الأربعاء26/4/2017
ص10:57:10
آخر الأخبار
خنازير برية تقتل 3 عناصر من ’’داعش’’ في كركوكمقتل مسؤول التفخيخ في ’جبهة النصرة’ إثر تعرضه لانفجار عبوة ناسفه في جرود عرسالارهابيو داعش يتنكرون بزي الشرطة الإتحادية ويعدمون 15 مواطناً في الموصلالحشد الشعبي يطلق عمليات "محمد رسول الله" لتحرير قضاء الحضر جنوب الموصل مشروع تفاهم تركي - كردي عرضه الأميركيون فقصفه الأتراكمنّاع: جماعات بإمرة تركيا كانت في طور الإعداد لاغتيالي.. وعدد المقاتلين في سوريا من غير السوريين حوالي 100 ألف.. وهناك “54000 و300 جثة لـ“جهاديينمجلس الوزراء يناقش مشروع مرسوم تشريعي بإحداث مؤسسة عامة باسم السورية للحبوب وواقع تنفيذ المشروعات في طرطوسالبيان الختامي للمؤتمر الوطني الأول للإعلام: العمل على صياغة مشروع إعلامي وطني بأطر واضحة وأهداف محددة أنقرة تعود إلى شرق الفرات من الجوّ: حجز دور جديد في «المعركة على الإرهاب»!الجيش السوري ما زال رابع أقوى الجيوش العربيةمدينة للصناعة السككية المتطورة في حلبإعادة تشغيل جزء من معمل حيان للغازترامب يعود للهجة التهديد بضربات صاروخية جديدة في سورية لتردده في كوريا.. هل نتوقع مجزرة كيماوية جديدة في ريف دمشق؟ أولويات ترامب.. ظرفية مصرية تطلب الخلع من زوجها بسبب فستان.. ?سوري في ألمانيا يهاجم إمام مصري على المنبر بسلاح ابيض في صلاة الجمعةمؤسسة غلوبال فاير باور: الجيش العربي السوري من الجيوش القوية في العالمهكذا تقدمت وحدات الجيش السوري في القابون شرق دمشق بمشاركة من الطيرانمواعيد بدء وانتهاء الامتحانات في سوريةمن العام القادم درجات الصفين السابع والثامن ليست حبراً على ورقالجيش السوري يتقدم في القابون.. ويحرر 66 تلاً وقرية وبلدة بريف حماةأبرز التطورات على الساحة السورية ليوم الثلاثاء 25-04-2017تفاصيل "مشروع قانون للبيوع العقارية"وزارة السياحة تصدر رخصة تأهيل سياحي لفندق بطاقة استيعابية 120 غرفة و206 أسرة فندقية بدمشقالكركم.. يساعد على تقليص الأورام ويحد من الألم ويقتل البكتيرياهل يجب ان تحذر من تناول بذور عباد الشمس؟كندة حنا تشن هجوماً عنيفاً على بعض الصفحات الفنية.... ما القصة؟الحقيقة الكاملة لغناء فيروز في القاهرة قريبالهذا السبب تزوج ماكرون بامرأة تكبره 24 عاماأوباما يكشف عن وظيفته الجديدةمنظومة الدفاع الجوي "إس-500" ستضرب أهدافا في الفضاءطبيب سوري يشارك في أول عملية جراحية لزراعة الرأسماذا تعني دعوة الظواهري للانتقال إلى حرب العصابات؟ ...بقلم حميدي العبداللهالمقداد يدلي بما في "جعبته السرية" .. خلال مؤتمر”حق المواطن في الإعلام”

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

فنـون ودرامــا >> الأب السوري بعدسة باسل الخطيب في وطن الإيمان بالأحلام

"الليلة وعلى مدى ما يقارب الساعتين كنت أتابع فيلم الأب.. كنت متوحداً مع كل لحظاته الموجعة .. أتابع مصائر شخوصه، أوجاعهم، أحلامهم وانكساراتهم .. حزن عارم غمرني .. حزن بدده إصرار الأب على أن يحمل وطنه في قلبه"

بهذه العبارات وعن طريق صفحته الشخصية على موقع الفيسبوك عبر النجم أيمن زيدان عن حاله وحال جميع من كان في صالة سينما سيتي وهو يشاهد العرض الخاص لفيلم الأب برعاية من سيريتل في ثان تعاون لها مع مخرج الفيلم .. المبدع باسل الخطيب بعد فيلمه الأخير سوريون.
الفيلم الذي أنتجته المؤسسة العامة للسينما وأدى النجم زيدان بطولته أمام عدسة الخطيب والذي أهدى فيلمه لمدينة حلب وشهدائها من أبناء الجيش العربي السوري ومن مدنيين أبرياء وإلى المخرج الراحل مصطفى العقاد.
الأب فيلم يروي في أحداثه المتتالية محاولة تأمين ابراهيم عبد الله (أيمن زيدان) لخروج أهل قريته وعائلته إلى مكان آمن بعد أن وقعوا في قبضة تنظيم داعش الإرهابي ومنهم من يتمكن من الهروب سالكين بذلك طريقاً آخر ليواجهون أحداثاً دموية في محاولة النجاة فتفتح بذلك خطوطاً أخرى في القصة مع شخصيات متعددة.
لم تكن شخصية الأب محصورة بمعناها الحرفي فلم تقتصر أبوّة شخصية ابراهيم على أفراد أسرته فحسب بل على كل فرد في القرية فكانت غايته حماية الوطن وحماية الثقافة الوطنية والإصرار على المواجهة حتى لو بالموت .. وهذا ما توضح أكثر للمشاهد في الدقائق الأخيرة من الفيلم وطبعاً لم تكن شخصية ابراهيم هي الشخصية الوحيدة في الفيلم التي مارست دور البطولة والغيرة على القرية وأهلها بل تعددت هذه الشخصيات وأبدع مؤدوها كعلاء القاسم، عامر علي، رنا كرم، وحلا رجب .. ولا ننسى أبداً إتقان يحيى بيازي وجمال شقير لتأديتهما دور قياديين في التنظيم الإرهابي.
الصورة كانت كما العادة .. صورة فنية غاية في الجمال، مليئة بالأحاسيس المرهفة والمؤثرة وأضفت الموسيقى التصويرية للموسيقار سمير كويفاتي أثراً هاماً وفعالاً في إيصال هذا التأثير للمشاهد.
سبق عرض الفيلم تكريم من سيريتل لأسرة العمل ومن بينهم الطفل يامن حيدر واحد من سكان إحدى القرى التي تم التصوير فيها والذي بترت ساقه على أيدي الإرهابيين .. الطفل الذي لفت اهتمام الخطيب ليصنع له خطاً درامياً في الفيلم.
حضر العرض عدد كبير من الإعلاميين والقنوات الإعلامية والفنانين وكان لنا بعض اللقاءات ..
الأستاذ علاء القاسم تكلم عن الفيلم قائلاً: " أهم مافي الفيلم أنه وثيقة ستبقى وتصل مع الزمن لأجيال قادمة تخبرهم ما حصل في بلدنا خلال سنوات الحرب الدامية ورسالة لكل العالم ليروا حقيقة مايجري في سورية الحبيبة".


الفنان عامر علي حدثنا عن أدائه لشخصية غسان قائلاً: " أحببت شخصية غسان واستمتعت بأدائها .. فهو غسان الضابط، الطبيب والأهم أنه إنسان بسيط محب .. شخصية أديتها بكل حب وإخلاص وهذا ما كان يفعله كل العاملين في الفيلم".


وعن دعم سيريتل ورعايتها للأعمال الفنية _ الدعم الذي شكره جميع الحضور وأكدوا على تقديرهم واحترامهم لما تقوم به في هذا المجال _ وضح لنا السيد ابراهيم برهوم مدير وحدة الشركات وكبار العملاء في الشركة عن سبب دعمها للأعمال الفنية بقوله: " ما نؤمن به ونعمل لأجله في سيريتل هو أن نكون جزء حقيقي وفاعل في المجتمع السوري بكل المجالات والنواحي الحياتية وانطلاقا من هذا المبدأ .. سيريتل تعمل على دعم الفن السوري ونجومه للتشارك وإياهم الفرح والنجاح".


نهايةً وبكل اختصار .. فيلم الأب عمل سينمائي يؤكد أن الانسان والفنان السوري سيظل مصراً على أن يمارس ثقافة الحياة بإصرار مدهش.



عدد المشاهدات:780( السبت 05:32:05 2016/12/24 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/04/2017 - 10:36 ص

فيديو

من تقدم الجيش السوري في ريف دمشق الشرقي باتجاه بادية الشام بمساحة 20 كلم وعمق 6 كلم

كاريكاتير
تابعنا على فيسبوك

سقوط مروع لطفلة من حافلة المدرسة شاهد.. إنقاذ بارع لفتاة حاولت الانتحار من شرفة مبنى بالفيديو...سيدة تفوز بسيارة بعد تقبيلها 50 ساعة بالفيديو: قتلى وجرحى بسبب رقصة مثيرة لفتاة روسية على رصيف الشارع لزوجة رئيس فرنسا المحتمل 7 أحفاد وابن يكبره بعامين "مواقف " قاتلة ستموت من الضحك؟ أجمل 10 نساء فى العالم على أسس علمية المزيد ...