ترجمان الأشواق"رجل يخفي جثة حبيبته في الخزانة عاماً كاملاً12 دولة عربية في المقدمة ... "أنا أكره زوجي".. العبارة الأكثر بحثاً على "غوغل"!..موقع لمشاهدة يوتيوب بشكل مختلف كلياًهل نقول وداعا للمكيفات.. اختراع جديد لتبريد المنزلبرلماني مصري:الجيش السوري حطم غرور دول توهمت أن باستطاعتها هزيمة سورياأستانا2… سقوط القناع التركي

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

فنـون ودرامــا >> الأب السوري بعدسة باسل الخطيب في وطن الإيمان بالأحلام

"الليلة وعلى مدى ما يقارب الساعتين كنت أتابع فيلم الأب.. كنت متوحداً مع كل لحظاته الموجعة .. أتابع مصائر شخوصه، أوجاعهم، أحلامهم وانكساراتهم .. حزن عارم غمرني .. حزن بدده إصرار الأب على أن يحمل وطنه في قلبه"

بهذه العبارات وعن طريق صفحته الشخصية على موقع الفيسبوك عبر النجم أيمن زيدان عن حاله وحال جميع من كان في صالة سينما سيتي وهو يشاهد العرض الخاص لفيلم الأب برعاية من سيريتل في ثان تعاون لها مع مخرج الفيلم .. المبدع باسل الخطيب بعد فيلمه الأخير سوريون.
الفيلم الذي أنتجته المؤسسة العامة للسينما وأدى النجم زيدان بطولته أمام عدسة الخطيب والذي أهدى فيلمه لمدينة حلب وشهدائها من أبناء الجيش العربي السوري ومن مدنيين أبرياء وإلى المخرج الراحل مصطفى العقاد.
الأب فيلم يروي في أحداثه المتتالية محاولة تأمين ابراهيم عبد الله (أيمن زيدان) لخروج أهل قريته وعائلته إلى مكان آمن بعد أن وقعوا في قبضة تنظيم داعش الإرهابي ومنهم من يتمكن من الهروب سالكين بذلك طريقاً آخر ليواجهون أحداثاً دموية في محاولة النجاة فتفتح بذلك خطوطاً أخرى في القصة مع شخصيات متعددة.
لم تكن شخصية الأب محصورة بمعناها الحرفي فلم تقتصر أبوّة شخصية ابراهيم على أفراد أسرته فحسب بل على كل فرد في القرية فكانت غايته حماية الوطن وحماية الثقافة الوطنية والإصرار على المواجهة حتى لو بالموت .. وهذا ما توضح أكثر للمشاهد في الدقائق الأخيرة من الفيلم وطبعاً لم تكن شخصية ابراهيم هي الشخصية الوحيدة في الفيلم التي مارست دور البطولة والغيرة على القرية وأهلها بل تعددت هذه الشخصيات وأبدع مؤدوها كعلاء القاسم، عامر علي، رنا كرم، وحلا رجب .. ولا ننسى أبداً إتقان يحيى بيازي وجمال شقير لتأديتهما دور قياديين في التنظيم الإرهابي.
الصورة كانت كما العادة .. صورة فنية غاية في الجمال، مليئة بالأحاسيس المرهفة والمؤثرة وأضفت الموسيقى التصويرية للموسيقار سمير كويفاتي أثراً هاماً وفعالاً في إيصال هذا التأثير للمشاهد.
سبق عرض الفيلم تكريم من سيريتل لأسرة العمل ومن بينهم الطفل يامن حيدر واحد من سكان إحدى القرى التي تم التصوير فيها والذي بترت ساقه على أيدي الإرهابيين .. الطفل الذي لفت اهتمام الخطيب ليصنع له خطاً درامياً في الفيلم.
حضر العرض عدد كبير من الإعلاميين والقنوات الإعلامية والفنانين وكان لنا بعض اللقاءات ..
الأستاذ علاء القاسم تكلم عن الفيلم قائلاً: " أهم مافي الفيلم أنه وثيقة ستبقى وتصل مع الزمن لأجيال قادمة تخبرهم ما حصل في بلدنا خلال سنوات الحرب الدامية ورسالة لكل العالم ليروا حقيقة مايجري في سورية الحبيبة".


الفنان عامر علي حدثنا عن أدائه لشخصية غسان قائلاً: " أحببت شخصية غسان واستمتعت بأدائها .. فهو غسان الضابط، الطبيب والأهم أنه إنسان بسيط محب .. شخصية أديتها بكل حب وإخلاص وهذا ما كان يفعله كل العاملين في الفيلم".


وعن دعم سيريتل ورعايتها للأعمال الفنية _ الدعم الذي شكره جميع الحضور وأكدوا على تقديرهم واحترامهم لما تقوم به في هذا المجال _ وضح لنا السيد ابراهيم برهوم مدير وحدة الشركات وكبار العملاء في الشركة عن سبب دعمها للأعمال الفنية بقوله: " ما نؤمن به ونعمل لأجله في سيريتل هو أن نكون جزء حقيقي وفاعل في المجتمع السوري بكل المجالات والنواحي الحياتية وانطلاقا من هذا المبدأ .. سيريتل تعمل على دعم الفن السوري ونجومه للتشارك وإياهم الفرح والنجاح".


نهايةً وبكل اختصار .. فيلم الأب عمل سينمائي يؤكد أن الانسان والفنان السوري سيظل مصراً على أن يمارس ثقافة الحياة بإصرار مدهش.



عدد المشاهدات:732( السبت 05:32:05 2016/12/24 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/02/2017 - 12:38 ص

فيديو

بالفيديو .. تقدم الجيش السوري غرب تدمر ومطاردة ارهابيي داعش في المنطقة

كاريكاتير

 

تابعنا على فيسبوك

صورة وتعليق

أحد رجال الجيش يزّين دبابته ويهدي الورود والقلوب الحمراء لكل سيدات العالم الداعمات للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب الوهابي
 

الطالبة ثريا كولمان ملكة جمال ألمانيا لعام 2017 بالفيديو...معاناة طفلة وضعتها أمها في إبريق الشاي لنشر صورتها على "فيسبوك" ؟ فتاة تصور مقطع فيديو لسائق يتحرش بها حافلة تقل أردوغان تدهس أحد حراسه - فيديو فيديو- لماذا "تعرّت" سارة نتنياهو أمام ترامب؟ إيفانكا ترامب تكسر البروتوكول في البيت الابيض بالفيديو- اطلق النار على جاره.. والسبب اختلاف بالرأي! المزيد ...