الخميس23/3/2017
م16:14:44
آخر الأخبار
شاب يخترق موكب الملك عبد الله الثاني في المغربأبو الغيط: مقعد سوريا سيظل شاغراً حتّى التوصل إلى تسويةالابتزاز القضائي الأمريكي للسعودية يبدأ فور انتهاء زيارة الأمير بن سلمان لواشنطن.. ..كم حجم التعويضات المطلوبة؟الأردن على أعتاب معركة الرقة: ماذا لو فرّت ’داعش’ الينا؟انطلاق الجولة خامسة من محادثات جنيف حول سورياالجيش يطبق الحصار على دير حافر......و واشنطن ترث «داعش» في الرقةالجولة الخامسة من الحوار السوري السوري تنطلق في جنيف الخميس بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية ووفود من المعارضةالرئيس الأسد لوفد تونسي: أحد أخطر أشكال الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية والمنطقة يتمثل في محاولة ضرب الهوية والثقافة العربيةكيف ردّت دمشق على طلب روسي مزعوم بإعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي كوهين؟! مقتل جنديين تركيين وإصابة 5 في هجوم على قاعدة عسكرية في تركياشركات طيران عربية ودولية تطلب المرور عبر الأجواء السورية"بيمو السعودي الفرنسي" يشتري حصة ضخمة في بنك "سورية والخليج"جنيف 5 على وقع خيبات معسكر العدوان هل سينتج؟...العميد د. أمين محمد حطيط الغارة الإسرائيلية: ذروة الفشلبعد العروس.. العثور على فتاة مصرية أخرى مذبوحة ومقطعةتفاصيل مقتل عروس مصرية قبل زفافها بساعات .. القاتل يروي تفاصيل صادمة حول جريمتههذه الصور ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سوريةعملية نوعية لنسف بناء يتحصن به قناصو تنظيم "فيلق الرحمن" الإرهابي في جوبروزارة التعليم تحدد موعد إجراء الامتحان الوطني لكليات طب الأسنانوزارة التعليم العالي تحدد مواعيد تقديم الطلبات لتعادل الشهادات الطبية غير السوريةوحدات الجيش العربي السوري تقضي على عدد من الإرهابيين في منطقة المعامل شمال حي جوبر وتدك خطوط إمدادهم وتجمعاتهم في عمق الغوطة الشرقيةخريطة تظهر وضعية ريف حلب الشرقي بعد تقدم الجيش السوري 25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقوزير السياحة يحدد ضوابط تقاضي بدل خدمات منشآت المبيت والفنادق السياحيةأعراض غريبة تنبهك بوجود مشكلات فى القلبالجبنة الكريمي والشيدر تزيد خطر سرطان الثديجلال شموط للمختار : الدراما وسيلة تسلية , والممثل السوري " نقّاق "مقطع مؤثر وائل جسار يغني لأمه ست الحبايب عيد الأمإيفانكا ترامب تحصل على مكتب داخل البيت الأبيضلماذا نحتفل بـ "عيد الأم" في وقت يختلف عن باقي العالم؟ فقط باستخدام الهاتف.. تطبيق لتحليل السائل المنوي بالمنزليحتال على شركتي تكنولوجيا ويحصل منهما على 100 مليون دولاردي ميستورا حرّض على التصعيد لتعديل التوازن والجواب سيكون خلال جنيف في الميدان والتفاوض السيدة أسماء الأسد: كل أم في حلب كانت عنواناً للحياة والثبات والاستمرار

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

مـنـوعات >> بدل مكافحته... يبيعون القمل بأغلى الأسعار!

يُعتبر القمل من حشرات الشعر المزعجة، التي تنمو وتتغذى على فروة الرأس  وتتكاثر داخلها.

 

ففي بعض الدول يتم مكافحة القمل بشتى الطرق، خاصة لدى الأطفال، أثناء موسم الدراسة، إلا أنّ الأمر يختلف تمامًا في بعض الدول العربية، على غرار الكويت، والإمارات، حيث تتهافت النساء على شرائه بأغلى الأسعار، ظنًا منهن أنه يساهم في حيوية الشعر، وزيادة كثافته وطوله، بالإضافة إلى تنشيط الدورة الدموية لفروة الرأس. لهذا أصبح يتم بيعه في الأسواق الشعبية، وصالونات التجميل سرًا، وذلك بعد مجهودات حكومات هذه الدول لمكافحة بيع القمل، بعدما أصدرت وزارة الصحة التابعة لجهات كل بلدة بأضراره و مخاطره على الإنسان.
ويتسبب انتشار القمل في الشعر بالإصابة بأمراض جلدية خطرة، قد تنتشر بين أفراد الأسرة ويصعب علاجها على المدى القصير، وفق ما ذكرته صحيفة الراي الكويتية.
وإلى الآن يتم بيع القملة الواحدة في الأسواق الكويتية بـ"دينار وربع" أي ما يعادل 75 ج مصري، بينما يتم بيعه في دولة الإمارات بـ 14 درهم، أي ما يعادل 60 جنيها مصريا.
ويتم بيع القمل في متاجر خاصة بطريقة سرّية للغاية وعن طريق التوصية من قبل لكثرة الاقبال على هذا النوع من التجارة لما تم نشره عن فوائد لهذه الحشرة الطفيلية خاصة أنها تمنع الجلطات الدماغية ولها فوائد كبيرة في تكثيف الشعر وزيادة طوله.
وفي بعض محلات "العطارة" الخاصة في الأسواق الشعبية بالكويت تقف بعض النساء تنتظر الوقت المناسب الذي تصبح بعض محلات العطارة الخاصة والتي عرف عنها تجارة القمل بدينار وربع للقملة الواحدة، حيث يتم بيعها في علبة تجمع بها أربعة قملات على قيد الحياة وبسعر 6 دنانير كويتية.
وهناك تنتظر هذه النساء على استحياء وخجل الفرصة المناسبة لتدخل وتسأل صاحب المحل "هل لديك قمل للبيع؟" وإذا كان موجودا تشتري العدد الذي ترغبه والقملة بدينار وربع.
والبيع في هذه المحلات بطريقة سرّية للغاية وليست علنية، لأنه يتطلب منهم إصدار شهادة رسمية من وزارة الصحة لتسمح لهم ببيع القمل.



عدد المشاهدات:2569( الاثنين 18:30:25 2017/02/27 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/03/2017 - 3:57 م

صورة اليوم

هذه الصورة ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سورية  تظهر بعض قادة ماتسمى ب المعارضة المعتدلة الارهابيين أبو الحارث المصري والسعودي عبد الله المحيسني في ريف حماة الشمالي .

فيديو

 الطيران السوري يستهدف مقرات وطرق إمداد المسلحين في القابون شرق دمشق

كاريكاتير

........

لقطة اليوم

من العالم ...هذا ما يعرف بفن الشارع

تابعنا على فيسبوك

بالخطأ بث فيلم إباحي على قناة تليفزيون دينية فيديو| لن تصدّقوا ماذا يفعل هذا الكلب مع الرضيع ذو الـ9 أشهر! عمره (21عاماً) وطوله ووزنه كطفل بعمر (6 أشهر) .. تحوّل إلى إله يُعبد في الهند ميركل تصفحت مجلة إباحية قبل لقاء ترامب! شاهدوا - الرجل الذي رصدته الكاميرا بالشارع لحظة ابتلعته الأرض لبنان ....خادمة ترمي نفسها من الطابق الرابع دولة تطلق صاروخا بـ 3 ملايين دولار لإسقاط درون بـ 300 دولار! المزيد ...