الجمعة23/6/2017
م20:31:53
آخر الأخبار
السيد نصرالله: سوريا عقبة أمام أي تسوية عربية شاملة مع الكيان الإسرائيلي.. محاولات عزل سوريا جغرافياً بدأت تسقط مع وصول القوات السورية إلى..لبنان - كريات شمونة ... الخط سالك ذهابا وإيابايديعوت تكشف الخيارات التي وضعت على الطاولة أمام محمد بن نايف قبل إقرار تنحيتههكذا قُطعت الطريق على المنافسين.. واقترب بن سلمان من العرشوزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيقمعارك درعا تنتظر اتفاقاً «روسياً ــ أردنياً»: تفاهم «مبدئي» على أمن مناطق «تخفيف التصعيد»عدد من أعضاء مجلس الشعب يطالبون بإعادة دراسة مهام بعض لجانه واختصار عددهاحداد: لم يعد أحد قادرا على تغطية التنظيمات الإرهابية في سوريةالصفحة الاجنبية: اضعاف الرئيس الاسد يعني تقوية جماعات ارهابية مثل داعشكازاخستان وقرغيزستان تنفيان إجراء مباحثات حول إرسال قواتهما إلى سوريا يازجي: لن نسمح بأي تجاوزات لضوابط الأسعار للمنشآت السياحيةملتقى الاستثمار السوري في 3 تموزهل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟ ....حميدي العبداللهأربعة محاور تشكل نقطة الصراع الدولي على المعابر الحدودية في سوريا .. بقلم نضال حمادة كشف ملابسات الجريمة التي ضجت بها مصياف .. الأم هي من قتلت ابنتهاجمارك طرطوس تحبط عملية تهريب مخدرات غرامتها المالية خمسة مليارات ونصف ليرة سوريةمن الرقة إلى "الجنة"..؟"الصياد الليلي" الروسي يصطاد "داعشي" وهو يصوره (فيديو)إعلان أسماء المقبولين للتقدم إلى مسابقة المصارف العامة في 15 و22 تموزفتح باب القبول لمتفوقي التعليم الأساسي بالمركز الوطني للمتميزين المجموعات الإرهابية تجدد خرقها لمذكرة مناطق تخفيف التوتر بدرعا.. واستشهاد شخصين وإصابة 9 آخرين في حي الكاشفإصابة امرأتين وطفلة بريف الحسكة الشمالي جراء سقوط قذيفة صاروخية مصدرها الأراضي التركيةتحضيراً لمرحلة إعادة الإعمار.. سورية تبحث مع إيران وجنوب افريقيا التعاون في قطاعات السكن والطاقة والكهرباءإسكان حلب: تخصيص 1739 مسكنا للمكتتبين على المشاريع السكنيةأطعمة تمدك بالحديد وفيتامين b6 المهمين لضخ الهيموجلوبين فى الدمزيت جوز الهند: فوائد لا تحصى لكن احذر مخاطره!نادين خوري للمختار : أنا " سارقة " والحمدلله أني لم أتزوجخلاف بين تيم ونادين.. والأخيرة تفجّر مفاجأة عن مسلسل "الهيبة"!مفاجأة صادمة - عميل استخبارات بريطاني يكشف سرّ موت الأميرة ديانا... قتلتها لهذا السبب وبأمر ملكياعتقدت أنه "خُراج" في ضرسها فخسرت عينها!سبب غير متوقع يؤثر على سرعة واي فاي منزلك !؟الناسا تتأهب لرصد ظاهرة كونية.. لم تحدث منذ قرن!المقداد: نجري اتصالات حول تفاصيل مناطق تخفيف التوتر ولن نسمح بتمرير ما يمكن لأعداء سورية الاستفادة منهالمهندس خميس: إطلاق المشروع الوطني للإصلاح الإداري يأتي في ظروف استثنائية ويعد النواة الأساسية لبناء سورية ما بعد الحرب

لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

مـنـوعات >> قصة "حبّ في زمن الحرب"

هي من دوما، وهو من قرى الساحل، بكل المعاني والدلالات كان اللقاء شبه مستحيل.

فأن يجمعهما سقف واحد كزوجين في خضمّ حرب صارت فيها مناطق سورية كثيرة شبه معزولة أو محاصرة، ذاك كان ما يشبه المستحيل.

حين خرجت إليه كانت تعلم أن طريقها من دوما إلى دمشق سيكون بلا عودة، حتى وإن انتهت الحرب، تقول.

لمى شابّة سورية عشرينية، ملامح وجهها كما اللوحة المرسومة بعناية، صارت زوجة لشاب لم يسلم من الحرب، شظية حوّلته إلى معوق طوال الحياة، لكنه الحب يجعلها لا ترى في "شعيب" ما قد يراه الآخرون، "ترى فيه الزوج، والحبيب"، وتضيف لمى بكل ثقة أنه سيعود يوماً كما كان.

يتحدّث شعيب عن قصة حبه كمن يعيش سعادتين، سعادة استعادة لحظات لقائهما الأول، وسعادة استعادة ذاته، شعيب الشاب الذي لم يعرف الحرب بعد، ولم يكن يخطر له ولو للحظة أنه قد يتعرّض لأذى جسدي كذاك.

يقول: "تقابلنا أول مرة عند أحد الأفران في دمشق، كنا نلتقي بصعوبة إذ كانت "الطائفية" أول ما بدأ يرفع الحواجز بيننا، قبل أن تبدأ الحرب وتضاف حواجز أخرى".

"بعد عامين، بدأت اللقاءات تصبح نادرة، وتتمّ بصعوبة، إذ لم يكن سهلاً على لمى أن تتجاوز الحواجز التي تفصل منطقة أهلها "دوما" عن فضاء دمشق، أو حيث يمكن أن نلتقي".

وكما حال كثيرين، تم استدعاء شعيب إلى الخدمة، كاحتياط، فأصبح الهاتف أداة الاتصال الوحيدة، فحتى لو استطاعت مغادرة "دولتها الجديدة"، لن يستطيع هو مغادرة مكان خدمته، ولم يعد يملك وقته وقراره.

بعد عام على التحاقه بالجيش أصيب شعيب بشظية في ظهره سبّبت له شللاً نصفياً، وتحوّل ابن الخامسة والعشرين إلى معوّق، لا يمكنه التحرّك إلا محمولاً.

يضيف شعيب أنه عندما أدرك ما آلت إليه أموره أخبر لمى بوضعه وبأنه أصبح عاجزاً، لكنها أصرّت على أن تأتي إليه.

ذات صباح غادرت لمى بيت أهلها وهي تعلم أنها، وبعد تجاوز آخر حاجز للمسلحين على مدخل منطقة سكنها لن تعود ثانية، وفعلاً وصلت .. وصارت زوجة لشاب أحبّته، لكنه الآن يفتقد الكثير: مسكناً، مالاً، وصحة تساعده على الحركة.

رغم ذلك تقول إن "قلبه المحب، ووجهه السمح، يعوّضانها عن كل شيء" حتى عن أهلها الذين غادرتهم منذ نحو ثلاثة أعوام.

لم تكن المفاجأة بأن تبقى مصمّمة على الزواج من ذلك الشاب بعدما شاهدت وضعه الجديد، بل بمدى تفانيها في خدمته والعناية به، تقدّم له العناية الصحية الكبيرة والمرهقة التي يحتاجها، وتلازمه منذ أكثر من 6 أشهر في المستشفى، لأنه يخضع لعمليات كثيرة بهدف ترميم جلده الذي تعرض للأذى نتيجة الاستلقاء المديد دون حراك كاف، إضافة إلى محاولة تركيب أطراف سفلية لكن ذلك لم ينجح بعد.

وبقي الأكثر صعوبة أن شعيب، وهي الآن، لا يملكان منزلاً، وسيكون عليهما السكن عند إخونه أو أقاربه عندما يغادران المشفى.

يملك شعيب مساحة صغيرة في منطقة مخالفات، لكن لم "يُنجز" فيها سوى "المنتفعات" التي أعدّتها مديرية الأشغال العسكرية تنفيذاً لمشروع المواءمة، الذي خصت به وزارة الدفاع كل العسكريين المصابين بنسبة عجز تفوق 80%، وشعيب واحد منهم.

"بتمنى إقدر عوّضها وأمّن لها الحياة يلي كنا راسمينها قبل إصابتي متل أي حبيبين"، يقول شعيب وهو يصف مدى امتنانه لتلك الحبيبة التي دخلت حياته كمنقذ لعمره الباقي مما آلت إليه أموره.

أما لمى فنسألها عما إذا اشتاقت لأهلها، أو إذا ما "تعبت وملّت" حياتها الجديدة، فتجيب بأنها اشتاقت لأهلها كثيراً وتتمنى لو يتاح لها التواصل معهم، لكنها لم تملّ أبداً الحياة مع شعيب أو تتعب منها، وأن كل ما تحلم به هو غرفة بسقف تجمعهما، وتتمنى لو تتمكن من علاج زوجها، علّهما ينجبان طفلاً يتمّم عليهما "سعادتهما"

 آسيا نيوز



عدد المشاهدات:1250( الاثنين 09:57:11 2017/03/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/06/2017 - 8:30 م

فيديو

المجموعات الإرهابية تستهدف بالقذائف مشفى الشرق في حي الكاشف بدرعا

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...تمساح ينقض على رأس رجل بشكل مريع عمل بطولي من مصري ينقذ محطة وقود من الاحتراق (فيديو) إيفانكا ترامب تحرج سيناتور أمريكي حاول احتضانها بالفيديو...رياضية تتعرض لموقف محرج أثناء القفز بالفيديو.. رئيس كوستاريكا يبتلع حشرة أمام الصحافيين ويقول: “لقد أكلته” بالفيديو - هكذا نطحه الثور ... وقُتل ! فيديو مرعب .. ثعبان ضخم يلتهم ماعزا بأكمله ..شاهدوا رد فعل أهل القرية ! المزيد ...