الخميس23/3/2017
م22:5:16
آخر الأخبار
شاب يخترق موكب الملك عبد الله الثاني في المغربأبو الغيط: مقعد سوريا سيظل شاغراً حتّى التوصل إلى تسويةالابتزاز القضائي الأمريكي للسعودية يبدأ فور انتهاء زيارة الأمير بن سلمان لواشنطن.. ..كم حجم التعويضات المطلوبة؟الأردن على أعتاب معركة الرقة: ماذا لو فرّت ’داعش’ الينا؟انطلاق الجولة خامسة من محادثات جنيف حول سورياالجيش يطبق الحصار على دير حافر......و واشنطن ترث «داعش» في الرقةالجولة الخامسة من الحوار السوري السوري تنطلق في جنيف الخميس بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية ووفود من المعارضةالرئيس الأسد لوفد تونسي: أحد أخطر أشكال الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية والمنطقة يتمثل في محاولة ضرب الهوية والثقافة العربية حملة غربية لنسف مونديال 2018؟كيف ردّت دمشق على طلب روسي مزعوم بإعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي كوهين؟!موسكو تنتقد أنقرة لفرضها رسوما جمركية على منتجاتهاشركات طيران عربية ودولية تطلب المرور عبر الأجواء السوريةجنيف 5 على وقع خيبات معسكر العدوان هل سينتج؟...العميد د. أمين محمد حطيط الغارة الإسرائيلية: ذروة الفشلبعد العروس.. العثور على فتاة مصرية أخرى مذبوحة ومقطعةتفاصيل مقتل عروس مصرية قبل زفافها بساعات .. القاتل يروي تفاصيل صادمة حول جريمتهمقتل الارهابي أبو العلا عبد ربه المتهم بقتل فرج فودة فى سوريا بنيران الجيش السوريهذه الصور ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سوريةوزارة التعليم تحدد موعد إجراء الامتحان الوطني لكليات طب الأسنانوزارة التعليم العالي تحدد مواعيد تقديم الطلبات لتعادل الشهادات الطبية غير السوريةالجيش يواصل عملياته العسكرية بنجاح على أكثر من محور في جوبر ويوقع المئات من إرهابيي “جبهة النصرة” بين قتيل ومصاب.. خريطة تظهر وضعية ريف حلب الشرقي بعد تقدم الجيش السوري 25 الف شقة سكنية قيد الإنجاز في دمشقوزير السياحة يحدد ضوابط تقاضي بدل خدمات منشآت المبيت والفنادق السياحيةأعراض غريبة تنبهك بوجود مشكلات فى القلبالجبنة الكريمي والشيدر تزيد خطر سرطان الثديجلال شموط للمختار : الدراما وسيلة تسلية , والممثل السوري " نقّاق "مقطع مؤثر وائل جسار يغني لأمه ست الحبايب عيد الأمالعرب لن يُعتبروا من ذوي البشرات البيضاء بعد الآن؟إيفانكا ترامب تحصل على مكتب داخل البيت الأبيضفقط باستخدام الهاتف.. تطبيق لتحليل السائل المنوي بالمنزليحتال على شركتي تكنولوجيا ويحصل منهما على 100 مليون دولاردي ميستورا حرّض على التصعيد لتعديل التوازن والجواب سيكون خلال جنيف في الميدان والتفاوض السيدة أسماء الأسد: كل أم في حلب كانت عنواناً للحياة والثبات والاستمرار

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

مـنـوعات >> قصة "حبّ في زمن الحرب"

هي من دوما، وهو من قرى الساحل، بكل المعاني والدلالات كان اللقاء شبه مستحيل.

فأن يجمعهما سقف واحد كزوجين في خضمّ حرب صارت فيها مناطق سورية كثيرة شبه معزولة أو محاصرة، ذاك كان ما يشبه المستحيل.

حين خرجت إليه كانت تعلم أن طريقها من دوما إلى دمشق سيكون بلا عودة، حتى وإن انتهت الحرب، تقول.

لمى شابّة سورية عشرينية، ملامح وجهها كما اللوحة المرسومة بعناية، صارت زوجة لشاب لم يسلم من الحرب، شظية حوّلته إلى معوق طوال الحياة، لكنه الحب يجعلها لا ترى في "شعيب" ما قد يراه الآخرون، "ترى فيه الزوج، والحبيب"، وتضيف لمى بكل ثقة أنه سيعود يوماً كما كان.

يتحدّث شعيب عن قصة حبه كمن يعيش سعادتين، سعادة استعادة لحظات لقائهما الأول، وسعادة استعادة ذاته، شعيب الشاب الذي لم يعرف الحرب بعد، ولم يكن يخطر له ولو للحظة أنه قد يتعرّض لأذى جسدي كذاك.

يقول: "تقابلنا أول مرة عند أحد الأفران في دمشق، كنا نلتقي بصعوبة إذ كانت "الطائفية" أول ما بدأ يرفع الحواجز بيننا، قبل أن تبدأ الحرب وتضاف حواجز أخرى".

"بعد عامين، بدأت اللقاءات تصبح نادرة، وتتمّ بصعوبة، إذ لم يكن سهلاً على لمى أن تتجاوز الحواجز التي تفصل منطقة أهلها "دوما" عن فضاء دمشق، أو حيث يمكن أن نلتقي".

وكما حال كثيرين، تم استدعاء شعيب إلى الخدمة، كاحتياط، فأصبح الهاتف أداة الاتصال الوحيدة، فحتى لو استطاعت مغادرة "دولتها الجديدة"، لن يستطيع هو مغادرة مكان خدمته، ولم يعد يملك وقته وقراره.

بعد عام على التحاقه بالجيش أصيب شعيب بشظية في ظهره سبّبت له شللاً نصفياً، وتحوّل ابن الخامسة والعشرين إلى معوّق، لا يمكنه التحرّك إلا محمولاً.

يضيف شعيب أنه عندما أدرك ما آلت إليه أموره أخبر لمى بوضعه وبأنه أصبح عاجزاً، لكنها أصرّت على أن تأتي إليه.

ذات صباح غادرت لمى بيت أهلها وهي تعلم أنها، وبعد تجاوز آخر حاجز للمسلحين على مدخل منطقة سكنها لن تعود ثانية، وفعلاً وصلت .. وصارت زوجة لشاب أحبّته، لكنه الآن يفتقد الكثير: مسكناً، مالاً، وصحة تساعده على الحركة.

رغم ذلك تقول إن "قلبه المحب، ووجهه السمح، يعوّضانها عن كل شيء" حتى عن أهلها الذين غادرتهم منذ نحو ثلاثة أعوام.

لم تكن المفاجأة بأن تبقى مصمّمة على الزواج من ذلك الشاب بعدما شاهدت وضعه الجديد، بل بمدى تفانيها في خدمته والعناية به، تقدّم له العناية الصحية الكبيرة والمرهقة التي يحتاجها، وتلازمه منذ أكثر من 6 أشهر في المستشفى، لأنه يخضع لعمليات كثيرة بهدف ترميم جلده الذي تعرض للأذى نتيجة الاستلقاء المديد دون حراك كاف، إضافة إلى محاولة تركيب أطراف سفلية لكن ذلك لم ينجح بعد.

وبقي الأكثر صعوبة أن شعيب، وهي الآن، لا يملكان منزلاً، وسيكون عليهما السكن عند إخونه أو أقاربه عندما يغادران المشفى.

يملك شعيب مساحة صغيرة في منطقة مخالفات، لكن لم "يُنجز" فيها سوى "المنتفعات" التي أعدّتها مديرية الأشغال العسكرية تنفيذاً لمشروع المواءمة، الذي خصت به وزارة الدفاع كل العسكريين المصابين بنسبة عجز تفوق 80%، وشعيب واحد منهم.

"بتمنى إقدر عوّضها وأمّن لها الحياة يلي كنا راسمينها قبل إصابتي متل أي حبيبين"، يقول شعيب وهو يصف مدى امتنانه لتلك الحبيبة التي دخلت حياته كمنقذ لعمره الباقي مما آلت إليه أموره.

أما لمى فنسألها عما إذا اشتاقت لأهلها، أو إذا ما "تعبت وملّت" حياتها الجديدة، فتجيب بأنها اشتاقت لأهلها كثيراً وتتمنى لو يتاح لها التواصل معهم، لكنها لم تملّ أبداً الحياة مع شعيب أو تتعب منها، وأن كل ما تحلم به هو غرفة بسقف تجمعهما، وتتمنى لو تتمكن من علاج زوجها، علّهما ينجبان طفلاً يتمّم عليهما "سعادتهما"

 آسيا نيوز



عدد المشاهدات:1065( الاثنين 09:57:11 2017/03/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/03/2017 - 8:36 م

صورة اليوم

هذه الصورة ليست من فيلم تاريخي ..إنها في سورية  تظهر بعض قادة ماتسمى ب المعارضة المعتدلة الارهابيين أبو الحارث المصري والسعودي عبد الله المحيسني في ريف حماة الشمالي .

فيديو

 الطيران السوري يستهدف مقرات وطرق إمداد المسلحين في القابون شرق دمشق

كاريكاتير

........

لقطة اليوم

من العالم ...هذا ما يعرف بفن الشارع

تابعنا على فيسبوك

رجل كبير بالسن ظنوه رجل ضعيف ففاجئهم.. شاهد ماذا فعل بالفيديو: كيف يمكنك إشعال شمعة بهاتفك الذكي؟ بالخطأ بث فيلم إباحي على قناة تليفزيون دينية فيديو| لن تصدّقوا ماذا يفعل هذا الكلب مع الرضيع ذو الـ9 أشهر! عمره (21عاماً) وطوله ووزنه كطفل بعمر (6 أشهر) .. تحوّل إلى إله يُعبد في الهند ميركل تصفحت مجلة إباحية قبل لقاء ترامب! شاهدوا - الرجل الذي رصدته الكاميرا بالشارع لحظة ابتلعته الأرض المزيد ...